المقالات
السياسة
تأزم العنف الطائفي في أفريقيــا الوسطى
تأزم العنف الطائفي في أفريقيــا الوسطى
12-14-2013 12:41 PM



حذرت فرنسا الجمعة من تأزم العنف الطائفي في جمهورية أفريقيا الوسطى ، بينما حثّ بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة المقاتلين المسيحيين والمسلمين على إيقاف حمام الدم الذي خلف أكثر من (600) قتيل في الأسبوع المنصرم . بينما تجاهد القوات الفرنسية والأفريقية لإستعادة الأمن في هذا البلد الذي مزقته النزاعات ، حذر كي مون أؤلئك الذين يرتكبون الفظائع من أنهم سوف يخضعون للمحاسبة . من جانبها تقول المفوضية السامية لشئون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أنّ أكثر من (600) شخص قد قتلوا في إحداث للعنف في أفريقيا الوسطى الأسبوع الماضي ، (450) في بانقي و (150) في أجزاء أخرى من البلاد وتقول محذرة من تدهور أكثر أنّ قائمة أعداد الموتى ربما ترتفع بإكتشاف جثث جديدة . كذلك حذر وزير الدفاع الفرنسي دو لوريان من إرتفاع وتيرة العنف أثناء لقائه ببعض القوات الفرنسية البالغ عددها (1.600) جندي والمنتشرة في (بانقي) . يقول دو لوريان (إن المواجهات قد تفاقمت بشكل مفاجيء) محذرا من (بدايات مبكرة لأزمة إنسانية) .


بعد أسبوع من إرسال فرنسا قواتها إلى مستعمرتها السابقة لدعم قوات حفظ السلام الأفريقية ، لا تزال عصابات قطاع الطرق المسلحة تجوب الشوارع ، فيما تدوي إنفجارات قوية بشكل متقطع جراء إطلاق المدافع . لقد إنغمس البلد ذو الأغلبية المسيحية وغير المستقر بشكل مزمن في الفوضى بعد إنقلاب شهر مارس الذي قاده ثوار في غالبيتهم مسلمون تمكنوا فيه من خلع الرئيس (فرانسيس بوزيه) . لقد تمرد بعض أفراد (سيليكا) ونشروا الرعب ولم تستطع القوات الحكومية من إيقافهم . بعد شهور من المجازر والإغتصابات والنهب وكرد فعل على ذلك ، تشّكلت مجموعات حراسة مسيحية محلية . من جهته قال مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة أنّ (27) من المسلمين قد قتلوا بواسطة مليشيا في إحدى القرى وأثارت هذه الحادثة القلق من (هجمات إنتقامية بين المسلمين والمسيحيين) . تقول (رافينا شمداساني) الناطقة بإسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان (إننا نحذر من إزدياد التوترات بين الطوائف الدينية) .


في ذات السياق حثّ (بان كي مون) الزعماء الدينيين على التصرف كرسل للسلام للمساعدة على إنهاء العنف الذي مزق الطوائف التي عاشت مع بعضها طويلا في سلام وفي رسالة بالراديو قال : ( لا تدعوا أصوات الكراهية تزرع الشقاق الذي لم يكن موجودا بينكم . أيّا كانت العقيدة أو الخلفية فإنكم تشتركون في نفس التاريخ والمستقبل . يجب أن يتوقف حمام الدم ) وبينما يزداد القلق عن وضع إنساني يائس أكد ( بان كي مون ) إلتزام الأمم المتحدة بمساعدة البلاد على الخروج من هذه الأزمة ( إنكم لستم وحدكم وسوف لن نتخلى عنكم ) . أما المفوضية السامية فقد قالت أن العنف قد أجبر نحو 160.000 مواطن من (بانقي) على النزوح من منازلهم في الأسبوع الماضي وهم منتشرون في نحو (40) موقعا تشمل المعسكرات ، الكنائس ، المساجد . هناك الكثيرون يعيشون حياة قاسية ضاعفها هطول الأمطار الغزيرة . في معسكر يضم (45.000) شخص نزحوا من (بانقي) يقع بجانب المطار ، تحول توزيع الطعام في يوم الجمعة إلى عنف مع حدوث نهب للحصص الغذائية من الأرز ، الزيت ، الفاصوليا . يقول (ناميسيني) وهو عامل مدني يبلغ من العمر (41) عاما إستطاع أن ينال حصته قبل أن يبدأ النهب ( منذ أربعة أيام لم يتناول أطفالي الثلاثة وأنا شيئا .. شكرا شكرا للذين فعلوا ذلك ) .


من جهتها وجهت الطائفة المسلمة إتهامات لفرنسا بأنها تحابي المسيحيين ، غير أن دو لوريان رد بأن (القوات الفرنسية محايدة للنهاية وأنها مدركة لأهمية رسالتها) . بالرغم من بعض اشارات الحياة التي بدأت تعود ، إلا أنّ الوضع يظل متوترا جدا في بعض أنحاء (بانقي) فالمواطنون يقولون أن تبادلا كثيفا لإطلاق المدافع قد سمع في الجوار الغربي لـ (ميسكيني) ، فيما تقول أحد المواطنات وإسمها جينفر (إنه أمر مروع ، إن هناك إطلاق نار في كل مكان ) . لقد حثت الجماعات الإنسانية الأمم المتحدة على العمل بشكل أكبر لتقديم العون المطلوب لـ (بانقي) وفي يوم الجمعة قالت اليونسيف أنها أرسلت خطا تموينيا جويا للعاصمة .




http://news.iafrica.com/worldnews/891117.html






تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1105

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#857091 [حسن]
0.00/5 (0 صوت)

12-14-2013 09:39 PM
وهذا ما سيصبح عليه السودان


ترجمة : محمد السـيد علي
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة