المقالات
السياسة
ما أشبه الليله بالبارحة ومتي تسدل ستاره النهايه!!!!
ما أشبه الليله بالبارحة ومتي تسدل ستاره النهايه!!!!
12-08-2013 02:39 PM

لم اجد كلمه تسعفني لوصف حاله اهل الانقاذ الذين يظنون انهم أذكياء وان لعبتهم سوف تستمر الي ما لإنهايه واستهتارهم بعقول الناس واختبار صبرهم ومقدرتهم علي تحمل تبعات ما جنته أيديهم في احاله البلد الي ما آلت اليه من دمار وانهيار شامل للعباد والبلاد في حاله يرثي لها ...علي ماذا يغيرون ويستبدلون كراسي ومناصب الوزارات وبل أضافه العديد من الكراسي الجديده علي ماذا لا ندري؟ نسمع بالوزارات ولا نعرف وظيفتها نسمع بأسماء تذهب وأسماء تأتي وبأدوار تتغير ووجوه لا تتغير وكأنهم يلعبون لعبه الكراسي الفارغه وهذا أسلوب فاضح للنصب والاحتيال علي الناس وضحك اصحاب الذقون علي انفسهم وجوه ثابته لا تتغير ووزارات تخلق من العدم لزياده الدخل ومزيد من النهب المنظم لان الفساد اصبح كمجري الدم بالتسبه لهم ولذلك يتمسكون بهذه الكراسي وكأنها ستدوم لهم !!!!

ما يفعله البشير وعصابته يدعو الي العجب العجاب وكأنهم يحكمون حفنه أغبياء واستخفاف بعقولنا واستهتار كامل بصلاحيتهم وهم يديرون البلاد كلعبه الشطرنج والبقاء لمن ينهب ويسرق ويفسد في الارض وهذا ما تشي به سياساتهم التي لا تمت لإنقاذ البلاد بصله بل العكس تماماً وبمقارنة بسيطه كيف كان حالنا قبل ان يأتوا باسم الانقاذ وحالنا الان ؟؟؟؟؟؟

بلد فقيره تواجه مجاعه ... بلد منهاره كليا وفساد عالمي غير مسبوق ...بلد أصبحت بلا موارد ولا مقومات للحياه.... بلد يعاني الناس المرض بلا علاج... بلد تموت عطشا وقهرا ... بلد أصبحت مجرد بلديه في خريطه السودان.....بلد تعاني الشتات والغربه في وطن يئن تحت ضربات المخربين والمفسدين في الارض..... بلد تتسول اللقمه من الآخرين أعطوها او منعوها....بلد تعاني غلاء فاحش غير مسبوق لا تعاني مثله اغني البلاد....بلد تتلاعب به عصابه بعقليه ماسونيه وتخطيط مافيا وتنفيذ وإخراج الموساد.....بلد اصبح الناس يلهثون ويدورون حول انفسهم في نقطه واحده لقمه العيش......بلد محيطه كارهه للحياه في ظل هذا البلاء .....بلد اصبح هم شبابه الأوحد الهجره.....بلد فقد الناس انتمائهم له...بلد يصارع فيه الناس من اجل البقاء احياء فقط....بلد يتقهقر الي الهاويه....بلد الغالبيه من الناس تعيش تحت خط الفقر المدقع.....بلد فقدت مكانتهم محليا ودوليا.....بلد تستورد اي شي وكل شي.....بلد تصدر اللصوص للاستمتاع بالغنيمه خارج السودان....بلد طارد الكفاءات ....بلد لا تقدر الشرفاء وتذل أعزاء قوم ذلوا في هذا العهد الأسود المظلم.....بلد لا تسال احد من اين لك هذا ءءءء بلد إصابتها لعنه الانقاذ...بلد تتلاعب بها حفنه من اللصوص يديرون اقتصاد البلاد لمصالحهم الشخصيه....بلد موبوءا بالامراض القاتلة ....بلد فقدت قيمها النبيله وتراثها وثقافتها الجميله..بلد أصبحت تعيش علب الهامش والقشور...بلد معدل الجريمة اعلي من معدل العطاله..بلد يعيش في نكبه وكابوس لا ينتهي .....بلد في قبضه قوم لا يخافون الله في بلد ولا في بشر.....بلد تباع وتشتري علي حساب البشير وعصابته...بلد تعاني انهيار في النظام الصحي والتعليمي.... بلد تعاني انهيارا في الأخلاق والدليل كثره الجرائم الأخلاقية وهذه ظاهره شاذه ظهرت في عهد الدمار الشامل.....

وآخر تقليعاتهم استبدال الأدوار وكان هذا هو الهم الأوحد وكان هذه هي مشكله السودان الكبري وهم يدركون او لا يدركون ان مصيبتنا الكبري هي هذا النظام بكل شخوصه وسياسته وافراده هم اس البلاء وتغيير الوجوه لم يعد يجدي شيئا......

وآخر الكلام للبشير ونظامه الهالك قريبا باذن الله وهذا التغيير المزعوم بدايه النهايه .... يأايها البشير احترم عقولنا ولا تختبر صبرنا واذا لابد من التغيير فابدأ بنفسك وغير وجهك وأرحل انت من معك فنحن حقاً نريد وجوها جديده قادره علي التغيير الحقيقي للنهوض بالسودان من كبوته ... هذا هو التغيير الذي نريده حقاً... فهل يا تري هنالك من يسمع ويجيب ؟؟؟

وآخر دعوانا ان الله قادر علي ان يخسف بكم الارض قبل ان تبلونا بمصائبكم القادمه وحسبنا الله ونعم الوكيل فيكم ولا نامت أعين الجبناء..
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1065

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#852471 [نزار]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2013 07:43 AM
نزار؟؟؟؟؟؟؟؟


#850737 [خالد حسن]
0.00/5 (0 صوت)

12-08-2013 03:51 PM
ربنا يخسف بيهم الواطه ان شاءالله عساكر علي كيزان اصلاحيون علي سائحيون علي ترابيون علي نفعيون


صفيه جعفر صالح
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة