المقالات
السياسة
هل اكتشف البشير خطة الاسلاميين لو فشل انقلاب يونيو 1989؟
هل اكتشف البشير خطة الاسلاميين لو فشل انقلاب يونيو 1989؟
12-16-2013 10:49 PM

عمر حسن احمد البشير ليس بكائن فضائى جاء من كوكب اخر ولكنه عاش وترعرع بين احداث التاريخ لهذا البلد بل وفى وسطها وقلب معمعتها فى احيان عدة بحكم عمله كضابط بالقوات المسلحة ، فقد كان حاضرا فى مايو 1969 ثم بعد ذلك فى احداث الجزيرة ابا وعند صعود وسقوط الشيوعية فى 1971 ثم انقلاب حسن حسين فى 1975 ثم احداث 1976 وكل ما حملته هذه الاحداث من دموية واعتقالات واعدامات ، لاحظ ان عمر البشير لم يتورط فى اى منها رغم انه من ضباط القوات المحمولة جوا وهى راس الرمح لاى عملية عسكرية ولا حتى اى من رفقائه العسكر انقلابيي الانقاذ

وعندما حدثت المصالحة الوطنية فى عهد جعفر نميرى وانخرط بموجبها حسن الترابى وجماعته والصادق المهدى وحزبه فى العمل السياسى موالين ومبايعين لنميرى فيما بعد ومعاهدين له على الولاء له والاخلاص لنظام حكمه ثم تمكن الاسلاميين من التغلغل والسيطرة على مايو واعلان قوانين سبتمبر فى 1983 مما ادى الى تدهور الاوضاع ومن ثم انتفاضة ابريل 1985 كان عمر البشير الحاضر الغائب فلا احد يعلم ما هى انتماءاته وافكاره وولاءاته غير المثبت من انه كان احد ضباط جيش نميرى المدللين

وفى انقلاب يونيو 1989 لم يكن اسم عمر البشير موجودا على راس قائمة العسكريين الاسلاميين ولم يكن ثانيا بل كان الخيار رقم اربعة ولينتبه القارئ الكريم هنا الى انه كان المطلوب لقائد المحاولة تحديدا وبالعسكريين القائمين بها على وجه العموم ان يكونوا غشيمين على درجة محدودة من الذكاء والطموح والاهم بدون اى صلة تربطهم بصورة مباشرة او غير مباشرة بالاسلام السياسى وزعيمه حسن الترابى لان ما تابعه وعاشه جميعنا من سيناريو الاسلاميين فى الاستيلاء على السلطة هو الجزء الخاص بنجاح الانقلاب العسكرى والاستيلاء على الحكم اما الجزء الثانى من المخطط والخاص بالاجراءات التى كان سيتبعها الترابى وجماعته فى حالة فشل الانقلاب فقد تم حشوها فى زجاجة القى بها فى غيابة جب الجماعة الاسلامية ولكن يبدو ان انبهارهم وانشغالهم بكنوز الحكم وبريقه قد طال امده اكثر مما تخيلوا بل واذهب عقولهم وحرصهم وفتنهم وشغلهم فلم يلحظوا ان الزجاجة قد طفت وان اياد قد التقطتها ومافيها من اسرار قذره ومؤامرات بشعة *

لقد بداعمر البشير فجاة فى النفور من سياسيي الحركة الاسلامية ولكن بهدوء مستغلا تماما فرضية الاسلاميين من دكاترة واساتذة وبروفسيرات بانهم اى العساكر ليسوا سوى شوية اغبياء فعمل بنظرية المثل القائل الغبى من استغبى الناس

دون الحوجة لتحليل وبالرجوع للوقائع مباشرة فقد بدا البشير وتحت ايحاءات وذرائع مختلفة بالعبث قليلا فى الجماعة الاسلامية بتغيير قياداتها فى الامانة العامة ذلك بعد ان تمكن تماما من منصبه كرئيس للجسم السياسى للحركة حزب المؤتمر الوطنى ثم بهدوء شديد وتحديدا فى يونيو الماضى غير واستبدل كل اركان جيشه ثم قيادات الاجهزة الامنية وكل ذلك فى غضون حركة لم تهدا لاحلال اقربائه فى المواقع الوسيطة من الدولة ثم عملية اسناد ادارة الاموال لاشخاص ليست لهم علاقة بالحركة الاسلامية ولاشقاءه والان بدا الرئيس فى عملية خلع المتنفذين من جهابذة الحركة الاسلامية والقذف بهم ليس خارج الحكومة فقط بل خارج الحزب ايضا والايام القادمة حبلى بمزيد من التصفيات وباشكال مختلفة ، فهل تحصل البشير على تلك الزجاجة واطلع على مافيها ؟



اللهم احفظ بلادنا وشعبنا من كل سوء واصلح حالنا وانصرنا على الظالمين

اكرم محمد زكى
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2522

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#860066 [اكرم محمد زكى]
0.00/5 (0 صوت)

12-18-2013 12:42 AM
شكرا القرئ العزيز ابو دينا على المتابعة ولنا عودة انشاء الله


#859583 [ابو دينا]
0.00/5 (0 صوت)

12-17-2013 01:28 PM
بس يا استاذ انت ما قلت لنا ماذا يوجد في هذه الزجاجة الطافية لو فشل الانقلاب ؟؟


اكرم محمد زكى
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة