المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
الحزب الاتحادي بأمريكا يدعم قرار ربطة الطلاب الاتحاديين
الحزب الاتحادي بأمريكا يدعم قرار ربطة الطلاب الاتحاديين
12-08-2013 02:36 PM

بسم الله الرحمن الرحيم
الحزب الاتحادي الديمقراطي بالولايات المتحدة الامريكية
يدعم ويشيد بقرار رابطة الطلاب الأتحاديين بجامعة الخرطوم
يحي الحزب الاتحادي الديمقراطي بالولايات المتحدة الامريكية شهدا هبة سبتمبر المجيدة من ابناء شعبنا وسنابله الذين دفعوا ارواحهم فداء للوطن ومن اجل أن يعيش انسانه حرا كريما يملك قراره وارادته ونؤكد أننا علي دربهم سائرين لن تلين لنا قناة حتي نري ماضحوا من اجله و سالت دمائهم الذكية في سبيله قد تحقق واقعا معاشا لابناء وطننا وان مسيرتنا مستمرة لتحقيق غاياتهم التي رسموها بارواحهم وتضحياتهم.
مواصلة للمسيرة والتضحيات من اجل أن يستعيد شعبنا ديمقراطيته وحريته يثمن الحزب الاتحادي الديمقراطي بالولايات المتحدة الامريكية ويشيد بالقرار التاريخي لرابطة الطلاب الاتحاديين بجامعة الخرطوم والقاضي بفض الارتباط التنظيمي بالفصيل المشارك في السلطة والذي ماعاد ممثلا لنبض وتطلعات الاتحادين بمناهضة الديكتاتورية والحكم العسكري والمنادية بالعمل علي اعادة قيم الحرية والديمقراطية لشعبنا الابي ويؤكد الحزب بالولايات المتحدة ان القرار بفض الارتباط جاء معبرا ومواكبا للدور الطليعي للحزب الاتحادي وموروثاته علي مدار التاريخ في الحفاظ علي دوره الطليعي في المناداة بالديمقراطية ومصادمة الدكتاتوريات من أجل استعادة الحرية والتي صارت مطلبا شعبينا لابناء وطننا .
الحزب الاتحادي بالولايات المتحدة اذ يشيد بالخطوة الوطنية المستلهمة للضمير الاتحادي الذي ينبض بالحرية والممارسة الديمقراطية التي لاترضي الذل والمشاركة في قمع الانسان السوداني الذي تربي علي الكبرياء ومناهضة كل من اغتصب حقوقه وحرياته وان طال ليله فلابد أن يستجيب قدره ويهان جلاده وكل من يشاركه المسؤلية التاريخية. ويؤكد الحزب بالولايات المتحدة علي دعمه وتواصله مع رابطة الطلاب الاتحاديين بجامعة الخرطوم وجميع الروابط التي ترتضي الخيار الديمقراطي وسبيل الحرية والانعتاق منهاجا لعملها ونبراسا تهتدي به مستلهمة التاريخ الوطني للاتحاديين الشرفاء الذين لم ولن يكونوا يوما مشاركين في حكم يعمل ضد رغبات شعبه ويعمل علي اغتيال مواطنيه وسرقة ثرواته .
ان الارث الاتحادي الناصع في مناهضة الشمولية والمبادي التي خطها الرواد الاوئل في سبيل الدفاع عن الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية تجعل الطريق الوحيد الذي يمكن ان يسلكه ويرتضيه الاتحاديين وتتوافق عليه كل قطاعاتهم وفي طليعتها الطلاب الطريق الذي اختطه الزعماء والرواد الاوئل في مناهضة الشمولية ومحاربة الدكتاتوريات علي مر التاريخ والموت علي المبادئ لكي يحي الوطن وينهض الشعب ويسترد حريته وكرامته.
الحزب الاتحادي بالولايات المتحدة اذ يحي كل الشهداء الابطال من ابناء شعبنا الذين جادو بحياتهم من أجل الحرية والسلام والديمقراطية، يؤكد لابناء شعبنا عموما ولك اتحادي علي وجه الخصوص أننا لن نصمت ولن نكون شركاء مع من يغتال شعبه ويقتل ابنائه بل سوف نعمل معا مع كل اتحادي بطل وكل سوداني شريف من أجل كشف الطغاة وكل من يساعدهم أو يتعاون معهم من أجل تقديمهم للعدالة وندعوا جميع الطلاب الاتحاديين للقيام بدورهم الطليعي من أجل استعادة الدور الطبيعي لحزب الحركة الوطنية والذي بنهوضه سوف ينهض الوطن ويسترد حريته التي سرقت بليل حان أوان دحره لكي تشرق شمس الحرية وترفرف الديمقراطية من جديد علي وطننا الأبي.




تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 469

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة