حكومة الظل ..أم.. حكومة الشمس !
12-08-2013 12:04 PM

image


حتى الآن لم يصدر بيانٌ رسمي أو ما يسمى بالأمر الجمهوري لإعلان حكومة المؤتمر الوطني التي من الواضح أنها ولدت بعملية قيصرية شهدت كثيراً من العنت والصراع وفقدان الدم الضعيف أصلاً في شرايين الحزب الذي شاخ وتناثرت أسنانه!
ما أعلنه نافع في مؤتمره الصحفي يؤكد خروج ديناصورات الإنقاذ الذين تملكوا الوزارات وتكلسوا في مفاصل البلاد..و سببوا وجع الوجه للعباد على مدى عمر سلطتهم المسروقة والسارقة !
الجاز.. خرج من براميل النفط بعد أن لحس حثالة الصدأ الذي ظل يسكنها بعد الإنفصال ..فلم تعد الوزاره توحشه كثيراً فتركها لمكاوي الذي ابعده من قبل قطار الصراع مع الصهر الملكي اسامة عبد الله وقد غادر هو الآخر توربينات السدود ونزل عن أعمدة كهربتها ..بعد أن تأكد أن لمبة حبوبة ونسيني باتت أجدى منها نفعاً !
والمتعافي سلم أراضي الزراعة بوراً بلقعا وفي احشائها بذوره الفاسدة التي نامت نوم العوافي الى الأبد ..والترع مليئة بكل آفات الدنيا ولكنها خالية من المياه ..ومن الذي خلفه ليلطم مع مزارعيها نادباً حظه الذي أوقعه في مهمة شبه مستحيلة بعدأن بات دوره أي ابراهيم محمود في الداخلية مقابل سطوة أمن النظام كحارس المرمى المعصوب العينين !
وربما تكون أصعب المهام هي إدارة صاج العواسة الذي تركه علي محمود لأخيه بالإسم بدر الدين محمود بارداً تحت رمادٍ خامد والى جانبة الجردل مكفياً ومفرغاً من العجين ..وترك له المعراكة وقد لفها السواد والتمزق ..فماذا يستطيع الشاب التكنوقراط رغم تخصصه كإقتصادي متميز أن يفعل والطاحونة لم تعد تصدر غير الجعجعة بدون طحين !
علي عثمان هو أذكى الخبثاء فقد خرج من بوابة واسعة جنبته المرور من نفاج الإصلاحيين بعد أن أحس أن المركب يتسع ثقبها من تحته..فترك لبكري ورطة حمل الجنازة العسكرية مع البشير يساعدهما حسبو الذي فشل في الشئؤن الإنسانية فجاء مترقياً ممثلاً لإنسان دارفور في كابينة القيادة التي دخل اليها ايضا نصير العمال الأول البروفيسور غندور مساعداً بعد أن تأففت أركان القصر من رائحة أبو العفين .. ولعل عود غندور الفارع وجسده المتخم سيمكنه من حمل العنقريب مع السفاح الذي يبدو أنه لن يستطع فراق عبد الرحيم ..وقد أصبح خازوقاً من العُشر الجلوس عليه مصيبة والقيام منه مصيبتان ..مثلما لن يستطع كرتي أن يترك الخارجية وفيها حرمه الست السفيرة !
ولم يتهنى الحاج آدم و يحتفظ بمنصبه لليوم الذي يرى فيه رؤوس اليهود تتساقط تحت أقدام المجاهدين ضرباً بالسواطير في غزوة القصر إذا ما سولت لهم نفوسهم المريضة دخوله نهاراً !
ذهب المقاولون الكبار الى الإستراحة خلف ظلال حوائط الحزب المشققة ليحكموا بجهاز التحكم من بعد.. وسيصبح الوزراء الذين جاءوا من الصف الثاني مجرد خفراء يقفون إنتباه في الشمس لتلقي التعليمات من شيوخ طريقة الفساد..بينما الدجال الكبير يجرد سبحة الفشل الطويلة مُسهداً في ليله المضطرب ويمني النفس بولاية جديدة تنجيه ولو مؤقتاً من رحلة اللا .. عودة .. لذا فلعله قد جذب عبد الرحيم من أزبليطة دبابيرة مستبقياً إياه بالقول .. الى أين..يا نظري .. لاتنسى إننا دافننو سوا..!
تبديل العجلات ..لن يفيد الشاحنة ذات الماكينة المسيحة.. لاسيما إذا كان سائقها لا يتقن فن الميكانيكا ولا يحسن القيادة فهو لم يستخرج رخصة شرعية منذ أن سرقها .. والمساعدون والكماسرة حدث ولا حرج في نهب الإيراد على قلته.. وملكية المركبة مزورة أساسا !
ولابد من إحالتها الى مكب الخردة .. !
بينما الركاب الذين ناموا طويلاً ، إستيقظوا نسبياً على صوت الرترتة الذي أزعجهم كثيراً فهتفوا مطالبين باستعادة ثمن التذاكر في رحلة طالت وعادت بهم الى محطة القيام الأولى !
يفتح الله ياكيزان .. يلزمنا مركبة جديدة أوسع ماعوناً وقائداً شرعياً يجتاز إمتحان الشارع بجدارة.. ومساعدون كمسارية بمواصفات خاصة يتسمون بالأمانة..ويفهمون في عمل الصيانة .. و تظبيط حلة الملاح والعواسة أثناء الرحلة القادمة !
قال تمكين وزاري قال !

[email protected]


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1810

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#851171 [ربش]
5.00/5 (1 صوت)

12-09-2013 02:39 AM
تلاتيه و قدها رباعي ........


#851169 [ربش]
0.00/5 (0 صوت)

12-09-2013 02:37 AM
وصف و تحليل أكتر من رائع .... لك الود كله و كمان الإحترام ....أستاذنا الغالي .


#851146 [حد بيعرف احسن م الحكومه!!]
0.00/5 (0 صوت)

12-09-2013 01:28 AM
يا اخ برقاوى.. التحيات اليك تنداح.. استقالة على عصمان والتعديل الوزارى انسى اهل السودان اشياء كتيره ما فى زول سمع عنها معلومات وافيه وانساهم السؤال عن بعض الناس
(1) هل صحيح ان والى كسلا خمشلو خمشه ومرق "بطلطاشر" مليار جنيه ولقوه عند ناس افورقى.. لكن قالوا قبضوه ورجعهوهو الخرتوم؟ هو ما عارف انّو الرقم "13" دا منحوس وبلحق البتملآ بيهو امّات طه.. العجله تطير..مستعجل مالو ما يتمهن 14 ؟هل يا ربى حيستوطن الخرتوم ولآ حيرجع الى جنة الأشراق التى اشرقت بها شمس وجده؟ ما جبتو لينا ليهو سيره لآ انت ولا الطاهر..ودعووضه ممنوع من مسك القلم ..
(2): وين ألأخ "المعجزه" رئيس لجنة تكريم رئيس القلعه الحمرا ألأكثر رؤساء ألأنديه شعبيه ؟ هل احتفظ بموقعو ولسه حتكون علاقاتو مستمره من المستثمرين والمانحين ولآ خلاص كلو ارضا شربت ماها؟
(3) اين من اخبار اللى ما جابو ليهم سيره؟ *سيد الجاز.. بس يا اهل الراكوبه ما تحرمونا من شوفتو وهو فى اعلى حالات انفراجو الاساريرى لمن يقرب يستلقى على قفاهو وماسك ألأكياس ... *سيد السدود والكبارى بعد استوزار مكاوى صاحب المقوله بعدم دخول كهربة مروى فى شبكات السد الى ان يدخل"الجمل" او يخرج من ابواب ألأمام "القوسى الفلبينى" الحبيب الرمز.. وبقى معاه فى مجلس واااحد يشوفو كل خميس.
(4) فرح مصطفى دا لازمة عندو فكيا قاصع.. محل ما ودوه ما انسمع ليهو حس .. فى التعليم لاهش لا نش وزى ما دخل مرق.. على ألأقل مرق نضيف بدون حافز لا مليونى ولا الفى؟؟ وكمان فى العمل برضو لااشتغل بزول ولا شاغلّو زول.. خشمو عندو..وتكرر المشهد الصامت فى الحكم المحلى!! لعلو خير من عمل بمقولة تشتغل كتير ..تغلط كتير..يشيلو حسك وتبقى فى خشم الناس..يقومو يلحقوك(حبوبات الزبير ود بشير..امّات جدّو طه)
(5) احمد سعد خبرو شنو..هو وود الشريف "الرايو كمل"..والله انبسطنا كتير لترقى الشبل ألأبن صلاح بن الشيخ المعلم الجليل(رحمة الله عليه)
(6) حقيقة القائمه طويله نختمها بالسؤال عن الخبير الوطنى"الربيع عبعاطى" يعنى وزير دوله ما يدوها ليهو..كانت تليق به ويليق بها .. يعنى هو ما شاب!!
(7)اها ..خبر عملية شراء مبانى وزارة التعدين شنو..ان شاءالله تمت المبايعه وكل زول حصّل مسح شنبو؟


#850920 [واحد]
0.00/5 (0 صوت)

12-08-2013 07:42 PM
اعوذ بالله شوف شكلها كيف الشاحنة والله دى حتى اسكراب ما تنفع تانى بس ذكرتى بشاحنة قديمة كانت تسمى خفست بنا كنا صغار نلهو عليها زمن الحياة كانت سهلة فى كل شى والان قدتبدل الوضع وصار الواحد لايعرف حتى عن اقرب الاقربين الية سواء انة عايش على قيد الحياة تلك هى ما قدمتة لنا حكومة السجم فصرنا غرباء حتى على انفسنا .لك التحية اخونا محمد عبدالله البرقاوى فدائما ما تعطونا الامل بان البلد بها ناس اوفياء لوطنهم ويمكن فى يوم ان يسترد الحق المسلوب لك التحية مرة اخرى.


#850763 [abu alnayhat]
0.00/5 (0 صوت)

12-08-2013 04:20 PM
السلا عليكم ايها القراء الكرام هولاء الانقاذيون لايفقهون شي عن حكم دوله للاسف هولاء شله صعاليك محليين لدرجه الثماله اذا اردت ان تبني دوله احترام شغبك في المقام الاول ونبذ العنصريه ووضع الشخص المناسب في المكان المناسب غض النظر عن توحهه نسيت ان اشكر الاخ برقاوي وهو في دوله الامارات المتحد العظيمه ونحن نغىش فيها زهاء 27سنه ونحن في امان وقد سبقني برقاوي في قول الحقيقه وله الشكر احزله وعاش السودان حرا ابيا بدون ارهاب وحياه بدون صرخي زي ما نحن بنشوف في الامارات فتحت 5اتفاقعن طريق دوريات المرور فقط


#850727 [تينا]
5.00/5 (1 صوت)

12-08-2013 03:38 PM
هههههههه أستاذنا برقاوى الجماعة ديل شغالين فى بعضهم بحكاية يا ايدى شيلينى ختينى ..الخ الله المستعان


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة