المقالات
السياسة
الجبهه الوطنيه العريضه المشروع الوطنى – القطاع الزراعى
الجبهه الوطنيه العريضه المشروع الوطنى – القطاع الزراعى
12-07-2013 01:41 PM

ايام كانت للحياة حلاوة الروض النضير وكانت بالمدارس الاوليه فى الريف البعيد حصة الفلاحه وهى فى مجملها من الحصص العمليه وتخصص له قطعة ارض مقدره من حوشا لمدرسه او خارجها على حسب ما يتوفر المهم هنالك حصه وهنالك كزرعه صغيره وفى كتاب المطالعة العربية نصيب للزراعه وحروفها الابجديه ( ز— زرع ) وزرع وحصد وفعليها كان الزراع حاصدا فهى متلازمة لا يمكن فصلهما بايى حال الا فى حالنا الماثل حيث ان الزارع لا يحصد ولا يستفيد من ما يزرع بالصوره التى تشجعه للتجويد والتجهيز وزيادة الصنف والمساحه وماذا بعد ان اصبح اساس الزرع من التقاوى فاسدا ولا يهتم بمصدره ولا تخزينه وتضيع السنه هكذا فمعظم الزرع موسمى لا يصلح بعد انقضاء الموسم الا فى الموسم الذى يليه بهذا لا يمكن الترقيع اواتباع انصاف الحلول التى تنتهجها الحكومه المكتسحه .
الزراعه فى بلادى هى عماد الاقتصاد والسياسه والحياة الكريمه وهى كذلك نسبة لتوفر العوامل الطبيعيه من اراضى ومياه وللاسف وككل القطاعات الانتاجيه والاقتصاديه لم تجد الاهتمام من قبل معظم الحكومات التى تعاقبت على السودان وزاد الاهمال فى عهد حكومة انقلاب الانقاذ وتم تدمير ما تبقى من البنيات التحتيه القائمه بفعل فاعل وامعانا فى اخضاع قطاع الزراع لهيمنة الحزب الحاكم وكذلك اعادة توزيع الاراضى لتمكين المتوالين وتفكيك التركيبه السكانيه للمجتمعات الزراعيه واصبح السودان مستوردا للخضر والفواكه مع رفع شعار ناكل مما نزرع والترويج للامن الغذائى العربى .
ولكل ما سبق من اهميه للزراعه ولحجم الدمار الذى اصاب هذا القطاع مما اثر سلبا على الاداء الاقتصادى والسياسى وتهجير للمزارعين وابنائهم – جاء برنامج الجبهه الوطنيه العريضه وفى اطار مشروعه الوطنى وحظى بالاهتمام الواسع من قبل الاستاذ على محمود حسنين لقناعته الراسخه بتكامل برنامج المشروع الوطنى والبديل الديمقراطى من اجل الوطن ونورد هنا البرنامج الخاص بالقطاع الزراعى .
برنامج الجبهة لاصلاح وتطوير القطاع الزراعى:
إن تشخيص الواقع الراهن للقطاع الزراعي السودانى فى عهد الاتقاذ من خلال العشرين عاماً الماضية، يقتضي التوصل الى مقترحات عملية، لرسم سياسات زراعية جديدة للتكيف مع تطوير الاقتصاد العالمي وحاجات الأسواق الخارجية. أن مشاكل القطاع الزراعي ومعاناته لاتقتصر على الصعوبات التي تتجسد في ضعف إستغلال الموارد الزراعية وتدني خصوبة التربة ونقص المياه وتدهور المراعي، والساسيات والخطط البعيدة عن الواقع.
ـ أن من أهم الحلول خلق الأساليب المعتمدة والمتوافقة مع الاتفاقيات الدولية والانفاق على البنية التحتية ( مشاريع الري - الطرقات والمرافق - استصلاح الأراضي ) هذا بالاضافة الى الاعتماد على الخدمات العامة الزراعية (البحوث العلمية الزراعية - الارشاد الزراعي - المياه - القروض - مستلزمات الانتاج - الأسمدة - المبيدات - حماية الثروة الحيوانية - البيئة والبرامج الخضراء.‏ - دعم المستهلك لأغراض التغذية).
وكذلك من انجع الحلول التى تريد الجبهة انفاذها تحويل جميع القيود الكمية على الاستيراد، الى تعرفة جمركية تساهم في حماية الانتاج القومي، ودراسة واعتماد أساليب الدعم المقبولة حسب الاتفاقات و المواثيق الدولية والتي من أهمها:
ـ دعم مستلزمات الانتاج من خلال قيام الدولة بتغطية الفارق بين أسعار السوق وتكاليف المنتج، و إحداث صناديق خاصة للدعم لتقديمه بشكل مستقل وللمحاصيل والسلع التي ترى الحكومة ضرورة اقتصادية أو اجتماعية لدعمها أو لمتطلبات الأمن الغذائى.
ـ تتبني الجبهة وضع سياسات إصلاحية وهيكلية واسعة في المجال الزراعي يستهدف نمو القطاع لزيادة دخل الفقراء من الزراع والرعاة وكذلك زيادة الناتج القومى الاجمالى. برنامجنا سيرصد أوجه الخلل في توجيه الموارد للقطاع الزراعي ويؤمن على أولويات الصرف المطلوبة وهي :

ـ الزراعة المطرية
ـ الخدمات الزراعية
ـ الثروة الحيوانية
سنولي في برنامجنا الأهمية القصوى للسياسات الداعمة للصادرات غير البترولية لعدة أسباب منها:
(أ) محاربة الفقر وتحريك القطاعات الإنتاجية.
(ب) دعم الميزان التجاري وميزان المدفوعات واحتياطي البلاد في النقد الأجنبي بمورد لا ينضب ولا يتأثر بصورة كبيرة بالمتغيرات العالمية، ومن أهم هذه السياسات الداعمة :

ـ إستثمار فائض عائدات البترول في النهوض بالقطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني والصناعات التحويلية المرتبطة به، وخلق قاعدة مستقرة للتصنيع الحيوانى.
ـ تعمير المشاريع الزراعية الكبرى كمشروع الجزيرة والمناقل ومشروع الرهد الزراعي وحلفا الجديدة والسوكي ومشاريع النيل الأزرق والأبيض وكذلك مشاريع جبال النوبة وهبيلة وجبل مرة والسافنا وانزارا وملوط وغيرها والعمل على تطويرها لتحقيق الأهداف التي أنشئت من أجلها.
ـ التركيز على مشروعات التنمية بالاستقلال الامثل للموارد الطبيعية الزراعية بالبلاد وذلك باعداد البحوث الدراسات والخطط و البرامج بواسطة الخبراء المختصين فى المجالات الزراعية المختلفة.
ـ الاهتمام بالقطاع المطري الآلي والتقليدي والعمل على وضع الحلول للمشاكل والمعوقات التي أدت إلى تدهوره.
ـ نقل وتحويل بعض كليات واقسام التعليم العالى مثل الزراعة والهندسة والادارة والاقتصاد الى مواقع المشاريع الزاعية والسدود فى اقاليم السودان المختلقة مما يمكن ذلك من ربط هذة الموسسات الاكاديمية العلمية والبحثية بمواقع العمل لهذة المشاريع.
ـ تعبيد الطرق وزيادة وسائل الترحيل وإنشاء المطارات في مواقع الإنتاج الزراعي الخام والمصنّع للتصدير داخل القطر وخارجه.
ـ وضع القوانين الخاصة بمكافحة الاعتداء على الغابات والأشجار موضع التنفيذ وذلك للمحافظة على الغطاء الشجري والنباتي والمحافظة علي البيئة ومكافحة الزحف الصحراوى بزراعة اشجار الهشاب .
ـ الاهتمام بالقطاع الرعوي التقليدي باعتباره القطاع الذي يستغل الموارد الطبيعية المتوفرة بطريقة اقتصادية وذلك بتوفير الخدمات اللازمة لاستقراره.
ـ الاستفادة من المسطحات المائية الكبيرة والكثيرة والمنتشرة في مناطق السودان المختلفة في إنتاج مختلف أنواع الأسماك وتشجيع القطاع الخاص للدخول في مجال زراعة الأسماك.
ـ تحسين سياسة الصادر برفع نصيب المصدر من سعر التسويق.
ـ إيجاد بدائل لتعديل سياسات التسويق الحالية لزيادة دعم المصدرين.
. ـ تحسين ورفع الإنتاجية بالبحوث والدراسات وتوفير مدخلات الإنتاج
ـ إيقاف سياسة الاحتكار.
. ـ تثبيت سعر الصرف مع عمل مجلس للصادرات من مجموعة تخصصات لمتابعة الأسواق العالمية
. ـ تقليل التكلفة ومنع الجبايات وتحسين الطرق لتقليل تكلفة النقل
ـ توحيد الرسوم والضرائب الولائية بهدف تخفيضها للحد الذي يسمح للمنتجات الزراعية بالتنافس العالمي.

ونستميح الساده القراء فى الاطاله مع الاختصار فى بعض البنود المطروه بالبرنامج والتى يمكن الاطلاع عليها كاملة بموقع الجبهه الوطنيه العريضه او برنامج الجبهه الوطنيه العريضه
وهكذا تم طرح هذا البرنامج الذى بدأ بالتاكيد على وجود الكارثه ثم وضع الحلول العاجله والاجله تاكيدا لاهمية الزراعه وتوابعها فى اقتصاد الوطن ونهوضه .
من لا يحمل هم الوطن --- فهو هم على الوطن
اللهم يا حنان ويا منان الطف بشعب السودان ---أميــــــــــــــــــــن


محمد حجازى عبد اللطيف
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 634

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#850294 [عبدالمنعم العوض]
5.00/5 (1 صوت)

12-08-2013 09:48 AM
هذا لعمري طرح نفتقده منذ امد طويل وهو يجيب على الاسئلة المطروحة في الساحة ثم ماذا بعد اسقاط النظام ؟ او ما هو البديل؟ نسأل الله التوفيق والسداد وان يخلص امتنا من هذا الكابوس.


ردود على عبدالمنعم العوض
European Union [محمد حجازى عبد اللطيف] 12-08-2013 11:37 AM
الباشمهندس ود العوض -- لك الود
شكرا للمرور والاضافه وسوف يكون تجاوبكم واضافاتكم هى الحافز والمحفز للمزيد من القاء الضوء على المشروع الوطنى للجبهه الوطنيه العريضه وسوف نواصل مما استطعنا ان نوجز بعض الجوانب الهامه فى مشروع الجبهه فى كل مناحى الحياة -- وسوف تتبعها برنامج التعليم والصحه والاعلام واخرى -- دمت ذخرا للوطن


#849629 [سيدينتود أرباب]
5.00/5 (1 صوت)

12-07-2013 04:01 PM
نؤيدكم بشدة ونشد من أذركم ونتمني التوفيق ونسأل الله ان يمكن الجبهة الوطنية العريضه من حكم السودان
حتي ياتينا الخلاص من براثن الفساد الذي ازكم انوفنا بسبب السياسات المتبعة من الحاكم الجاثم علي صدورنا كجبل الاماتونج ,,ج ..


ردود على سيدينتود أرباب
European Union [محمد حجازى عبد اللطيف] 12-08-2013 11:40 AM
الارباب ابو عمرو --لك الود
شكرا للمرور والاضافه -- وتعلقكم يدلل على مدى الحرص على مصلحة الوطن وبقائه وحفظه من التفتت والتشتت فى حين يسعى الكثيرون لتثبيط الهمم وافشال المشروع الوطنى بقيادة الجبهه الوطنيه العريضه ومجاهدات الزعيم المناضل على محمود حسنين -- دمت ذخرا للوطن


محمد حجازى عبد اللطيف
محمد حجازى عبد اللطيف

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة