المقالات
السياسة
وانفتح نفاج لن ينسد
وانفتح نفاج لن ينسد
01-18-2016 11:38 AM


وانفتح نفاج لن ينسد
سعيد شاهين
اخبار المدينه تورنتو
بالرقم 30 يكون اكتمل عمر هذا الجنين الحلم واحتفل بعيد ميلاده ايما احتفال هذا العمر يخص مولود اختاروا له اسم المؤتمر السودانى من فال خيره ان اول رئيس له من كان يمسك ميزان العدالة وشارك بجسارة ابان اول ربيع عربى حقيقى ربيع كان سلاحه افرع النيم الاخضر قوة الارادة وضوح الهدف الياته العصيان المدنى والاضراب السياسى سلاح سلمى فتاك عجزت عنه الالة الحربية ان تتصدى له وعززته منصات العداله عندما خرجت برداء الهيبه لتناصر هبة الشعب وتامر العسكر بافساح المجال للمواكب عندما كانت لمنصات القضاء هيبتها وللعسكرية انضباطها واحترافيتها
السيد عبدالمجيد امام عليه رحمة الله ، اسم مزروع فى اعماق التربة الثوريه للشعب السودانى هذا الشامخ كان اول رئيس لهذا الجنين الذى بلغ من العمر 30 عاما عز الشباب وبلغ عدد مؤتمراته الست توالت على رئاسته شخصيات عده وهم على التوالى عبدالكريم ادم ، عبدالرحمن يوسف ثم ابراهيم الشيخ الذى سلم الراية لرفيق دربه ونضاله ونديده وهم يمثلون جيل الانتفاضه جيل انتفاضة ابريل التى اقتلعت مايو من جذورها فعلا وليس جعجعة هذا التوالى فى التداول السلمى لقيادة الحزب فى هذه الفترة الزمنيه هى فى حد ذاتها درسا وبيانا عمليا على ما ينادون به من المؤسسية الديمقراطيه الشفافية التداول السلمى للسلطة حزب كهذا يمارس بسلاسة هذا الالق الرائع فى الممارسة الديمقراطيه قمين بنا ان نسانده ونشد من ازره حتى لو لم نكن اعضاء فيه لانه طابق القول بالفعل
وهاهو السيد ابراهيم الشيخ فى قمة توهجه النضالى يترجل عن صهوة القياده ليتسنمها السيد عمر يوسف الدقير زميله فى الجامعه والعمل الطلابى المصادم ايام انتفاضة ابريل لم تراوده نفسه السيد ابراهيم الشيخ ولا الطمع ان يجنى ثمار عذاباته فى سياحته الوطنيه بين ردهات غرف الامن والسجون المعبقه والمعطرة برائحة سفر طويل من مناضلى شعبنا منهم من قضى نحبه ومنهم من اصيب باعاقة ومنهم من فقد مصدر رزقه ومنهم من ينتظر سلم الاخ ابراهيم الراية وهى عاليه خفاقه فى يمناه الى الدقير ليواصل المسيره
هذه بضاعة مزجاة دون ارباح مرهقة ثمنها المصداقيه فى التعامل والايمان بنظافة البيئه المعروض فيها البضاعه وغير مغشوشه وقطعا ستروج هذه البضاعه وستختفى كل البضائع المغشوشه التى تعرض سلع الديمقراطيه المضروبة المنتهية الصلاحية
نرجو مراجعة تاريخ تلك السلع ومصانعها كم رئيس حزب منذ 64 متواجد حتى الان فى رئاسته للحزب المنتمى اليه سوحو بين كل الاحزاب دون فرز سترون العجب ولكن فتية شهر رجب بعد ان شمروا سواعد الجد فى يناير86 انهوا العجب وشكرا لاعضاء مدرسة المؤتمر السودانى فحق لكم ان تملاوا فراغ منتصف الملعب السياسى وكم نادينا ان يكون احزاب السودان ثلاثه لاغير
اليمين ويمثله الامه الاتحادى الجبهة بمسمياتها المختلفه اليسار يضم الشيوعيين والبعثيين الخ والوسط الذى خلت خانته بالقبضه الطائفيه للاتحادى الديمقراطى والذى يمكن ان يملاه بجداره المؤتمر السودانى بان ينضم له كل شباب احزاب الوهم السياسى هذه الاحزاب التى حققت للسودان بجداره كاس الفشل والعجز الوطنى فى ان يكون بلدا له كيانه بين الشعوب
نعم المؤتمر السودانى يمكن ان يكون حزب الشباب حزب المصداقيه والجديه للنهوض بالامة السودانيه ومعالجتها من الكساح الذى اصابها

[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1571

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




سعيد عبدالله سعيد شاهين
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة