المقالات
السياسة
موقف نقابة المحامين من الاعتقال التحفظى
موقف نقابة المحامين من الاعتقال التحفظى
12-04-2013 07:36 AM

صفحات ناصعة من تاريخ نقابة المحامين
موقف نقابة المحامين من الاعتقال التحفظى
صديق الزيلعى
تميزت نقابة المحامين طوال تاريخها بمواقفها الواضحة فى الدفاع عن حكم القانون وحماية الحريات العامة ورفض فرض احكام الطوارئ والدفاع فى قضايا الرأى والحريات العامة. وبمناسبة اقتراب موعد انتخابات الدورة الجديدة لنفابة المحامين وفى اطار جهدنا لتمليك الاجيال الجديدة بعضا من تاريخ الحركة النقابية السودانية نبدأ فى نشر بعض وثائق ومواقف نقابة المحامين . ونكرس حلقة اليوم للمذكرة التى رفعتها النقابة للنائب العام بتاريخ 7/7/1979 حول الاعتقال التحفظى والمطالبة الفورية باطلاق سراح المعتقلين والمسجونين السياسيين:
image
image

نقابة المحامين السودانيين
ص ب 1954 الخرطوم
سعادة النائب العام
جمهورية السودان
الخرطوم
تحية طيبة واحتراما:
يود مجلس نقابة المحامين ان يتقدم بهذه المذكرة طالبا بان يسمح وقتكم ببحثها معه وان نتوصل سويا الى ما يرسى قواعد الحق والعدل ويرد عن المواطنين الظلم والتعسف.
انه انطلاقا من مواقف النقابة على امتداد الزمن الماضى ومنذ نشأتها ووقوفها وثباتها على الدفاع عن حق المواطن السودانى فى كفالة حريته الشخصية وحقه فى المحاكمة العادلة الناجزة وتوفير الفرص للدفاع عنه. واسنادا الى ما قننه الدستور الدائم للجمهورية من حق المحامين المنصوص عليه فى المادة ( 62) من الدستور: " يحرص المحامون على الحقوق التى منحها الدستور للمواطنين وعليهم الالتزام لشرف هذه المهنة وفقا لما يقتضيه القانون".
وانه ايماء وايمانا منا لما اعلنته الدولة على لسان السيد رئيس الجمهورية ونوابه وكبار مسئولى الدولة من ان الدولة ستلنزم جانب القانون والشرعية الدستورية وان الدولة لن تلجأ مستقبلا الى الاجراءات التى كانت تمارس من قبل على اعتبار ان مسببات تلك الاجراءات قد زالت بقيام المصالحة الوطنية والعفو الشامل.
انه ليحز فى انفسنا ان نقف اليوم مطالبين بالتمسك بحقوق المواطنين السودانيين بعد ان كثر فى الاونة الاعتقال التحفظى اذ اعتقل العشرات من ابناء وطننا تحت قانون امن الدولة وقد تراوحت فترات اعتقالهم بما يزيد على الشهرين.
اننا نرى ان هذا ارتداد عن السياسة المعلنة بعد المصالحة الوطنية وانتهاك خطير لحق المواطن العادل فى ان يعاقب على اى جرم ارتكبه بواسطة محكمة مختصة.
ان نقابة المحامين تشعر باسف بالغ ازاء هذا الانتهاك للحقوق الاساسية للمواطن السودانى.
ونرى لزاما علينا ان نطالبكم بمباشرة مسئولياتكم القانونية فى انهاء هذا الوضع غير العادى وان يطلق سراح كل من لا توجد ضده تهمة تبرر تقديمه للمحاكمة الفورية.
ان الدولة قد استبشرت بالبيانات التى اصدرتها هيئة العفو الدولية باشادتها بالسودان بخلو سجون السودان من المعتقلين السياسيين والمسجونين السياسيين وهى اشادة نفرح بها ونقدرها فى حالة خلو سجوننا من اى معتقل سياسى وعليه فاننا نطالب بان تبقى السجون خالية من الاعتقال التحفظى ومن ممارسة اى وسائل غير قانونية وان تحتكم الدولة للقانون والمحاكم النظامية.
لذا نطلب تدخلكم السريع لاطلاق سراح المعتقلين السياسيين لتعم الفرحة والبسمة افواه اسرهم التى افقدتهم زمنا طوبلا.
وكلنا امل فى سرعة الاستجابة الى هذا الطلب العادل
وتفضلوا بقبول وافر الاحترام
عمر ابوبكر
النقيب بالانابة
بامر مجلس نقابة المحامين





تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1790

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#846419 [محمد حسن أحمد]
0.00/5 (0 صوت)

12-04-2013 09:41 AM
هذه المذكرة دعاية لحملة خنازير المؤتمر الوثني لمجلس النقابة القادم خيش علي أبو تالولة مهندس التزوير والتحريف للانتخابات فتر من التزوير ول شنو


ردود على محمد حسن أحمد
United States [الماعاجبو العجب ولا....] 12-04-2013 12:17 PM
بتاريخ (7/7/1979 حول الاعتقال التحفظى)............(1979)


#846410 [فهيمه]
4.50/5 (2 صوت)

12-04-2013 09:36 AM
لعل الذكري تنفع المؤمنين لكن ما اراه اليوم فقد تدهورت حال المحاماة حتي اصبح أعضائها يعتقلون ويعذبون كغيرهم واصبحت النقابه جزء من الجهاز التنفيذي تاتمر بإمرة بل ان انتخابات النقابه تديرها الحكومة وفقا لسياستها العامه ولقد راينا كيف تزور إرادة المحامين علي مر الأعوام السابقة والآن ليس هنالك جديد سوي ان الصراع هذه المرة اصبح داخلي واصبح هناك جماعات كل تستنصر بأعضائها والبقية متفرجين وفي النهاية حال النقابة وازمتها هي جزء من كل وربنا يصلح الامر


صديق الزيلعى
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة