المقالات
السياسة
هل ستغفر سودانير لكمال عبد اللطيف؟
هل ستغفر سودانير لكمال عبد اللطيف؟
12-18-2013 06:47 AM



دعونا نتفاءل ونفترض ان كل الذين كانو يلتفون حول الوزير السابق كمال عبد اللطيف عندما كان يخطب مودعا في وزاره المعادن قد غفرو له مارتكبه من ذنوب في حقهم. حتي ولو فعلو ذالك خائفين او متشككين في (شئ ما). دعونا لوهله نكون اكثر تفاؤلا ونفترض ايضا ان العاملين في مجلس الوزراء ووزارة الموارد البشريه والتي كان يعمل بهما الرجل, قد رفعو الاكف الي المولي عز وجل طالبين منه ان يسامحه لنقاء سيرته وبياض قلبه. وبدورهم, لم يألو جهدا, ليسامحوه علي ماقترفت يداه من ذنوب جمه في حقهم. كما (نفترض ايضا) ان السماح قد طاله من اولئك المساكين اصحاب مراكز التدريب والتي كانت تحت مظله المجلس القومي للتدريب المنضوي تحت لواء وزارة التميه البشريه التابعه له رغم انه لم يتصدق علي اي من تلك المراكز بفرصه تدريب واحده كانت كفيله برفع الضيق المالي عنهم. ولكنه وبكل سهوله ويسر مررتلك الفرص والتي تقدر بالمليارات من الجنيهات لاناس لا علاقه لهم بالتدريب البته.
اذا تمكن الرجل من الحصول علي السماح منهم جميعا, كيف يستطيع ان ينتزعه من المظلومين ومكسوري الخاطر من العاملين بالخطوط الجويه السودانيه والذين احيلو للمعاش وهم في ريعان شبابهم عندما كان سيادته مديرا للامن ثم رئيسا لمجلس ادارتها. كيف يستطيع ان يواجههم وقد تحول الامن في زمانه من قسم بسيط معني بمتابعه عفش الركاب, الي مركز لملاحقه العاملين لا يضاهيه اي مركز أمن اخر في وقت الحروب. وكأن سودانير لم تكن شركه عالميه يفترض ان تزدحم بالوجوه الباسمه واللباقه الظاهره والعلم الغزير.
نحن الرعيل الاول الممثل للقوي الحديثه في سودانير لا يهمنا في التعديلات الوزرايه الاخيره غير خبر اقاله وزير المعادن السيد كمال عبد اللطيف. فكل شخص ينظر الي مايليه. دعونا نرجع القهقري عندما كان الرجل مديرا لقسم الامن بسودانير واصبح بعدها رئيسا لمجلس ادارتها. يالها من حقبه سوداء في تاريخ الشركه الناصع بدات مع بداية الانقاذ عندما تم تعين سيادته مديرا لقسم الامن. منذ اليوم الاول تحولت طبيعه القسم من مجموعه عماليه تقوم بمراقبه عفش الركاب ومتابعته الي داخل الطائره, الي قوه ضاربه يرتجف من هولها الجميع. الغريب في الامر, ان استحداث ذالك القسم اصلا بواسطه الرجل التقي عبد المنعم مصطفي الهادي لم يكن لشئ سوي التاكد من ان جميع الركاب يستلمون امتعتهم كامله عند محطه الوصول. في ذالك الزمان, دار لغط كبير عن مدي اهميه وجود عامل للامن داخل الطائره. بعض الطيارين رفض الفكره نسبه لانها ستكرس لوجود وظيفه امنيه داخل الطائره مما سينعكس سلبا علي طبيعه سودانير كشركه معنيه في المقام الاول بالاعتناء بالراكب. وقد شهدت السنوات الاولي لقيام هذا القسم صراعا علنيا بخصوص وجود هؤلاء الاشخاص داخل الطائره. وقد تزامن تعين السيد كمال عبد اللطيف مديرا للامن مع التغيرات الجذريه التي حدثت لهذا القسم وتحوله الي مركزللمعلومات عن العاملين ليصبح بعدها السبب الرئيسي للانهيار الذي الم بالشركه.
الصفحه الاولي في هذا الكتاب الاسود كانت عندما تحول قسم الامن من عدد محدود من العاملين يقومون بحمايه عفش الركاب من الاهمال والسرقه الي قسم معني بجمع المعلومات. الاشخاص المساكين والذين تم تجميعهم من الادارات المختلفه ليكونوا نواه لهذا القسم سابقا تم استبدالهم بمجموعه جديده (لا ندري من اين اتو) واصبحو الدائره الضيقه حول الرجل. كما اصبحت حكايه القسم كحكايه (اداره عموم الزير). توسع افقي وراسي, مكاتب في كل اقسام سودانير بما فيها المحطات الخارجيه وتحولت مسمياتهم من (بتاع الامن) الي (ضباط الامن) حتي صار وجودهم داخل الطائره اهم من قائدها. كأنما سودانير قد تبدلت طبيعتها واصبحت شركه امنيه.
اذا كان الحال كذالك والسيد كمال عبد اللطيف لم يكن سوي مديرا لقسم الامن, فمابالكم اذا اصبح الرجل رئيسا لمجلس اداره الشركه كلها؟ النتيجه البديهيه ان يمسك والقسم الذي كونه بتلابيب الشركه. وهذا ماحصل بالفعل لتصبح تلك الحقبه نقطه البدايه الحقيقيه لانهيارالشركه التي كانت تحتل مكانه مقدسه في قلب كل سوداني.
لكي يضمن تدفق المعلومات اليوميه عن الشركه بعد تحويله الي مجلس الوزراء, قام سيادته بتعين احد منسوبي قسم الامن ليكون احد طاقم مكتبه. ومع مرور الايام وارتفاع وتيره التمكين, اصبح ذالك القسم الصغير اخطبوطا يلتف حولها وظهرت وظائف جديده في المحطات الخارجيه بمسميات مختلفه ليشغلها احد حواريه. نحن لن نغفر له ماحصل في تلك الفتره لان احتلال المنتسبين اليه لتلك الوظائف كان خصما علي موظفي اداره التسويق. وقد وصلت الجرأه بالرجل ان قام بتعين احد معاونيه في ادارة احدي المحطات الخارجيه الرئيسيه والتي تعتبر من اهم محطات الشركه لانها تدر مالا وفيرا. النزيف المالي الحقيقي لسودانير بدا في تلك الايام لعدم مقدره وكفاءه مدراء المحطات الجدد بالاضافه الي استهتارهم في الصرف وعدم وجود مراجعه حقيقيه.
قرأت في بعض المواقع الالكترونيه ان الاحاله للصالح العام والذي تم في خلال فتره التسعينات كان السيد كمال عبد اللطيف من مهندسيه. اذا كان هو من مهندسيه, وتضرر من جراء ذالك اناس في اماكن مختلفه في الخدمه المدنيه, فماذا يكون الرجل قد فعل بسودانير وهو رئيس مجلس ادارتها؟ ان الذين تم تشريدهم في تلك المذابح قد كانت ضمائرهم ابيض من اللبن لا كما يدعي سيادته. وانهم لم يحملو ضغينه ضد احد بحق وحقيقه. ولم يكونو سوي افراد سودانيين تم تعينهم في الشركه بشرف وكانو يعيلون ابناءهم من رواتبهم المستحقه. تذكرنا دموعهم عندما شاهدنا الفيديو الممتلئ بدموع الوزير. وتذكرنا الاسي الذي اصابهم عندما احيلو للمعاش وقمنا بزيارتهم لتطيب خاطرهم في تلك السنوات العصيبه. منهم نساء كانو في بدايه حياتهم الزوجيه وكان اعتماد ابناءهم عليهم كبير. ورجال في مقتبل العمر ذهبو الي منازلهم دون ان يستوعبو ان ذنبهم الوحيد ان السيد رئيس مجلس الاداره لا يريد احدا غير الذين يعرفهم ويحرقون له البخور. شملت المجزره كل الاقسام حتي ادارتي الهندسه والعمليات الجويه رغم ان الشركه قد صرفت اموالا طائله لتدريب العاملين فيهما. فقد كان تبرير الرجل ان "اي شخص بالتدريب يمكن ان يتعلم" كيف يمكن استبدال شخص مؤهل باخر جاهل وقد سالنا المولي عز وجل عن كيفيه عمل ذالك في (ايه الاستبدال الكريمه)؟ احد الفنيين حكي لي حكايه غريبه. قال لي بالحرف:"كنت اقوم بعمل صيانه كامله لاحدي ماكنات طائره البوينج. وبينما انا ارتدي ابرولا ويداي ممتلئتان بالزيت حضرت الي مجموعه ملتحيه من الزملاء وسلموني خطابا يوضح احالتي للصالح العام. لم افعل شيئا سوي استخرجت منديلي من جيبي الخلفي ومسحت يدي من الزيت ورميت المنديل علي المكنه. قلعت ابرولي ولبست ملابسي ورحلت. حتي مسبحتي تركتها معلقه علي المسمار في حائط الورشه. بعد سنه كامله حضر الي السائق في المنزل وقال لي انهم قد ارجعوني الي الخدمه وعلي ان اداوم غدا. ذهبت غدا صباحا وفتحت باب الورشه ووجدت كل شئ كما تركته قبل عام. مسامير المكنه واغطيتها في مكانهما. منديلي المتسخ بالزيت وجدته علي المكنه. ومسبحتي حزينه معلقه علي الحائط تشكو الظلام الدامس الذي غطاها لعام كامل."
بعد ظهور الفيديو بايام, التقينا مجموعه من العاملين السابقين في سودانير وتحدثنا عن طلب سيادته للعفو من الموظفين الذين عملوا معه. قالت لي احدي الزميلات: " انا والله لن اغفر له او اسامحه حتي ولو توسل الي العمر كله. لقد خرب بيتي!!! " وامتلأت عيناها بالدموع. لا يستطيع احد ان ينتزع هذا الحق منها. فالغبن الذي حاق بمعظم موظفي سودانير المحالين للمعاش في عهد الوزير السابق كمال عبد اللطيف لن يغتفر لانه خنجرا مسموما غرزه في قلوب المساكين بلا رحمه ولا شفقه في يوم كان سيادته في قمه تجبره ونفسه ملاي بالتكبر والظلم الذين طلب العفو عنهما.
الذي يغيظ في السودان الحبيب الي نفوسنا ان الظالم لا يعرف نفسه ظالما الا عندما يكون معظم المظلومين قد انتقلو الي جوار ربهم او في لحظات ضعفه وهوانه. فقد كنت ظالما ياسياده الوزير السابق في حق اناس كثر كانو يعملون في سودانير. وماحملوه من حقد عليك لن تغفره دموعك حتي ولو ملأت انهار الدنيا وبحارها
[email protected]


تعليقات 13 | إهداء 1 | زيارات 4092

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#861295 [حمزة محمد]
5.00/5 (1 صوت)

12-19-2013 12:02 PM
اين الان سودانير واين السكة الحديد واين المواني البحرية واين مشروع الجزيرة واين....ماذا ابقي لنا هولاء والان يتباكون ويعتزرون وينسحبون الواحد تلوه مجموعة بعد ان اغتنو وافقروا هذا الشعب المغلوب علي امره بالتشريد والارهاب والسجن والتنكيل بشعارات جوفاء غبية وسياسات رعنا لا تصلح حتي لقيادة اتحاد طلبة دعك من بلد مثل السودان. .اين العلماء والخبراء والاطباء واين الخبرات السودانية الان ماذا بقي في السودان غيرهم..مهما غيروا الوانهم واشكالهم فلن يخضعوا هذا فنحنوا خبرناهم وعرفناهم ويكفي لف ولعب علي الدقون...


#861140 [عزالدين]
5.00/5 (1 صوت)

12-19-2013 10:08 AM
اتمنى ان يتبدل الحال..لنسمع قصص هؤلاء الذين ظلموا من افواههم..واتمنى ان يوثق كاتب المقال هذه الاحداث لزمن المحاسبة...والله انى رايت رجالا يبكون من الظلم الذى اصابهم وليست دموعهم كدموع الوزير المقال,,لان الاخير يبكى على فرصة لم يجنى منها ما خطط له بعد..الفرق بينه وبينهم شاسع..سيجد نفسه متمتعا بامتيازات الوزير السابق وسيقاتل بكل اسلحة النفاق ليتقلد منصبا جديدا وسيستخدم علاقاته وجمائله السابقة لاكمال دائرة الثراء وسط دعوات الذين ظلمهم...طيب الله خواطر العاملين بسودانير المظلومين...وسينصفكم الله يوما ان لم يكن فى الدنيا فلكم نصيبكم فى الآخرة...واعانكم الله......و وااااحسرتاه على سودانير......


#861075 [ابوعاصم ال شريف]
5.00/5 (1 صوت)

12-19-2013 09:04 AM
اعوذ بالله من الطلم ولكل ظالم نهاية . اللهم عليك بالظلمة خاصة قاطعي الارزاق اللهم لا تفلتهم


#860470 [سيمو]
3.25/5 (3 صوت)

12-18-2013 01:08 PM
كمال عبداللطيف هو أحد المتهمين ببيع خط هيثرو بروايتين 14 مليون دولار و40 مليون دولار.. وهذا هو سبب إعفاءه من الوزارة بعد تطبيق فقه السترة على عادة مجرمى وعصابة الإنقاذ.


#860398 [زول نصيحة]
5.00/5 (2 صوت)

12-18-2013 11:54 AM
هذا الأفاق الكذاب وبعد المجزرة الذي ارتكبهافي سودانير عام 2004 وقام بتشريد اكثر من 1800 نفس من ابناء الشركة البررة واطبقها بذبح 12 موظف وانا منهم باستهتار المعتز بالأثم
نقول له ونحن لا زلنا واسرنا نعاني مما فعله فينا . لا سماح ولا عفو قبل ان نري فيك عدل الله في الدنيا قبل الآخرة . فلا تتباكي يا هذا فانت ظلمنتنا وقهرتنا فصبرنا علي غبنك واحتسبنا ولا زلت مرارة الغصة والغبينة تقطع حلوقنا . فاحتفظ بدموعك ليوم تشخص فيه الابصار واحسب انك لست بناج.
اللهم يا فرد يا صمد نشهدك ونشهد حملة عرشك ان عبدا لك اسمه كمال عبد اللطيف ظلمنا وأذلانا وقهرنا وانت العزيز الجبار اللهم خذ لنا بحقنا منه فهو برغم نفوذه وسطوته لن يعجزك وانت العزيز القدير اللهم استأسد علينا بنفوذه وسلطانه فأرينا فيه سلطانك الذي لا يضاماللهم ارينا فيه عدلك وعظمة سلطانك . اللهم فوضنا امرنا فيه لك فخذه بما شئت فلن يعجزك وانت القوي العزيز الجبار المنتقم


#860333 [ممكون وصابر]
4.50/5 (2 صوت)

12-18-2013 11:01 AM
دموعك ما بتفيدك العملتوا كان بايدك


#860310 [الجمبلق]
5.00/5 (2 صوت)

12-18-2013 10:39 AM
الكيزان لايوجد فيهم احد قلبه نظيف هؤلاء ساديين الى حد السادية همهم انفسهم وتعذيب الاخرين ولكن لهم يوم ولن نغفر لهم وكل زول يشيل شيلته.


#860308 [Garfan]
5.00/5 (2 صوت)

12-18-2013 10:38 AM
الله يكون فى عونك يا كمال يا عبد اللطيف . اسوا عمل عمتله فى حياتك هو قطع الارزاق . ودعوة المظلوم ليس بينها وبين الله حجاب حتى لو كان كافرا .نسال الله ان يعينك ويغفر لك ذنوبك التى ارتكبتها بحق المظلومين.


#860259 [كبسول]
5.00/5 (1 صوت)

12-18-2013 10:08 AM
ان الظالم لا يعرف نفسه ظالما الا عندما يكون معظم المظلومين قد انتقلو الي جوار ربهم او في لحظات ضعفه وهوانه
ليس من الغريب ان يسال نافع وعلي عثمان وكمال عبداللطيف العفو والمغفرة في نفس يوم اقالتهم....فهم ادري الناس بظلمهم لهم....وهده صفات الجبناء ...الدين لا يعفون عند المقدرة ..فقط في لحظات هوانهم


#860190 [Addy]
0.00/5 (0 صوت)

12-18-2013 09:11 AM
الذنب ليس ذنب أشخاص من أمثال الوزير (السابق) كمال عبد اللطيف .. الذنب على من يختار أمثاله ليتصدوا لخدمة البلد .. أنا لا أعرفه إلا (كشخصية عامة) بصفته وزير من وزراء الإنقاذ.. ولكن عندما نظرت في المشهد الذي عرض في اليوتيوب والعويل والطريقة التي كان يتكلم بها معالي الوزير (السابق) مع مرؤوسيه .. تأكد لي أن أمثال هؤلاء لا يمكن أن يختارهم رئيس عاقل يريد خيراً بالبلد وله أدنى رؤية ليتصدوا لخدمة السودان .. بالأمس عندما رحل ماديبا رأينا كيف يموت الحكام والرؤساء .. وكيف يجلهم ابناء شعبه والعالم .. من يعرفونهم ومن لا يعرفونهم..

من تلك التظاهرة الباكية المجنونة المحزنة التي قادها الوزير السابق كمال .. تأكد لي أن أمثاله لا يمكن أن يتقدموا الصفوف لقيادة الوطن .. تأكد لي أن أمثال هؤلاء لا يصلحوا إلا باعة متجولين في سوق الحر .. سوق "اي حاجة بخمسة" .. "وأي حاجة بسته"!! و"هاك البارد ده" !! .. أمثاله لا يصلحون إلا لهذا حتى ولو كانت معهم شهادات الدنيا كلها .. أمثال كمال لم يحلموا يوماً أن يكونوا في أي موقع هام في الدولة ناهيك عن موقع وزير .. وإذا تمعنتم في المظهر المفزوع للوزير (السابق) وجرسته أمام موظفي الوزارة (كما ظهر في اليوتيوب) لتأكد لكم الطبيعة الهشة والمرتبكة للشخصية المشروخة لهذا الرجل .. ويتأكد لكم ما أكتب ههنا..


#860182 [ahmed//]
4.50/5 (2 صوت)

12-18-2013 09:00 AM
هذا الرجل عبيط ولديه غبن اجتماعى واكيد لو رجعتوا لتاريخه منذ نشأته لازم يكون لديه مشكلة ما/ كما هو حال اكثر قادة الإنقاذ .


ردود على ahmed//
United States [مظلوم] 12-18-2013 08:11 PM
الغبن الاجتماعى بتاعهم ده نحن ذنبنا شنو هو كان فرط فى حاجاته


#860177 [الحارث]
4.50/5 (2 صوت)

12-18-2013 08:54 AM
و هل سيغفر الوطن و الشعب جريمته مع نصرالدين فى البيع المآكلة لسودانير لعارف
لمعلوميتك هذا المليادير كان عاطلا و الذى وظفه فى الامن اخو زوجته
و لا تاريخ اسلامى او امنى له لكنها الانقاذ الدمار التى جعلت من هؤلاء ولاة امر فى غفلة من الشعب


#860144 [محمد الدول]
5.00/5 (2 صوت)

12-18-2013 07:58 AM
قطع الارزاق ايها الوزير لا تكن جبارا شقيا ..,,,يوم ليك ويوم عليك ...الدنيا ما دوامة ....... حياتنا ما سمعنا وزير بكى عند طرده من الوزارة ولكن الرجل حيرنا,,,,,, لماذا يا واهب الارزاق انت المنعم انت الرزاق يا الله


ردود على محمد الدول
United States [اسكراب] 12-18-2013 08:15 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على نبينا ومولانا محمد المبعوث رحمة للعالمين وعلى آله وصحبه الطيبين الطاهرين..

أخواني .. من صفات المؤمن بالله عزوجل , أن يحب لأخيه ما يحب لنفسه , ولا ننسى أن الدين النصيحة , فإن لم نتناصح بيننا في هذه المنتديات فأعتقد أن لا خير فيها .. !

وهذه الدعوة التي هي كالسيف المسلول وهي مشهورة عند المشايخ , إخواني في الله .. من أن كان لديك ظالم معتدي عليك , وحاولت معه بجميع الوسائل والطرق , ولم تجد حلاً !

فقم ليلة الجمعه التي تسبق يوم الجمعه , وفي الساعة الثانية عشر ليلاً , تتوضأ وتصلي ركعتين على [ نية من تريد هلاكه ] .. وتقرأ في الركعة الأولى بعد الفاتحة [ آية الكرسي ] تسعة مرات .. وفي الركعة الثانية كذلك , وبعد السلام وأنت على سجادة الصلاة .. تقرأ أيضاً آية الكرسي تسعة مرات , وأنت مستقبل القبلة تقول هذا الدعاء:

( إلهي .. أنت الشديد ذو البطش الأليم الآخذ ذو القهر المتعالي عن الأضداد والأنداد عن الصاحب والأولاد , أسألك قهرّ الأعداء وقمع الجبارين , تمكر بمن تشاء وأنت خير الماكرين , اللهم إني أسألك بأسمك الذي خضعت له النواصي والرقاب , وقذفت به الرعب في قلوب الأعداء , وشفيّت به ذوي الأمراض , وأشقيت به أهل الشقاء والعناد ..

أسألك اللهم أن تمدني برقيقة من رقائق هذا الإسم , تسري في اعضئي الكلية والجزئية , حتى أتمكن من فعل ما أريد , فلا يصل إليّ ظالم بسوء , ولا يسطو علي متكبر بجور , ولا يعدوا علي جبار بعدوان , وأجعل غضبي لك أوفيك مقروناً بغضبك , واطمس علي أبصار أعدائي , واسدد علي قلوبهم و واضرب بيني وبينهم حجاباً وستراً , باطنه فيه الرحمه وظاهره من قبله العذاب , إنك شديد البطش , أليم العذاب , وكذلك أخذُ ربك أخذ القرى وهي ظالمة , إن أخذه أليمٌ شديد , فأخذهم الله بذنوبهم وما كان لهم من الله من واق , وإن بطش ربك لشديد , فأخذهم أخذتا رابية , فقطع دابر القوم الذين ظلموا والحمدالله ربّ العالمين ..

اللهم إني أسألك ببركة هذه الآيات , وبسر ما دعوتك به , أن تقهر أعدائي , ومن يريدني بسوء من الجن والإنس , وهو القاهر فوق عباده , اللهم أقهر [ فلان ابن فلانه ] اللهم أردد كيده في نحره , وأكفني شره , وأصرف عني غدره ومكره , يا ربّ العالمين ) .


د .الرازي الطيب ابوقنايه
د .الرازي الطيب ابوقنايه

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة