المقالات
السياسة
يا هولا .. اليكم تقرع الاجراس !
يا هولا .. اليكم تقرع الاجراس !
12-18-2013 09:54 PM



اذا ساءت الاوضاع الامنية بدولة جنوب السودان واشتدت حدةالخلاف بين قيادات الحركة الشعبية ، فأن دولة شمال السودان ستكون فى مهب العاصفة ولن تسلم من مرمى النيران الجنوبية الجنوبية التى بالضرورة سترمى الشمال بشرر من قصر طالما دوافع الخلاف فى جوبا تتمحور حول الاستراتيجية التى يجب ان ينبغى عليها شكل التعامل مع السلطة القائمة فى الشمال ، فالاطراف الجنوبية تتباين رؤاها حول العلاقة مع الشمال والسواد الاعظم من الصقور فى حكومة سلفاكير ميارديت يكنون البغض الشديد للمؤتمر الوطنى الحاكم فى الشمال ويحملونه بالدرجة الاولى مسئولية الانفصال التى اصلاً يعتبرونها ردة فعل طبيعية لما كان يبدر من بعض رموز المؤتمر الوطنى الذين صراحة كانوا يجاهرون بالتعالى العرقى على الجنوبين ويعبئون المجتمع الشمالى لتقبل فكرة شمال اسلامى خالى من العرق الزنجى الذى يحرجهم امام دول الخليج كما كانوا يتصورون ! والرفيق ريك مشار والأحرار الذين التفوا حول مشروع الاطاحة بالنظام القمعى القائم الان فى جوبا ما استعجلوا التنفيذ الا لينقذوا شعب الجنوب من الارتماء فى احضان الشمال الذى يخطط لحكومة الجنوب ان تكون بمنزلة العبد من السيد ، فالشماليون الذين مثلوا تمثيلية الخروج من الباب يحاولون الان بقوة الدخول عبر الشباك ليمارسوا على احرار الجنوب تلكما الاساليب القديمة التى اتسمت بالطاقة الجهوية المدمرة للمعنويات والمرهقة للاخلاقيات ، والجنوبيون الذين تذوقوا حرارة الاضطهاد وعانوا الامرين من سياسة التفرقة العنصرية التى جعلتهم مواطنين من المستوى الثالث فى دولة لا تستحق اصلاً مسمي الدولة ! لا يجدون المبرر الذى يمنعهم من شد اذر كل حر يقاتل حكومة الشمال من اجل الوصول لمبتغى التحرير الكامل الذى يجد فيه طمانينة الحرية وفسحة التحرر الكامل من مفاسد الاستعمار الداخلى الذى هو انكا انواع الاحتلال الانسانى على مدار التاريخ ، فاذا اصيب الرئيس سلفاكير بداء الجبن ضد الشمال ووافق فى الاجتماع الاخير لمجلس التحرير بالتصويت للمشروع القاضي بفصل اعضاء الحركة الشعبية قطاع الشمال من مجلس التحرير ، ذلك لا يعني بالضرورة ان الجنوب من الخزى بحيث يبيع الرفقاء بابخس الاثمان الدنيئة التى دفعها الشمال فى شكل 50 طن من الذرة مقابل التخلى عن قطاع الشمال ليأكله الذئب الذى يتصوره نافع على نافع ، ذلك لان الجنوبيون اصحاب مبدأ واهل وفاء ويمتازون بالمصداقية التى يجدونها عند المسيح وفى الكتاب المقدس الذى يحرم الغدر والخيانة بين البشر ، لهذا كما اسلفت فأن منحى الأمور بالجنوب يسير على غير ما يشتهى الشمال ، ومن يتسبب فى اشعال الحرائق لا بد ان يتدفئ بحرارتها ، والشمال مرشح ليتصبب عرقاً جراء سخونة الاوضاع التى ستخنقه حتى الموت ، فمن الغرب ستطفح افرازات التدخل الأممى فى افريقيا الوسطى ومن الجنوب الغربي الحركة الشعبية قطاع الشمال وفى ولاية النيل الأزرق ستنشط قوات القائد عقار وفى دارفور ستنبت الارض الف ثائر .


[email protected]


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 863

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#861640 [المعلم]
0.00/5 (0 صوت)

12-19-2013 06:03 PM
هل يمكن -وبكل الاحترام الممكن- أن نطلب من المتداخلين هنا البعد عن المهاترات والشتائم والتعليقات العنصرية البغيضة؟ كيف يمكن أن تتهم كاتب المقال بالعنصرية ثم تعود وترميه بأبشع أنواع السباب العنصري؟ إن اختلافك مع كاتب المقال -بتفسيرك إن ما كتبه عنصري- لا يعطيك الحق -إذا كان موقفك من العنصرية مبدئياً، وإن لم يكن كذلك- لا يعطيك الحق لكيل كل هذا السباب. الكاتب طرح وجهة نظره في العلاقة التاريخية بين الشمال والجنوب -وهو ليس وحده في هذا الطرح- فهناك كثيرون يتفقون معه- ولكنه لم يوجه سباباً عنصرياً مباشراً من أي نوع. أما كان من الممكن الاكتفاء بالقول: (إن رايك هذا عنصري)؟!


#861621 [المعلم]
0.00/5 (0 صوت)

12-19-2013 05:39 PM
أنا حقيقة لم أفهمك -ولا أريد أن أتسرع- من يقرأ مقالك هذا لا يدري بالضبط إلى ماذا ترمي. هل هو من واقع الحرص على الشمال أم على الجنوب؟ هل تهدم المعبد على من فيه وتقول: علي وعلى أعدائي؟ أنت مع من؟ وضد من؟ واتفق مع من نصحك بالتفريق بين المِؤتمر الوطني والشمال لأن ليس كل الشمال المؤتمر الوطني كما إن ليس كل الجنوب الحركة الشعبية -بكل أقسامها. أرجو أن تعيد قراءة الواقع مرة أخرى وبدون مشاعر المرارة هذه وفكر بما هو في مصلحة الشعوب وليس الحكومات لأن الكلمة مسؤولية كبيرة وهي عندما تخرج صعب جداً إرجاعها. تحل بالمسؤولية التاريخية إزاء هذا الوضع ولا تصب المزيد من الزيت على النار التي هي أصلاً مستعرة. ودق طبول الحرب لا يفيد الشعب هنا وهناك!؟


ردود على المعلم
United States [ياسر الجندي] 12-19-2013 10:55 PM
يا معلم مع إحترامي لي كلامك كيف تقول بان حديثه لا يحمل عنصريه؟وإنت دأيرو مباشر كيف؟ زي جحا وقصت الزول لحدي ما قالو ليهو يا جحا الزول في بيتك قل ليهم ما في سريري ولا رايك شنو يامعلم!!!!


#861534 [محروق الحشى]
1.00/5 (1 صوت)

12-19-2013 04:10 PM
نحن نوعية امثالك العنصرية هى التى جعلتنا نتقبل انفصالكم00ونحى القائد الثورى سيلفاكير وهو القادر على حماية مواطنى الجنوب من احقادك واللذين معك وتكشفت لنا المؤامرة الدنيئة التى يقودها رياك مشار وباقان اموم ضد الشمال00وبعدين انتم انفصلتم واصبحتم دولة واية علاقتكم بالنيل الازرق وقطاع الشمال00


#861259 [ياسر الجندي]
0.00/5 (0 صوت)

12-19-2013 11:39 AM
قال شنو ال...... (فالشماليون الذين مثلوا تمثيلية الخروج من الباب يحاولون الدخول من الشباك) يا إستفين إختشي!! منو بطالب بالحريات الأربعه وفتح الحدودللتجاره!! عشان البصل والزيت والذره والدقيق!! وستنبت الأرض ألف (ثور)زيك كدأ وستذبحه الف يد أيها الحاقد المنتمي للغابه متسلق الأشجار ذو الذيل الطويل!!!


#861025 [الفنجري]
0.00/5 (0 صوت)

12-19-2013 06:30 AM
أمانة في ذمتك في عنصري اكبر منك شيل جرسك دا وامشي دقو في راس سفاكير بهناك كان عندك رجالة الواحد كان ندمان علي انفصال الجنوب لكن بعد الحقد الدفين الشفناهو من أمثالك بعد الانفصال ولسة حاسي بمركب النقص الله يكون في عونك أكلوا ناركم براكم وتاني تلقوها عند الغافل نجضتونا واخرتونا انحنا من سنة 55 نشيل وندلع وكلامك دا كان اخر الجزاء والإنقاذ علي زوال وقريب بإذن الله كدي تعال اتحاوم بهنا يا مواطن من الدرجة الثالثة قال


#860995 [هشام بابكر]
0.00/5 (0 صوت)

12-19-2013 03:23 AM
ياأخى العزيز أنت عنصرى من الطراز الأول ولاتختلف فى شئ عن الطيب مصطفى ونافع وغيرهم..لاتجمع كل البيض فى سلة واحدة وعليك أن تفرق بين المواطن والحكومة..فنحن من بكينا يوم الانفصال


استيفن يوليو اقوار
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة