المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
حركة/ جيش تحرير السودان - أمر رئاسي رقم (2) لسنة 2013م
حركة/ جيش تحرير السودان - أمر رئاسي رقم (2) لسنة 2013م
12-17-2013 02:35 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

حركة/ جيش تحرير السودان
Sudan Liberation Movement/Army SLM/A MM
رئيس الحركة

النمرة: ح ج ت ر/م ر ح/ 13 /2013
التاريخ/ 17 ديسمبر 2013م

حركة/ جيش تحرير السودان

أمر رئاسي رقم (2) لسنة 2013م

شاركت قيادة حركة/ جيش تحرير السودان برئاسة القائد / مني اركو مناوي، رئيس الحركة والقائد الأعلي لجيشها، في ورشة عمل فنية بأديس أبابا، في الفترة من 9 إلي 11ديسمبر2013م. قام بتنظيم الورشة الممثل المشترك الخاص/ الوسيط المشترك الخاص للإتحاد الإفريقي والأمم المتحدة، بروفسير/ محمد بن شمباز، بالإشتراك والتضامن مع الهيئة الحكومية الإفريقية الدولية للتنمية.. وتم خلال هذه الورشة مناقشة قضايا حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني والوضع الإنساني الراهن في دارفور، ومعالم الطريق إلي الأمام في عملية السلام الكلية في السودان.
تعريف الطفل الجندي:
الطفل الجندي، أو الطفل المرتبط بقوة مسلحة: هو أي شخص دون سن الثامنة عشر من العمر ويكون جزء من أي نوع من أنواع القوات المسلحة النظامية، او غير النظامية أو أي مجموعة مسلحة بأي صفة. بما في ذلك، علي سبيل المثال لا الحصر، الطهاة والحمالين والرسل، وأولئك المصاحبين لهذه المجموعات وغيرهم. ويشمل البنات اللائي تم إستقطابهن لأغراض الممارسة الجنسية والزواج القسري. إذاً التعريف يشمل كل طفل حمل أو سيحمل السلاح. "مبادئ كيب تاون 1997م، ومبادئ باريس للعام 2007م".
قيادة حركة/جيش تحرير السودان ملتزمة بقواعد ومعايير حماية الأطفال ضد الانتهاكات في مناطق النزاع المسلح، بما في ذلك إستخدامهم كجنود اطفال، والإنتهاكات الجنسية والإختطاف والقتل والتشويه.
قيادة حركة/ جيش تحرير السودان تؤيد تماماً الجهود المستمرة للأمم المتحدة لوضع حد لتجنيد الأطفال. وتوجِّه القيادات الميدانية التقييد التام بهذا الأمر الرئاسي.
أمر رئاسي حول: حظر تجنيد وإستخدام الجنود الأطفال.
أصدِرُ الأمر الرئاسي التالي حول حظر تجنيد وإستخدام الجنود الأطفال علي النحو التالي:
1) يُحظر علي جميع أعضاء حركة/ جيش تحرير السودان"مني مناوي" تجنيد وإستخدام الجنود الأطفال.
2) يتوجب علي القادة الميدانيين لجيش تحرير السودان نشر هذا الأمر الرئاسي علي نطاق واسع، ومتابعة تنفيذه بالكامل، وإرسال تقارير راتبة لرئيس الحركة تنفيذاً لأحكام هذا الأمر.
3) من يفشل في إستيفاء مطلوبات هذا الأمر الرئاسي سيكون عُرضة لإتخاذ تدابير تأديبية صارمة.
4) يُقِر بأن إستقطاب وتجنيد وإستخدام الجنود الأطفال يشكل جريمة خطيرة يحظرها القانون الدولي، والقانون الدولي الإنساني، وقوانين حقوق الإنسان، فضلاُ عن مخالفتها لقانون حماية الطفل السوداني لسنة 2010م (الفقرة 44).
5) صدر تحت توقيعي وختم الحركة في هذا اليوم السابع عشر من شهر ديسمبر لسنة 2013م.

القائد/ مني أركو مناوي
رئيس حركة/ جيش تحرير السودان
والقائد الأعلي لجيش الحركة.

- صورة للمثل والوسيط المشترك للإتحاد الإفريقي والأمم المتحدة.


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1905

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#859901 [سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

12-17-2013 07:56 PM
كلام صاح


#859899 [عثمان خلف الله]
0.00/5 (0 صوت)

12-17-2013 07:54 PM
2013 قربت تخلص يا دوب امر رئاسى رقم 2
انت رئيس مريح شديد يا مناوى


#859841 [عابد مختار المختار]
0.00/5 (0 صوت)

12-17-2013 06:39 PM
امر رئاسى؟


#859745 [على عمر]
0.00/5 (0 صوت)

12-17-2013 04:26 PM
الاهبل دا مصدق روحو هل وصل بالسودان الحال ان يكون له قيادة مثل هذا المدعى الحهلول


#859695 [عمود الاخضر]
0.00/5 (0 صوت)

12-17-2013 03:13 PM
هذا قرارات جيد جداً سيد/ المناضل ومفجر ثورات دارفور


#859683 [سيمو]
0.00/5 (0 صوت)

12-17-2013 02:59 PM
قرار جيد لكن المشكلة هى أن هنالك مليون طفل تربوا فى معسكرات النزوح واللجوء لا حلم لهم إلا أن يكونوا مثل إخوانهم الثوار مثلهم الأعلى يحملون السلاح ويتكممون بالكدمول ويركبون عربات التايوتا ذات الدفع الرباعى،، هم يتمنون الإنخراط فى الحركات حتى إن لم يبلغوا الحلم بعد ولذلك تجدهم يتدربون فى معسكراتهم بالعصى وسيوف العشر ليوم قادم،،، ولهم العذر،،


مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة