المقالات
السياسة
مهام الوزراء " الملاقيط " في حكومة البشير الجديدة (1)
مهام الوزراء " الملاقيط " في حكومة البشير الجديدة (1)
12-17-2013 06:42 PM



أن وزراء حكومة عمر البشير الجدد الذين يصفهم بالشباب هم من الكوادر الميالة الي العنف الممنهج وتكريس الهيمنة الأحادية لمقاليد السلطة لتكون في عهد ما يسمي بالحركة الاسلامية والمؤتمر الوطني ، فالطاقم الجديد للديكتاتور البشير لديهم ميول نظرية نحو تكريس الإسلام السياسي في طريقة أدارة الدولة السودانية ، ويتقاسمون أيضاً شعوراً قوياً بالهوية الجماعية وإرادة الانتقام من ألتيارات والاحزاب اليسارية والليبرالية والديمقراطية وبدرجة ما التيارات الوسطى من الاحزاب التقليدية – الطوائف الدينية - والمستفيدين منها الذين يتم تحديدهم بأنهم المواطنون المستكينون حسب وصف الزبير بشير طة في ندوة التيار السلفي بمدينة ودمدني في 25/6/2013م ، فطاقم الرئيس الجديد من الوزراء غالبيتهم من الذين يسعون لإيجاد ملاذ في قصر البشير ومقتنعون بأن البقاء بالقرب من الديكتاتور يشكل مصدر القوة والحماية ، وبالتالي من السهل لهم تشكيل تحالفات جديدة غير التي كانت في السابق ، فالطاقم الجديد بالنظر الي تكوينهم وتاريخهم السياسي وارتباطهم بمجموعات اقتصادية ومصالح تجارية وعلاقات فساد مالي تحمي الشركات المملوكة للطاقم الحكومي السابق ورموز من نظام الانقاذ ، لذا سنجدهم يهتمون بالثروة أكثر من السلطة السياسية ويستخدمون الدين كذريعة للحصول عليها من موارد الدولة _عقودات ووو الخنظام الانقاذ ، حكومة البشير الجديدة لن تنجح سوء في تصعيد ورفع وتيرة العنف الديني والعرقي وبذور الكراهية في السودان خصوصاً دارفور والنيل الازرق وجبال النوبة لتضمن هذة المجموعة الجديدة من الوزراء البقاء في السلطة ومقابلة حالة الأستياء العارمة من الشعب السودان لحكم البشير المتسلط ،فالصدمة الكبيرة التي تلقاها الشعب السوداني من جراء تصعيد أعمال القتل والقمع وغيرها من الانتهاكات التي ارتكبها اعضاء ووزراء حكومة البشير السابقة ضد المتظاهرين السلمين وكذلك ضد بعضهم البعض في مختلف الفترات منذ سطو البشير علي السلطة ستعقد من طريقة تعاملهم مع متطلبات ضمان البقاء في السلطة وبالتالي تبني البطش والقمع كاسلوب أساسي مبطن مع أساليب أخري مغايرة في العلن كواجهة ديكوريه ، ولن تجدي محاولات التفاؤل بوضع مغايير لسابق عهد الديكتاتور عمر البشير ، مع الاخذ في الأعتبار تصريحات بعض الوزراء "الملاقيط" الجدد في مع بداية تشكيل الحكومة للدعوة للحوار وتبني خيار السلام ، فجميعها لاتعد سوي مشغل رقمي جديد جيد الاستماع إلى قصص ودعابات ساذجة بقرب فرص التغيير والتحول الي نظام تتوافر فيه درجة من المسئولية الاخلاقية ظل يكرر البشير نفسة منذ ما يقارب نصف قرن مضي. فطوال عهد الرئيس السوداني عمر البشير المتسلط ارتفعت مستويات العنف وانعدام القانون والإفلات من العقاب وتجيير القوانيين والمحاكم للمتورطين في قضايا النهب والفساد وسرقة المال العام ، بل أن الوجه السائد في دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق تتكشف عنه كل يوم كارثة إنسانية ذات أبعاد مختلفة ستودي الكارث حتمية ستعجل بتبني سكان الالقليم لخيرات أخري ومواقف واضحة من بقائهم في ظل دولة تتحكم فيها مجموعة متسلطة ومستبدة تستفيد من حالة الأحباط وسط فئات الشعب السوداني وأستشراء الفساد والمحسوبية وتتضخم دور الأجهزة الأمنية وتدخلها حتي في تشكيل حكومة الملاقيط الجدد، ولعل الفصل الاخير من هذه المواقف المحتملة تغذيه ويعززه أستخدام واستقدام المرتزقة من دولتي تشاد وافريقيا الوسطي والسجناء الذين تم تهريبهم من السجون للقضاء علي الجبهة الثورية ولم ينجح البشير في نهاية المطاف من القضاء علي الجبهة الثورية ، وتلح الحاجة هنا إلى أن نسأل أنفسنا، هل سيؤدي تشكيل طاقم جديد للمعاونة الديكتاتور البشير الي تغيير في سياسته لادارة الدولة السودانية المهلهلة ، أن كل المؤشرات تشير الي أن حكومة "الملاقيط" الجدد ستودي الي دفع هذا البلد نحو حرب أهلية وطائفية، ولن تكون هناك فرصة كافية لما ينبغي أن يعمل الناس معاً لبناء هذا البلد المثخن بالجراح وهذا ما فشل القادة إلأنقاذيين منذ العام 1989 أخذه بعين الاعتبار .... نواصل ...

[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2675

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#860660 [ياسر الجندي]
0.00/5 (0 صوت)

12-18-2013 05:09 PM
يا جماعه الزويل دأ ما قالو إعتقلوهو ومسؤلية سلامتو الله يسلمو غلي الاحهزه الامنيه وكدأ الليله ططلع لينا بمقال ملاقيط واوالد المايقوما هو زاتو من وين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


ردود على ياسر الجندي
United States [محمد حسن قيدوم] 12-19-2013 12:14 PM
شكراً ايها الابن الفاضل سنهوري لقد عرفتك منذ يفاعتك رغم الفارق العمري بيينا لكنني كنت من الشباب الذين يستمعون الي والدك برفقة الاب فيليب غبوش وكنت تقدم لنا الشاي والكركردي ، وودت ان ارد علي هذا الدجاجة كما تسمونها انتم شباب الفيس ياسر الجندي ، سنهوري هذا نوباوي وفايتك في الاصل يا ياسر الجندي نعرف اسرته منذ الستينات كاسرة نباوية مناضلة فوالدة الحاج سعيد سنهوري - سعيد سلفور البورة ابرة من تندية بغرب الدلنج ومقاتل سابق في الجيش السوداني وقائد لانقلابات فليب غبوش الزعيم التاريخي لشعب النوبة ومؤسس لحركة الكتلة السوداء - جبال النوبة - وسجن في بورسودان لعدد 7 سنوات ومنها للفاشر في عهد النميري واعتقل بعد انقلاب البشير ، ولعلم هو من بين الاوائل الذين أسسو اتحاد عام جبال النوبة وحركة الزنوج الاحرار وكان وقتها مسئول المخازن للاسلحة في سلاح النقل وجدة هو من شنق القائد الانجليز في حملة سلارا يا ياسر الجندي ، اما الشبل الفاضل هذا لانك لاتعرفه جيدا فهو من رواد العمل الانساني بجبال النوبة واسس كما علمت من اقرانه وزارة التنمية الريفية مع صديقة عيسي عثمان شريف ونيرون فيليب ووضع مع حسين قطر المسودة الاولي لمشروع بنك الجبال تحت اسم بنك الحرية اولا قبل ان يتحول الب بنك الجبال للتجارة وبعدها مع الاستاذ مين دوت سفير جنوب السودان الحالي مشروع اذاعة صوت الحرية والان هي راديو دبنقا، هل تعلم يا ياسر الجندي ان هذا الشاب الما نوباوي في نظرك اسهم في اطلاق نداء اما والنداءات الاهلية لاغاثة شعب النوبة عندما فشلت الحكومة في عونهم ، بالله عليك اسال المكوك والسلاطين عنهم واوضاعهم كانت كيف لولا مثل هذة المبادارات، يا اخي نحن كشعب جنوب كردفان الما نوبه نفتخر بيهو وبامثالة يكفي انه عندما كان يتاهل للزواج من الكمورت القائدة الان في الميدان وجاءات الاحداث في كادوقلي باعو شيلتهم بتاعت الملابس واثاث البيت والدهب وقدموه للرفاق المطاردين بالخرطوم والدمازين وكوستي عشان لا تلاحقهم امنجيتكم واجهزت النظام القمعية ،واشهد انا بانهم وزوعوا شيلة الماكولات في جبرونا والعزبة ومانديلا للاسر ليلاً بالرغم من غضب الاهل وممانعتهم، أسال اهلك وعشيرتك عن مثل هذا الشاب المناضل ان كان في مثيل له من عشيرتك هذه هي البطولة وليس التميع مع السفلة والظالمين يا ياسر الجندي. لا نزكي فتانا سنهوري علي احد ولكن اقتضي المنطق وكترة مطك وعجنك للمفردات القبيحة التي تقلل من شان هذا الشاب ان نرد عليك لاننا انتظرناه يرد عليك لكن يبدوا ان هذا المناضل يعرف قدر الامور ولا ينخرط في سفاسفها


#860032 [صالة المغادرة]
0.00/5 (0 صوت)

12-17-2013 11:44 PM
يا سنهورى الكارثة الكبيرة المعارضة فقد اضاعت كل الفرص التى قدمتها لها الحكومة خاصة فىجانبى الاقتصاد وانتهاكات حقوق الانسان .


#859905 [ابولكيلك]
0.00/5 (0 صوت)

12-17-2013 07:57 PM
بالتاكيد لن يكون من بينهم من يكون (عمر بن عبدالعزيز ) مثله الاعلى ......فكلهم عبدة لفروجهم وكروشهم وبقية الشهوات مما ( أحل الله ) ..سيعمل كل منهم على نهب وسلب واختلاس اكبر قدر من المال العام بالطرق المشروعة والملتوية ويعرس ليهو كم واحدة وبعدها كم حجة وعمرة ( عشان ربنا يغفر ليهو عمايلوا الوسخة دى وكدة ) ؟؟؟


الفاضل سعيد سنهوري.
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة