المقالات
السياسة
شاهدواالفكرة....وفناؤها
شاهدواالفكرة....وفناؤها
12-12-2013 08:07 PM


ازمة فلسفة الحكم نفسها في الشرق الاوسط هي التي ادخلتنا في هذا النفق المظلم...بينما الديموقراطية هي بنت المجمتعات الليبرالية الحرة الغربية ظل حكم الاسرة الرشيد او الفاسد هو ديدن النظم السياسية في المنطقة العربية والاسلامية منذ سقيفة بني ساعدة حتى الان...الحكم القائم على الوصاية...والوصاية امر مرحلي، وصاية الرشيد على القاصر، وصاية المسلم على الذمي ،وصاية الرجل على المراة ووصاية الحاكم على المحكوم...فتشكلت الاحزاب السياسية الايدولجية على هذا النسق واضحت الشعوب لا تعاني من ديكتاتورية النظم الحاكمة فقط بل دكتاتورية من يعارضونها ايضا من احزاب مؤدلجة
لايجاد فلسفة جديدة للحكم في المنطقة قائمة على الديموقراطية بمفهومها الغربي الليبرالي التي تعظم قيمة الفرد، علينا ايجاد مفاهيم جديدة من اصول العقيدة الاسلامية(القران المكي) وليس فروع العقيدة(القران المدني) وكتب الفقه والتاريخ الممتد من سقيفة بني ساعدة الي يومنا هذا
الناس في هذه الحياة رغم انهم يكونون اسر وقبائل وشعوب ودول واقاليم وقارات ومنظمات دولية ...الا انهم ياتون الى هذه الحياة افرادا ويغادورنها افرادا...مما يجعل مسئولية الشخص فردية وبذلك تنتفي الوصاية عبر أي شخص او حاكم مطلق او عالم دين مزيف او مثقف انتهازي...بل يجب ان تكون ارادة الشخص خاضعة لوعيه وتقيمه الشخصي وفقا للاعلان العالمي لحقوق الانسان وليس لرؤى ايدولجية قائمة على ولاية الفقيه او السلفية او الاخوان المسلمين او البعثية او الناصرية او اللجان الثورية...هذه الرؤى العابرة للحدود تشرخ المجتمع الواحد في الدولة القطرية نفسها الي عرب وغير عرب مسلمين وغير مسلمين او الدولة واللادولة في الحالة الليبيبة الفريدة في بشاعتها الان
لا يمكن تاسيس مجتمع ديموقراطي حقيقي ما لم نؤسس مجتمع مدني وثقافة مجتمع مدني...لا يمكن ان تنعم الدولة المحددة بخطوط الطول والعرض بالاستقرار مالم تتحول من بقعة جغرافية الي وطن يرى كل مواطن نفسه في مرآته المستوبة بعيدا عن مفهوم اغلبية اقلية مختل وغير واقعي
تعزيز مفاهيم جديدة ايضا يدعوا الى تغيير الذهنية الشرقية نفسها من ذهنية مفاهيم الى ذهنية تحليلية علمية وناقدة
وهذا بدوره يجب ان يتم بتغيير طرق التعليم نفسها من التلقين الى النقاش
الاهتمام بالفرد في المجتمع وبناءه على اسس جديدة وحرة هو الذى يقود التغيير الحقيقي وليس اسقاط انظمة واستبدالها بالانظمة اخرى قد تكون اكثر طغيانا وقمعا طال ما هي تتعيش حتى الان على ايدولجيات ماتت وشبعت موتا..واستنساخ التجارب الفاشلة من دولة الى اخرى اشبه بالرضاعة من ثدي ميت.
ان الديموقراطية والدولة المدنية الحقيقية هي التي تجعل الرجل المناسب في المكان المناسب وتاتي بارادة شعبية من اسفل وليس رؤية فوقية من اعلى....وعندها نحصل على تمثيل نسبي يضع الرجل المناسب في المكان المناسب او العدالة السياسية ...وهذه بدوره سيقود للعادلة الاجتماعية والتوزيع العادل للثروة
ان التغيير هو هدم اصنام النظام العربي القديم الثلاث....الحاكم المزمن و رجل الدين المزيف الذي يسوقه اخلاقيا والمثقف الانتهازي المؤدلج الذى يسوقه سياسيا..ثم الانفتاح على العالم واخوان الانسانية في القارات الستة فكريا وثقافيا وسياسيا والانسجام مع المجتمع الدولي والتماهي معه في شراكة ذكية تبدا بالديموقراطية وتنتهي بالامم الحرة...اما الانغلاق المذهبي والتزمت العقائدي والاستعلاء العرقي الزائف وتعاطي الاسقاط السياسي مع نرجسية بغيضة ..سيطول من بياتهم الشتوي وعزلتهم غير المجيدة...وهناك الف مثل يحتزى كالهند والصين واليابان ،حافظت على قيمها مع المعاصرة وفي هذا الامر الحديث ذو شجون




[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 854

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#856113 [الضعيف]
0.00/5 (0 صوت)

12-13-2013 01:52 PM
الأخ عادل
أشكرك على مقالاتك الرصينة التي تهدف إلى العلاج في الصميم وحلحلة مشكلتنا من جذورها.

اتفق معك تماما في ما جئت به عموما...و واصل بالتوفيق

نرجو من ادارة الراكوبة فلترة المقالات القيمة وو ضعها في المقدمة لكي تعم الفائدة لكل الناس وهذا هو الوعي الذي للاسف ينقص حتى مثقفينا وسياسيينا...


ردود على الضعيف
United States [عادل الامين] 12-13-2013 05:18 PM
انت كوشي قوي وليس ضعيف
والزمن نفسه يفلتر الاشياء
ونحن نضع "منصة فكرية جديدة" للشباب السوداني للانطلاق في مرحلة جديدة ويبنو وطن عجزنا نحن عن بناءه وضيعنا حتى الحد الادنى الذى تركه لنا الانجليز... واعلام الفكر السوداني الحقيقيين


#856039 [اللرباب]
0.00/5 (0 صوت)

12-13-2013 12:03 PM
وهذا بدوره يجب ان يتم بتغيير طرق التعليم نفسها من التلقين الى النقاش"
نعم... مشكلتنا تربويه وبامتياز !
واصل الطرق يا عادل يا أمين ....ومرحباً بالفجر الجديد!
رجائي ان تقوم أداره الراكوبة الموقرة برفع هذا المقال المفيد ( الممتع) للواجهة حتي تعم الفائدة


ردود على اللرباب
United States [عادل الامين] 12-13-2013 04:08 PM
الاخ اللرباب
تحية طيبة
الراكوبة كتر خيرا قعد تنشر لينا على الاقل...افضل من مواقع كثيرة يهيمن عليها الحرس القديم الوقف السودان في محطة 1964...يمكنك متابعة سلسلة المقالات التي اكتبها في مكتبتي في الحوار المتمدن "حتى تكتمل الصورة"..
http://www.ahewar.org/m.asp?i=1431


#855910 [عادل الامين]
0.00/5 (0 صوت)

12-13-2013 09:13 AM
روشتة 2013
العودة للشعب يقرر-The Three Steps Electionالانتخابات المبكرةعبر تفعيل الدستور -
المؤسسات الدستورية واعادة هيكلة السودان هي المخرج الوحيد الامن للسلطة الحالية..بعد موت المشروع الاسلامي في بلد المنشا مصر يجب ان نعود الى نيفاشا2005 ودولة الجنوب والدستور الانتقالي والتصالح مع النفس والشعب ..الحلول الفوقية وتغيير الاشخاص لن يجدي ولكن تغيير الاوضاع يجب ان يتم كالاتي
1-تفعيل المحكمة الدستورية العليا وقوميتها لاهميتها القصوى في فض النزاعات القائمة الان في السودان بين المركز والمركز وبين المركز والهامش-وهي ازمات سياسية محضة..
2-تفعيل الملف الامني لاتفاقية نيفاشا ودمج كافة حاملي السلاح في الجيش السوداني وفتح ملف المفصولين للصالح العام
3-تفعيل المفوضية العليا للانتخابات وقوميتها وتجيهزها للانتخابات المبكرة
4-استعادة الحكم الاقليمي اللامركزي القديم -خمسة اقاليم- باسس جديدة
5-اجراء انتخابات اقليمية باسرع وقت والغاء المستوى الولائي للحكم لاحقا لعدم جدواه
6-اجراء انتخابات برلمانية لاحقة
7-انتخابات رآسية مسك ختام لتجربة ان لها ان تترجل...
8-مراجعة النفس والمصالحة والشفافية والعدالة الانتقالية
...

[email protected]


#855711 [حسن]
0.00/5 (0 صوت)

12-12-2013 11:04 PM
جميل والله طرح راقى لاياتى الا من عقل منفتح وادراك عميق وحس انسانى مرهف واقعى ومنطقى حقيقى لا زيف فيه وياليت بنى وطنى يعلمون واحنا بعيدين عن هذه الرؤيه يا استاذ ولكن واصل فى الطرق
فالفكره ستصل ولو بعد اجيال


ردود على حسن
[عادل الامين] 12-13-2013 07:59 AM
الاخ العزيز حسن
تحية طيبة
اتمنى ان تقرا مكتبتي كلها في الراكوبة وتسعى لنشرها على الملا"السوداني"
هي مشروع"سوداني" غاية في البساطة لاستعادة الهوية "السودانية" وربط السودانيين بجذورهم الحضارية الاخلاقية الحقيقة المتمددة 7 الف سنة وليس الوطن الافتراضي البشع الذي عشنا فيه من الغزو التركي الرجعي الى دولة الاخوان المسلمين في جمهورية العاصمة المثلثة ودولة الريع والمصاهرات وقد كسدت كل مدارس الاسلام السياسي المعاصرة وبقيت المدرسة السودانية خلف الحجب...حتى الان...اين الفكر والثقافة الحضارة السودانية في المشهد الفكري والثقافي ولابداعي العربي اذا كانو فعلا يقدروا السودان والسودانيين؟؟يردون وضعك فقط في مستوى"المامبو السوداني"...
شكرا لمرورك وانا احترم كل من يمر ويعلق وهذه هي الديموقراطية وعيا وسلوكا...


#855643 [ابونازك البطحاني المغترب جبر]
0.00/5 (0 صوت)

12-12-2013 09:52 PM
((علينا ايجاد مفاهيم جديدة من اصول العقيدة الاسلامية(القران المكي) وليس فروع العقيدة(القران المدني))) اشتم من هذه الجملة الطويلة رائحة عقيدة (جمهورية ) واتمنى ان اكون مخطئا !


ردود على ابونازك البطحاني المغترب جبر
United States [عادل الامين] 12-13-2013 08:10 AM
نعم واتشرف برؤية الفكرة الجمهورية ... لان المقال اصلا نشرته في فضاء-موقع الحوار المتمدن -لاضع للفكر السوداني -الفكرة الجمهورية- مساحة في المشهد الفكري الثقافي العربي طا ما نحن عالقين معهم في جامعة الدول العربية وجامعة الازهر ويوسف القرضاوي وهي اشكال الهيمنة المصرية على العالم العربي والاسلامي ..وانا اعتز بكافة اشكال الفكر السوداني واقيمه بنفسي ولا يقيمه لي سودانيين "منبتين" او مراكز واصنام خارجية...والاضرار تحيط بي كل جانب واتعامي عنهاواجمل الشمطاء ..حتى اموت على ملة"النفاق" والعايز بالله...
اتنهت مدارس الاسلام السياسي القائمة على الشريعة الاسلامية والوصاية من المحيط الى المحيط ودخل الجميع في متاهة مع النظام العالمي الجديد والاعلان العالمي لحقوق الانسان-وهذه المدارس الكاسدة:-
1- الاخوان المسلمين/مصر
2- السلفية الوهابية/السعودية
3-ولاية الفقيه/ايران
4- الدعوة التبليغ/باكستان وهذه جيدة لانها حركة مجتمع وليس حركة سلطة
5-..........
.وبقيت المدرسة الخامسة فاضية لحدي الان ...لانه دي خانة السودان عندما ينقشع الزبد الذى لا يذهب جفاء المخيم على السودان الان ان شاء الله بفعل حركة الزمن والبندول البيزنطي والحياة تسيرها قوانين ازلية من خالق بديع وليس اهواء الذين لا يعلمون..وعندما يحكم السودان "الاذكياء " وليس "المتذاكين"..والحديث ذو شجون


عادل الامين
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة