المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
شوقي بدري
توضيح بخصوص تكريم كمال خضر في الامارات
توضيح بخصوص تكريم كمال خضر في الامارات
12-01-2013 07:13 PM


توضيح بخصوص تكريم كمال خضر في الامارات
الاستاذ الفاضل شوقي بدري ...
تحية طيبة ...
البعض لم يستوعب السرقة كطقس بعد سبوع الختان، وعلى ما اعتقد تسمى " الشعقيبة "، وفي العادة تبدأ ممارسة هذا الطقس بعد السبوع في حالة لم يلتئم الجرح او حدوث نزيف ...
وقد يقوم الأهل بإرسال غرض ثمين او مهم لأهل بيت الختان ليقوم الأب بإرسال مبلغ لرد الغرض وفي بعض الحالات يفدي نفسه ويرسل المبلغ قبل السرقة والسبوع، وفي الغالب هناك من يقوم بجلب لأغراض وعادة يكون زول محبوب ومعروف لدى الأهل والجيران ..
كان الواحد لمن يفقد غرض مهم مثل " قوس " المخرطة اليدوية يسال ناس البيت " في الحلة في طهور"، ويرسل حق "الشعقيبة" ...
الان اختفت عادات زيارة النيل في السبوع والأربعين وعند الخروج من بيت الحبس وغيرها، وعلى ما اعتقد هي في الأغلب عادات نوبية نيلية
هذه المداخلة من البعاتي في الراكوبة قد تكون كافية لتوضيح ما صعب فهمه علي البعض . عندما كتبت موضوعا تحت عنوان ,, الامارات تكرم سوداني سارق ,, الخطأ الذي ارتكبته انا هو انني لجأت لممارسة صحفية لجذب القاريئ . كما نسيت ان اجيال اليوم لاتعرف الكثير من الثقافة والتراث القديم . والكثيرون قد اصابهم الرعب ,, ماذا سيقوله عنا الآخرون . ويا عيب الشوم ,,
الكثيرون لم يكملوا قرائة الموضوع ، ووصفني البعض بأنني احسد كمال وانني حاقد واشياء اخري . كمال ابن خالتي وهو من تفتخر بهم اسرتنا . وانا فرحت و امتلأت فخرا بتكريمه . واهل كمال هم اهلي ويسعدني ما يسعدهم ، وكما يقولون لحمي ودمي .. وكأغلب السودانيين يلتصق الانسان بأهل والدته . واهل كمال هم ماعلمني الاهتمام بالاهل ومحاولة معرفة اخبارهم وحلهم وترحالهم .
اقتباس

وانا وكمال وآخرون قد اشتركنا في عملية سرقة قديما في امدرمان . واجبرنا اصحاب المسروقات للحضور ودفع فدية قبل اخذ المسروقات ...
في ختان عبد الوهاب الذي عرف في صغره ب .. ابو التويم ,, ثم صار اسمه بوجيك بسبب اللاعب المجري ورفيق بوشكاش ، تجمع اولاد العادة وانطلقنا للسرقة حسب التقاليد القديمة . وكمال كان انشط المشاركين وتجمعت اشياء لايعلم بها الا الله امام بوجيك الذي كان يرقد كامبراطور . اكثر الاشياء كانت مفاتيح الابواب الخارجية . والمفاتيح كانت من الخشب وطولها لا يقل عن خمسة وعشرين سنتيمتر . وكل الابواب قديما كانت من خشب السنط الذي يعمر اكثر من قرن من السنين . والجميع كان يأتي لكي يدفع لود الطهور قبل اخذ غرضه . . وكلما اتحدث مع كمال في التلفون نتذكر اننا كنا من السارقين وكيف اختفت المفاتيح . وعندما ذهبت الي منزل كمال في ابو ظبي في بداية الثمانين بمناسبة حضور والدتة ، سألني اذا كنت سأتعرف عليه اذا لم تكن والدته موجودة . والحقيقة انه قد تغير كثيرا مند سرقتنا . ولكن كان يغلب عليه الادب القديم والتواضع الجم كأغلب السودانيين .
ذكر بابكر بدري انهم بينما كانوا جلوسا امام احد المنازل في المساء في رفاعة ان حضر احد التلاميذ الصغار واعطي صاحب الدار ورقة . ودخل صاحب الدار لكي يقرأ الورقة تحت الضو . وكان مكتوبا علي الورقة ,, انحنا اولاد العادة سرقنا المصلاية ,, وعرفت في ما بعد ان هذا الطفل الذكي صار له شأن في السووالتكامل والترابط .
في كل الاحياء كان هنالك صبية يتميزون بالخلق والادب واحترام الكبار ويتفوقون في دراستهم ، كادوا ان يكونوا اقرب الي الكمال وهم قدوة للآخرين . علي رأسهم كمال خضر ، وكمال يذكرني بالاخ العزيز معني او الدكتور احمد عزالدين ابو القاسم وهو من الهاشماب . معني كان مضرب المثل في خلقه وادبه وتميزه في علمه ، ووالده من ابكار المعلمين . ولكن ابو ظبي قد سرقته ، والسبب هو وعيه السياسي المبكر الذي كان من المؤكد سيرسله الي السجون . ومئات الآلاف من خيرة السودانيين تركوا السودان الذي اصبح طاردا . ومن يكرمهم الآخرون لايجدون حتي الاهتمام ناهيك عن التوقير والاحترام . وكم من العلماء وجدوا الاسائة والاحتقار من صبيان الامن . واذكر من ترك البلد عندما طالبه صبية الامن بأن يثبت ان السيدة برفقته هي زوجته او اخته .
بعد ختان بوجيك سألت خالتي زينب والدة كمال والدتي عن موعد ختاني . واندهشت عندما علمت بأنني ختنت مع شقيقي في المستشفي بدوت ان يعلم حتي جيراننا في الملازمين . وهذه سياسة آل بدري في عدم الاحتفال بالختان وا الفراش في المأتم . وهذا ليس حصرا علي آل بدري . وتالمت الخالة زينب لانني لم البس الهلال والحنة ولم يساعدني اولاد العادة . وفتحت الخالة المفحضة التي تتدلي من اعناق كل النساء المتزوجات قديما ، واعطتني ريالا . واعطتني الخالة زهرة نقد ابخمسة . وكان هذا اكبر مبلغ استلمه في حياتي . وبالرغم من انني قبضت مالا بعشرات العملات ، ولكن لم يكن ولن يحدث ان استمتع بأي مال مثل ذالك المبلغ
نهاية الاقتباس. .
العادة ليست سرقة بمعني سرقة . انها مداعبة بريئة او نوع من المزاح المحبب الذي يغير رتابة الحياة اليومية ، ويتقبلها الناس برحابة صدر . وهي عبارة عن رقاع دعوة في زمن لم يتوفر فيه الانترنت ولا حتي الهاتف . ويرسل لها الصبي المحبوب والمعروف لاهل الحي ، امثال كمال وآخرين . وهي ليست سرقة حقيقية لان القصد منها منذ البداية ارجاع الغرض .
الشعقيبة هي سبح في قدح كبير مغطي بطبق ، تقوم البنات بوضعها حول اعناق الشباب والمطالبة بان يفدي الشاب نفسة بمبلغ مالي كمساهمة . وقد تكون هذة فاتحة للتعرف والحديث بين الشباب قد تنتهي بالزواج مثل الشبال في الرقص .
وقد تستعمل البنات الصغيرات نفس الاسلوب مع الشباب في الختان وحتي في الشارع. واذا فشل الشاب في الدفع ، يغنون له مغيرين كلمات الاغنية الي ,, الصبي القدال وشو وش حمار الطاقية ليش وكت غالبك نص قريش ,, ويجتهد الشاب في الاستلاف لتوفير قرش او نصف قرش للبنات .
اكرر اسفي لخطئي ولاي مضايقة قد لحقت بأن خالتي كمال وكل من اطلع علي المقال . ولكن الحمد لله ان من قرأ الموضوع الي الآن هم الف مطلع . وهذا شيْ نادر . ولقد اتتني كمية من الايميلات تستفسر عن كمال وعدة تلفونات . واحدهم قال انه كان يظن ان كمال قد انتقل الي جوار ربه . تفسيره ، ان كل من تخطي الستين اليوم في السودان ولم يفارق الفانية ، يعاني من كل الامراض ، وبعضها نفسي . وفرح المتحدث لان كمال بخير وقد كرم . البعض يسألني عن ابناء كمال وعددهم وعملهم ودراستهم . ومتي سيعودون الي الوطن ؟؟ . انه بعض خير من شر هذا الموضوع
الشكر والتحية
ع . س . شوقي

[email protected]



تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 4063

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#844325 [عادل]
0.00/5 (0 صوت)

12-02-2013 11:59 AM
على ما اظن ايضا تمارس الشعقيبة حين (المشاط) كانت اغلب البيوت من القطاطي تكون النسوة موجودات داخل القطية وعلى أعلى الباب يعلقن فرع شوك هذا الفرع يقوم بامساك طواقي الرجال حين دخولهم فعندما تعلق الطاقية يصحن فيه مشعوق فيضع شعقيبته على التربيزة تحت اناء التربلول وكل ذلك في جو من المرح والبساطة والتلقائية ... يا سلاااااااام ... حقيقي (عمنا) شوقي والاستاذ تاج السر المليك اطال الله في اعماركم لتوثقوا للثقافة السودانية . حتة حتة وماتخلوا ولا حتة على الاقل (الزول الكان سمح يعرف ان كل السودان كان سمح)


#843969 [نص صديري]
0.00/5 (0 صوت)

12-02-2013 01:05 AM
إن دل على شيئ يدل على ان الكثيرون من جيل اليوم يطلعون على عناويين المقالات وليس مضمونها
وإن علقوا تجدهم مهتمين بقشور التناول وليس المعلومات الواردة
ديل ياخوي بيعلقوا للطقطقة والتنفيس وحب الاحتجاج الواحد لابيصحح معلومة لابيضيف معلومة
اها في حد نفسه كونك اضفت لوعيهم معلومة جديدة غائبة عنهم وعرفتهم بتراثهم اديت واجبك وتستاهل عليها اقل شيئ شكرا

بدون سخرية هنالك كتيبات انجليزية كانت تسمى "For Dummies" نحنا محتاجين كتاب على شاكلتها للجيل الجديد " فور ذي دمي اعرف تراثك"


#843869 [NjerkissNajrta]
0.00/5 (0 صوت)

12-01-2013 10:29 PM
كنت عارف أنه سيكون هنالك سؤ فهم لما تقرأ العنوان لكن لما تقرا المقال و تفاصيل القصة ستعرف ماذا كان يعنى الكاتب ولا أدري كيف لم يفهم بعض القراء خاصة وأن المقال مكتوب بعربية هجين و التى يفترض أن تكون مفهومة حتى لأنصاف المتعلمين لماذا يضيع عمنا شوقي وقته مع أمثال هولاء و أنصح الكاتب ذو الذاكرة الحديدية عمنا شوقي أن يستخدم اللآتنية في مقاله القادم و يكتب عن فيزياء الصواريخ


ردود على NjerkissNajrta
United States [Abu Areej] 12-02-2013 01:50 PM
الاثارة الصحفية في تناول مثل هذه المواضيع تضيع معالمها يا استاذ

لك التحية


#843856 [عبدالمنعم قبانيي]
0.00/5 (0 صوت)

12-01-2013 10:13 PM
انا احد الذين اصيبوا بالرعب في بداية المقال0 اذ كيف يصبح ذلك الشاب الهادئ الخجول الذي عرفت لصا0 لا بد ان في الامر خلطا من قبل شوقي0 فكمال كان جارا لي ولمدة طويله في الشارع المتفرع من شارع السيد علي الميرغني الي شمال منزل الزعيم اسماعيل الازهري0 ولكنن عندما توغلت في القراءة ضحكت كثيرا0 كمال يستحق هذا التكريم و اكثر فهو من الذين يعملون في صمت و لا يحدثون ضجيجاا0 اتمني له دوام النجاح كما اتمني له دوام الصحة و العافية0
و يا شوقي نتوق الى قصصك القصيرة الشيقة0 مع تحياتي
عبدالمنعم قبانيي


#843849 [هاجر حمد]
0.00/5 (0 صوت)

12-01-2013 09:56 PM
والله احبابنا ديل خلونا الهظار ما بنعرفوا ! نحن الكبار فهمناها طايرة لكن وين مع الصغار المساكين العندهم ماجستير ودكتوراه وسايقين ركشات وامجاد !


#843848 [الماعاجبو العجب ولا....]
0.00/5 (0 صوت)

12-01-2013 09:55 PM
عمنا شوقى أطال الله فى عمرك ومتعك بالصحة كما متعتنا بحكاوى السودان الذى ضاع مننا تحت وطأة سنابك التمكين الحضارى. كما ضاع منا نفر ليس بالقليل من حملة (المواريث السودانية). لا بأس عليك من تهجم بعض الشباب وحتى الذين لم يعايشوا السودان بشكله الذى تحكى عنه أنت..(زمن النفاج).فقد أصابك رزاز من بعض مما أسميهم أهل (الفجة) الفجوة الحضارية والتى أصابت الكثيرون ومن ضمنهم المسئولين فى الدولة، والذين أصبحوا كمثل الغراب الذى (المضروب بوهيه) فلا هم فاتوا من صفحة الغربان ولا لحقوا بالطووايس.


#843826 [أم عادل..]
5.00/5 (1 صوت)

12-01-2013 09:20 PM
الحقيقة يا سيد شوقي لم تكن موفقاً في العنوان الذي تجاوز مساسه وإن كنت مازحاً مع قريبك الى بلاد مضيافة وقورة هي دولة الإمارات العربية المتحدة.. فالظرافة في مثل هذا الطرح هي من قبيل العبث الذي قد يؤدي الى سوء الفهم مع إحترامنا لك ..وسامحك الله !


#843751 [Abu Areej]
4.50/5 (2 صوت)

12-01-2013 08:05 PM
القصة يا استاذ مع تقديرنا لك ليس المام جيل اليوم بالثقافة فهذه مشكلة لها وضعها الخاص وهي مسئولية الكل من البيت الى اكبر رأس في الدولة.. ولكن استاذنا القدير اعتقد انك لم توفق في اختيار العنوان رغم انه جاذب لقراءة الموضوع لدافع معرفة السارق الذي تم تكريمه خارج السودان (اي السارق بمعنى الكلمة) فالمفاجأة ان السارق نفذ سرقته في مناسبة الختان قبل عشرات السنين ولا تعتبر سرقة بالمعنى المعروف .. نعم مدحت الاستاذ كمال في الموضوع ولكن اعتقد انك ذممته في العنوان .. فالانطباع الاول دائماً من الوهلة الاولى وكان ذلك من العنوان. ولا اعتقد يا استاذ انك تحتاج الى أن تلجأ للاثارة حتى يقرأ لك القراء فالكل يعرف من هو الاستاذ شوقي بدري ..

من جانبي اكملت قراءة الموضوع ولم اعلق !!!..


ردود على Abu Areej
United States [لبني] 12-02-2013 02:51 AM
ذي ما قلت انا بلاش صورة شوقي بدري علشان اقرأ ليه . عرفت من البدائع انو طريقة صامدة لقرأة الموضوع لكن لمن استسغ العنوان وما عندي لا قرابة بشوقي ولأ بالمحتفي به. بس اتصورت مع التكريم وظهور اسمه كسوداني كان يحتاج من شوقي ان يذكر أشياء جملية تخصو مع زمن انك ممكن تخت الاسم وتعمل google ماحلو العنوان ده يكون في الوش!!! الحصل خير ومبروك ليه ولكل السودانين في خصة بشوقي بدري في اخذنا في بحور العادات القديمة


#843733 [ما اصلو]
5.00/5 (2 صوت)

12-01-2013 07:45 PM
في ناس غايتو ........
ما عارف اقول ليهم شنو اجبروا شوقي يعفب على مقالو هو
ربنا يدي شوقي الصحة والعافية ويدي الما فاهمينو فهم اامين


ردود على ما اصلو
European Union [كوبريست] 12-01-2013 10:00 PM
عاد شن نسوي في اوروبا دي كان في حبوب فهم خلي يرسلوها لينا


شوقى بدرى
شوقى بدرى

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة