المقالات
السياسة

11-29-2013 02:55 PM



* ايظن اهل الإنقاذ ومن تربى على كنفها , وتشبعوا بثقافتها وأصبحوا يوما بعد يوم هم قادة النظام , ومن بينهم خرج الفساد ومن بينهم خرج التسلط ومن بينهم خرج الهتر واليوم خرج من بينهم من يريد الإصلاح والتنمية أيظن فعلاً هؤلاء انهم إصلاحيون ودعاة ديمقراطية ..!!

* ما الداعي ( للشفتنة ) والشفتنة هي صفة منسوبة للشفتة والشفتة هي عصابات للنهب والسلب ظهرت في شرق البلاد وربما ماتزال منتشرة ولكن بأشكال مختلفة واساليب جديدة . فالثقافة العامة اليوم في الدولة هي ثقافة سلب ونهب ولذلك اصبح من غير المجدي لهذه العصابات الشفتة التواجد في الوديان والجبال والصحاري لتقطع الطرق , فالمال والثروات اصبحت هناك بين طيات الهتاف والولاء السياسي وبدلا من ( النهب المسلح) انتهجت اسلوب ( النهب المصلح ) , حتى اصبح الشفتيون هم اصحاب القرار والكلمة والسلطة في البلد , ولذلك نقول لهؤلاء الشفوت ان لا داعي للشفتنة ( واذا انتوا ناطين من السما نحن اللازينكم ) لكن هناك فرق بين شفتنة وشفتنة فالشخص المفتح والذي يسعى لإصلاح بلده وإسقاط نظام الفساد و ترسيخ الديمقراطية هو الشخص الجيد اما دعاة ( الإصلاح والتنمية ) الجدد هؤلاء هم مجرد دعاة إصلاح وإعادة توزيع لأنظمة الفساد والتسلط القائمة اساسا فكما ذكرنا هم ابناء الإنقاذ ولن يخرجوا من ظفورهم مهما برعوا في الشفتنة فهناك من هم أشفت منهم ..!!

* بالأمس قام معتمد الخرطوم ( صاحب شارع النيل ) بإزالة مخالفات في الشارع العام , ولكن على الرغم من سوء التخطيط اساسا وضيق الشوارع فلا ضير من إزالة المخالفات ، على ان تطال هذه الإزالة الجميع دون فرز , ولكن فشل المعتمد في هذا الإمتحان وعجزت اجهزته التي ترعب المساكين في إزالة مخالفة من أمام منزل احد الوزراء , فبهت الذي كفر , فالنمر اذا قام بإزالة مخالفة الوزير غداً سيجد نفسه خارج التشكيلة ( وهذا هو لب الموضوع ) وعلى أصحاب الإصلاح والنهضة مراجعة رسالة إصلاحهم فالمسألة ليست مجرد ( كتاب وسنة ) ..

ولكم ودي ..
[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2348

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#842165 [نصر الله]
3.94/5 (5 صوت)

11-30-2013 06:29 AM
اكبر جريمة ارتكبتها هذه الشرزمة المجرمة هو ادعاؤها الحكم بالاسلام وشريعته السمحة --- اولا الاسلام يدعو الى الاخلاق الفاضلة ( انما بعثت لاتمم مكارم الاخلاق) اين هؤلاء من الاخلاق الفاضلة واسالوا فقط عن اخلاق الفريق الهادي عبد الله--- ولتسمعوا العجب العجاب وبيوت الاشباح خير دليل - الاسلام يدعو للعدل وهو اساس الحكم -- اين هؤلاء من العدالة وسياسة التمكين خير دليل -- الاسلام يدعو الى المساواة اين ذلك في ظل حكمهم الظالم وسياسة التهميش والازدراء الفارغ تمشى مزهوة بين ظهرانينا -- الاسلام يدعو الى الزهد في الدنيا وتعاطي الحلال في الطعام والملبس والمسكن اين هؤلاء من ذلك -- الاسلام يدعو الى افشاء السلام بين الناس واين ذلك من حكمهم الذي بني على الحروب والتقتيل الممنهج لمواطنيهم ورعاياهم وازكاء روح الفتن والعنصرية والجهوية بينهم-- الاسلام اساسه الصدق والامانة وانظروا الى هؤلاء كيف يمارسون الكذب والخيانة دون واعز او ضمير ---- انالا اطعن في انهم مسلمون فذلك ليس شاني -- الا ان ما يطبقونه فينا من احكام لا تمت للاسلام بصله -- فاني انصحهم ان يلحقوا انفسهم بتوبة نصوحا وليعودوا الى رشدهم فان السفر طويل والعقبة كؤود -- الا هل بلغت اللهم فاشهد


نورالدين عثمان
نورالدين عثمان

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة