المقالات
السياسة
الإعلام المصري والسب علناً
الإعلام المصري والسب علناً
12-08-2013 04:36 PM


قلت لكم مراراً "إيدكم والقبر من حكومة السودان!! أو إرموا طوبة السودان في البحر".. فالحكومة السودانية لا يهمها أن تبيع مصر ومستقبل مصر عند أول.. ناصية!!
الفقرة أعلاه منقولة نصاً من مقال كتبه المدعو عباس الطرابيلي بصحيفة الوفد أمس وهى الصحيفة الناطقة بإسم حزب الوفد المصري، ذات الحزب الذى تبرع له السودان بمساحة قدرها مليون فدان من الأراضي الصالحة للزراعة بشمال السودان قبل عام تقريباً.
وقبل الطرابيلى هذا كان المدعو أيمن نور يصفنا "بالقرف" في إجتماع رسمي مع الرئيس السابق مرسي.
وأمس الأول خرجت صحيفة الأهرام المصرية بمناشيت يقول السودان تتخلي عن مصر .. البشير يؤكد: نساند سد النهضة الأثيوبي!
الإعلام المصري درج على الإساءة للسودان كلما حاولت الخرطوم البحث عن مصالح شعبها دون الإرتباط بمصلحة مصر، وكأنهم يرون إن السودان لا يزال مقاطعة مصرية لم تنال إستقلالها أو إننا لا نزال تحت وصاية قصر الإتحادية.
لا أدرى لماذا يتعامل الإعلام المصري بهذه الطريقة الإستعلائية وكأن السودان أقل شأنا من مصر، رغم ان المصريين الموجودين فى السودان الآن يقارب تعدادهم المليوني نسمة، يعيشون كما لو أنهم سودانين دون أن تكون هناك أى تفرقة بينهم والمواطنين الاصلين للبلاد، بل ويتم تفضيلهم أحياناً على المواطنين بطبيعة الكرم السوداني في كثير من المعاملات.
حتى في إتفاقية الحريات الأربع فإن السودان يطبقها بالكامل دون أى شروط في محاورها بينما تشترط مصر لدخول السودانين (الرجال) إليها بدون تاشيرة أن تكون أعمارهم اقل من 18 عاما أو فوق الخمسين...
مئات الشواهد يمكن ان نرصدها تثبت ما نقوله ومنها الاشهر على الاطلاق تلك الحملة المسعورة التى نفذها مأجورين عقب خروج المنتخب المصري من كأس العالم على يد الجزائر، والتي لم تستثنى حتى رئيس الجمهورية من الاساءة.
لم يفكر الإعلام المصري الذي يكيل السباب للسودان الآن في أن الأمر يمكن أن يؤثر على الجالية المصرية الموجودة في كل أنحاء السودان، فمثل الطرابيلي الذي أساء لحكومة السودان دون أن يتورع في إيراد الالفاظ، لم يفكر لحظة في ردة الفعل التي يمكن أن تصدر عن قوله هذا هنا في السودان.
وسفير السودان في القاهرة يبدو إنه غير آبه بما يقال هناك هذه الأيام فلو كان الرجل الذي قضي بالقاهرة أكثر من عشر سنوات في مكتب المؤتمر الوطني ومبنى السفارة كان يعمل بجد بين الشعب المصرى لأستطاع أن يمد جسور الدبلوماسية لمنع مثل هذه الترهات.
ولا نعفي من المسئولية أيضا سفارة القاهرة بالخرطوم والتي كان ينبغي لها أن تكشف لأمثال الطرابيلي هذا وصحف وأحزاب القاهرة خطورة مثل هذا التناول على العلاقات الشعبية وتاثيره على الشعبين الشقيقين.
بغض النظر عن رأينا فى الحكومة الحالية التي تحكم البلاد الا أنها تظل رمز السيادة الوطنية الذي لا نرضي له مساساً من أى إنسان خارج الحدود كان أو داخلها... ولذا فاننا ندعو السفارة المصرية لإيقاف مثل هذا العبث فمث هؤلاء الذين يكيلون السباب لنا لن نعدم أن نجد لهم رداً.


[email protected]


تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 6422

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#851128 [إسماعيل البشارى زين العابدين حسين]
0.00/5 (0 صوت)

12-09-2013 12:44 AM
بكل أسف الصحافه المصريه تقول الحق فنحن (ونحن هذه تعنى ولاة أمورنا) الذين نرمى بأنفسنا فى التهلكه فقد إستجدى ولاة أمرنا مصر فى عهد مبارك وفى عهد مرسى قاموا بلعق حذاء السلطه المصريه طمعا وخوفا طمعا فى الحمايه وتوفير السند لنظامهم كأخوان وخوفا من العزله التى أطبقت عليهم !! ففى الإنتباهه إنكسار وإستجداء وتلميح وتصريح ومن قبل النافذين هبات وعطايا من فريق كرة القدم إلى منحهم ملايين الأفدنة لزراعتها وفكروا فى إستجلاب مزارعين مصريين والإستفاده من خبرتهم والكل يعلم أن المقصود هم كوادر الأخوان سعوا ويسعون للتوسعه عليهم للإستثمار فى أرضنا دعما لمشروعهم التمزيقى التجزيئ فمره يدعونهم لحماية عروبة السودان ومرة لنصرة الإسلام والمسلمين وهكذا !! والموقف الأخير للحكومه من سد النهضه كان بسبب (إنتزاع ) السلطه من الأخوان فى مصر ولو كان الأخوان فى السلطه لما كان هذا الموقف المؤيد لأثيوبيا فأقل شئ كانوا سيعلنون الحياد !!! نعم نحن كنظام نستحق السب والشتم !! فمصر اليوم تعيش بثوب غير ثوب الأخوان لهذا غير نظامنا فى أسلوب تعامله معها وبالأمس كان يستجداها لماذا ؟؟؟ السودان غير قادر على إدارة أمور نفسه فكيف به يتدخل ليساعد الغير ؟؟ صدقت الصحافه المصريه .


#851019 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

12-08-2013 09:55 PM
أنها تظل رمز السيادة الوطنية

انها تمثل بنا وب نفسها ولا اتشرف برمزها كحاكم انا استحي منها والله


#851016 [kKambalawi]
0.00/5 (0 صوت)

12-08-2013 09:51 PM
هنالك قُصر نظر تجاه السودان, ممتد من فرعون مروراً بمحمد علي باشا,وإلي يومنا هذا, فالعقلية المصريةة تتعامل من منصة عليا, وبكبرياء زائفة, ليس فهمهم علي الإطلاق أن تكون هناك نِدية في التعامل المشترك.


#850965 [رانيا]
0.00/5 (0 صوت)

12-08-2013 08:37 PM
الاخ محمد. . هل يعقل إنك لسه عايز الناس تطبطب عليهم وتراعى مشاعرهم بعد كل الكلام اللي إتقال? لا زلت انا حزينة علي القالوه علي المرحومة دكتورة رحاب وعن زوجها . . وكيف إنه قبل وإتنا ا ا ازل وإتزوج من سودانية بها مسسحة من الجمال . . لا وطلعوها تدير شبكة دعارة دولية . . دبلوماسية إيه مع ناس بتشتم رئيسك وبستهزأ بيهو وبتسخر من الإنسان السودانى ولا عاجبك احمد آدم. لو الواحد فقد الكرامة ماذا يتبقي له . .


#850929 [الجعلى]
0.00/5 (0 صوت)

12-08-2013 07:50 PM
فى الحقيقة مافى بلد اسمها مصر: مصر الحالية كدولة ظهرت كنتيجة لالاف السنين من تعاقب المحتلين على ارضنا فى شمال الوادى وتحديدا فى الدلتا.. لانو المنطقة من طيبة واسوان وقسطل هى اراضى سودانية يقطنها اهلنا النوبييون. وكانت تتبع للسيادة السودانية فى مروى وبعدها شملتها حدود نوباتيا فى الممالك المسيحية وبعدها ورثت مشايخ الشمال المنطقة لاحدى سقوطنا فى 1821. تم ضم المنطقة رسميا لما يسمى حاليا بمصر فى اتفاقية الحكم الثنائى فى 1899 و1901.
شعب مصر الحالى جاء كنتيجة لى هجرات وغزو بدا فى 600 ق.م. واتواصل طوال تاريخنا .. اخر مراحلو واكبرها كانت مع نابليون ومحمد على..
طبيعة تكوين مصر الحالية تجعلها العدو الاول للسودان لانها من الاساس مشروع استعمارى اتبنى على ارضنا وارثنا وتاريخنا.
طبيعة مصر دى تتجلى فى اخر استيلاء على حلايب وشلاتين. وقبليه الاستيلاء على طيبة واسوان.
المشروع الاسثمارى دة برعاية ومساندة وتمويل المركزية الاوربية متمثلة فى بريطانيا اسرائيل ومن خلفهم امريكا: لييه؟ ببساطة لانو مصر تمثل اخر طموحاتهم بدراع فى المنطقة: فى القرن الماضى والقبليو كان هدفهم هو تاسيس دولة بيضلء لمساندة ادعائاتهم بالاصل الارى للتاريخ وتحديدا لحضارة وادى النيل ودة السبب الخلاهم يضموا طيبة واسوان لى الدولة الوليدة فى 1901 اتفاقية الحكم الثنائى. والهدف من ضم اسوان انو المنطقة دى تمثل مهد حضارة وادى النيل: والنتيجة انهم حاليا بتكلموا عن اثارنا فى طيبة (ممع الالهة والكرنك) وفى اسوان وقسطل على اساس انها اثار حضارة مصرية لانها تقع فى حدود مصر الحالية.
تشبه مصر فى طبيعتها اسرائيل والمراجع لى تاريخ العلاقة بين مصر واسرائيل حا تتضح ليهو الصورة.
نحنا كسودانيين فى توهاننا الحالى وتماهينا مكع العرب نتبنى العداء الوهمى مع اسرائيل لمساندة العرب وفى الوقت البتضربنا فيو اسرائيل نجد ان الاردن والمملكة ودول الخليج ومصر وشمال افريقيا تحتفظ بعلاقات مع اسرائيل معلنة وسرية وصلت فى بعضها لانشاء سفارات.
خلاصة:
لن تتوقف اطماع مصر فى التمدد على حسابنا لانهم مسنودين بعد استيلائهم على تاريخنا وادعائهم انهم هم احفادملوك وادى النيل فى مقابل ادعائنا اننا عرب ونوبيين وزنوج وديل كلهم ما عندهم الحق يعترضوا على تمدد مصر حنوبا لييه؟ لانهم نوبيين ما عندهم علاقة بى مصر وحدهم فقط حضارتهم النوبية. ولاننا عرب نازحين اذن لا حق لنا فى هذه الارض


ردود على الجعلى
[احمد ابراهيم] 12-09-2013 06:50 PM
انت بتقول مافى بلد اسمه مصر انت الصادق ياجاهل والا القران الكريم اللى ذكر مصر اكثر من مرة وايضا حديث الرسول(صلى الله عليه وسلم ) خير اجناد الارض جند مصر فهم فى رباط الى يوم الدين


#850889 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

12-08-2013 06:54 PM
السد الاثيوبي في نظر الشعب المصري بمثابة الحكم باعدام فلما يجي البشير راس الدبلوماسية السودانية يعلن على الملا تاييده لهذا السد بهذه الطريقة الصارخة المستفزة يعني بالبدي كدا انا عاوزكم تموتوا ياشعب مصر ، برافو على الدبلوماسية لعله بذلك يظن انه انتصر لمرسي، ولا يدري انه بذلك يؤلب عليه كل الشعب المصري ، كان على اقل تقدير ان يكتم راية الحقيقي للوقت المناسب وان يدعي المرونة ويمثل دول الوسيط والوقوف على الحياد والدعوة للتحاور والتشاور والدراسة وتقريب وجهات النظر بين الطرفين وتحكيم الاصداقاء في اخر المطاف [email protected]


ردود على محمد
United States [ود ام بدة] 12-09-2013 01:15 AM
lمصلحة الشعب السودانى لاتحتمل مرونة ولا طبطبة متين المصرين كانو يراعو لمصالحنا


#850888 [ود امدر]
5.00/5 (1 صوت)

12-08-2013 06:53 PM
احييك علي هذا المقال اول مقال في الراكوبة فيه طعم ورائحة


#850865 [ودبري]
0.00/5 (0 صوت)

12-08-2013 06:15 PM
ياخ إنت ما عندك موضوع .. لا يستاهل أي مصري حتى سماع ما يقول .. فهم حثالة الأرض زربالتها ..


#850852 [رانيا]
5.00/5 (1 صوت)

12-08-2013 05:56 PM
والله الحكاية بتاعت الشتم دى من زما ا ا ا ن عندهم وما بيبطلوها لكن الكلام ماعليهم الكلام علينا إحنا السكتنا وما ردينا عليهم بالمثل سواء حكومة او شعب.


#850833 [محمد على]
5.00/5 (1 صوت)

12-08-2013 05:31 PM
بغض النظر عن رأينا فى الحكومة الحالية التي تحكم البلاد الا أنها تظل رمز السيادة الوطنية!!!
من قال لك انها تمثل السسيادة الوطنية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


ردود على محمد على
European Union [ود امدر] 12-08-2013 06:54 PM
قاله الواقع القاسي علي قلبك


#850821 [الكاهلية]
5.00/5 (1 صوت)

12-08-2013 05:20 PM
رسالة هامة للحيكومة الجديدة
هذا او الطوفان وستلحقين بالحكومة السابقة الفاسدة التي تلاحقها لعنات الشعب السوداني الى القبر

بسم الله الرحمن الرحيم

علينا نحن في السودان وقف عبث المصريين
يا جماعة كفاية مذلة
الم يكن منكم رجل رشيد
نتحزم نحن يعني ونصدر ونعيد لكم كرامتكم المفقودة وعليه نطالبكم بالاتي:-

اذا لم تتتوقف قنوات وصحف اولاد بمبهعن سباب السودانيين.
1- نطرد فورا المصريين وسفيرهم.
2- نتوجه بملف حلايب للتحكيم فوراً.
3- نعيد ترتيب اتفاقية مياه النيل وننضم للافارقة اهلنا.
4- نوقع اتفاية جديدة مع الافارقة ونشئ حلف الافارقة الجدد.

وليس للمصريين اوراق كثيرة للضغط علينا الا اذا استطاعوا ان يجعلوا النيل يجري من الاسكندرية للحبشة
ولا نامت اعين الجبناء


ردود على الكاهلية
[الحيكومة] 12-09-2013 03:44 PM
كويس.

European Union [المؤمل خير] 12-09-2013 01:47 PM
عافيت منك يالكاهلية ... ؟


#850805 [MAHMOUDJADEED]
5.00/5 (1 صوت)

12-08-2013 05:02 PM
عافيت منك يا محجوب ولا حجب الله لك رأياً .


محجوب عثمان
محجوب عثمان

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة