المقالات
السياسة
الإعتداء على منطقة رام الله بشرق النيل
الإعتداء على منطقة رام الله بشرق النيل
12-13-2013 10:18 AM


بسم الله الرَّحمن الرَّحيم
الحمد لله الذَّي بيَّن لنا صدق نوايا النِّظام في التَّفنُّن و الإستمرار في تعذيب الشَّعب، بمنهجيات مختلفة و هي للأسف الشَّديد مكشوفة للكل. نحن مواطني قرية رام الله شمال، بمحلية شرق النيل، ولاية الخرطوم، كُنَّا نكابد و نسعى في طلب الرِّزق - حالنا حال النَّاس - و الذَّي أصبح يضيق تدريجياً يوماً بعد يوم، حتى كدنا أن نستيأس، و لما بلغ السَّيلُ الذُّبا و ضاقت حلقاتُها، أتتنا الطَّامة التَّي صرفتنا عن التفكير في السعى غير المُجدي، إذ فوجئ النَّساء و الأطفال في يوم الخميس العاشر من شهر ديسمبر الحالي و في تمام السَّاعة الثانية عشر منتصف النَّهار بمجموعة من سيَّارات الشُّرطة المدجَّجة و البلدوزرات بحجَّة إزالة تعدي القاطنين على أرض لأحد التُّجَّار و التي تبلغ 10000 فدان و إنه قد خصص هذه الأرض للزراعة و هو مستأجرها من حكومة السودان منذ العام 2006، عليه قامت الجرَّافات بهد و هدم كل المنطقة المذكورة بمعاونة رجال الشَّرطة، و التَّي تمَّت بحقد تام و تشَّفي و قهر حتَّى إنهم منعوا النَّساء من إخراج العفش و الممتلكات التي يعتبرها الشخص حصاد كل عمره الذَّي أفناه في الكدِّ و الإجتهاد لينعم و أولاده بعيشةٍ كريمة عند بلوغ أرازل العمر، ثمَّ قام بعض المواطنين بالإتَّصال بالرَّجال الذين كانوا يظنون، أن الدَّولة هي الخليفة لهم في المال و الولد حين الذَّهاب لأداء و اجب الوظيفة الشَّريف في مرافق الدَّولة، و حينها ترك كل موظفٍ عمله فوراً و توجَّه لحماية بيته الذَّي كان يظن عبطاً بأن الحكومة هي المسئولة عن حمايته. ثمَّ تمَّ إجتماع سريع و تنادِي لكل الحادبين على حماية الضُّعفاء و إستقطاب كل أنواع القوة المادية و المعنوية و المقرؤة و المسموعة و تلك التي بلغت الآفاق . و هُرع الناس لفتح بلاغ إلى الخصم و الحكم، و نحن في الإنتظار المرتقب. لنا هنا عُدة تساؤلات و لانريد إجابة عنها:
1. كيف يتسق إستخدامه للأرض منذ العام 2006 لرجلٍ رشيد؟؟.
2. هل الحكومة و المحلية على طرفي نقيضٍ أم تحسبهم شتَّىً
3. و لماذا هذا الحشد الضخم للقوَّات الأمنية، و البلدوزرات و كم تكلفة كل ذلك؟
4. لماذا يتغاضي السَّاسَّة و رجالات الدَّولة، عن البُسطاء الذّين حملوهم على الأعناق؟
5. ما هي الحدود المادية و المساحية لأرضه؟
6. ما هي مواصفات و معايير تنظيم القُرى؟
7. و أين كان هذا المُدعِي كل هذه المُدَّة و لماذا الآن؟
8. ما هو تعريف السَّوداني و ما هي ابجديات حقوقه.
كل هذه التَّساؤلات و غيرها نسوقها، و لدينا مذيد و سوف نوافيكم بالصور المبينة، و من هنا تبدأ الشرارة و القشَّة التي تقصم ظهير البعير ، فل يدغُ ناديه سندعوا الذبانية و نواصل.
و الحمد لله ربَّ العالمين


[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2393

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#857149 [كاسترو عبدالحميد]
0.00/5 (0 صوت)

12-14-2013 11:19 PM
فى الدول التى تحترم الحكومات شعوبها لا يمكن لأى مسؤول أن يقطع حتى شجرة بطريقة غـير مسؤولة ومبررة قانونيا . أولا : احتراما لرأى وحـق المواطـنين , ثانيا : خوفا من أن ينعكس غـضب الجمهور الى عـقاب فى اى انتخابات قادمة . اما نحن فـليس لدينا انتخابات يتخوف منها المسوؤلون لأنها سوف تكون مزورة . عـلى العموم تكرار مثل هـذه الأفعال الا وهـى الأستيئلاء عـلى الأراضى والميادين الخ ... سوف تزيد كراهية الشعب لهذا النظام الذى اصلا لا يوجـد له انصار الا المستفيدين منه .


#856430 [mohd]
0.00/5 (0 صوت)

12-14-2013 12:40 AM
الله يشرد البشير وحكومته واي كوز واي اخو مجرم في جهنم لا يرى لها حدا ولا يرى يخفف عنهم العذاب

اللهم اجعل الدنيا عليهم اضيق من سم الخياط

اللهم ازلهم واخذهم اخذ عزيز مقتدر فقد ضيعو البلاد وجوعوا العباد يارب العالمين

اللهم امين يا الله


صلاح الحلو
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة