المقالات
منوعات
زفيرلص أم درمان الظريف وفساد النظام القضائي: مهداة للأستاذ شوقي بدري
زفيرلص أم درمان الظريف وفساد النظام القضائي: مهداة للأستاذ شوقي بدري
12-09-2013 09:31 AM


image
صورة لزفير مع الأسير شارلس نيفلد.
- الصورة من كتاب شارلس نيفلد

لقد ظل الأستاذ شوقي بدري ابن أم درمان البار، يتحفنا بمقالاته الرائعة عن مجتمع أم درمان بخيرهم وشرهم، وخلق له معجبين ومحبين وكارهين لما يكتبه قلمه. وأنا من المعجبين بكتاباته . ، لأنه يكتب بعفوية وأريحية عن مجتمع أم درمان ممثلة في يومياته مع أصدقائة ورفاق دربه من كل صنف .
بدوري أود أن أهدي له هذه المقالة عن لص ظريف من لصوص أم درمان ، كتب عنه الأب جوزيف اهر ولدر في مؤلفه "عشر سنين اسر في معسكر المهدي". كتب الأب جوزيف كثيراً عن مجتمع أم درمان ، وهذه المقال مترجم من كتابه بتصرف .كتب الأب جوزيف عن أنواع اللصوص والسرقات ، كتب عن لصوص السوق ولصوص البيوت ، ووصف الطريقة التى يسرقون بها ضحاياهم. وكذلك كتب عن اللصوص العبيد الذين يوظفهم أسيادهم للقيام باللصوصية .
تحدث أيضاً عن شخصية أم درمانية اشتهر بسرقات سريعة وببراعة فائقة . حدثنا الأب جوزيف عن هذا الظريف "زفير" ويقول بأن من مواليد مدينة بارا بكردفان من أصل مصري، وأنه أمتهن هذه المهنة منذ وقت مبكر ، وبذلك أصبح زعيماً وماهراً فيها ، ويخرج من سرقاته كما يخرج الشعرة من الجينة.لكنه في مناسبة ما تم القبض عليه في شكوى مرفوعة ضده فحبسة شيخ السوق في مخفر السوق ، يبدو أن شيخ السوق " وهو نفسه قاضي السوق " كان في حاجة لنقود ، فخير المحبوسين على أن يطلق سراحهم مقابل خمسين " مجيدي/مقبول" والأب يقول عنها خمسين دولاراً ، إذا هم جمعوها من بينهم . وافق زفير على أن يأتيه بالمبلغ مقابل أن يطلق سراحة لمدة ساعة يدخل فيها السوق، وبمجرد دخوله السوق وجد ضالتة في تاجر قماش "الدمور" الذي صرّف بضاعته وإمتلأ جزلناه . جلس زفير بجانبه وبدأ يتجاذب معه أطراف الحديث ، ويقلب في القماش قطعة قطعة ، وبراعة استطاع أن يسرق جزلان التاجر ويعود مسرعاً إلى محبسة ويعرض المبلغ لقاضي السوق أذ وجد بداخله سبعين ريالاً "70 دولار" . حيث أمر القاضي أن يوضع زفير في الأغلال ويعود إلى محبسه .
بمجرد أن علم تاجر القماش فقده لجزلانه ، أسرع إلى مخفر السوق مبلغاً ومتهماً زفيراً ولا أحد غيره ، بدأ قاضي السوق في تأنيب التاجر لإتهامه لزفير بهتاناً ، وأخذ التاجر إلى المحبس ليجد زفيراً في الأغلال ، وخرج التاجر المكلوم في ماله من المخفر شاكراً لله لعدم أخذه اسواطاً على ظهره بتهمة القذف .
يحدثنا الأب جوزيف في فقرة أخرى عن ضربة كبيرة من ضربات زفير في السوق ، هذه المرة ضحاياه مجموعة من تجار الذرة في زمن مجاعة أم درمان الشهيرة ، الذين وجدهم قد باعوا ما عندهم وجسلوا يعدون نقودهم البالغ (700 دولار ) ، فليكن ريالا مجيدي أو مقبول، وأشار على رفاقه بالصيدة ، وجلس زفير يتحدث مع التجار ، وعرض عليهم أن يبدل لهم نقودهم من المقبول إلى المجيدي ، عندما وافق التجار على الصفقة ، أخرج دولارين من جيبه وأعطاه لأحد أصدقائة ليشتري به تمراً ، وعند استلامه للتمر قام بتشتيشه في كل الإتجاهات وهو يصرخ الكرامة الكرامة ، وسط الشحادين الجاعيين ، واجتمع جمع غفير منهم وبدأوا يتشاجرون على التمر ، ووسط هذا الجبلة إختفي كيس الجلد الذي يخص تجار العيش ، وبدأ زفير بينهم يواسيهم ، ومن ثم يخرج منسلا وكأن شيئأ لم يحدث.
ويحدثنا الأب جوزيف ، بأن الشكاوي كثرت ضد زفير وسرقاته ، فقررت المحكمة أن تحكم بحكم النهب ، وحمكت عليه بالقطع من خلاف ، فقطعت يدة اليمني ورجله اليسري حسب الشريعة الإسلامية .

[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2007

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#852316 [نص صديري]
2.00/5 (1 صوت)

12-10-2013 12:13 AM
دي ما صورة زفير مع الأسير شارلس نيفلد!!وانت بتكتب عن الأب جوزيف اوهر لدرو.
انت قاعد في لندن وما بتقرأ تنجليزي!! قريت الكتاب ده مترجم؟


ردود على نص صديري
United States [إبراهيم] 12-10-2013 05:57 PM
حبابك عشرة يا (نص صديري )يا ريت لو تصححني وتعلمني مما علمك الله . شفت الأستاذ شوقي بدري صحح لي معلومة لولاه ما كنت عرفت أن Zogheir هو زغبير . ومعلومتك عن إقامتي في لندن غير صحيحة.ونعتذر لك عن وقتك الثمين الذي اضاعة لك ترجمتي المتواضعة .


#851448 [shawgi badri]
5.00/5 (2 صوت)

12-09-2013 10:25 AM
العزيز ابراهيم شكرا علي الاهداء . اللص هو زغبير ولكن الترجمة والنقل من الحروف العرية الي اللاتينية غير الاسم . الي اليوم يقول الناس ,, عمل زغبير ,, بمعني زاغ او هرب او اختفي . احسن جوكي في سباق الخيل قديما كان اسمه زغبير . وحفيده صار جوكيا كذالك .
زغبير صار من الاغنياء بعد القطع . قالوا كان يوظف الحرامية ويرسم الخطط ويقبض المعلوم . وصار تاجرا فيما بعد .
بعد زمن صار اكبر لص وقاطع طريق هو اللبخ وشنق في ايام الحرب العالمية الاولي لقتله الاخوين حمزة وبشري . وهرب من القطار في طريقه الي الابيض. ولكن مجتمع اللصوص لفظه لانه كان يقتل بدون سبب . وساعد المجتمع السفلي في القبض عليه . اللبخ عرف باللبخ لقوته وضخامة جسمه . وكان جنديا في البداية .
هبار كان من اسرة معروفة وهو قريب مامور امدرمان . وصارت كلمة هبر تعني الضربة او السرقة الكبيرة . كان معقولا ولا يميل الي العنف . وتاب في آخر حياته


ردود على shawgi badri
European Union [shawgi badri] 12-09-2013 06:19 PM
العزيز ابراهيم ، يا اخي انا السعيد وانت صاحب المبادرة . حاول قوقلة شوقي بدري الحرامية او النشالين . لقد كتبت كثيرا عنهم وبعضهم كان من اصدقائي . انا لاادين من سرق لياكل .

United States [إبراهيم] 12-09-2013 12:20 PM
شكرا لك أستاذنا شوقي ، شرف كبير أن أتلقى منك هذا الرد . فقط أردنا منك هذه المعلومة المفيدة ، وكذلك أردنا من سيادتك أن تحدثنا قليلا عن حرامية أم درمان الكبار . أما عن الأسم فأنا حقيقة إحترت في ترجمته فالأب جوزريف رسمه (Zogheir) ورسمه شارلس نيفلد (Zeigheir).


#851376 [Abu Areej]
5.00/5 (1 صوت)

12-09-2013 09:42 AM
المرة القادمة "شهيق"


إبراهيم كرتكيلا
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة