المقالات
السياسة
لصالح أهل السودان كافة
لصالح أهل السودان كافة
12-11-2013 09:29 AM


* لا يستطيع المرء الخروج من أجواء التشكيل الوزاري الجديد وتداعياته وما ينتظره أهل السودان كافة، بعد هذا التغيير الذي لم يخلُ من مفاجآت.

* قلنا قبل إعلان التشكيل الوزاري الجديد إنه ليس المهم هو تغيير الأشخاص وإنما لا بد من الانتقال إلى تغيير السياسات، خاصة السياسات الاقتصادية التي ألقت بظلالها السالبة على المواطنين عامة.

* قلنا أيضاً إن الإصلاح الاقتصادي لا يمكن أن يتم بمعزل عن الإصلاح السياسي والإصلاح الأمني، أي أنه لا بد من تحقيق الاتفاق السياسي القومي، ولا بد من وقف نزف الدم السوداني واستكمال السلام في كل ربوع البلاد.

* نعلم أن بعض الذين غادروا قد أبلوا بلاءً حسناً، كلا في مجاله، وبعضهم ترك بصمات واضحة في سماء الإنجاز، ونثق في أنهم أقدر على مواصلة المسيرة وأداء الأمانة في مواقع أخرى سواء كانت سياسية أو تنفيذية أم في مجال العمل العام.

* لكننا معنيون بمخاطبة الحكومة الجديدة التي تواجهها تحديات صعبة عليها أن تنصرف إليها بكامل العزم والإرادة، وهذا يستوجب تهيئة المناخ الصحي للعمل والإنتاج، و يتطلب تنزيل الأهداف الرامية إلى مواصلة الحوار مع القوى السياسية في خطوات عملية لتحقيق الاتفاق القومي حول الدستور ومستقبل الحكم ، ومع الحركات المسلحة لتحقيق السلام في كل ربوع البلاد.

* مع تقديرنا للأسرة الدولية وللأشقاء في المحيط الإقليمي خاصة الاتحاد الأفريقي ومجموعة دول الإيقاد ولجنة حكماء أفريقيا، فإننا نرى أن الحل بأيدي أهل السودان أنفسهم، فقط نذكر بأن العالم "أجمع" على أن مشكلاتنا لا يمكن حلها من خلال المنهج التجزيئي أو الثنائي، لذلك لابد من إسراع الخطى نحو الحل السياسي السلمي القومي الديمقراطي، الذي يستوعب في داخله الحوار مع حملة السلاح، الذين عليهم أيضاً أن يتوحدوا تحت مظلة واحدة، خاصة الحركات الدارفورية والحركة الشعبية الشمالية، للانخراط في حوار حقيقي من أجل إنجاز حزمة الإصلاحات السياسية والاقتصادية والأمنية لصالح أهل السودان كافة.
[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 721

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#854236 [لَتُسْأَلُن]
0.00/5 (0 صوت)

12-11-2013 02:20 PM
(* نعلم أن بعض الذين غادروا قد أبلوا بلاءً حسناً، كلا في مجاله، وبعضهم ترك بصمات واضحة في سماء الإنجاز، ونثق في أنهم أقدر على مواصلة المسيرة وأداء الأمانة في مواقع أخرى سواء كانت سياسية أو تنفيذية أم في مجال العمل العام.)
1- أي بلاء حسن!
2- أي إنجاز إيجابي!
3- أي أمانه!


نور الدين مدني
نور الدين مدني

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة