المقالات
السياسة
قصيدة - إلي صديق شول دينق وهو يتأهب للرحيل جنوباً
قصيدة - إلي صديق شول دينق وهو يتأهب للرحيل جنوباً
12-15-2013 04:43 PM




استهلال :
صمخت نسرين بالعطر الدروب
ولنسرين اريج دون عطر وطيوب
ولها فدقد وغصن اسر الحسن خلوب
غير ان الناس في شغل
عن الوجد وتبريح القلوب
بعد ان ناد مناد:
(ايها القوم هلموا ننقذ الغرب
فقد ضاع الجنوب )
*******
ياصديقي في غد ترحل
ياخوف فوادي من غد
(لست ادري كيف القاك ولكني صدي)
في غد يفصلنا عن بعضنا
صبح وليل وحدود
واذونات سفر
وجواز رسمه غير الذي كان لنا
اهلاً وربعاً وجدود
في غد ينشطر الغاب عن الصحراء
والفرقة تنمو وتسود
في غد تصبح توريت كموسكو
وكبرلين النهود
في غد نصبح اغرابا
وينصدع انصهار الناس
مذ ماضي العهود
فلماذا جعلوا من حولنا هذي
السدود
ولماذا منعوا تجوالنا في ارضنا
ولماذا احكموا في خطونا
الحر القيود
ولماذا وعدونا بالتئام ووئام
ثم جاروا بالعهود
هكذا تمضي ولاندري
امن يمضي يعود
*******
ياصديقي شاءت الايام
ان نشهد عصر الانفصال
واقتسام النهر والارض
القديمة
والجبال
والجباريك الصغيرة
والمراعي
والعصافير الطليقة والتلال
نسال الان وهل يجدي السؤال
مالذي افضي الي هذا المال
مالذي فرقنا غرباً وشرقاُ
وجنوباً وشمال
مالذي قاد الي هذا الوبال
ما الذي قزمنا
وقد كنا عمالقة طوال
ماالذي اورثنا
ضعفاً وجهلاً وخبال
ياصديقي في غد ترحل عنا
كيف من بعد الوصال
*******
هلل القوم وغنوا
انتهي الظلم الطويل
وتناسوا اننا اهل وربع
ضمنا وطن وتاريخ ونيل
وتناسوا اننا في الهم شرق
كلنا صيد لاطماع الدخيل
وتناسوا ارثنا الزاهي
وامجاداً بنيناها سوياً
صاغها التاريخ جيلاً اثر
جيل
وتناسوا اذ تغنوا بالاناشيد
الفتي عبد اللطيف
كيف ثار علي العدا
وتلاه في الفدا عبدالفضيل
في غد تذهب عنا ياشقيق
ماالذي حتم بالله الرحيل
******
ضمنا السودان ادياناً
واعراقاً واهلاً منذ تاريخ عتيق
مالذي صار بنا اليوم يحيق
وطن رحب فسيح
كيف بالناس يضيق
******
ما الذي خض العصافير
وكانت كلها حول الغدير
باختلاف الريش والالوان تلهو
وتغني وتطير
ما دهانا ما الذي بات بنا اليوم يصير
ما الذي زعزعنا ... فرقنا ... أسلمنا
الى هذا المصير
******
اه كم يحزنني بعدك عنا ياصديق
يازميلي في فصول المدرسة
وشريكي في الصبا الغض الوريق
يا اخي في الوطن المكلوم
يازادي اذا طال الطريق
ورفيقي في اندياح العمر
افراحاً وضيق
كانت الاحلام ان نبقي
علي العهد سوياً في الوطن
وافقنا ليت انا لانفيق

[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1440

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#858915 [سيف الدين خواجة]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2013 05:27 PM
هكذا عدت ايها الشاعر النبيل الي اصلك المورق النبيل بعدا ما مضي نهارنا وامتطانا ليل
وفقدنا البوصلةحتي جاء الرحيل
ما عاد الصباح صباح
وما عاد الاصيل اصيل
كل شئ تبدل بالله كيف الدليل
حارت الاماني في الدروب
وتمزقت من وجعها القلوب
طفح الكيل هربت منا حتي الطيوب
اصبحنا عرايا وما رتكبنا الذنوب
التفت الي المراه لاري خجلت مني حتي المرايا
بتنا علي وعد يا له من وعد عرقوب
ادمنا الحزن لانحن نتوب منه ولا هو منا يتوب


#857913 [عصام علي دبلوك]
0.00/5 (0 صوت)

12-15-2013 07:29 PM
ياايها الشاعر ولي زمن العاطفة والرقة والاحلام ذلك شعب انفصل ولايحمل لك ذرة من ود ناهيك عن حب


ردود على عصام علي دبلوك
United States [وينو] 12-17-2013 07:44 AM
الاخ عصام اري انك تنظر فقط تحت رجليك ، امد النظر اعلي فانه من شيم الاسود ، تابعت تعليقاتك و الحمد لله ان بعضها قد حجب فانت تؤجج نار الفتنة .. ضع نفسك مكان احوتنا فى الجنوب كم قاسو من غباء الحكام فى الشمال ، لماذا لم تضع الحرب اوزارها وتعمر الارض؟ لماذا لا توجد بنايات اساسية حتي ولو كانت كالتي فى عطبرة او مدني ؟؟؟ اين التعليم اين الصحة اين الطرق المعبدة اين واين ؟؟؟
و الله منذ فجر الاستقلال وحتي تاريخ الانفصال لم يمر علينا حاكم رشيد ..... ارجو ان تتأمل حالهم علي مر السنين بدون هذه اللهجة المتعالية التي تكتب بها
و الله من وراء القصد


#857909 [دكتورة أم البنات]
0.00/5 (0 صوت)

12-15-2013 07:22 PM
لله درك با ابن جيلي، ذلك الجيل الأصيل!!! لهذه الكلمات الرصينة وقع عميق في الدواخل!!! يا لحزننا ونحن "نشهد عصر الانفصال ... واقتسام النهر والأرض القديمة والجبال" يا للحسرة وقد أصابنا "هذا الوبال ... الذي قزمنا وقد كنا عمالقة طوال". رحل عنا جون وميري، والخوف كل الخوف أن يرحل أيضا أبناء الغرب وأبناء الشرق ... وهكذا نتلاشى من الوجود!!! "منقو قل لا عاش من فرقنا"!!!!


كامل عبدالماجد
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة