المقالات
السياسة
وداعاً رفيقنا العزيز الطيب (أبوجديري)
وداعاً رفيقنا العزيز الطيب (أبوجديري)
11-05-2015 08:27 PM


بحزن عميق وأسى بالغ تلقيت خبر رحيل رفيقنا العزيز الطيب ابوجديري الذي وافاه الاجل المحتوم يوم الجمعه 23 اكتوبر , رحل ابوجديري بعد معاناة وصراع طويل مع مرض السرطان الذي أصابه وأفقده النظر وسرى الى بقية جسده , الامر الذي أفقده الحيويه والنشاط والاقدام التي كانت صفات لازمته طوال حياته العامرة وظل بيننا شجاعاً وصبوراً يتحدث الينا عبر الهاتف بتمهل وصبر دون ان يشعرك بما يعانيه من ألم وضيق في ظروف الغربه التي طال مداها.
التقيت بالطيب لأول مرة قبل سنين طويله يرجع تاريخها الى خمسينيات القرن الماضي, حيث كنت طالباً في المرحلة الثانوية بمدرسة حنتوب وكان هو في جامعة الخرطوم, جمعتنا رابطة الطلبة الشيوعيين الني كان احد قادتها حيث كنا نلتقي خلال الاجتماعات التي تعقد اثناء فترة العطلة السنوية الصيفية وكان بتواجد بانتظام في مدينة ود مدني مشاركاً في النضال عبر الفعاليات التي يقيمها الاتحاد الاقليمي لابناء الجزيرة, انقطع الاتصال بيننا بعد سفره إلى عاصمة تشيكوسلوفاكيا(براغ) حيث انضم الى قيادة اتحاد الطلاب العالمي كأول ممثل لاتحاد طلاب جامعة الخرطوم وبعد انتهاء فترة عمله في الاتحاد سافر إلى موسكو لاكمال الدراسة الجامعية, التقيت به من جديد بعد عودته من روسيا والمانيا حيث التقينا في العمل الحزبي وكان ذلك في مكتب التعليم الحزبي ومكتب العلاقات الخارجية.
انني في هذا المقام ومن خلال التجربة العملية اشهد بالامكانات الفكرية والعلمية والسياسية المتفردة عالية المستوى التي كان يتمتع بها الراحل الطيب بالاضافة إلى الخبرة الواسعة في مجال العمل التنظيمي وباختصار فقد كان له باع طويل في تطوير عمل الحزب في جبهة العلاقات الخارجية وأكثر ما كان يتميز به هو مساهماته الفكرية للقضايا النظرية وكان يتواجد دوماً إلى جانب الشهداء عبد الخالق ونقد والتجاني اثناء اللقاءات مع كوادرالحزب عندما يتعلق الامر بقضايا حزبية مستجدة, ولا ننسى أن الراحل كان واحداً من المحامين الناجحين في المجال القانوني خاصة فيما يتعلق بامور الحريات وحقوق الانسان والديمقراطية.
الراحل الطيب ابوجديري الذي انخرط في المجتمع السوداني على كل مستوياته مكرساً كل امكانياته ومعارفه لخدمة ذلك المجتمع والعمل على رفعته واعلاء شأنه اضطر إلى مغادرته بعد الهجمة الشرسة والماساة التي تعرض لها حزبنا ولاقوى الثورية بعد ردة 22 يوليو 71 واستطاع الطيب أن يفلت من ايدي الطغاة والقتلة ويخترق الحدود الاثيوبية السودانية على ظهر بعير لا يحمل متاع معه غير هم الوطن وحب اهله إلى أن وصل إلى العاصمة أديس ومن هناك بدات هجرته الابدية حتى وصل الى براغ في ضيافة اتحاد الطلاب العالمي, التقيته في براغ وتحدثنا طويلاً حول ما جرى وما كان يجري من تداعيات في البلاد, وكان كالعهد به رابط الجأش حاضر الذهن لا يجد الضعف والوهن سبيلاً إلى قلبه وعقله, بعد رحلة واقامة فصيرة في مصر والخليج استقر به الحال هو واسرته في لندن يحدوه الأمل أن يجد الامكانيات والعناية الطبية التي تضع حداً إلى معاناته وصراعه مع المرض العضال.
وفي الختام لا يسعني إلا أن اتقدم بالعزاء الحار لزوجته السيدة نعمات عمر ولجيع افراد الاسرة والاهل والاصدقاء والرفاق متمنياً للجميع الصبر الجميع, نسأل الله ان يسكنه فسيح جناته مع الشهداء والصديقين وحسن اولئك رفيقا


تعليقات 12 | إهداء 2 | زيارات 3258

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1541707 [عميد / عبد القادر إسماعيل]
0.00/5 (0 صوت)

11-06-2016 03:26 AM
له الرحمه و تقبله الله .. نعزيكم يا دكتور مراد و نعزي أسرته الكريمه

[عميد / عبد القادر إسماعيل]

#1365751 [sudani]
0.00/5 (0 صوت)

11-06-2015 10:17 AM
نسأل الله له الرحمة والمغفرة وان يسكنه فسيح جناته

[sudani]

#1365666 [ابو الهول]
0.00/5 (0 صوت)

11-05-2015 11:47 PM
.............كااااك
دجاج الكتروني
كل هذه التعليقات ادناه محاولة يائسة وطفولية للخروج برا الموضووع
ايه ترباس...وما عارف ايه ...اتلموا بعيد
دا مجال انتو ما بتقدروا عليهو....

[ابو الهول]

#4632 [معروف]
3.00/5 (1 صوت)

07-03-2010 04:22 PM
ياجماعة ما تزعلوا ... الجهل مصيبة !! ولا رايكم شنو؟

[معروف]

#4005 [اجري يا نيل الحياة]
4.50/5 (2 صوت)

06-30-2010 12:12 AM
لك التحيةدوما
عندا اقرأ الاية الكريمة (( ولا تصعّر خدك للناس ولا تمش في الارض مرحا‘إن الله لا يحب كل مختال فخور)) لقمان
لا يخطر ببالي الا كمال ترباس!!!!!!!!!!!
يروح في 60 دهاية!

[اجري يا نيل الحياة]

#3536 [الجميل ]
3.65/5 (10 صوت)

06-27-2010 04:48 PM
شنو لو هاجر كمال ترباس والله دى قصة كمان ............

[الجميل ]

#1329 [حامدابوعبدالمجيد]
3.25/5 (3 صوت)

06-12-2010 10:39 AM
صباحكم زين ياحلوين

اخر الزمن ترباس بيطلع حكم وحنيه كمان ونقول ليهو ياالبتغني بى عشرة مليون وضاربك الفريون عملت شنو لي المرحوم عوض جبريل والاهداك اجمل اغانيك واعطاك التميز والشخصية (الغنائية)وخلاك ترفل فى النعيم

جاي تسال عن محمد ميرغني(شفاه الله) والله جرأة مابعدها ماعايزين ندخل فى الامور الشخصية ياترباس غني غناك ساي وابعد عن الاعلام مابتعرف تعرض فيهو شئ




...................تصبحوا علي وطن

[حامدابوعبدالمجيد]

ردود على حامدابوعبدالمجيد
[هيثم صديق إلكتروني] 11-05-2015 09:35 PM
عزيزي حامد...نحياتي و أشواقي
وينك ليك زمن لم نسمع عنك و لم نقرأ تعليقاتك القوية.
عودتك إضافة للراكوبة و إلي الأمام.


#1298 [ودعمك]
2.25/5 (4 صوت)

06-12-2010 12:24 AM
ياجماعة الخير الناس في شنو.........رحل رجال افتقدهم الوطن قبل المواطن رحل العلماء رحل الاطباء رحل المفكرين رحلوا عنا ساسة والآن هم أكبر المستشارين في بلاد المهجر؛؛ايه بلوبلو وترباس وناس زعيط ومعيط

[ودعمك]

#1295 [ياسر - الملز]
2.25/5 (3 صوت)

06-11-2010 11:46 PM
كلام صاح يا شايقية ..
وأنا معاك ..

[ياسر - الملز]

#1270 [شايقية]
3.00/5 (6 صوت)

06-11-2010 08:26 PM
تشلو دى دعوت نسوان قاعدات فى قعدة جبنة وشغالات قطيعة يعنى مادعوت رجل عمتو كبيرة كده ام ياترى الزمن ده الرجالة بقت عمم وبناطلين ساكت وياريت المرة الجاية لو قعدته مع صحفى بعد كلمة السلام عليكم احسب من واحد لعشرة وطلع كلمتك بدل دبشك ده اما عن لاستاذ محمد ميرغنى تمنى له الشفاء وهو نفر من ال39 مليون الفضل وتاكد ان لاستاذ محمد ميرغنى اكبر من ينتظر منك رافة لان الفرق بينكم انه محبوب الى الكل ولو الحكومة نسته معجبيه وشعرائه لن ينسوه لانه رمز للسودان

[شايقية]

#1264 [ابو اسامة]
2.88/5 (4 صوت)

06-11-2010 07:38 PM
99% من الشعب الطيب يريد هذه النصيحة للفنان المتعالى شديد المغرور شديد
اخى عبد الرازق هذا الرجل قلبه مغرم بالدنيا شديد ولا اظنه يسمع النصح مثلما
البدن السقيم لا ينفعه الطعام

[ابو اسامة]

#1246 [صالح]
3.38/5 (4 صوت)

06-11-2010 04:36 PM
كلام في الصميم و أزيد عليه أن كمال ترباس تباكى لقرار وحدة كده بسموها بلوبلو عقبال ندى القلع و طيور على أشكالها تقع

[صالح]

دكتور محمد مراد
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة