المقالات
السياسة
السروريون السلفيون .. من هم .. من عرابهم .. ومن شيخهم وقياداتهم ومؤسساتهم في السودان ..؟؟ ـــ (1)
السروريون السلفيون .. من هم .. من عرابهم .. ومن شيخهم وقياداتهم ومؤسساتهم في السودان ..؟؟ ـــ (1)
12-04-2013 10:54 AM


+ ما لا يعرفه بالضرورة كل رجل شارع عام أن (السلفيين في السودان) ليسوا هم (فقط أنصار السنة) بزيهم المميز وجلابيبهم المتميزة القصيرة
+ (السرورية) هي جماعة (سلفية إخوانية) .. تقوم على المزج بين شخصيتين إسلاميتين هامتين هما (إبن تيمية وسيد قطب)
+ أخذ السرورية من إبن تيمية موقفه السلفي الصارم من المخالفين للسنة من الفرق والمذاهب الأخرى
+ و أخذوا من سيد قطب (ثوريته) وآمنوا ايمانا تاما بمقولة الحاكمية لديه
+ إسم السرورية الذي اطلق على تيار (السلفية الاخوانية) أو (الاخوانية السلفية) ليس إلا إسماً إصطلاحياً للتداول والتسهيل
أسامة عوض الله
asooly2020@gmail.com
فتحت خطوة الشيخ الدكتور محمد عبد الكريم أحد كبار قيادات السلفيين في السودان بإعلانه وعزمه على تكوين حزب سياسي يدخل معترك السياسة في السودان بالباب الواسع ، فتحت هذه الخطوة الحديث عن السلفيين والسياسة ، لا سيما الجماعة السلفية أو التيار السلفي الذي ينتمي إليه الشيخ د. محمد عبد الكريم ــ وهو أستاذ جامعي حيث يتبوأ حاليا منصب (رئيس قسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم) ، كما أنه كذلك إمام وخطيب مسجد (مجمع الجريف غرب الإسلامي) ــ وهذه الجماعة السلفية إسمها (السرورية) نسبة إلى شيخها وعرافها (محمد سرور زين العابدين).
ليسوا هم فقط أنصار السنة
ما لا يعرفه بالضرورة كل رجل شارع عام أو كل شخص (من العوام) أن (السلفيين في السودان) ليسوا هم (فقط أنصار السنة) كما يتبادر لذهن كل (شخص عام) كما قلت .. فالسلفيون (تيارات) (عديدة) و(مختلفة) و(متباينة) ، لكن المعروفين لدى العامة هم (أنصار السنة) فقط بزيهم المميز وجلابيبهم المتميزة القصيرة.
لكن الشاهد أن هذا الزي المميز والجلابيب المتميزة التي يعتقد غالبية الناس أنها لـــ جماعة (أنصار السنة) هي في حقيقة الأمر ليست كذلك .
فكل السلفيين بكل جماعاتهم وتياراتهم يرتدون نفس الزي .
ومن ضمن الجماعات والتيارات السلفية توجد جماعة تسمى (السرورية) أو (السروريون) .
(السرورية) جماعة (سلفية إخوانية)
و(السرورية) هي جماعة (سلفية إخوانية) .. وإسم السرورية الذي اطلق على تيار (السلفية الاخوانية) أو (الاخوانية السلفية) ليس إلا اسماً إصطلاحياً للتداول والتسهيل ، ومن أجل وصف هذا المتحول الجديد في العمل الإسلامي الحركي.
غير (السلفية التقليدية)
وعلى هذا فإن منهج السرورية لا يصنف على منهج الإخوان المسلمين كما أنه من المؤكد أنه شيء آخر غير (السلفية التقليدية) التي اعتدنا عليها ، ومن أبرز ملامحها (الإبتعاد تماما والبعد عن النشاط السياسي والعمل السياسي) على المستويين النظري والعملي.
مجموعة دعوية مرنة
وطبقا لإشارة الباحث إبراهيم السكران فإنه - وحسب تجربته الخاصة
مع السرورية - فإنه لم يكن واعياً بهذه التسمية أثناء الانغماس في
(الدعوة إلى الله)، ولم يكن يشعر بشيء ما أكبر من كونهم (مجموعة دعوية مرنة) .. صحيح أنه كان هناك مستوى من التنسيق والمتابعة، غير أنه لم يكن الحديث عن قصة إطار أو تنظيم ، لاحقا حينما سمعت من زملاء لي، من نفس الخلفية التي مررت بها، عن ذلك أبديت دهشة، قوبلت بشفقة من قبل زملائي وقالوا لي : كلنا يعلم بوجود اطار تنظيمي ، أو مؤسسي لنا ، إلا أنت ..!!
الأهم من التنظيم .. هو الفكر
وعندما سئل الباحث إبراهيم السكران حول أنه ألا يعتقد ان كلمة (تنظيم) بدلالاتها الأمنية، هي التي جعلت المنتمين لهذا الاطار الحركي ، يتوترون من إطلاق هذه الأوصاف الحزبية عليهم ..؟؟ أجاب الرجل بأن الأهم من التنظيم السروري هو (الفكر السروري) ، لأن الفكر السروري هو المهيمن على مجمل الخطاب الصحوي من خلال أشرطة الكاسيت ورواد الخطب والمحاضرات والكتب.
المنهج هو الأهم
فـــ (عمليا) والحديث لا زال للباحث إبراهيم السكران يصبح الأغلب مصبوبون على قالب السرورية منهجا وتفكيرا .. ويؤكد إبراهيم (وهذا هو الأهم ، المنهج).
إبن تيمية وسيد قطب
وعن ملامح المنهج السروري يقول السكران أن السرورية هي (منهج يختلف عن المنهج الاخواني والسلفي التقليدي .. فالسرورية تقوم على المزج بين شخصيتين اسلاميتين هامتين هما (إبن تيمية وسيد قطب).
السلفية الصارمة من إبن تيمية
ويتابع الباحث إبراهيم السكران : أخذ السرورية من إبن تيمية موقفه
السلفي الصارم من المخالفين للسنة من الفرق والمذاهب الأخرى مثل الشيعة ، وبالتالي فهم استمدوا من ابن تيمية (المضمون العقائدي).
الثورية الحاكمية من سيد قطب
وأما سيد قطب فأخذوا منه (ثوريته) وآمنوا ايمانا تاما بمقولة الحاكمية لديه.
يغضون الطرف عنه من أجل مقولة الحاكمية
من أجل ذلك ، ورغم عدم اتساق سيد قطب اتساقا تاما مع شروط العقيدة السلفية كما هي وفق التنظير الذي أصله إبن تيمية ، من حيث وجود ملاحظات عقدية عليه ، فإنهم، خصوصا جناح الحمائم منهم، ماكانوا يتوقفون عند ذلك ، وكانوا يغضون الطرف عنه من أجل مقولة الحاكمية.
جملة من الأسئلة
لكن تبقى هناك جملة من الأسئلة حول رموز هذا التيار ونقاط اختلافه مع الاخوان والجامية والجهاديين السلفيين ، علماً أن أبا محمد المقدسي سبق أن رد على (محمد سرور زين العابدين) (عراب هذا التيار) بكتاب خاص ، كما رد سرور على جماعة شكري مصطفى (جماعة التكفير والهجرة).
وأخيراً موقف محمد سرور زين العابدين من إيران والخميني وطوائف لبنان ، وعمر عبد الرحمن وقصة كتاب وجاء دور المجوس.
أصل تسمية السروريين
حول أصل تسمية السروريين التي يرفضها أغلب إسلاميي هذا التيار ويرفضها سرور نفسه يقول الباحث إبراهيم السكران : أول مرة أسمع بهذا الاسم كانت أثناء حرب الخليج الثانية (في بداية التسعينيات من القرن الماضي) وأعتقد أن مصدر التسمية جاء من خصوم التيار السروري
والمتضررين منه خاصة من تيار الإخوان المسلمين الذين رأوا في هذا التيار إهداراً لطاقات العمل الإسلامي. والجامية هم الذين أشهروا هذا اللقب.
الحيرة في وصف التيار الإسلامي الجديد
ويمضي الباحث إبراهيم السكران : أذكر وبسبب هذه الحيرة في وصف التيار الإسلامي الجديد أن الاخوان كانوا يطلقون علينا في إحدى العواصم الحليجية إسم (جماعة فلاح) نسبة إلى أحد رموز التيار.
السرورية والإخوان
باحث آخر قال أن مظهراً من مظاهر الاختلاف السروري عن الإخواني يتجلى من خلال إعتماد المراجع النظرية المنهجية على مستوى
الكتب ، فرغم أن التيارين : الإخوان والسروريون يعتمدان سيد قطب وتفسيره في كتابه (في ظلال القرآن) أثناء الفهم الحركي للقرآن ، إلا أنهم اختلفوا عندما وصلوا للسيرة النبوية وكيفية إستثمارها والإعتبار بها حركيا.
فقه السيرة عند السروريون
عند الاخوان في دول الخليج كان كتاب فقه السيرة للإخواني السوري المقيم في إحدى دول الخليج منير الغضبان هو المعول عليه في تثقيف الشباب بسيرة النبي ولم يكن عند السرورين حديثي النشأة مرجع خاص يحتوي زبدة رؤيتهم وفهمهم المنهجي للسيرة النبوية فكان لزاماً إيجاد هذا المرجع.
لم يكن يشفي الغليل
صحيح أنه كان هناك كتاب (قبسات من السيرة) لـــ (محمد قطب) لكنه لم يكن يشفي الغليل .. ومن هنا ألف (محمد سرور زين العابدين) كتابه حول (فقه السيرة النبوية) .
منهلاً لكيفية إستثمار السيرة
كان كتاب (فقه السيرة النبوية) منهلاً لكيفية إستثمار السيرة من أجل الحركة وظروفها وتحولاتها عبر آلية الاستلهام ، وعليه مثلاً فان مرحلة الاستضعاف التي مر بها نبي الإسلام محمد صل الله عليه وسلم وهي المعروفة بالفترة المكية ــ وكان محرماً عليه فيها القتال ، ليست مجرد مرحلة تاريخية ــ حسب شرح سرور ــ بل هي حالة قد تمر بها الدعوة الإسلامية .
لم يحن القطاف بعد
وقد جسد سرور هذا المعنى أكثر أثناء حديثه عن أزمة الحركة الإسلامية في الجزائر بعد تعطيل الإنتخابات واندلاع العنف المسلح ، حيث يقول موجها نصيحته للإسلاميين الجزائريين : يا دعاة الجزائر لم يحن القطاف بعد.
للسروريون السلفيون بقية.
أسامة عوض الله
asooly2020@gmail.com


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 17225

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#847453 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

12-05-2013 11:15 AM
حقيقة لم يعط المقال القدر الكافي لمعرفة هذا الاتجاه السروري

كما ان المقال لم يعط نبذة عن قيادات هذا الاتجاه غير الدكتور محمد عبد الكريم

الاتقان مطلوب و خصوصا في مثل هذه المواضيع الفكرية او العلمية او الاجتماعية


#847171 [سودانية بت بلد]
5.00/5 (1 صوت)

12-05-2013 05:10 AM
الناس اللي بتشتم مو انتو دعاة ديمقراطية وحرية مضايقين ليه كل واحد واعتقاده داير يبقي سروري هو حر سلفي هو حر اخواني هو حر برضو وانت داير تلحد برضو حر الواحد فيكم يتفلسف ويتشدق بالديمقراطية واول ما تجي لفكر ديني يقعد يشتم ويسب وينسي شي اسمه ديمقراطية انت داير ديمقراطية يبقي تحترم الراي الاخر وياخي ما عجبتك افكاره رد عليه بافكارك كل يطرح افكاره واعتقاداته والخيار للناس


#847034 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

12-04-2013 11:09 PM
شيخها وعرافها (محمد سرور زين العابدين). هو سعودي الجنسية بل التوام للوهابية هناك وهنا لافرق بينهم وانصار السنة منبعهم واحد السعودية اكرر منبع الرجعية واحد طظ فيهم
تلف وتدور في موضع والله راسي لفة من كثرت تعريجاتك


#846705 [ali]
5.00/5 (1 صوت)

12-04-2013 03:10 PM
التيار السروريمن ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث جزء من سلسلة السلفية عن
التيار السروري
رجال[أظهر]محمد سرورناصر العمرسلمان العودةسفر الحواليعائض القرنيعبد الوهاب الطريريبشر البشرمحمد الأحمري
أحداث[أظهر]الغزو السوفييتي لأفغانستانالغزو العراقي للكويت
الأدبيات[أظهر]توحيد الحاكميةالسياسة مع الحاكمجلب المصالح ودرء المفاسدالديمقراطية الإسلامية
كتب[أظهر]منهج الأنبياءمجلة البيانمجلة السنة
بوابة الجهاد
ع ·ن ·ت

السلفية السرورية أو التيار السروري أو السرورية والسروريين هو تنظيم وتيار أسس وأنشأ في كيان دولة قائمة. ويعتبر اليوم من أوسع التيارات الفكرية والسياسية في العالم الإسلامي.[1] مؤسسه الشيخ محمد سرور زين العابدين سوري من حوران كان من الإخوان المسلمين وانشق عنهم. عمل ضابط في الجيش ثم ضابط استخبارات ثم تعاقد مع المعاهد العلمية التابعة لجامعة الإمام محمد بن سعود حيث عمل في الأحساء والقصيم فدرس في المعهد العلمي ببريدة وعرف عنه نشاطه وتطلعة. والسرورية فكر ومنهاج وتنظيم وقد اعترف محمد سرور بوجود تنظيم كان منشأه في السعودية. ثم انتشر في بعض دول العالم كما ذكر في برنامج مراجعات في قناة الحوار.[2]

تملك السرورية رؤية دينية واضحة لكثير من الأمور بخلاف التيارات الدينية الأخرى فهي ليست إعادة تأهيل للسلفية الجهادية لأن السرورية ربما تقاطعت مع الجهادية لكونها جمعت بين الحركية والسلفية لكن لا يعني ذلك أنها نسخة مجهزة للجهادية فلدى السرورية رؤية دينية واضحة لكثير من الأمور وهو ما يجعل بعض القضايا الفكرية التي تعتمد عليها تيارات التكفير محسومة لديها وبعضها الآخر قابل للنقاش كالديمقراطية وحقوق الإنسان والحريات ومفهوم الدولة والحاكم والمحكوم وغيرها.[3] وتشهد السرورية في الآونة الأخيرة تراجعاً داخل السعودية نظراً لأن بعض تلامذة سرور مثل عائض القرني قاموا الآن بتغيير لأفكارهم وعارضوا فكرة تسييس الإسلام ورفضوا تأييد العنف كسبيل وحيد لمواجهة ما يسمونه بموجة الإلحاد والحداثة [4] ونكاد نشهد نهاية السرورية.[5]


#846688 [fffd]
5.00/5 (1 صوت)

12-04-2013 02:45 PM
دي الصفحه النقل منها الكاتب بدون ان يكلف نفسه عناء البحث:
http://ar.wikipedia.org/wiki/محمد_سرور


#846669 [زول الله]
0.00/5 (0 صوت)

12-04-2013 02:24 PM
الاسلام يعاني من اهله اكثر مما يعانيه من اعدائه


#846610 [داوود الماحي]
0.00/5 (0 صوت)

12-04-2013 01:35 PM
يا أسامة طولت المقال بكثرة التكرار
لو تعبت شوية وعملت قوقل كان طلعت معلومات صاعقة و متضاربة عن هذا التنظيم الغامض.


#846547 [Amin]
0.00/5 (0 صوت)

12-04-2013 12:24 PM
كلام جيد

خليهم يدخلوا في دوامة السياسة والموازنات والإنقسامات
والتكتيكات والعمولات والترضيات والصراعات والمصالح

وينتهوا كما أنتهى الذين من قبلهم


أسامة عوض الله
أسامة عوض الله

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة