المقالات
السياسة
الانقاذ بنت من .. للمرة الثالثة
الانقاذ بنت من .. للمرة الثالثة
12-07-2013 02:03 PM



لم أجد اجابة عندما أطرح هذا السؤال .. الانقاذ بنت من ؟؟ الكاتب المثير للجدل وصاحب العنوان المثير .. هو عثمان ميرغني .. ابن الحركة الاسلامية .. وعمله بالصحافة ربما مكنه أكثر من غيره لمعرفة ماوراء الخبر .. وكانت سلطة الانقاذ عنيفة معة وصادرت صحيفته التيار .. اسم له كثير من الدلالات .. كذلك كانت سلطة الانقاذ اكثر عنفا مع شيخ الحركة الترابي .. تقتحم بيته ليلا ونهارا وتزج به فى السجن .. الاصلاحيين وغازي غادروا مسرح الانقاذ ولكن الي ظل لا يغني من اللهب ..
الاخطر من ذلك نية علي عثمان مغادرة موقعة للمرة الثانية .. و المريب فى الامر البشير ليس خائفا أو مرتبكا .. يمرر سكينه ويشير للبقية الباقية ترعوا بقيدكم


عثمان ميرغنى يقول فى مقاله :

لو اتسعت ذاكرتكم بعض الشيء.. ربما تذكرون عمود "حديث المدينة" قبل عدة سنوات.. كتبت فيه.. أن حزب المؤتمر الوطني لا يخشى معارضة الشعبي.. ولا الحزب الشيوعي.. ولا حتى حزب الأمة أو الاتحادي.. بل يخشى جهة سياسية واحدة.. هي الحركة الإسلامية.. لسبب بسيط وسهل للغاية.. أن الحركة الإسلامية تمسك بـ(الشفرة).. تعلم كلمة السر (Password).. التي تفتح الأبواب المغلقة.. الحركة الإسلامية هي التي صنعت التغيير السياسي في فجر 30 يونيو 1989.. لم يصنعه العميد عمر حسن أحمد البشير أو غيره من الضباط الذين ضمهم سجل مجلس قيادة الثورة.. والدليل على ذلك القصة التي رواها الرئيس البشير بنفسه لصحيفة عربية، بعد أقل من شهر من نجاح الانقلاب العسكري.. روى الرئيس البشير للصحيفة العربية أحرج لحظات الانقلاب.. فقال ليلة الانقلاب لما خرج من بيته في كوبر لقيادة سيارته الخاصة إلى القيادة العامة.. لاحظ وجود سيارتي تاكسي في منطقة مظلمة تراقبان منزله.. ساوره شك كبير أن الاستخبارات العسكرية كشفت الانقلاب وهم يراقبون تحركات لضبطه متلبساً.. ومع ذلك قاد سيارته في طريقه إلى الخرطوم.. لاحظ أن سيارتي التاكسي تتبعانه.. صعد كبري كوبر وهبط ناحية الخرطوم والسيارتان من خلفه.. إلى أن وصل إلى مدخل القيادة العامة فانحرف إليها، هنا لاحظ أن سيارتي التاكسي تركتاه وتابعتا طريقهما.. كانت تلك السيارات التي راقبت البشير هي عناصر الحركة الإسلامية .. أصحاب الانقلاب.. وفي جانب آخر تكفل الشهيد الدكتور محمود شريف بأصعب مهام الانقلاب.. تأمين الإذاعة والتلفزيون بكوادر من الحركة الإسلامية.. وبلغ به الحرص درجة أنه طلب من كوادره عمل تجربة لتشغيل التلفزيون قبل الانقلاب.. فقام المهندسون بتشغيل التلفزيون في حوالى الساعة العاشرة صباحاً.. وكان التلفزيون –آنئذٍ- لا يبثّ إلاّ بعد العصر وحتى منتصف الليل.. ثم سافر محمود شريف بكوادره إلى مدني للكشف على الإذاعة هناك حتى يحددوا أفضل طريقة لإخراسها صباح الانقلاب حتى لا تشنّ عليهم هجمة مضادة من هناك.. وفعلاً في فجر الانقلاب قام كوادر الحركة الإسلامية بقطع أسلاك محددة داخل إذاعة مدني فأخرسوها لثلاثة أيام كاملة.. إذن الحركة الإسلامية التي صنعت الانقلاب في 1989.. تملك مفتاح الشفرة.. ولهذا حرصت الحكومة على إرسال الحركة الإسلامية في إجازة مدفوعة الأجر.. أصحبت مجرد جمعية أو رابطة معاشيين.. تصدر بيانات الشجب والإدانة كلما تيسر ذلك.. ولمزيد من التدجين.. فرض على الحركة الإسلامية في لوائحها النص على أن عضويتها حصرية على (حزب المؤتمر الوطني).. فلا يجوز لأي عضو في الحركة الإسلامية أن ينضم لأي حزب غير المؤتمر الوطني نقيضاً للشعار (لا لحزب قد عملنا..).. أمس حملت الأنباء أن قواعد الحركة الإسلامية بدأت تصحو على نسائم الربيع العربي من حولنا.. فبدأت حملة تأسيس لحركة إصلاحية.. تدشنها مذكرة متفق عليها.. ترسم خارطة الطريق المطلوبة من الحكومة وحزبها لإعادة هيكلة الدولة.. من الصعب اتهام الحركة الإسلامية أنها تنطلق من مؤامرة أمريكية أو إسرائيلية.. لكن سيكون مربكاً لحد الحيرة إذا لجأت الحكومة إلى (إجراءات) لكبح جماح الحركة الإسلامية أو عزل من يرفع صوته منادياً بالإصلاح.. ولكم أن تتخيلوا أن تتحول الحركة الإسلامية إلى حزب معارضة.. بنت من .. إذن ستكون الحكومة؟

هذا مقال عثمان ميرغني الذي كتب قبل سنوات .. قبل فترة تحدث شخصا فى قناة أم درمان بأن البشير هو الضابط المكلف من قبل نميرى لاستقبال الترابي قادما من احدي السجون .. والمدهش بأن اخ البشير عبدالله فى احدي المقابلات الصحفية .. أكد ان العربة التي حمل فيها الترابي من السجن هى نفس السيارة التي استقلها البشير للتموية وهو فى طريقة الى القيادة لعمل انقلاب الانقاذ ..
أفتوني فى أمري
[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 913

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#850343 [Anwar]
0.00/5 (0 صوت)

12-08-2013 10:18 AM
لم أقرأ غير العنوان الذي في صيغة سؤال الإجابة عليه أن الإنقاذ بنت حرام غير شرعية مجهولة الأب خرجت من رحم حركة المتأسلمين في السودان و هي الآن و قد تجاوز عمرها الرابعة و العشرين عاماً شابة فاجرة فاسدة متهتكة داعرة نسأل الله أن يريحنا منها و يقصر في أجلها ...... آمين


#850045 [كل مره نفس السؤال! 24 سنة نكرر جملة وأحدة قالها الراحل! من أ]
0.00/5 (0 صوت)

12-08-2013 12:42 AM
السؤال مفتاح المعرفة!
والمعرفة بتاعت الكفار !
أسأل و
أوعك تخاف !


#849886 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

12-07-2013 09:14 PM
الانقاذ بت نقط


#849835 [اسكراب]
0.00/5 (0 صوت)

12-07-2013 08:05 PM
بنت التنظيم العالمى للاخوان المسلميين و مقره اسطنبول و الجماعة ديل دلاقين ساى ناس عمر و على عثمان ,,وووووووووووووو ووووو؟؟؟؟؟ ناس اسماعيل هنئة و حماس حاكميين السودان اكتر من هولاء؟؟؟


#849825 [ابوشنب]
0.00/5 (0 صوت)

12-07-2013 07:51 PM
الانقاذ بنت الكلب أبوها شيخك..الترابى....فالكلب لا يلد إلًا كلبآ مثله..


طه أحمد أبوالقاسم
طه أحمد أبوالقاسم

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة