المقالات
السياسة
علي ابواب الرحيل ..الجنادب متي الطوفان !!!
علي ابواب الرحيل ..الجنادب متي الطوفان !!!
12-17-2013 02:37 PM


• بعيد انقلاب 25/5/1969سالنا احد اساتذنا الحكماء بالمدرسة عن رايه في الانقلاب فاطرق مليا وقال همسا (قالوا الريس ما عندو جنا ) وتحرك وتحركنا خلفه نستفسره عن المغزي الفلكلوري لثقافتنا الشعبية هذه فالتفت الينا ( اخاف علي البلد من الكراع اليابسي) ومضت الايام واصابنا ما اصابنا من مايو حتي سقطت في ابريل 1985
• عام 1986 زار السيد الصاق المهدي مدينة بورسودان وقدم محاضرة في شيخ الاندية نادي الخريجين وفي اليوم التالي لمغادرته سالتني والدتي (انت الصادق في البلد دي) قلت لها نعم ولكنه غادر قالت ( والله الصادق دا معاهو خير كتير بالليل حلمت انه يدخل الخرطوم علي جمل ابيض ويجر وراءة قافله من الجمال محمله بخير كتير اولها معه واخرها ما خرج من الميناء ) ثم سكتت برهه وقالت ( لكين نحنا شعب شقي ما بنصبر يا ولدي هسع يفوز تقومو تعلموا اضرابات وتهيجو عليهو الشوارع وتقوم المظاهرات نامن يجينا واحدن شقي كراعو يابسة ما والد جنا يمحن يختكم ما تعرفو تتخارجو منو كيف )ثم انشدت من الموال الشعبي :
يا ام احمد
احمد غايب في ام ركايب
جانا ....سنونو حمر
حلب الناقه في الشنقاله
ثم اردفت باخر
واي انا الماعندي هداي
حماري البعتو في البكوتي والشاي

*والان بعد اكثر من ربع قرن وقع ما استبطنه الشعب من حكم في فلكلوره حيث جاءت الانقاذ وتوالت المصائب ابتداء من حرب الجنوب وانتهاء بانفصاله فلا الحرب توقفت و لاالسلام وصل واصبحنا في هوج الرياح ثم بالتخريب الممنهج لمفاصل الدولة فانهارت الخدمة المدنية التي اشادت بها الامم المتحدة في سابق العصر والاوان وبالتالي انهار التعليم والصحة ثم المشاريع القومية ابتداء بمشروع الجزيرة وانتهاء بسودان لاين مرورا بسكة حديد والنقل النهري الارخص والامن في النقل والحياة وتشرذمت البلاد وتشتت العباد في فجاج ارض الله الواسعه وكل هذا بايديهم وبقراراتهم الفطيرة وصدق من قال (ان الانقاذ تحكمنا بافراد اتحاد الجامعات وفكرتهم وشتان ما بين الجامعة والدولة ) ثم عم الظلم البلاد واصبح الفساد ثقافه عامة وهامة في الحياة لكي تعيش ونتيجة لكل هذا بدات ظواهر تؤكد نهاية الظلم وتطهير الارض ولكن هذه الظواهر غالبا ما تكون قاسية كما حدث لفرعون مصر علي عهد سيدنا يوسف عليه السلام وها هي ولايتي النيل والجزيرة تصاب بثورة الجنادب وتعلن الحرب عليها لابادتها وفي شندي وحدها اجريت حوالي 60عملية لاستخراج الجنادب من اذان المواطنين وما خفي اعظم في المنافي البعيدة وهذه مقدمة مع هذا البرد القارص لجحافل القمل والضفادع والجراد والدم ثم السنين في تسع ايات مفصلات ويبقي ان نقول متي الطوفان ليطهر هذا الوطن عطفا علي نبوءة المفكر الشهيد محمود محمد طه الذي قال ( سوف يحكم الاخوان المسلمين السودان ويري الناس منهم العجائب وفي النهاية سيقتلعهم الطوفان ) واننا لفي انتظار الطوفان متي هو !!!

[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 708

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#859724 [fadeil]
0.00/5 (0 صوت)

12-17-2013 03:58 PM
الطوفان ات لا محاله وان شاء الله في القريب العاجل ، انا أمس حلمت حلما جميلا وان شاء الله يتحقق والحلم يوضح لي أن فلانا الذى تسيد علي كرسي السلطه وأنا ماشي في الطريق الي البيت الذى أسكنه في جهة ما، وجدته جالسا القرفصا بجانب امرأة جرباء ومتسخة الملابس واحدى رجليه مبنوره يطلب من هذه المتسخه أن تطعمه فقدمت له شيئا أجاركم الله عنه، شيء لا يوصف .. اللهم أرنا فيه عجائب قدرتك .. امين .


سيف الدين خواجة
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة