المقالات
السياسة
إيران في بيت الطاعة ..هل ننتظر ( اللوتري)..!
إيران في بيت الطاعة ..هل ننتظر ( اللوتري)..!
11-28-2013 06:01 PM





في نوفمبر من كل عام يقفز على حاسوب البيت الأبيض تنبيه بأن موعد تجديد العقوبات على السودان قد حان فيضغط الموظف على الزر الأخضر .. ليمدد صلاحية القرار لعام تلو عام ..وبدورها تتذكر الخارجية السودانية الموعد وتنتظر القرار الامريكي الروتيني بتصريح صحفي رسمي من السودان يستنكر تجديد العقوبات ..
ولكن شيئا مهما لا يحدث على مدى ال17 عاما هو تجديدنا نحن السودانيون لطرح سؤال موضوعي على الحكومة وعلى أنفسنا أيضا ماهو الموقف المبدئي الخطير والكبير الذي يدفع الشعب السوداني ثمنه كل هذه السنوات راغبا أو مجبرا .. ماهو أصلا هذا الموقف وماهي أسباب بقاء تلك العقوبات .. ؟ أليس في رفع العقوبات مخرجا لفك ضائقة البلد ..؟!
السؤال لايزال قائما ولو طرحناه على الحكومة السودانية سيكون ردها كالاتي :
لا نرى مبررا للحصار الان اللهم إلا أن يتكون أسبابه ترجع ( إلى إتباع الحكومة السودانية النهج الإسلامي طريقاً للحكم، وأنها غير حليفة لإسرائيل، وأنها كانت تأوي أسامة بن لادن، هذا إضافة إلى تمردالحكومة السودانية على المجتمع الدولي وإتخاذها منهجاً إستقلالياً بعيداً عن بيت الطاعة الأمريكي..)
كل أمتكم العربية تقول أنها ضد إسرائيل أما النهج الإسلامي طريقا للحكم .. فهو جملة غير مقنعة لأحد لأن أمريكا كانت حليفة للمملكة العربية السعودية التي تطبق الشريعة الإسلامية بحق وحقيقة وحتى حين إختلفت الأمور وتراجعت مستويات العلاقات بين أمريكا والمملكة العربية السعودية مؤخرا جدا لم يكن ذلك بسبب رفض السعودية التخلي عن تطبيق الأحكام الإسلامية ولا حتى رفضها السماح للمرأة بقيادة السيارة .. لأن أمريكا لم تطالبها بذلك أصلا .. وأمريكا كانت مع الرئيس مرسي قبل الإنقلاب عليه ( باسطة على لبن) بل كان التعاون بينها وبين النظام الإخواني المصري يمضي بخطوات جيدة ..
قضية إحتضان بن لادن إنتهت بالتعاون اللاحق بين أجهزة المخابرات في موضوع الإرهاب ..
بالنسبة لتمرد الحكومة السودانية على المجتمع الدولي وطرد المنظمات والمنهج الإستقلالي وما يسمى ببيت الطاعة الأمريكي ..لا نعرف للإنقاذ قرارا أو موقفا خطيرا إحتاجت فيه بشكل ملح لإستقلالية رأي ولم تتوفر تلك الإستقلالية إلا بمعاداة العالم .. قولوا لنا موقف واحد أو محك سيادي مقنع .. لا شئ ..أولا طرد المنظمات ينمكن أن ينعكس الموقف تماما ولا يضير شيئا فبدلا عن الطرد يتحول إلى تقديم دعوات للحضور لمن يريد أن يحقق ويتحقق من الأمور أن يأتي ويرى بنفسه طالما أن الحكومة تقول ليس عندها ماتخاف عليه وكذلك حكاية بيت الطاعة وهذه الأناشيد والأهازيج الوهمية .. أي بيت طاعة هذا الذي ندفع ثمن عدم دخولنا إليه جوعا ومرضا وعطشا وعدم إستقرار ..؟! أليس هو نفس بيت الطاعة الذي دخلته أمس إيران وفاجأت العالم مهرولة نحوه باتفاق التراجع عن النووي ..لمصلحة شعبها ولفك الضائقة الإقتصادية عليها وللإنفتاح على العالم ..
قلنا في مقال سابق أن إيران تمضي نحو الغرب بقوة وأنها حين تدخل منظومة العالم لن تحرص على تفقد أحوال من ناصروها أو تحالفوا معها وبالفعل تحقق هذا الحديث وعادت إيران لأمريكا ولم ولن تتوقعون منها أن تقدم أوراقكم وتبحث لكم حتى عن فرصة للمنافسة في (لوتري أمريكا) .. بعد أن نالت في جنيف ال( القرين كارت).. ودخلت في ( شلة) العالم ..
المشكلة ليست كما تدعون وليست في هذه الأوهام المشكلة في السياسة الخارجية السودانية المتخبطة التي لا تعرف ماذا تريد ولا تعرف كيف تحسن حساباتها وحسابات الربح والخسارة مع العالم والمشكلة في القرارات السياسية غير المبررة وغير المفهوم لها معنى ..
لا مبرر واحد لعزلة السودان عن العالم لكنها لن تنتهي طالما أن السلطة تتمسك بتفاصيل مثل طرد المنظمات وتتمسك بأوهام لا تملك هي نفسها تفسير أو شرح لها مثل إستقلالية الموقف .. أي موقف هذا الذي تريدون أن تتمتعوا فيه بالإستقلالية ..؟ لا شئ إطلاقا .. هناك ترتيبات محدودة يجب أن تقوم الحكومة السودانية بإنجازها قبل أن تطالب أمريكا بفك الحصار .. ولو عند كرتي ما يستحيل التنازل عنه من مطلوبات لفك الحصار فلينورنا به حتى نقتنع ونتحمل .. فك الحصار الأمريكي قرار جاهز وقد أدت الحكومة فيه الشوط الأصعب بلامقابل بتعاونها في موضوع الإرهاب وبقبولها بنيفاشا ولم يتبق إلا مواقف لا معنى لها وعموميات لا تفسير لها لكن من الضروري الإقرار بقبولها أولا قبل أن تطالبوهم بفك الحصار ..

[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1222

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#842109 [انت تريد وانا اريد والله يفعل مايريد]
0.00/5 (0 صوت)

11-30-2013 12:39 AM
الاخ جمال لماذا هذا العنوان الجارح ؟اذا تفاوضت ايران خونتموها واذا اصرت علي برنامجها النووي صارت مهدده لدول الخليج!!!


#841374 [احمد]
1.00/5 (1 صوت)

11-28-2013 08:01 PM
امريكا وان تظاهرت بغير ذلك لايهام بعضهم يوما مع مرسى ولا يمكن يا هذا ولكن سيناريو مرسوم وقد نفذ


جمال علي حسن
جمال علي حسن

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة