المقالات
السياسة
لا يا عثمان ميرغنى الحل لايبدأ من هنا ولكن من هناك
لا يا عثمان ميرغنى الحل لايبدأ من هنا ولكن من هناك
12-14-2013 05:19 PM


لا ياعثمان ميرغنى الحل لايبدأ من هنا ولكن الحل يبدأ من هناك
هنا يجلس البشير وجماعته وخدمته المدنية المعطوبة وديل جربناهم لربع قرن ومن جرب المجرب ...........
هناك يجلس الملايين من الكفاءات السياسية والإقتصادية والإجتماعية السودانية التى تملك الكثير ولم تجد فرصتها
أعطوهم فرصة ليحكموا السودان ولكن ليس أن يأتوا على ظهر دبابه ولكن من خلال إنتخابات حره نزيه وشفافه ومراقبة عالميا
ولكن قبل أن ندخل أى برنامج إنتخابات جديد يجب ان يتم جمع جميع قادة ومشايخ الطرق الصوفية وزعيمهم الصافى جعفر الصافى ومؤسسة الذكر والذاكرين والزج بهم فى زريبة خارج السودان حتى لايسلط هؤلاء المشايخ اتبعاهم السذج للتصويت لمن يدمر السودان - يقول لك أنا فى زريبة الشيخ فلان - يعنى مادام فى زريبة فهو .... دا داء كل أمراض الإنتخابات السابقة فأحذروهم
ياعثمان ميرغنى كيف يبدأ الحل من هنا وقد قرأنا على الراكوية
مواطن يقول أودعت مالى للإستثمار فى شهامة ولم تطلع شهمه - ضاع أكلوه - قرابة نصف مليار - الله يعوض عليك
أنا شخصيا أمنت سيارتى لدى شركة البحر الأحمر للتأمين وعندما حدث لها حادث كانت لى مستحقات بخمسة عشر مليون جنيه فى يوليو 2011م ضاعت لم أستلم مليم - تابعت الموضوع - قالوا لى شركة البحر الأحمر للتأمين أشهر افلاسها - وقروشنا وين - قالوا ربنا يخلف عليك - على الطلاق ديل أخير منهم الناس اللى كانوا بيدوك امتار فى الجنة - هسع ديل لو أدوك ألا يدوك مترين فى النار - جنة شنو البشموها - كيف تفلس شركة مسجلة ومعترف بها بسوق الأوراق المالية وبنك السودان - فى مواضيع نشرت تتحدث عن ريحة فساد لشركات التأمين وعلاقتها ببنك السودان - بتاع بنك السودان جابوه وزير ماليه - شيلوا وخموا وعثمان ميرغنى بيقول الحل يبدأ من هنا
النظام فى السودان كله ضارب بس فضلت قلة تمسك بيدها السلاح وتحكم ومن يخرج ضدها يقتل
الوطن مات موتا دماغيا وقلبه ينبض آليا شيلوا منه الأسلاك الموصلاه مع اجهزة العناية المكثفة يفارق الدنيا فورا
وكيف تقول الحل يبدأ من هنا - من هنا نحن نفسرها يبدأ بفهمنا وهؤلاء الجماعة فى الحكم - مصيبتنا ليست لا فى البشير لوحده مصيبتنا ياعثمان فى الألوف المؤلفة الجبتوها ومليتوا بيها الخدمة المدنية السودانية - السودان لا أرجل ولا أزرع ولا دماغ ولا قلب ولا عين ولا أنف ولا فم ولا أذنين يسمع بهما ، له فكيف ينهض ؟
جملة من التساؤلات وردت على لسانكم أستاذ عثمان ميرغنى فى مقالك على صحيفة الراكوبة ( الحل يبدأ من هنا ) حين أورد التساؤلات التالية
لماذا انهار التعليم في بلدنا السودان الذي كان في يوم من الأيام مهبط الوحي لرعايا دول كثيرة وكبيرة كانت تبعث إلينا بطلابها ليتعلموا في مؤسساتنا التعليمية.. الأمر لا يحتاج إلى مؤتمر أو ورشة عمل في قاعة الصداقة أو حتى في قاعة أفراح.. فقط ابحث عن السبب ( التافه )
لماذا السودان البلد الزراعي لا يزرع.. وإذا زرع لا يحصد.. وإذا حصد لا ينتج.. وإذا أنتج أو لم ينتج دخل السجن.. السبب يقع تحت طائلة ( ************* )
لماذا نحن محبطون.. أيضاً السبب ليس معضلة.. فهو ( ************* )
اقول له لا ياعثمان ميرغنى الحل يبدأ من هناك – من 29 يونيو 1989م يعنى من قبل يوم من تاريخ سرقتكم للحكم
الحل يبدأ بحركة تصحيحية خامسة لكنكس ماتبقى من جماعة الأخوان داخل وخارج المؤتمر الوطنى
الحركة الأولى كنست الترابى وجماعته ، الثانية كنست غازى وجماعته ، الثالثة كنست على عثمان وجماعته ، الرابعة كنست نافع وجماعته ، نحتاج الحركة الخامسة والأخيرة التى تكنس ماتبقى ليس فى القصر ومجلس الوزراء والبرلمان والمؤتمر الوطنى ولكن من يتقلد اى منصب فى الخدمة الوطنية حتى لو كان فراش ببنك السودان أو عطشقجى أو نفر دريسة بالسكة الحديد - كفاكم ربع قرن
لا تخدعنا ولا تخدع نفسك – نحن لسنا بشعب عظيم غارق فى شبر ماء – نحن شعب دمرت كل قدراته وغارق لشوشته فى مشاكل سياسية وإقتصادية وإجتماعية وحروب تقتل كل يوم فى الألاف وتقول شبر ماء – يعنى اللى سوت الإنقاذ دا كله شبر مويه - أنت مازرت أهلنا فى مرابيع الشريف والجزيرة وأمبده - حقيقة الجمل مابيشوف عوجت رقبته - لا نحن غارقين فى قاع المحيطات ونحتاج لمعجزة والمعجزة لن تأتى فى عهدكم - عد لكندا أو مصر او منفوحة او نقطنا بسكاتك فمصيبتنا كبيرة لن يراها شخص كان جزءاً من هذا النظام
أقول لك الحل يبدأ من هناك وليس هنا
تحكمتنا جماعة مرتبطة بالفكر الماسونى منذ ربع قرن ، وغالبية منسوبيها لا يعلمون أنهم كذلك ويسمون بالـ م ن أى المغفل النافع كما يسمى من ينتسب للحزب الشيوعى وكل مايعرفه عن الشيوعية أنها تسعى لتجريد الأغنياء من ممتلكاتهم وتوزيعها على الفقراء - دى كانت إجابة شيوعى من عامة الناس لمان سألته عن الشيوعية وعايش منتظر اليوم داك ودى بذكرى بكلام بيقال للجنوبيين قرن لمان يجى الخرطوم بيمرق مندوكورو من الفلل دى ويوزعها عليهم - ولا الشيوعى وزع لى ناسه ولا قرنق دخل الخرطوم - تلك امانيهم - الشيوعى كان ينتظر توزيع أموال الأثرياء على طبقة العمل الكادحين البسطاء ( البلوريتاريا ) ويصلى ويصوم ويسكر ويسوى السبعة وزمتها ويمشوا بيوت البكاء ويرفع الفاتحة ويمشى بيوت الأفراح يتعشى ويرقص ولو لقى كاس يشربه ولا يعلم أى شىء عن الفكر الإلحادى فى الشيوعية ولا قالوه ليه ولا هو سأل عنه ، كذلك غالبية المنتسبين لفكر الأخوان المسلمين يحرص الفرد منهم على إمتلاك مكتبه ضخمة يضعها فى صدر ديوانه تحتوى على نسخة كاملة من كتب التفاسير والأحاديث التى لم يقرأها ونسخة كاملة من (فى ظلال القران) لسيد قطب وهو لايعرف من هو سيد قطب ومن أين جاء ولماذا جاء وهل هذا الكتاب كتبه فعلا سيد قطب بنفسه أم كتب نيابة عنه ففى زماننا هذا تجد أشعار كثيرة تغنت بها أم كلثوم لشعراء كبار لم يكتبوها بل دفعوا ثمنها ، ولكن قادة هذا الفكر المستنيرة التى دخلته بوعي كامل ولا أستبعد أن يكون الشيخ الكبير أحدهم وعلى علم تام بابعاد ومرامى الفكر الماسونى من تكوين هذ الجماعة لشق صف المسلمين من مدخل الدين والتدين ومما يؤكد ذلك أن مبدا هذه الجماعة كان توحيديا ويحارب الطرق الصوفية وعادات كالمولد والمدائح النبوية ونجدهم اليوم يحتفلون بكل مشايخ الطرق الصوفية بينما جماعة أنصار السنة وأذكر منهم العلامة محمد سيد حاج عليه رحمة الله قد خصص جزءا مقدرا من محاضراته فى محاربة الصوفية والمدائح وللقارىء أن يتابع على اليوتيوب سلسلة مقالات المتهم الأول والمتهم الثانى لمحمد سيد حاج ، بينما الترابى لم يقدم لنا محاضرة واحدة فى محاربة كتلك التى قدمها محمد سيد حاج ، لذا الصهيونية أعدت الفكر الماسونى وأدخلته لنا بلسان عربى وثوب عربى وإسلامى وهم يعلمون علم اليقين أن المسلم لو جئت تناقشه فى إمور تتعارض مع ماجاء فى كتابه وسنته لن يصغى إليك ولو كنت تجلس فى مجلسه لطردك ولو كان يجلس فى مجلس لخرج وهو يصم أذنية – نحن منهيين عن الخوض فى الكثير من الغيبيات –
( يا أيها الذين آمنوا لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم )
كتب الشيخ محمد التقلاوى فى كتابه عن الماسونية أسماء شخصيات سودانية مرموقة اعضاء فى الجماعة لا اريد ذكر احدهم حتى لا أوزى اقاربه او محبيه ولكن من جماعتنا الإتحاديين ذكر مبارك زروق والذى حين عرف أغراض ومرامى الجماعة الماسونية قتلوه - وقبل أن يرد أحدكم علي عليه البحث عن كتاب الشيخ التقلاوى عن الماسونية - وشعر رأسك كل سيصبح ابيض - الجماعة كلهم وبالصعيدى الدماعه كله - كله ماسونى
لذا رأت الصهيونية أن يتولى المحفل الماسونى ومقره حسب علمى فى جزيرة قبرص وليس إسرائيل ليكون قريبا من إسرائل وأوربا والوطن العربى المسلم ، أن يتولى مواصلة مهامه التى باشرها بعد ظهور المسيحية لهدم الإسلام ولكن مع تعديل فى المنهج – يتجنب محاولة تحريف القرأن الكريم أو اللعب به فقد حفظه الله فى صدور القراء قارىء يبلغ قارىء وكتب واليوم محفوظ فى ذاكرة الحواسيب والمطابع وملايين النسخ الأصلية تتوزع بين يدي المسلمين – الهدف سيكون المسلم والمسلم مدخلنا له سيكون الإنسان المسلم نفسه ويختاروا الناس الأذكياء جدا وعندهم كارزماء وتأثير بالغ على الأفراد - حسن الساعاتى ( البناء ) عرف بالذكاء منذ طفولته - وكذا سيد قطب - والترابى وزروق وغيرهم - واشتد العداء بعد قيام دويلة إسرائيل فوق ترابنا العربى المسلم فى فلسطين فكان تفعيل العناصر الماسونية وتحريكها ضرورة - وبعد صدور مقترح برنارد لويس لتفتيت الوطن العربى الإسلامى بدأت تظهر افكار إسلامية شبيهه بالتى تعتنقها أنت عثمان ميرغنى وأسست لها أذرع تساعدها فى تطبيق هدفها – فحركة الأخوان المسلمين أنجبت حركات جهادية متطرفة بإسم الإسلام كالتكفير والهجرة والجماعة السلفية والجماعة الجهادية وحماس ثم أنجبت القاعدة وجميعها تلتقى فى قال الله وقال الرسول وتطلق اللحى وتأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر - ولكن عند قتل النفس - لاتتردد تقتل - تقصد الهدف وتقتل المئات بل قتلت عشرات الألوف فى حادثة برج التجارة بنيويورك فقتل المئات من المسلمين بينهم - وسموها معركة نيويورك - الكل يعلم ويؤكد أن ظلما كبيرا وقع على أهلنا فى فلسطين وتشريد وغبن وحرمان - فهل معركة نيويورك حررت القدس - لا - زادت أسرائيل قوة بدعم غربى لها وبعد معركة نيويورك تم تركيب القبة السماوية لتغطى كامل ترابنا المحتلة - مجموعة صواريخ باتريوت تنطلق لتدمير أى جسم يدخل ارض إسرائيل حتى أصبح ما تطلقه حماس من صواريخ بدائية الصنع هدفا سهلا لصواريخ هذه القبة السماوية - لتبدأ بعد معركة نيويورك حملة إعلامية كبرى لتشويه صورة الإسلام والمسلمين فى العالم وتقديمنا كشعب دموي يحب الموت والإنتحار بينما اليهود يبرزون أنفسهم كشعب متحضر ومن هذا المدخل يحظر علينا إمتلاك السلاح الهجومى أو إمتلاك السلاح النووى حتى لا نسترد أرضنا المغتصبة
ياعثمان الجماعة بتاعتك دى جزء أصيل فى الحركة الماسونية العالمية - ولو كنت مخطىء ومايكتب عنها كله خطأ نريد توضيح منكم - ولكن هنالك سؤال : مشروعكم الحضارى الذى وعدنا به ماذا حدث له ؟ لا أريد أن أفهمك شىء أنا واثق أنك تفهمه ولكنكم كجماعة لاتملكون القدرة على أن تكتبوا فى كل شىء تعلمونه ولكن حان الوقت الأن بعد سقوط الحركة الإسلامية وعودة الحكم ليد القوات المسلحة مرة ثانية فى طريقنا للديمقراطية أملا أن يسهم السيدان الصادق والميرغنى والحزب الشيوعى فى مساعدة البشير وبكرى وابو بكرى فى رد الأمانة لأهلها - أما الترابى فقد زاد بعدا عن الحكم بخروج على ونافع وبقايا الحركة الإسلامية -
فالماسونية فكر صهيونى بدأ مع ظهور عيسى المسيح عليه السلام لمحاربة النصرانية ونجح فى إضعافها وتفتيتها لأن الله لم يتولى الإنجيل بالحفظ بينما تولى سبحانه وتعالى القرأن بالحفظ - إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون - اليهود قالوا القرأن دا مابنقدر نلعب فيه كلعبنا فى الإنجيل إنجيل لوقا وإنجيل متا وكل زول سوى إنجيل يناسبه وكل فئة عملت إنجيلها والغالبية منهم هجروا الديانة والكنيسة وتوجهوا للدنيا وتجد اليوم المسيحى حريص على اليهود واليهودية ودولة إسرائيل والدفاع عنها أكثر من حرصه على وطنه الأصلى ونصرانيته فحقق اليهود ماكانوا يريدونه من النصارى أن يكونوا خدما وحراسا للصهيونية - اليهود قالوا اللى عملناه فى الإنجيل مش حنقدر نعمله فى القرأن لكن نقدر نعمله فى المسلمين خاصة وأن إبليس أخذ الإذن من ربه ( قال فبعزتك لأغوينهم أجمعين إلا عبادك منهم المخلصين قال فالحق والحق أقول لأملأن جهنم منك وممن تبعك منهم أجمعين قل ما أسألكم عليه من أجر وما أنا من المتكلفين إن هو إلا ذكر للعالمين ولتعلمن نبأه بعد حين ) اليهود تركوا القرأن لأنهم يعلمون ألا قدرة لهم عليه وقد تكفله رب العزة بالحماية والحفظ وتوجهوا نحو الركن الضعيف – الإنسان المسلم الضعيف ومش كل مسلم - ( إلا عبادك منهم المخلصين ) - وقد ساعدهم فى ذلك صديقهم أبليس – قسمونا - خوارج - شيعة – رافضه - صوفية - قادرية تجانية شاذلية أخوان مسلمين تكفير وهجره جهاد اسلامى حماس وووووو حتى أنى رأيت رجل فى مدينة بربر يصلى صلاة العيد فى مسجد وإبنه يصلى فى مسجد آخر فعلمت أن الأب تجانى والإبن قادرى فقد فرقوا بين وحدة الدين بين الرجل وإبنه - فمابالك بالأخرين
تنظيم الأخوان المسلمين لم يأتينا من إسرائيل ولكن دخل لمصر والوطن العربى من الباب الخلفى بعيدا عن إسرائيل - جاء من المغرب حين دخل حسن الساعاتى لمصر مع أسرته والذى لقب بحسن البنا وهى مشتقه من البناؤون الماسونية أو البناؤون معناها الحرفي هي "البناؤون" (بالإنكليزية: Freemasons أي "البناؤون الأحرار") ويهود المغرب حتى من نزح منهم لدويلة إسرائيل تقلد مناصب عليا وكان لهم تأثير بخلاف يهود مصر واليمن ودول عربية أخرى لم نسمع له حس .
الماسونية عبارة عن منظمة أخوية عالمية يتشارك أفرادها عقائد وأفكار واحدة فيما يخص الأخلاق الميتافيزيقيا وتفسير الكون والحياة والإيمان بخالق إلهي . تتصف هذه المنظمة بالسرية والغموض وبالذات في شعائرها في بدايات تأسيسها مما جعلها محط كثير من الأخبار، لذلك يتهم البعض الماسونية بأنها "من محاربي الفكر الديني" و"ناشري الفكر العلماني " ومن الأشياء التى تؤكد أن للاخوان علاقة بالماسونية وللماسونية علاقة بالصهيونية – البخل فى التعامل وحب الدنيا والمال والمتاع – فقد كان السلف من أصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم زاهدون فى الدنيا بينما هؤلاء يحبون المال والنساء وحاجات تانية كثيرة مافيش داعى لذكرها
الغريب عثمان ميرغنى تساءل عن تدنى التعليم والزراعة والصحة ولم يسأل عن تدنى الأخلاق ودى المشكلة الكبيرة ياشيخ عثمان
الحل يبدأ من هناك
شيل الجماعة وخت جماعة جديدة
عالج التدنى الأخلاقى اللى حدث للشعب السودان
يرتفع ثيرموميتر الأخلاق للشعب
فورا ترتفع أسهمنا فى البورصة وتصدق النوايا وينضم كل الشباب الذى يحمل السلاح من الطرفين لحمل معاول البناء والزراعة
جماعتك ديل قالوا حنحسم التمرد يعنى حنحارب ودا خطأ – مفروض يقولوا سنذهب ليأتى قائد جديد يبدأ فى معالجة الأخلاق ليتبعها بمعالجات سياسية تعقبها معالجات إقتصادية تعالج القضايا الإجتماعية ينهض السودان
ألم اقل لك الحل يبدأ من هناك وليس من هنا

[email protected]


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 1674

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#858650 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2013 01:04 PM
من المعروف ان الاخوان المسلمين في السودان متأثرون بالصوفية و بعض رموزهم من عائلات صوفية بحتة و لقد حرص الجبهجية في السودان على الكم و لم يحرصوا على النوعية لذلك تجدهم تبنوا الطرق الصوفية لان شيخا صوفيا واحدا يضمن لك ولاء كل المنضوين تحت لواء مشيخته من رجال و اطفال و نساء و بدون عناء
و أيضا طائفتا الانصار و الختمية من أكبر ألوان الطيف الصوفي في السودان و الصوفية عندنا في السودان قائمة على استغلال جهل الاغلبية و بث الخرافات و الاساطير , انظر الى الادعاء بان المهدي المنظر بعث قبل اكثر من مئة سنة و اذا غالطت أحد ( أنصاره) في ذلك ربما قتلك !!
و انظر الى الميرغني الذي ما ان تطأ قدماه ارضا او زرعا الا و اصبح ملكه!!!
لذا كان سهلا على شعبنا ان يصدق احلاما خيالية مثل :عندنا ثالث جامعة على مسنوى العالم و لدينا افضل خدمة مدنية خلفها الاستعمار البريطاني و لدينا افضل خامات البترول و سلة غذاء العالم او العالم العربي و هلم جرا

و لا ننس الشيوخ المسخ من امثال شيخ الجكسي الذي من تجلياته وضع الحنة على ايدي الرجال و يسمي ذلك -و العياذ بالله - ذكرا او يعتبره من مظاهر الذكر
علينا ان نصحح أخطاءنا الداخلية اولا حيث لا يمكن محاربة الماسونية و الخرافات و الاساطير تسيطر على افكارنا


ردود على ود الحاجة
United States [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 12-17-2013 09:59 AM
أخيرا أول مرة أنا وود الحاجة نتفق طيب الخلافات القديمة دى كان داعيها شنو أنا أتفق معك هذه المرة بل أذهب أبعد من ذلك واقول لك يا ود الحاجة شيوخ كبار لطرق صوفية منهم السيد ( ع ) والسيد ( ع ) بجلالة قدهما وشيوخ تانية لو ذكرنا إسمها صراحة لديهم أتباع رعاع قلبوا الدنيا علينا يسجدون لهم ويبوسون أحذيتهم وهم لا يدرون أن اسيادهم خدام للصهيونية ويسهمون بقدر كبير فى تفتيت عضد الأمة الإسلامية ويخدمون أفكار ومبادىء صهيونية - يا ود الحاجة اللى زيي وزيك لازم يكونا متفقين عشان نوعى هؤلاء الجهلاء بما يدور حولنا ومنبر ممتاز زى الراكوبة وغيرها لازم نستغله لفضح هؤلاء الشيوخ لكن أنت بتقول الشيوخ المسخ من أمثال شيخ الجكسي وقبل إسبوع المهندس الصافى جعفر الصافى أمين مؤسسة الذكر والذاكرين عقد إجتماع ليصلح أهل ود نوباوى مع شيخ الجكسي عارف ليه ؟ لأن لديه أتباع ومريدين من الشباب مجيرهم كلهم لصالح المؤتمر الوطنى وحكومته - والذكر والذاكرين لمن لا يعرفها تخصص لها سنويا مليارات من الجنيهات وملايين من الدولارات تحت تصرفها خدمة للمشايخ طلباتهم سياراتهم بيوتهم علاجهم وهكذا - سئل الزبير محمد الحسن وزير المالية الأسبق ماهى الأعمال التى توكلونها لمؤسسة الذكر والذاكرين ؟ قال لا علم لى - الصحفى إندهش وقال ليه مؤسسة أو هيئة تخصصون لها مليار ونص من الجنيهات وماعارف عملها شنو ؟ قال له والله ماعارف - عليك الله دى حكومة - نحن ضعنا من قليل - تخيل المليار ونص دى قبل حوالى 7 سنوات - هسع يارب كم مليار ؟
يا ود الحاجة عندنا بت جارتنا عندها أنيميا حاده - قالوا مجنونة - ودوها لشيخ كبير كل السودان يعرفه - أنا إعترضت بصفتى جار وقلت لا زم ترسل للمستشفى - لا توجد بيننا قرابة تجعلنى أتدخل أكثر من بالحديث - أرسلت للشيخ وبعد ايام جاءت جثة هامدة - الشيخ كان موجود قابلته وبصوت عالى قدام الحضور هاجمته - الشيخ دا مرض - البشير خصص له ميزانية وأرسل لا أدرى للأردن أو لندن - قابلته وقلت ليه ياشيخ تذكر فتاة من قرية خليوة شمال عطبرة أرسلت لك لأن بها مس من الجن حسب تشخيصك لحالتها وأنت تعلم أنها مصابة بفقر دم لفقر وسوء حالة أهلها وكنت حسبما علمت تعالجها بالقرأن والضرب بالسوط والكسرة بالموية عشان الشيطان يجون ويمرق ومرقت روحها على يديك - ليه تمشى أنت تتعالج فى الخارج ماتضرب نفسك بالسوط وتأكل الكسرة والموية عشان نرتاح منك ومن أمثالك فلم ينبس ببنت شفه وحاول أحد مريديه التحرش بى وتقدم رجل عاقل وقال له الرجل لم يضرب شيخك أو يسىء له هو ذكر له حادثتين ، حادثة فتاة قرية خليوة شمال عطبرة وحادثة علاجه بالخارج ونحن منتظرين الرد من الشيخ - كل اللى قالوا همهم وقال ( وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما ) دا كل اللى قدر عليه وبالمناسبة ياود الحاجة شهداء شيوخ الطرق الصوفية أكثر من شهداء حربي الجنوب ودارفور وأكثر من شهداء الملاريا
لك تحياتى وصافية لبن وأنا وأنت لدينا أعداء حقيقيون يجب أن نوجه كل جهدنا لمحاربتهم
الجهل وشيوخ الطرق الصوفية
حفظك الله


#858253 [الريح حسن البلة]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2013 07:05 AM
وبعدين ما طلق ساكت!!!اكتب بدون حليفة وطلاق , مصدقنك يا زول,و دا صحفى والا حكواتي؟؟والا زول ساكت لقى الدرب ودخل (جنفلك)


ردود على الريح حسن البلة
United States [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 12-16-2013 02:30 PM
يا الريح حسن البلة والصحيح بلى ويمكنك الرجوع للأخ الصحفى السودانى بلى عمر للتأكد ومن عبارة زول ساكت لقى الدرب ودخل (جنفلك) أنت مش من النوعية التى نستهدفها بمواضيع بهذا المعنى وأكيد لاقريته ولا حتى لو قريته حتفهمه من البلة دى


#857154 [ابزرد]
0.00/5 (0 صوت)

12-14-2013 11:33 PM
كلام في الصميم فعلا من اهداف الكيزان تفكيك الدولة لمصلحة الحزب .


#857150 [علي]
0.00/5 (0 صوت)

12-14-2013 11:23 PM
أظـن الشـخص الذي حارب الماسونية في السودان وكشف عن مراميها ثم مات فجأة من غير علة هو خضر حمد وليس مبارك زروق.. وشكرا..


ردود على علي
United States [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 12-15-2013 11:47 AM
عارف ياسيد على فى ناس كتيرين حيين وعايشين معانا منضوين فى هذا المحفل وما عارفين أهداف الماسونية وعدائها لكل الديانات السماوية عدا اليهودية

United States [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 12-15-2013 09:11 AM
الشيخ التقلاوى ذكر فى كتابه الماسونية مقتل زروق وعلى ما أذكر وهو فى سيارته لمدنى - حاول أحصل على هذا الكتاب وستصاب بصدمة فى شخصيات كبيرة منضوية فى المحفل الماسونى العالمى والماسونية ماخلت زول عظيم من تشرشل لى المحلاوى


#857034 [A. Rahman]
0.00/5 (0 صوت)

12-14-2013 07:55 PM
و أنصار السنة يفرقوا عن المؤتمر الوثني بي شنو؟ ما هم دخلوا و مروقا و مروقا و دخلوا خرتمية مرة. بعدين بدلوا الاسطوانة المشروخة بتاعة انه العالم مستهدفنا نحن المسلمين. نحن اليوم في قاع العالم يعني حيستهدفونا عشان شنو ؟


ردود على A. Rahman
United States [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 12-15-2013 09:18 AM
نحن كنا خير أمة - حكمنا نص أوربا ووصلنا لجنوب فرنسا - دخلوا علينا أضعفونا وفتتونا ووضعونا فى القاع اللى بتتحدث عنه - نحن اليوم في قاع العالم يعني حيستهدفونا عشان شنو ؟ عشان مانمرق من هذا القاع ونفضل فيه لحد مانلاقى ربنا ودى دايره فهم يا عبد الرحمن


#856998 [جينكيز]
0.00/5 (0 صوت)

12-14-2013 06:38 PM
شفت يا عصمان يا ميرغني الحل طلع بيبدأ من مؤخرتك


ردود على جينكيز
United States [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 12-15-2013 11:45 AM
دا كلام شنو يا جنكيز عيب كده وجنكيز خان قائد وبطل ودا مش كلام قائد وبطل


#856964 [بت ملوك النيل]
0.00/5 (0 صوت)

12-14-2013 05:49 PM
يا سلام اعجز تماما عن التعليق


رد مقنع و اتمنى ان يقرأه المدعو عثمان الماسونى


ردود على بت ملوك النيل
[سجمان] 12-14-2013 11:56 PM
ظلمتي الماثونيه . الماثونيه اهلها عندهم طايوق


المهندس سلمان إسماعيل بخيت على
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة