المقالات
السياسة

12-01-2013 07:45 PM

يا ناس الجبهة العريضة بأمريكا كفوا اذاكم عنه

في غضون اليومين الماضيين أصدرت قلة سمت نفسها فرعية الجبهة الوطنية العريضة بأمريكا بيانا غير مسئول ، بقصد الوقيعة بين الرمزين القياديين الاستاذ على محمود حسنين والأستاذ التوم هجو ، وبلا مبرر تجنت على الشقيق الرفيع المناضل الثائر الأستاذ التوم هجو بغرض الدخول في معارك انصرافية في وقت ليس للمشاحنات والمحاسبات الوهمية متسع ، بل الواجب استثمار كل الجهود وتحويل كل الطاقات بغرض دعم هذه الأنتصارات التاريخية التي يحققها على أرض الواقع هذا التحالف العريض لقوى المعارضة السودانية لإسقاط النظام .في الأثناء التي يقوم فيها تحالف قوى المعارضة بجولتة الناجحة في دول الإتحاد الأوروبي وانتصاراته الدبلوماسية الرفيعة متزامنة مع انتصاراته المتصاعدة في ميادين القتال ، في هذه الأثناء تمتلئ نفوس البعض بالحقد والحسد ولا تملك الا ان تبث سمومها وتنفث أمراضها .يذكر انه في الندوة التي أقامها تحالف قوى المعارضة السودانية بأمريكا 10 نوفمبر 2013 م ، تقدم عضو يسأل عن تقصير الجبهة الثورية في دعوتها للجبهة العريضة للإنضمام للتحالف وهو سؤال عادي بلا عمق ولا مغذى ، توجهت ادارة الجلسة بتوجيه ماتبقى للأستاذ التوم ومنها السؤآل المذكور ، ونادى استاذ التوم على مقدم السؤال مراراً بكل الود والإحترام ... ولكنه انصرف قبل سماع الاجابة وأجاب الأستاذ اجابة مستفيضة ، ولم ينسى تأكيد عظيم تقديره واحترامه للأستاذ على محمود حسنين ولم يتعرض له بأي اساءه ، وما يؤكد سوء القصد ماورد في البيان ان الأستاذ التوم اجاب على أسئله لم توجه له ، والواقع أن الأستاذ التوم تفضل بالإجابة على السؤال المذكور لأن ادارة الجلسة هي التي تقدمت له به ، خاصة وأن مقدمه لم يحدد احداً بعينه للإجابة عليه كما فعل بعض السائلين ولأن الأستاذ التوم كقائد للجبهة الثورية ومسئول الإتصال بالجبهة يقع عليه واجب التوضيح. وقد أكد الأستاذ التوم اتصاله بالأستاذ علي محمود لكنه بدوره قام بتحديد مناديب نيابة عنه ويبدوا ان الجبهة تحتاج الى الأستاذ في شخصة ورأيه عند التكوين ولا الى أحد سواه . سيدي محرر هذا البيان كيف سمحت لنفسك التطاول على قامة سامقة في قامة الأستاذ التوم هجو وعن أي مصلحة تتحدث لرجل خاض نضالا ضاريا في الأحراش منذ نعومة اظفاره مع الشهيد الشريف حسين الهندي طيلة سني النظام المايوي ، ثم ترك كل مباهج الحياة في امريكا بفروعها النضرة وأفترش الأرض وسط الاشواك وتوسد الحجر والتحف السماء واحتضن الكلاشنكوف في الخنادق بلا سامر غير النجوم وأهازيج وجلالات مقاتلي قوات الفتح قائداً للجبهتين في اثيوبيا وفي الأراضي المحررة شرق السودان ، والآن يتواصل العطاء الذي يغيظ العدا قائداً من قواد الجبهة الثورية فعن أي مصلحة شخصية في هذه المسيرة تتحدثون ، فالتوم تاريخ مشرف وحاضر ناصع وقائد اتحادي طاهر اليد وعفيف اللسان ونقي السريرة و للأستاذ جماهير عريضة دكت الأرض تحت أقدام النظام في سنار و له مكانة لايدانيه فيها أحد في أوساط كل الشباب والطلاب من الجنسين ، تتغنى وتهتف باسمه اركان الطلاب في الجامعات ، وحيث لايعرف الرجال إلا الرجال قام القائد المناضل مالك عقار بعد الإنتخابات بضمه اليه واختاره واحدا من افراد حكومته بالنيل الأزرق فالأستاذ التوم يشرف كل كيان ينضم اليه ولا ينكر ذلك الا مكابر أو حاقدٍ معيق وما أكثرهم في السودان وأمريكا فليتحسس الحاسدون منطلقاتهم وليتبصروا مواقفهم .أخي محرر البيان نصيحتي لك ترك الفجور في الخصومة والتحلي باحتمال الآخر المخالف للرأي ، وليس من اللائق ان تتناول السيد الميرغني في أي بيان ولا تعتبر ان التعاطي يجب أن يكون على هذا النحو المقيت ، فالأستاذ التوم بينه والسيد الميرغني دون شك بون شاسع من الإختلاف لايفسد للود أي قضية ، فهذا محارب للنظام وذاك مشارك له والخلط يفضحه الواقع ، ومع ذلك فالأستاذ التوم يحتفظ بأدبه الصوفي الجم بالفعل للسيد الميرغني كما يحتفظ للسيد علي محمود أسمى آيات الود الاجلال لا ينال منها الوسطاء مهما أبدعوا وتفننوا. يا أخي دع السيد الميرغني وشأنه وأمامك الفضاء فسيحا ولا يمانع أن تفعل بجبهتك العريضة ما تشاء والمجال يسع الجميع ولا يحمل السيد الميرغني للسيد علي محمود ولا لغيره ولا يشغله فيما يرضي الله في الوطن والمواطن لاقادح ولا مادح ، وقد قام في مؤتمر المرجعيات بتعيين الأستاذ على محمود المحامي نائبا للرئيس ولم يدع احد الا للقبول بذلك ، كما أنه أصر على ترك هذه الصفة ملازمة للأستاذ علي محمود رغم الإختلاف والفراق ورغم ضغوط النظام والمتربصين من زملاء الأستاذ وليس من بينهم استاذ التوم. بقيت لي كلمة فليعلم الإشقاء في الجبهة الوطنية العريضة جداً فرع أمريكا ..أن أستاذ التوم ليس قائداً سياسياً وعسكرياً فحسب بل هو عندنا بمثابة منطقة عسكرية ملغومة ممنوع الإقتراب أو التصوير وإن عدتم عدنا ...


يعقوب الناجي
elgasim2000@yahoo.com


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1203

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




يعقوب الناجي
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة