المقالات
السياسة
اللهم لا شماته إستقال أو أقيل فالمحصلة واحدة
اللهم لا شماته إستقال أو أقيل فالمحصلة واحدة
12-08-2013 08:50 PM

اللهم لا شماته – إستقال أم أجبر على الإستقالة فالمحصلة واحدة - وياخبر بفلوس بكره ببلاش
ثم ماذا بعد إقالة أو إستقالة شيخ على الطوعية أو الجبرية من منصب النائب الأولى
منصب مريح لايجرم صاحبه تقول لذا ( وجه وجه ) وتقبض مايزيد عن 15 مليون جنيه غير السكن والإمتيازات الأخرى من علاج على حساب الدولة فى ألمانيا وغيرها – لو تنازلت المرة الأولى عشان قرنق يجعل الوحدة جذابة فما هو الثمن هذه المرة ؟ لا شى وبدون ماتحلف ياريس مصدقنك إنت عمرك ماكضبت علينا
يا جماعة الخير عراب نيفاشا شاتوه بره وأى زول شارك فى نيفاشا عليه أن يبل رأسه لا مقعد لكم فى طائرة الإنقاذ فقد ذهب قائدكم وشيخكم بلوا راسكم وأستعدوا لدخول صالون شقيق الرئيس للحلاقة بكافورى – سامعنى يا الخطيب وأمين وبقية وفد المقدمة ووفد المؤخرة
الضربة القاضية التى قسمت ظهر الإنقاذ هى تفرد على عثمان بالرأى وإتخاذ قرارات خطيره بمفرده أدت لفصل الجنوب وذهاب بترول الجنوب للجنوب دون حسابات لما سيحدث بعدها ، وعلى عثمان كان قد أقنع الرئيس بأن خيار الجنوبيين سيكون الوحدة وليس الإنفصال
على عثمان أخذ تأكيدات بهذا الشأن من قرنق وقرنق إنسان مختلف عن كل ربعه كان بحكم تعليمه ومعرفته بمشاكل الجنوب سيختار خيار الوحدة لفترة لا تقل عن 10 سنوات ثم يبدأ يفكر فى الإنفصال التدريجى بعد أن يرتب كل فى جنوب السودان حتى لايقع فى المأزق الذى وقعت فيه قيادات الحركة الشعبية بقيادة سيلفاكير – الرجل عسكرى ميدانى وقرنق عالم ومفكر ولديه فريق مستشارين أجانب وسودانيين وسلفاكير ماعنده شىء غير طربوش كبير
ياجماعة زى ما إنتو شايفين موبايل ميركل وهولاند مراقبة وكل شاردة وورادة مسجلة لدى الإمريكان – كمان الإمركان كان عندهم علم مسبق بأن قرنق لن ينفذ لهم رغباتهم وأمانيهم فى الإنفصال السريع فى أول إستفتاء على الأقل من خلال الإستفتاء المتفق عليه فى نيفاشا وعلى عثمان طمن الريس بذلك ونقل ليه أشواق قرنق الوحدوية - أعداء السودان رتبوا لقرنق زيارة يوغندا ومقتله لم يكلفهم اكثر من ثمن طائرة مروحية من طائرات موسفينى الرئاسية تقلع فى أجواء غير مناسبة للطيران ويموت قرنق ويخسر على عثمان الرهان ويخرج بترول السودانيين الذى أنجزوه بعرقهم ودمهم ومالهم للجنوبين والبهدلة حصلت وكانت أوجاع الإسلاميين الأكبر – لأنهم هم المستفيد الوحيد من عائدات البترول – الشعب لا نصيب له فى الطيب ولكنه حين تحدث الضائقة يلجأ للشعب ليحملها عن الإسلاميين ...
البشير غاضب منذ إعلان إستقلال دولة الجنوب وبيخطط للتخلص من نائبه الأول بطريقة تكون مقبوله لأن للرجل إمتدادات وتداخلات داخل الأجهزة الأمنية ( قوات مسلحة – جهاز أمن ومخابرات – شرطة ) ولو قلعوه زى قلع الضرس حيفجر مشكلة - عشان كده سمعنا الريس بيحلف والله العظيم والله العظيم على عثمان هو من قرر الخروج من تلقاء نفسه وهو من رتب كل شىء ليعطى الشباب فرصتهم - وقلنا ليه مصدقنك ياريس - إنت لم تكذب علينا قط طيلة 25 سنة - على عثمان القانون ونساه بيخرج من العز دا يمشى يشتغل شنو - رئيس برلمان صورى هو من ألفه – بعدين مادام عاوزين تدوا فرصة للشباب ماتطلع أنت وتخلى على عثمان ماهو أصغر منك – لا دى كبيرة ولكن برضو مصدقنك ياريس
يا على عثمان وجماعة مشاكوس ونيفاشا وأبوجا أمشوا شوفوا ليكم شغله أو شكلوا حزب جديد أو عودوا لشيخكم الترابى فى الشعبى بعد أن تقدموا الإعتزارات اللازمة أو تنضموا لغازى وجماعته ولو لم تجدوا حزب يضمكم أمشوا أم ضوا بان وتفرغوا لقرأة القرأن أكيد نسيتوه فى الـ 25 سنة بتاعت النعيم دا – اللهم لا شماته - إنها نهاية رجل كنا نتوقع أنه لايقهر - ولكن العسكر فعلوها للمره الثالثة –وقبل كده سمعنا نافع بيهدد ويقول نحن لن نتنازل ونمشى نقعد فى الفرملة - شالوا شيخك الترابى بتدبيرك والتسوى كريت تلقاه فى جلدها- وطردوا غازى وجماعته والدور جاء عليك ياشيخ على ولا داعى لمسرحية أرسلنى للبرلمان رئيسا وأنفرد بالحكم - شيخك الترابى كان أشطر
هل تذكرون تصريحات خال الرئيس الطيب مصطفى عن شيخ على - الطيب مصطفى قال كلام خطير على لسان إبن إخته - قال الرئيس قال لى ( أنا تخلصت من الترابى لكن فى ترابى تانى لم أتخلص منه بعد ) وقالها الطيب مصطفى انه يعنى على عثمان - وفى تصريح آخر قال الطيب مصطفى الرئيس قال لى ( نيفاشا دى كلها عجن وخبز على عثمان ولا أدرى أى شىء عما يدور فيها )..
عشان كده ظهرت النكته لمان قرنق طلب من البشير بعد توقيع نيفاشا أن يزوجه من بنات عمه عشان يجى يشرب القهوة فى المتمة ويبر بقسمه - رد عليه البشير بسرعه وبحرقه ( أنا ما وقعت معاك نيفاشا - اللى وقعها معاك على عثمان - أطلب الطلب دا منه هو (
المهم اللعبة الثالثة إنتهت ولكن مسلسل الإطاحات بأقطاب وقيادات داخل المؤتمر الوطنى والحركة الإسلامية سيتواصل - بكرى عبد الرحيم نافع - مثلث ثابت لتأمين البشير ونظامه ولا أى خلافات بين الثلاثة منسجمين وسمن على عسل وثلاثتهم فى خدمة البشير والحفاظ عليه ليكون بعيدا عن سطوة وجبروت المحكمة الجنائية ولو فى بديل للبشير سيكون الخيار المفضل للبشير أحد أضلاع هذا المثلث
البشير قال على عثمان هو من أشرف ورتب كل شىء عشان يعطى دور للشباب لقيادة البلاد
لا دى كبيرة ياريس ومصدقنك لأنك فى حياتك لم تكذب علينا وماقلت لينا كلام غلط
تعجبنى كلمة تشظي وهى تخرج من فم الصحفى سيف الدين البشير رئيس تحرير سودان فيجن
الجماعة تشظوا ومشاكلهم حتزيد وأمنهم بدلا من التوجه لحسم التمرد والجبهة الثورية وثورة الشرق الجديدة - مايزيد عن نصف قوة أمنهم سيخصص لحراسة ( من تشظي منهم ) - جماعة الشعبى يسببون صداع وقلق دائم للبشير ويخصص قطاع كبير من أمنه لمراقبة تحركاتهم خاصة داخل الجيش خيفة أن يحدثوا إنقلاب عسكرى يأتى بالشيخ حسن - على عثمان خرج أو أخرج ( سيان ) الرجل مش قليل ولو هو قبل وصمت فله أتباع داخل الجيش وداخل جهاز الأمن وداخل الشرطة وفى الخدمة المدنية تعودوا على أكل الدسم والهبر ولن يقبلوا أن يحشروا مع من أبعد - بخروج على عثمان والذى أشك أن يقبل برئاسة البرلمان وقد يكون الفاتح عزالدين أكثر مناسبة مع البشير - ناس نافع حيباشروا فى تنظيف جهاز الأمن من جماعة شيخ على
وبخروج على عثمان وجماعته هم البشير الأمنى حيزيد- الإسلامى لايخشى الأمة الإتحادى أو حتى الشيوعى ـ الإسلامى يخشى ويعمل الف حساب للإسلامى - عارفين ليه - لأن جماعة الترابى وجماعة شيخ على عاشوا النعيم والعز وأكل الوز - وقد زرت أحدهم قبل مايزيد عن 12 عام ( ايام بترول الجنوب كابى فى جيوبهم ) لقيتهم بيأكلوا وجبه لم يعرفها أو يألفها أهل السودان ( صدور وأوراك فراخ مشوى تعطن فى صحن ملىء بعسل نحل حضرمى وللفم مباشرة - لا خبز ولا سلطة ولا عوار رأس – أى والله العظيم – سألت ليه قالوا دى لزوم التعدد – يعنى العاوز مثنى وثلاث ورباع لازم يأكل فراخ مشوى معطون فى عسل – ونحن العجوة المعطونة فى عسل سمعنا بيها سمع فى الحقيبة - الجماعة دى إتمرمقت فى النعيم تمرمق – وبعد خروج بترول الجنوب ناس التعدد شربوا مقلب وإتفضحوا مع حريمهم – رجعوا للقراصة بالويكة – والله دى زوجه واحدة فى تلتله – اللهم لا شماته
الدور الجايي على شباب الإسلاميين انصار على عثمان حين يبدأ التململ وإثارة الغلاغل وأعنى شباب الحركة الإسلامية السَّائِحُونَ
ويستمر التشظي والإنقسامات وتزيد الجماعة الأمنية من بسط سيطرتها ( نافع عبد الرحيم بكرى الجاز وقد ينضم إليهم الزبير بشير طه فى الخرطوم بعد أن يترك الجزيرة مليئة بالصراصير وزكريات حكمه السيئة جدا على أهله مضاف إليهم كرتى وجهاز الأمن والدفاع الشعبى الذى قد تطاله يد التغيير والمراجعة فلعلى عثمان مريدين ومعجبين وأتباع فى كل هذه التشكيلات الأمنية لذا ستتم مراجعتها - وأنا لا أستبعد حدوث أكثر من إنقلاب عسكرى قريبا - قد تفشل مجموعة محاولا ت تعقبها محاكمات – ولا ندرى إن كان على عثمان بيدفع فى حساب فاتورة نيفاشا أم أن إنقلاب قوش وود إبراهيم كان محسوب لصالح الرجل ضد نافع وأهو بيدفع الثمن ..
المهم كل هذه المؤشرات صدقت أم كذبت – السودان ليس فى خير لا الأمس ولا اليوم ولا غد
والحل فى الحل
حل كل شىء والعودة ليوم 29 يونيو 1989م
حكومة قاعدة حقيقية كبيرة لنعيدها سيرتها الأولى وأن نوقف تحارب وتناحر وقتال الإسلاميين للإسلامين والسودان يتشظىء ويتجزأ وينفصل إقليم تلو إقليم حتى نصبح كراقصة الإستربتيز كلما أدت وصلة خلعت جزء من ملابسها لتكون إلهى كما خلقتنى مع آخر وصلة – فهل من مدكر ؟
اللهم لا شماته

المهندس سلمان إسماعيل بخيت على
[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1847

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#852374 [بكري]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2013 02:11 AM
تحية يا باشمهندس ويبدو انك تأثرت كثيرا بعد أن أكلت مع الكيزان صـدور وأرجل الفراخ المحمر المعطون في العسل.. قصـتك مع الكيزان شـنو؟ زمان كنت تحضر اجتماعاتهم الخاصة ايام مجذوب الخليفة والمعروف ان الكيزان لا يسـمحون لشخص ليس منهم بحضور اجتماعاتهم الخاصة ومشاركتهم مآدبهم لأن هذا من صـميم خصوصـياتهم!!! والآن بعد اعلان التشكيلة الجديدة الجن ركبك يا باشمهندس فلماذا؟
وكمثال فأنت الذي قمت بكتابة هذا المقال وانت الذي توليت التعليق عليه (تعليق رقم 1 وتعليق رقم 2) وربما تكتب تعليق رقم 3 و 4؟!! فما هي مشكلتك بالضبط مع بني كوز (لعنة الله عليهم) يا باشمهندس؟


#851382 [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]
0.00/5 (0 صوت)

12-09-2013 09:45 AM
لم لا يعرفون فإن بكرى صديق شخصى لأبى بكرى وبكرى هو بكرى حسن صالح وأبو بكرى هو عبد الرحيم محمد حسين وبكرى وعبد الرحيم أصدقاء من قبل الإنقاذ ولمان عبد الرحيم سمى إبنه البكر ببكرى حبا فى صديقه وزميله فى المجلس الأربعينى للأخوان المسلمين بالقوات المسلحة ، وهما من نفذ إنقلاب 30 يونيو 1989م وبكرى وعبد الرحيم لا يربطهم أى شىء بالمؤتمر الوطنى وأنا شخصيا لم أراهما فى جلسات هذا المؤتمر ولو شوهد بكرى يكون وجوده طبقا لمتقضيات وظيفته وزير برئاسة الجمهورية ورئيس الجمهورية رئيس المؤتمر الوطنى
ماحدث إنقلاب عسكرى كامل الدسم بقيادة بكرى وعبد الرحيم جاءت متاخرة لربع قرن وعادوا بنا للأسف الجديد للعام 1989م ولكن بجالون بنزبن 22 ألف جنيه ورغيف الخبز وزن 50 جرام مقابل 300 ألف قرش ووووووووووووو وربطة الجرجير 3000 جنيه - عشان كده هذا الإنقلاب يجب أن يعقبه تسليم وتسلم للحرس القديم ( الأحزاب الوطنية التقليدية ) أما إندهاش حسين خوجلى لخروج الجاز وأسامه عبد الله وكمال عبد اللطيف ووالى الخرطوم الخضر وأخرين هم من أبناء الشايقية ومن جاء بهم هو على عثمان وحين يذهب من جاء بك تذهب معه - هؤلاء لم يأتى بهم الشعب عبر إنتخابات حره - جابوهم رجال وزالوا حين زال الرجال
ياحسين ماتندهش لبقاء عبد الرحيم أو بكرى فهما من خططا ونفذا الإنقلاب
ومابين عبد الرحيم وعلى عثمان مافعل الحداد - فعلى عثمان إستغل وجود البشير فى الحج وأصدر أمره بإقالة عبد الرحيم من الداخلية لشىء يقع خارج المسئولية المباشرة لعبد الرحيم حين إنهار مبنى يتبع لمستشفى الشرطة وجامعة الرباط ليعود البشير من حجه ويرفع عبد الرحيم لفريق أول وزيرا للدفاع ضاربا بقرار على عثمان عرض الحائط ومن تاريخ تلك الفترة كل يحاول جاهدا إزالة الأخر - على عثمان كان يعرف أن تمهيد الطريق ليصل لرئاسة الجمهورية يتطلب إزاحة بكرى - عبد الرحيم - نافع واخرين - نافع كلم على عثمان وقال ليهو البتسوى فيهو دا نفس اللى خلانا نشيل الترابى وحنشيلك - وشالوه
طيب بكرى وعبد الرحيم تم تثبيتهما - نافع مالو
نافع مكروه من نسبة تفوق 99% من سكان السودان وإبعاده من موقع قيادى سيكسب البشير شعبية ناغمة على نافع
البشير بيشعر بالإمان فى حراسة بكرى وعبد الرحيم
لكن هذا الإحساس مختلف مع نافع لأن نافع زول تطلعات تتجاوز تطلعات على عثمان
أما كرتى فلا يتحمل أى أخطاء من أخطاء سياسة السودان الخارجية - فكل الأخطاء الدبلوماسية هى نتاج لأخطاء سياسية كرتى بنفسه لم يكن طرف فيها بل قال أنه لم يسمع بوجود بارجات وسفن ايرانية ببورتسودان
يا جماعة الجمل إن وقع كترن سكاكينه - بكره حتشوفوا غسيل كثير ينشر عن فضائح على عثمان ونافع وكل الجماعة المرقوا - وبدت بحديث لحسين خوجلى حين تحدث عن نافع وقال نافع دا مالو بيهاجم الأحزاب ألحسوا كوعكم ووو
ياجماعة الحرب بدأت ولن تنتهى
إلا
بالحل
والحل يا اليشير فى الحل
تحل كل شىء وتسلمها لحكومة وطنية مؤقته


#851313 [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]
0.00/5 (0 صوت)

12-09-2013 09:09 AM
اللهم لا شماته إستقال أو أقيل فالمحصلة واحدة
بالنظر لتاريخ إصدار هذا المقال السياسى القصير الساخر ستجدون أنه قد تم نشره
12-08-2013 07:50 PM
أى قبل إعلان الحكومة رسميا والذى أعلن فى وقت متأخر من ليلة الأمس
ألم اقل لكم إنها إقالة لا بل هى إنقلاب أخطر من إنقلاب البشير على الصادق أو حتى إنقلاب البشير على شيخه الترابى
ماجرى إنقلاب عسكرى كامل الدسم
العسكريون وصلوا لقناعة أن الإسلاميين ( أ ) بقيادة الترابى والإسلاميين ( ب ) بقيادة على عثمان أساءوا لثورة الإنقاذ وأفسدوها ودمروها وفصلوا جنوب السودان عن شماله وفشلوا فى تقديم حلول لمشكلة السودان الإقتصادية وهم من تسبب فى هذه الأزمات الإقتصادية
خرج على عثمان وجماعته وبجماعته نعنى من يتبع له من إسلاميين أمثال أمين حسن عمر والخطيب وحتى أسامة سدود وأخرون وأبناء الشايقية من الخضر حتى كمال عبد اللطيف
نعم إنقلاب عسكرى كامل الدسم
ولكن يبقى السؤال : الجماعة اللى تعودوا على تعدد الزوجات وأكل صدور وأرجل الفراخ المحمر مع عسل النحل الحضرمى ديل بيمسكوا خشمهم ويقعدوا فى بيوتهم ويبحثوا عن مصدر رزق حلال بعد أن إنعطنوا فى الحرام لى حواجبهم أم بيفرفروا فرفات تشتت ترتيبات البشير الأمنية لمتابعتهم بدلا من بره بقسمه الذى تعهد فيه بحسم التمرد فى الصيف القادم - جماعة شيخ على داخل الجيش مش قلال - داخل جهاز الأمن والمخابرات - داخل الشرطة - الدفاع الشعبى - لكن على عثمان ماعنده جنجويد ودا بيجعله الحلقة أضعف


#850985 [البلولة]
0.00/5 (0 صوت)

12-08-2013 09:05 PM
دا الفهم تب ...!

ارقد عافي .


م. سلمان إسماعيل بخيت على
م. سلمان إسماعيل بخيت على

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة