المقالات
السياسة
مراجعة ضرورية
مراجعة ضرورية
12-01-2013 06:54 AM


* لا يكاد يمر يوم دون أن تنتقد الإجراءات الاقتصادية التي نفذت باسم حزمة الإجراءات الاقتصادية الإصلاحية، لكنها جاءت بنتائج كارثية على المواطنين خاصة، ولم تسلم من آثارها الحاجات الضرورية مثل الخبز والدواء وحتى الصحف لحقها سوط هذه الإجراءات القاسية.

* الجديد في الأمر هذه المرة أن تيار نقد السياسات الاقتصادية انضم إليه ناشطون في حزب المؤتمر الوطني الحاكم والحركة الإسلامية الراعية للحزب، وهذا كسر القدسية التي كانت تحتمي خلفها هذه السياسات منذ تبنت الحكومة مشروع أسلمة الاقتصاد.

* قلنا منذ أن بدأت الحكومة في تبني سياسات التحرير الاقتصادي إن هذه السياسات ليست إسلامية، وإنما هي مثلها مثل كل السياسات التي ينفذها البشر سياسات وضعية، وأنها مثل كل الأفعال البشرية معرضة للخطأ وليست معصومة من النقد.

* هذه الأيام قرأت كتاباً بعنوان )الحاكمية في الإسلام بين الديني والمدني( للشيخ الدكتور عمر عبيد حسنه صدر عن مركز التنوير المعرفي، أكد فيه الشيخ الدكتور عمر أن الحكم في الإسلام هو فعل بشري، واجتهاد بشري ومحاولة لاختيار أفضل السبل والوسائل لتحقيق مصلحة الأمة وإدارة شأن البلاد.

* في باب “حاكمية القيم وحاكمية البشر” أورد الشيخ الدكتور عمر حديث الرسول الكريم محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم الذي قال فيه: "أنتم أعلم بشؤون دنياكم"، وقال الشيخ الدكتور عمر: لعل تعدد الرؤى والاجتهادات والسياقات التأريخية المتنوعة في إطار الحاكمية الإسلامية دليل على بشرية الحكم وعدم قدسيته.

* في ذات السياق يقول الشيخ الدكتور عمر: الحاكم في الرؤية الإسلامية يختار من قبل الأمة أو ممثليها ويسأل ويحاسب ويعزل، والبيعة والحكم عقد اجتماعي بين الحاكم وبين الأمة، وفي ص 106 من الكتاب يقول المؤلف: يكفي أن نقول هنا إن الرسول المعلم القدوة الموحى إليه من السماء المسدد بالوحي المؤيد به كان شعاره صلى الله عليه وسلم في إدارة الدولة والمجتمع "أشيروا أيها الناس عليّ" إنفاذا للتوجيه الرباني في محكم التنزيل "وشاورهم في الأمر".

* في خواتيم الكتاب يصل المؤلف إلى أن الحاكم البشر خاضع لكل ما يخضع له البشر من الخطأ والصواب، لذلك من الطبيعي أن يكون محل النقد والنصح والمراجعة والتغيير.

* نقول هذا لأن الحاجة أصبحت أكثر من ماسة لمراجعة هذه السياسات الاقتصادية، والبحث عن بدائل توقف هذه التداعيات المدمرة التي طالت كل مناحي حياتنا ابتداء من "قفة الملاح" ولبن الأطفال وحتى فاتورة الدواء.

[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 665

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




نور الدين مدني
نور الدين مدني

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة