المقالات
السياسة
حسين خوجلي .. حصان جامح
حسين خوجلي .. حصان جامح
12-18-2013 09:40 PM


حسين خوجلي يمتطي هذة الايام حصانا جامحا .. وسيفا يبارز به رجال الانقاذ .. والاستاذ حسين خوجلي يعتبر ظاهرة فى الاعلام السوداني .. فهو ابن ام درمان .. وجدانه يميل الي الانصار ومحبا للازهري وعبدالخالق والترابي وله صداقات مع سائر الطيف السياسي .. دمث الاخلاق ويتمتع بذكاء اجتماعي .. ومبادر .. ويمتلك جزء من ذاكرة التليفزيون القومي والشروق والنيل الازرق .. كذلك يمتلك ارشيف وقاعدة بيانات وصداقات واسعة .. وله طموح اعلامي يناطح الدولة .. وأسس قناة خاصة باسم امدرمان .. حسين منح الكثيرين الفرصة للكتابة فى صحيفتة الوان .. حتي فى قناته يمنح الفرص للشباب والشابات للانطلاق
كذلك كنت معجبا بخطواط الاستاذ معتصم الجعيلى وقناته هارموني .. وكنت أود أن يجد الجعيلي مددا من الدولة حيث الصرف علي الاعلام فاتورته عالية جدا .. والجعيلي أيضا طموحا ومهنيا .. ارجو أن لا تكل اجنحته عن الطيران ..الصرف علي برامج الاطفال يحتاج الى ممول ضخم .. كان محتاجا لاعلانات من الدولة ليقف علي رجليه ويستحق التميز الايجابي ..
أيضا حسين يحتاج للدعم .. لكنه أكثر حركة للجذب الاعلاني .. وقناته تسجل ارقما فى المشاهدة .. قبل برنامجه مع حسين خوجلي .. حسين يجيد تنوع البرامج .. الان ربما رجال الاعمال اصبحوا أكثر قربا منه للاستثمار فى الاعلام
ناتي للبرنامج الذي أصبح حديث الناس .. أولا ماكنت أريد من الاستاذ الكريم خيرالله الكاتب المتفجر أن يوجه سهام النقد الجارح لزميل له .. حيث اشتباك الاقلام بين الزملاء ليس من الحكمة .. كذلك مولانا الاستاذ سيف الدين حمدنالله .. دخلنا معركة بدون معترك .. أنا اعتقد أن ولادة هذا البرنامج أتي بالصدفة البحتة .. ولم يرتب له حسين خوجلي من قبل .. وحسين ربما تصنفه الانقاذ انه موالي للترابي وتلقي كثير من المضايقات وقفلت الوان عدة مرات ودخل سجن الانقاذ .. وحسين لا يخلو من طول لسان فى نقدة لرجال الانقاذ .. منذ فترة طويلة .. وحسين كان ذكيا ونابها بأن تولي امر برنامج ساحة تحرير بعد ايقاف المذيع الظافر وتهديد القناة ..
أنا حسب ظني أن هذا الايقاف كان من علي عثمان .. حيث تناول البرنامج مع غازي صلاح الدين محاولة اغتيال حسني مبارك .. وهذا الحادث الجلل اعتقد قصم ظهر الانقاذ وتمدد ليكون مقدمة للمفاصلة الاولي .. وبنيت عليها نيفاشا لاحقا .. وبلع غازي الطعم فى ذلك الوقت .. حيث علي عثمان بارعا فى اخفاء النوايا .. ابتعد علي عثمان واحتمي برئيس الجمهورية البشير .. ويشيد فى آخر ظهور له ببكري حسن صالح ويترك له الموقع مكرها

الاستاذ حسين خوجلي الذي قال فى الحلقات الاولي انه سوف يستعين بصديق .. أرجو أن يفعل ذلك وان لا يهبط بالبرنامج الى أن يكون جامع صدقات وحضانات .. كذلك حزب السودانيين لا اعتقد ان البشير سوف يكون صالحا فى هذة المرحلة .. حيث انه مطاردا دوليا .. والفرصة المتاحة امامة من المجتمع الدولي ليركع أمامهم .. وعلي عثمان عراب نيفاشا ترجل .. سوف ندفع ثمنها نحن .. اليوم انفجر صراع الاثنيات فى جنوب الوادي وعودة الي النقطة صفر وصفر .. وقلنا من قبل أن الجبهة الثورية .. لها اوراقا مهمة فى يدها .. ولكن علي عثمان وقف ضدهم واتخذ موقفا متطرفا اكثر من العسكر .. من الذي سوف يحرس حدودا طولها أكثر من الفين كيلومتر ..؟؟ وعناصر هاربة بسلاحها الى داخل حدودنا المختلف عليها .. اضافة الي الحرب فى جنوب كردفان والنيل الازرق ودارفور
الموقف يا حسين خوجلي اليوم اخطر من أي يوم مضي .. من سوف يدفع الفاتورة ؟؟.. .

[email protected].


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2468

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#862036 [زردية]
0.00/5 (0 صوت)

12-20-2013 10:00 AM
باب التوبة والاوبة مفتوح للجميع
وما مقفول بالزردية
الاستاذ حسين صادق فيما يقول
وارجو ان يستمر وان يحذوا الاخرون حذوه
لفائدة الغلابة والبلد


#861815 [ود البلل]
0.00/5 (0 صوت)

12-19-2013 09:50 PM
حصان شنو يا أخينا؟

قول بقرة قول قرنتية


#861499 [رمضان كريم]
0.00/5 (0 صوت)

12-19-2013 03:27 PM
عملت للراجل راس وقعر خلاص مابيحتاج الكلام الكثير كده بتعملو ليه قيمــــــــــــــــــة


#861340 [daim mitry]
0.00/5 (0 صوت)

12-19-2013 12:44 PM
بالرغم من المرارات العالقة بالحلق جراء حكم الانقاذ الذى صبرنا عليه العشر سنوات الاولى من بعدها (تمكن) من رقابنا ومعايشنا فاننى اتابع برنامج الاستاذ حسين الجاذب واعجبنى نشاطه الخيرى لدعم المستشفيات بالحاضنات بعدما الم الحزن بوالدى الطفلة امل نسأل الله سبحانه وتعالى ان يجبر كسرهم ويرزقهم الصبر والسلوان ويعوضهم خير الدنيا والآخرة و من ثم تصعيد نشاطه الخيرى لمساعدة الاسر المحتاجة للتأمين الطبى وغيرها من الاعمال الصالحة المبشرة بالخير للمواطن المغلوب على أمره ,,,,, الا اننى اشعر بأن الاستاذ حسين يخلط العسل بزيت الخروع ليلهينا عن المرارات العالقة بالحلق لما خلفه حكم الاسلاميين من سلوكيات اقتصادية وسياسية و مجتمعية أضرت بأهل السودان ..


#861250 [marwan]
0.00/5 (0 صوت)

12-19-2013 11:35 AM
حسين خوجلى ماهو الاحصان طراوده تريد به الانقاذ وكوادرها الامنيه ان تلهى به الشعب عن قضيتهم المصيريه ليتك ذكرت من ضمن تعريفك به دوره الهام فى اسقاط النظام الديمقراطى وليتك ذكرت خطبته العصماء الغزليه فى البشير ابان زيارته للشرفه حينها كان مضايق ماليا ففتخت له ابواب السماء بعدها , يعمل حسين على تغبيش الوعى وجر الشعب الى قضايا انصرافيه فجل ماينادى به هو تجميل وجه النظام مع التركيز على اظهار ان الاحزاب ضعيفه ولاتستحق الحكم ويقول دائما ان الانقاذ مجربه وهى جن بنعرفو وهى افضل للشعب السودانى , رجاء لاتجعلونا مطايا يتسلق عليها حسين خوجلى ومن شابهه


طه أحمد ابوالقاسم
 طه أحمد ابوالقاسم

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة