المقالات
منوعات
بين ديمقراطية الهادى حامد وعسكرية مصطفى سيداحمد
بين ديمقراطية الهادى حامد وعسكرية مصطفى سيداحمد
12-13-2013 10:24 AM

امد ود الجبل يعتبر علميا وعمليا احد المجددين فى الغناء السودانى متفردا ومتميزا عن كثير من القامات الغنائية العملاقة التى اثرت ساحة الغناء السودانى عبر التاريخ بالكثير من روائع الغناء وذلك فى طريقة الاداء والموسيقى التى ادخلها على الغناء وعبقريته التى لون بها الاغنية السودانية والتى تشبه حركاتها وتحاكى مساحاتها العيش فى ظل حكم ديمقراطى راسخ لذلك سرعان ما تلقفها الجيل الجديد من الشباب فابدعوا فيها اداء وادمنوها استماعا وفرضت لنفسها مقعدا مع المخترعين والصانعين والبائعين على حد سواء

برنامج اغانى واغانى فى رمضان 2013 استضاف المبدع الهادى حامد مع المجموعة المبدعة التى استمتعت بمجرد ان فتح لها الهادى بوابة جمهوريته الديمقراطية حيث المساحات الشاسعة للابداع الحر فى ظلال الانضباط الذى يمنع الفوضى ويحفظ النظام وتجلت هذه اللوحة حينما بدا طه سليمان فى اداء اغنية افتقدتك براحة وابداع كما لو انها من بنات الحانه ثم انضم اليه الهادى بصوت رئاسى متنفذ و خبير وسرعان ما انفلت معتز صباحى فى هارمونى رائع ثم انطلق الجميع يركضون فى انحاء حديقة وارفة اشبه ما يكونوا بمجموعة من الاطفال الابرياء فتحت دونهم الابواب عن ملاعب وحدائق فانطلقوا يلهون ويلعبون فى براءة وحيوية و فى تناغم وادب واستلقى هذا المشهد الجميل على ارضية الاداء الرائع للفرقة الموسيقية لاسماء عملاقة فى سجل الموسيقى السودانية استمتعوا ايما استمتاع بالعيش لبعض الوقت فى ظلال ديمقراطية تستوعب كلما تجود به احاسيسهم على الالات وانضباط يراقبك ويقودك دون ان يشعرك بوجوده

فى الزمن الجميل القديم حيث لا ننكر وجود زمن جميل حديث ولكن حينها وعندما يجتمع الزملاء والاصدقاء من العازفين كانوا دائما ما يتندرون بحكايات الحفلات والبروفات وكان هناك شبه اجماع على ان بروفات وتدريبات العملاقين المحمدين وردى وابو الامين هى اشبه ما تكون بالتمارين الرياضية الشاقة ( السويدى ) وذلك لصعوبتها من حيث المجهود الكبير الذى يبذله العازفين والتكرار الكثير حتى يصلوا للاداء المطلوب للمحمدين وهذه الجدية او ( شغل العساكر) كما كان يحب كثيرين منهم ان يطلقوا عليه كان احد اسباب تربع وردى وابو الامين على القمة فلقد كانا فى شدة من الصرامة والانتقائية ولا يقبلان ابدا باقل من الكمال فى الاداء الموسيقى ولكن سرعان ما بدا احد المغنيين الشباب فى اتباع نفس طريق العمل العسكرى وعقد المران والبروفات لساعات طويلة بحثا عن التجويد والتفرد اعلانا عن قيمة فنه ومبادئه واحتراما لذوق هذا الشعب فلم يكن هذا القادم الجديد المثابر سوى مصطفى سيد احمد المقبول


لم تكن لمصطفى سيد احمد اضافة معملية على الموسيقى السودانية بقدر ما كانت اكتشاف لمساحات شاسعة من خلاء وقفر استطاع مصطفى سيد احمد القائد الموسيقى العسكرى بامتياز بجيوش كلماته وموسيقاه الجرارة ان يمد دولته فى هذه الفضاءات فموسيقى مصطفى لا تقبل التطوع او التفنن : ادخل الى معسكرات مصطفى سيد احمد عن طريق بوابة والله نحن مع الطيور مثلا فانك تحس بمصطفى متربصا بين كل حركاتها ولزماتها ينظر لك وانت تغنى او تعزف ويبتسم وهو مدرك تماما انك مهما بلغت مهارتك فى العزف وجراتك فى التفنن فانك لن تستطيع الا وان تؤدى كل الجمل باحساس مصطفى ثم ليعيد وجهته بثقة وانفة صوب المايكرفون كقائد اطمئن على جيوشه من خلفه ليصدر اوامره وتعليماته للجميع قائلا : والحبيبة تغنى لينا لتردد وراءه الجيوش بالملايين فى انضباط صارم ودون اى تردد او نقاش : والحبيبة تغنى لينا ! يا الله . . . ياللها من عسكرية صرفة رائعة فانك تحس حين الغناء او العزف مع مصطفى بانك احد افراد الجند فى جيوش خالد بن الوليد الفاتحة او جندى فى الجيش الاحمر السوفيتى شديد الباس او جندى فى جيوش الرايخ الثالث الجرارة لما كانت تتميز به هذه الجيوش من الصرامة والانضباط والاحترافية واستميح القراء الكرام عذرا ان ضايقهم بعض التشبيه

اتنفس الصعداء وانا اهبط من هذا التحليق الاستثنائى واقرر اننى ساظل يحدونى الامل فامة تنتج مثل هذا الابداع حرى بها بعون الله ان تنعتق من حالة النشاذ التى تعتريها الان


اللهم ارحمنا وارحم موتانا وكل المسلمين

اكرم محمد زكى

[email protected]


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1686

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#857449 [سودانى]
0.00/5 (0 صوت)

12-15-2013 11:03 AM
لقد غنى مصطفى ضد الحكم العسكرى الذى نبغضه جميعا لكن ليس ضد العسكرية فالعسكرية المنضبطة تعنى الجيوش التى تحمى الاوطان والشعوب وتعينهم فى الافراح والاحتفالات وتنجدهم حين الكوارث والملمات ولا تتدخل بالسياسة فهم اخواننا وابائنا واخواننا الذين نفخر بهم وهذه ما تعرف بالجيوش المحترفة وهى مضرب المثل فى الضبط والربط على مر التاريخ

ارجو انى قد اجبت على كا من القارئ الكريم new chapter وكذلك القارئ الكريم ابو محمد الذى لن اناديه ( ياهذا ) لانه انسان و ادمى له اسم واحترام. *


ردود على سودانى
European Union [اكرم محمد زكى] 12-15-2013 03:56 PM
شكرا جزيلا على المداخلة وارجو ان لايؤدى الاختلاف فى الراى الى اتخاذ لغة مستفذه لا تشبهنا ولا تشبه الراحل مصطفى


#857029 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

12-14-2013 07:51 PM
شتان ما بين مصطفى و ما بين العسكريه الم تسمع يا هذا اﻻستاذ وهو يبدع من المدفع طلع خازوق لا نقبل نحن عشاق اﻻستاذ ان تشبهه بالعسكري فربما كان تشبيهه بالمايسترو اقرب خصوصا ان المايسترو ربما كان اكثر انضباطا من عسكريك


ردود على ابو محمد
European Union [سودانى] 12-15-2013 01:56 AM
لقد غنى مصطفى ضد الحكم العسكرى الذى نبغضه جميعا لكن ليس ضد العسكرية فالعسكرية المنضبطة تعنى الجيوش التى تحمى الاوطان والشعوب وتعينهم فى الافراح والاحتفالات وتنجدهم حين الكوارث والملمات ولا تتدخل بالسياسة فهم اخواننا وابائنا واخواننا الذين نفخر بهم وهذه ما تعرف بالجيوش المحترفة وهى مضرب المثل فى الضبط والربط على مر التاريخ

ارجو انى قد اجبت على كا من القارئ الكريم new chapter وكذلك القارئ الكريم ابو محمد الذى لن اناديه ( ياهذا ) لانه انسان ادمى له اسم واحترام. *


#856350 [اكرم محمد زكى]
0.00/5 (0 صوت)

12-13-2013 10:03 PM
شكرا اخى على تعليقك لكن تصحيحا لمعلومتك فان العاطفة هى التى تحتل الجزء الايمن بينما المنطق هو فى ايسر المخ والابداع والابتكار تتعلق اكثر بالمنطق وعلم الموسيقى مبنى اساسا على علم الرياضيات فالشخص فاقد الايقاع والتنسيق الرياضى لايصلح فى الموسيقى لانه يكون اشتر واى خلل فى ضبط النغمات او تنفيذ النوتة بحساباتها الدقيقة ينتج ما يعرف بالنشاز ونحن عندما نكون فى قمة روحانياتنا ونحن نصلى نحرص على الانضباط فى الرياضيات بحساب الركعات والسجدات والتسبيح والتكبير وقد يكلفنا الخطا اعادة الصلاة اما فيما يختص بعسكرية مصطفى فانا وصفته كقائد عسكرى والقائد يطيعه الجميع ويؤدون له التحية ثم انى وصفته كقائد منتصر تفتح دون جيوشه البلاد واعتقد انك تعلم تماما ان مثل هؤلاء القادة لا يسطيع احد ان يهمس امامهم ناهيك ان يضحك عليهم بل ان من يعبث معهم او يحاول حتى الخروج عن اوامرهم هو الذى يدعو الى التعاطف معه لانه اكيد غبى ويسوق نفسه الى الهلاك فارجو ان اكون قد اوضحت ولكم الحترام


ردود على اكرم محمد زكى
European Union [New Chapter] 12-14-2013 09:08 AM
ردك مقنع، ولكن مالي أرى كتاباتك أصبحت تتماهى مع روح العسكرية التي انتظمت البلاد بعد التغيرات الاخيرة !!!!


#856209 [New Chapter]
0.00/5 (0 صوت)

12-13-2013 04:49 PM
من المعروف أن الابداع والفن المرهف والابتكار وكل ما له اتصال بالروح من اختصاص الفص الايمن من الدماغ،اما التنظيم والتدقيق والرياضيات وكل ما له علاقة بالمادة فهي من اختصاص الفص الايسر من الدماغ، ويقول العلماء أن نصفي الدماغ لا يعملان في وقت واحد.
إن تشبيه مصطفى سيد أحمد بالقائد العسكري فيه مفارقة مضحكة ولك أن تتخيل مصطفى العسكري الفاشل وهو يؤدي التحية العسكرية لقائده بغباء يدعو للتعاطف.


#856095 [فنان]
0.00/5 (0 صوت)

12-13-2013 01:16 PM
جميل ياخى


#856080 [Amin]
0.00/5 (0 صوت)

12-13-2013 12:53 PM
والله بحترم كتابتك،،

لكن مالك اليوم لخبطت لينا الفن الجميل ووردي وودالامين ومصطفى سيد أحمد مع العسكرية والجيش الأحمر والرايخ الثالث مع الديمقراطية ... سمك ، لبن ، تمر هندي

ظنيتك راقدلك فوق رأي


ردود على Amin
European Union [اكرم محمد زكى] 12-13-2013 01:18 PM
شكرا اخى على ملاحظاتك واطمئنك ان التشبيهات هى لمجرد التشبيه يحس به العازف وتمليه موسيقى الهادى او مصطفى


اكرم محمد زكى
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة