المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
معلومات خاصة عن زيارة هارون لأبيى
معلومات خاصة عن زيارة هارون لأبيى
01-11-2011 01:05 AM

معلومات خاصة عن زيارة هارون لأبيى

مايكل ميول
[email protected]


تحصلت الحركة الشعبية لتحرير السودان منطقة ابيى على معلومات فى غاية السرية بعد الزيارة التى قام بها والى جنوب كردفان احمد محمد هارون لمنطقة أبيى وقال وور مجاك اكول الناطق الرسمى باسم الحركة ان هارون قبل زيارته لأبيى بيومين قام بأستجلاب عدد 42 عربة تاتشر ذات الدفع الرباعى من أقليم دارفور تسلم للمسيرية فى المجلد ثم تزود بمدافع راجمات ليقوموا بدورهم بأحتلال أبيى يوم 8/1/2011م ، وبين مجاك أن زيارة هارون لابيى كان لغرضين الاولى علنى وهو التشاور مع إدارية أبيى حول فتح مسارات للرحل والإخر سرى وهو صرف نظر الإدارة عن الاوضاع الامنية التى تعيشها المنطقة حتى يتمكن قوات المليشيات تجهز واعادة ترتيبها بعد ان تلقت هزيمة نكرا فى منطقة مكير ، وأوضح ان بعد مغادرة أحمد هارون لمنطقة أبيى هبطت عند المساء طائرة هيلكوبتر عسكرية فى مطار بليلة العسكرية على متنها مؤن ومعدات عسكرية تم تسليمها لمنسق العلميات بأبيى المقدم توماس ثيل قائد مليشيات سوم الموالى للقوات المسلحة السودانية ليقوم بدوره بتوزيعها على القوات المعدة من قبل المسيرية والتى تتراوح عددها بين 400 إلى 500 مليشى ليقوم باحتلال منطقة أبيى حسبما رتبت لها وبين مجاك ان مهمة التعبئة قد اوكلت إلى أمير المزاغنة حمدى دودو ، وكشف وور عن تجهيز مبالغ مالية طائلة تصل إلى مئات الملايين من ميزانية الـ 2% من نصيب جنوب كردفان الذى تسلم المدعو داؤد فرقاس لإدارة عملية احتلال منطقة أبيى


تعليقات 7 | إهداء 1 | زيارات 3768

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#76540 [موسى -دارفور]
1.00/5 (1 صوت)

01-12-2011 03:53 PM
احمد هارون هذا هو الذى ساعد لكى أبقى فى هذه الدنيا الواسعة يتيماً،
تذوقت كل انواع العذاب والحرمان بأفعاله -

اهلى المسيرية ادركوا معنى الحرمان - وابعدوا من هارون هذا هو القاتل هو القاسي قلبه هو الذى زاد عدد اليتامى فى هذا البلد احذروا الكيزان انهم قتلة

حرمنا الله يحرمه


#76479 [المسيري]
1.00/5 (1 صوت)

01-12-2011 02:35 PM
كفاية نفاق و كذب با هذا ، قضية ابيي كان السبب الأول في توتراتها هي تصرفات الحركة الشعبية في المنطقة ، فتصريحات كوال دينق التي ترفض الجلوس للنقاش و تهديد الحركة بإعلان مصير أبيي و تبعيتها للجنوب من جانب واحد و منع الرعاة من المسيرية من التقدم لرعي ماشيتهم لعجة اشهر كان هي المسببات و قد ضبط المسيرية نفسهم و لم يعتدوا على أحد ، و العدوان بدأ من جانب الحركة عندما داهمت قواتها التي تسمى شرطة فرقان المسيرية ،، و لم يهزم المسيرية يا هذا فقد دمروا معسكر ماكير بالتمام و أستولوا على ما فيه من زخائر و أسلحة بعدما فر من كان به طلبا للحياة و قد كان عدد شهداء المسيرية 14 فرداً و 32 جريحاً ، فكم عدد قتلاكم ؟ ألم يتجاوز العدد ال87 فرداً؟ خبرني ,, نحن لسنا دعاة حرب بل دعاة سلام و لكن لن نسمح بأن تؤخذ حقوقنا و المسيرية لا يدافعون عن المؤتمر الوطني و لا حكومته لكنهم يدافعون عن أرضهم و عرضهم و شرفهم .. و لسنا في حاجة إلى سيارات الدفع الرباعي لا من هارون أو سواه .. فتحروا الدقة و لا تداروا خيبتكم بالأكاذيب .. الحل في ابيي هو بجلوس نقوك و المسيرية كشعب بعيداً عن الحركة و المؤتمر الوطني و لا حل سوى هذا لمن يعقل .. الهم جنب مواطنينا من نقوك و مسيرية الفتن ما ظهر منها و ما بطن آمين


#76067 [محمد احمد دافع الضرايب]
1.00/5 (1 صوت)

01-11-2011 09:50 PM
المسيرية مابحاربوا بالوكالة عن الكيزان يااخوانا ديل ناس عندهم قضية. عرب نعم لكن بمثلوا مشكلة قبائل التماس في السودان بامتياز لا حتلقوهم معتبرين في مخطط المشروع الحضاري بتاع الكيزان ولاحتلقوهم معترف بهم في منفستو السودان الجديد. هذا هو حق الاخر الذي ادعيتموه في ادبياتكم ياالحركة الشعبية لكنه اخفق وتعنصر للدينكا في التطبيق، هذا هو حق البقاري الذي يرفض مثلث حمدي الطفيلي الاعتراف بمساهمة ثروته الحيوانية الكبير في الناتج القومي.
انهم يدافعون عن حق الانسان الطبيعي في حرية الانتقال فلاحدود مصطنعة يعملها خدام استعمار في الشمال اوالجنوب توقف حق الانسان في الحياة. انني غير عنصري لكن لن اسمح للجنوبيين بأن يغشوني بدعوى محاربة الكيزان من الوقوف بجانب اخوتي المسيرية المسلمين العرب من حقهم في ديارهم التي اوى فيها دهرا دينكا نقوك فتنكروا لهم فبئس جزاء سمنار. انني مثل كثيرين في الشمال ندرك تماما بأنه بمثلما للجنوبيين الحق في تقرير مصيرهم فللمسيرية الحق في ديارهم وارضهم بل وتقرير مصيرهم.


ردود على محمد احمد دافع الضرايب
Saudi Arabia [الوالى ] 01-12-2011 02:58 PM
نهاية المسيرية ستكون بنهاية اتباع المنطقة الى الجنوب وبعدين احمد هارون لا زال يباشر اعماله القذرة وهو جالس في جنوب كردفان حيث القنبلة المنفجرة ونعم فان المسيرية يحاربون بالوكالة عن الحكومة المركزية فانهم الضائعون فتتنصل الحكومة بعد فترة زمنية ويترك المسيرية يموتون بطائرات جنوبية اسرائيلية امريكية فعلى المسيرية اخذ الحذر وعدم الاعجال في تنفيذ اجندة من يهربون من البلد في القريب العاجل والمخطط الحكومي بتولي احمد هارون في المنطقة اشارة استفذاذ لاهل النوبة بان يكون واليها مطلوب الاول في العدالة الدولية ولكنه سيموت في الارض الذي ترعرع فيه وهو ارض اقليم جنوب كردفان الغنية بمواردها الطبيعية والنفطية والغابية واخرى


#75932 [ابومعاذ]
1.00/5 (1 صوت)

01-11-2011 04:42 PM
طبعا هذه المعلومات من طرف الدينكا ولايوجد سند لها او اثبات ونحن لسنا مع الحكومة ولكن لانريد ضياع اهلنا المسيرية وطبعا اخبار الحرب والعتاد دائما فيها الحرب النفسية والمبالغات


#75742 [قاسم مصطفى ]
1.00/5 (1 صوت)

01-11-2011 12:20 PM
من المتوقع ان يقوم المؤتمر الوطنى بذلك والتاريخ يكرر نفسة مرة اخرى فايام الحرب فى جبال النوبة تم تسليح المليشيات وفى دارفور ايضا حدث ذلك الشئ الذى ادى الى تعقيد ازمة دارفور وايضا بهذا ستتعقد مشكلة ابيي بل انها الحرب والحرب ستكون هذه المرة حربا كبرى...............


#75659 [ثورة حتى النصر]
1.00/5 (1 صوت)

01-11-2011 10:38 AM
لماذا يخوض المسيرية مع جيرانهم دينكا نقوك حرباً بالوكالة عن نظام الجبهة اللا اسلامي هذا النظام الذي جثم على انفاس هذا الشعب لعقدين من الزمان ؟

لماذا لا يُرسل أبناء الوزراء وكبار المسؤولين في دولة ( الانقاذ) ليقاتلوا (جهاد) ؟
أم أن أبناء المسيرية وشبابهم لا يستحقون العيش وديتهم اقل من اولائك ؟؟ .

ما فائدة كل اموال الدنيا اذا فقد الانسان احد ابناءه في حرب لا تبقي ولا تزر الرابح
فيها خسران !؟؟.

ألم يضحي هؤلاء (الانقاذيون) بثلث السودان من أجل ايقاف الحرب ؟ فلماذا يؤججوا الفتنة بين المسيرية والدينكا الذين عاشوا في وئام لعشرات السنين إلا من حادثة هنا وهناك ؟

دعوا الفتنة نائمة لعنة الله على من ايقظها.

يا عقلاء دينكا نقوك والمسيرية لا تدعوا الساسة يشعلوا حرباً انتم وقودها و أوارها.


مايكل ميول
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة