المقالات
السياسة
ردا على ما كتبة صفوان رستم فى حق الامام محمد احمد المهدى و خليفتة الخليفة عبد اللة
ردا على ما كتبة صفوان رستم فى حق الامام محمد احمد المهدى و خليفتة الخليفة عبد اللة
12-19-2013 07:13 AM


بسم اللة الرحمن الرحيم



عجبت لمن كتب هذة الاسطر وفكرتة وظنة بنفسة اذ اننى اراة ضعيف الفكرة عاجز التصرف حنى فيما يقول ويظن وعجبت اكثر من ادعائة المعرفة بالكتاب والسنة حيث انة ياتى ببعض النصوص ويعجز عن ادراك مدى هذة النصوص وفهمها ولم اكن ذو رغبة فى الرد علية لو انة تحدث فى شىء اخر ولكنة طرق بابا يمس بعضا مما نعتقد وبعضا مما نؤمن بة مشككا تارة ومستخفا تارة اخرى ومنكرا على الدوام
اولا حاول فيما كتب تجريد المهدية عن ثوريتها مؤطرا للثورة ومكرسا لمفهوما بشروط هو يسميها بالمعايير العلمية للثورة ولم يحدد لنا تلك المعايير ونحن نقول ان المهدية دعوة ومرحلة الثورة جزءا منها وقد انحصرت الدعوة المهدية فى احياء الكتاب والسنة المقبورين والغاء الطرق الصوفية وسلوكياتها المختلفة واتخاذ وجهة موحدة فى الدين وترك كل ما لحق بة من شوائب والعودة الى الاصول وهذا المنحى صحيح فى حد ذاتة لان الاسلام هو ما جاء بة الكتاب والسنة وان الطرق الصوفية قد ابتدعت كثيرا من الاشياء لا علاقة لها بالدين لا من قريب ولا من حتى البعيد ومن امثلة ذلك اعتماد الناس على الشيوخ فى اشياء من الاوجب فيها الاعتماد على اللة عز وجل ورأينا كم من ضلال حدث بسبب ذلك كذلك منع المهدى بعض الممارسات العبادية مثل استخدام النوبة مثلا واعتبارها اسلوبا من اساليب الذكر اولا لانها لم يكن لها اصل لا فى كتاب ولا سنة وفيها الكثير من ضياع الزمن والتاثر بايقاعتها دون التاثر بالمعانى اذ تجد الحلقة تدور حتى اخر الليل والذاكرين يرددون اسما او اسمين من اسماء اللة الحسنى مع حركات الجسم الشديدة والايقاع الشديد او ترديد لفظ الجلالة دون تركيز على معناه ويخرج الذاكر من ليلة الذكر بحصيلة قليلة من المذاكرة والتفكر كان الاجدى من ذلك التسبيح فى هدوء ومناجاة الخالق فى خشوع لا يخالطة طربا ولا ايقاع وهذا هو السبب فى ان يتجة المهدى غربا لبداية دعوتة اذ ان الاسلام فى السودان لة اسلوبين الاول اسلام قبابى يعتمد على الشيوخ وبركاتهم وارائهم واعطائهم للطريق ودعواتهم وهذا الاسلوب ينتشر فى اواسط السودان وشمالة الاسلوب الاخر هو الاسلوب الكتابى ويعتمد على تربية الناس على الطريقة الاسلامية سلوكا ثم تحفيظ القران اكمالا لشخص المسلم وعلمة وينتشر هذا النوع فى غرب السودان المتاثر بالغرب الافروعربى والدفق الثقافى القادم من الاندلس فى اواخر ايامها لاحظت ان الاطفال فى وسط السودان اذا طلبت من احدهم تلاوة سورة من القران يتلوها مباشرة وان الاطفال فى غرب السودان اذا طلبت من احدهم تلاوة سورة من القران فانة يخلع نعلية ويجلس على الارض ثم يتلو اذا هناك اختلاف كبير فى الطريقة والتربية فكانت هذة الارضية هى ما يبحث عنة الامام المهدى لذلك رغما عن انة من الشمال الا ان غالبية اتباعة من الغرب ونجد ان اهل الوسط والشمال هم اكثر من ناكفوا المهدى فى دعوتة اضافة للحالة الاستعمارية الظالمة الجاثمة على صدور السودانيين وكل ذلك كان سببا للثورة والتصرف حيالة كان ثورة بكل المعايير اذا فالمهدية دعوة ثم ثورة
يتطرق كاتب الاسطر الى ان المهدية لم تكن شيئا جيدا واصفا اياها بالانتكاسة الانسانية ونحن نقول ان المهدية كانت على العكس مما تصف فهى وحدت بين كثير من السودانيين وبشكل غير مسبوق واقرب للمستحيل وشبية بالمعجزة وركزت المهدية على جمع الناس فى الصلوات الخمس وحلقات تلاوة الراتب المتكون من جملة ادعية ماثورة عن النبى ص فيها لغة راقية ورفيعة ثم تلاوة حزب من القران بعد كل صلاة فجر وعصر ثم انها جمعت الناس من اجل الجهاد فى سبيل اللة والموت معا فى شان اللة ثم ان المهدى لم يات بشى من عندة كاضافة فى الدين الاسلامى وانما جاء بتصحيح للمناهج المتبعة حبث انة قال لكل مقام مقال ولكل زمان واوان رجال فالغى المذاهب الاربعة رغما عما فيها من جهد معتبرا ان هذة الاجتهادات يجب تجديدها لانها اصبحت قديمة وبالية وهذا الاتجاة صحيح مثلا هناك اية فى القران (( مرج البحرين يلتقيان بينهما برزخ لا يبغيان ))
اقول للكاتب هل تذكر التفسير القديم لهذة الاية مع ان العلم الحديث هو من اثبت ان مياة البحرين لا تختلط ويظل بينهما فاصل او برزخ اذا هنا كلام المفسر القديم اصبح لاغيا ثم فى ذلك دعوة لصناعة ر ؤية جديدة تتفق مع العصر
اما الناحية الانسانية اذكر الكاتب بغزوة الخندق حينما كان الرسول ص يربط حجرا فى بطنة من شدة الجوع والحالة الانسانية حينذاك وكثير من قصص الجوعى وردت ولا ننسى قصة عمر بن الخطاب والمرأة التى تضع على النار حجارة وتحركها حتى ينام اطفالها وهم فى انتظار الطعام الحجارة ثم ياتى عمر ليكتمل المشهد الانسانى وكان الرسول ص يقول (( ما جاع بيت فية الاسودان )) الماء والتمر ومعلوم ان هذا قليل بالنسبة للانسان وكل الرسل ومن تبعهم واجهو المشقات والصعاب وحتى القتل والطرد والتهجير الا تذكر ايها الكاتب قصة ال ياسر اللذين كان موعدهم الجنة الم تسمع من قبل (( فصبرا ال ياسر ان موعدكم الجنة)) الم تكن هذة حالة انسانية فريدة ام انها انتكاسة اقول لك ان هذة المشاق تسموا با صحابها حتى الجنة وهى ما تسمية انت انتكاسة انسانية
يقول مسطر السطور ان الفكرة تقوم على الكذب ولم يحدد كيف واستغلال سذاجة العامة واميتهم والبطش بالطبقة الواعية دون تحديد ردنا على ذلك ان المهدى طيلة حياتة لم يشهد علية الناس بالكذب وان اعتبرنا جدلا انة يكذب اقول لك لماذا كذب من اجل سلطة وجاة ومال انت لا تعلم ان المهدى حينما توفاة اللة كان راقدا على الا رض ولما رفعوة عنها كان خدة مليئا بالتراب مع العلم ان فى الخرطوم كانت هناك سراى الحاكم العام على الاقل كان يموت وهو راقد على عنقريب او سرير لم يكن هناك سببا للكذب لان كل ما يمكن الكذب لاجلة كان موجودا ولكن الامام المهدى كان عفبفا ونظيفا اما ان الناس كانوا سذجا فذلك يجافى الحقيقة لان هناك الكثير من العلماء صدقوا بالمهد ى واتبعوة وقصة الشيخ محمد عمر البنا استدل بها ها هنا واقول لك ان الشيخ البنا قدم من مصر بعد ان تخرج من الازهر الشريف ولم يقابل المهدى حتى ولكنة رغما عن ذلك ركب الجمل وسافر ليبايع المهدى فى قدير طواعية ورغبة وتصديقا اترى فى ذلك سذاجة ام استغلالا الم يكن الشيخ البنا من الطبقة الواعية اللتى تدعى بهتانا البطش بها كان الامام المهدى يحترم العلماء ولكنة يبغض علماء السوء والسلطان والمصالح الشخصية هؤلاء هم من واجهتهم المهدية

وتقول علاقة القائد تقوم على القدسية اى قدسية تلك لم تكن هناك قداسة وانما كانت طاعة تقوم على الحب والتصديق وحتى يومنا هذا اغلب السودانيون يحبون الامام المهدى ويعتبرونة اب السودان العظيم المحترم
اما ما تدعية بان الخليفة عبد اللة هو صاحب الفكرة فهذا غير صحيح لانة كان الاجدى ان يدعى هو المهدية ويقول انا المهدى خصوصا وان غالبية المؤيدين كانو من جهتة هو كانوا من غرب السودان فلو كان الامر يقوم على التامر فالاولى بصاحب الفكرة ان يتامر لمصلحتة اولا فاعلم ان مذهبك هذا خاطىء وسبق ان قرأناة فى كتب التاريخ فى المرحلة الابتدائية ولكنا وجدناة غير منطقى
اما ناحية تجاوز الفكر المضاد سواء كان مستعمرا او خائن يعمل مع المستعمر اولا لا اعتقد ان للمستعمر فكرا سوى ذلك الفكر المضاد للوطنية وقد تم تجاوزة والحمد للة فى كل بلدان الدنيا عربيها وعجميها وما زالت اسباب الجلاء قائمة حتى العراق وافغانستان اخيرا ومن تبع فكرا مرفوضا لابد ان يكون مرفوض حتى وان كان من ابناء الوطن العلماء
لم تجرم المهدية انسانيا ابدا ولم تجعل الانسان السودانى اداة لتحقيق مطامع انت لم تذكرها حتى المهدية سمت بالمشاعر الانسانية وصنعت هذا التعايش بين السودانيين وكونت التشكيلة المدنية الحاصلة الان فى السودان وام درمان اكبر مثال على ذلك ومن واجة المشقة واجهها فى سبيل اللة وما الجهاد الا المجاهدة وما المجاهدة الا بذل التعب وتحمل المشاق رجاءا وتصديقا وباذن من اللة عز وعلا فى الاية الكريمة (( اذن للذين يقاتلون الخ )) الم يظلم الناس فى السودان ابان فترات الاستعمار الم يكن الظلم سببا للجهاد حتى وان كان من اناس مسلمين الم تكن عبارة بانهم ظلموا سببا للجهاد ثم تصفهم بانهم افراد فقدوا الوازع الدينى هذا حديث مردود عليك بمجملة
لانهم كانوا مؤمنين وهناك حديث نبوى شريف بمعنى اذا رايتم احدا يتردد على المسجد فاشهدوا لة بالايمان
وقد كان الامام المهدى لا تفوتة صلاة بالمسجد وكان يؤم الناس فى الصلوات الخمس والجمعات وكان الخليفة عبد اللة خليفة المهدى يؤم سبعين الفا من المصلين لمدة ثلاثة عشر عاما حتى صلوات يوم استشهادة ولم يغب يوما واحدا ولا صلاة واحدة فنحن حسب حديث الرسول نشهد لة بالايمان حيث لا يجتمع الايمان والكذب فى قلب مؤمن واعلم ان ما تعرفة انت قائم على الخطا والتزوير المتعمد واعلم انك قد علموك ذلك فى الصغر فصار مثل نقش فى حجر ولم تسطع علية صبرا ولا تبديلا فانتهر نفسك يا هذا وتحقق وتفكر مليا عساك ان تجد على النار هدى او تاتى منها بقبس تستنير بة هذا الظلام
اما نيابة اللة فى الارض فقائمة منذ خلقة الانسان فلا تنسى ان اللة قال لملائكتة (( انى جاعل فى الارض خليفة)
فلا تتكلم جهلا بحقيقة الانسان وجهلا بنفسك فانت خليفة اللة فى الارض وان المهدى وخليفتة لم يكرسا لقداسة مزعومة ولم يدعيا نيابة اللة فى الارض كذبا كما تزعم عليهما انت وانما خلافتهم للة فى الارض هى صميم مهمة الانسان فى الارض وبنص القران الكريم
يقول الكاتب لذلك انهارت المهدية سريعا فما بنى على باطل فهو باطل مستخدما هذة العبارة فى غير موضعها واعلم بان المهدية ما زالت دماؤها حارة حتى يومنا هذا صحيح ان من قاموا بها ذهبوا الى رحمة ربهم ولكن اذهب فى كل انحاء السودان تجد مساجد الانصار ما زالت قائمة وحلقات تلاوتهم ما زالت قائمة وان فكرة المهدية منطقية حتى يومنا هذا وليس فيها تحريفا لكتاب ولا سنة انها ليست كثورة اكتوبر ولا حتى ابريل انها المهدية
ثم من انت لتجرد المهدى عن الفعل الشرعى الصحيح ما حرم المهدى حلالا ولا احل حراما تجردة انت من الفعل الشرعى الصحيح
وتستجدى فى مذهبك الظن بضعف العقول بقصة السبعين كذابا فلنفترض ان الكذابين الفا من قال لك ان المهدى منهم الا تخشى ان يكون هو الواحد بعد الالف ثم لم تاتينا بما يوكد انة منهم ولم تاتى باسنادات للحديث هل هو من مسلم ام البخارى واين بقية الاحاديث الواردة بحق المهدى المنتظر انت قلت ان المهدى حسب نص الحديث يملا الارض عدلا كما ملئت جورا وظلما وان مهدى السودان لم يملا الارض عدلا كلها فكيف يكون المهدى
هذا جهل منك باللغة العربية نحن نعلم ان الكسرة تعطى معنى والضمة تبدلة الى معنى اخر فى علم النحو ناهيك عن علوم البلاغة وابوابها
اظنك لاتعلم كيف يطلق الكل حينما يراد الجزء تقول يملا الارض كلها وانت تقصد الكرة الارضية ناسيا ان صاحب الرسالة الاسلامية لم يملا الكرة الارضية عدلا ولا حتى سيدنا سليمان ذلك اللذى سخرت لة الرياح والجن لم يملا كل الارض عدلا الا تستحى ان تطالب محمد احمد المهدى بذلك وتعتبرة شرطا لو لم يتوفر فية فهو كاذب ومجرم
ثم تستصحب معك حديثا نبويا اخر ( من كذب على متعمدا فليتبوأ مقعدة من النار) وتدعى ان محمد احمد كذب على الرسول مرارا وتكرارا وتقول انة ادعى اخذة للتعليمات من الرسول ص مباشرة
انت حكمت على المهدى بالزج فى النار ايها البسيط الم تكن رؤى الانبياء حقا وبنص الحديث النبوى الم يقل ص ما معناة (( من رانى فى المنام فقد رانى حقا )) اذا كانت الرؤيا فى المنام هى رؤية حقيقية فلم لا يرى المهدى الرسول ص سوا فى المنام او حقا وتخوض انت فى ذلك وتعتبرة كذبا ومستحيلا وتحكم علية بانة من اهل النار جهالة وتطاولا على حكم اللة فى خلقة ثم تريد كذلك بما سبق من حجج واهية ووضيعة ومليئة بالجهل والغرض تريد ان تسوق الناس الى وصفة بالفاقد للوازع الدينى ويكون من لم يوافقك الرأى فى ذلك قد جانب الصواب والمنطق السليم وتكون العصبية قد تحكمت فينا

الم تفكر فى ان فكرتك ربما تكون معكوسة او مقلوبة وتكون انت كذبت على الرسول وجعلت رؤيتة مستحيلة فى مخالفة منك ونكران لقولة من رانى فى المنام فقد رانى حقا هذا المنطق لابد اعمى وعاجز جدا
فالامام المهدى رجل ورع جدا وصادق جدا ولم يوصف يوما بالكذاب عطوف جدا على من حولة صبوح ومهيب وتقى وقد نصرة اللة وايدة بكثير من المزايا والصفات جعلت الناس تلتف حولة وتصدق بة كما صدق صحابة رسول اللة برسول اللة ص ما كانو يبحثون عن نصوص فى كتب سماوية او اخبار ا فى السلف انما شاهدوة باعينهم وصدقوة واتبعوة ما بحثو عن اشياء ليقبحوة كما فعل الكفار اولئك اللذين حاولوا استجداء كل الافكار والرزايا والخبائث ليكذبوة ولكن اللة ناصرة الى يوم الدين نحن صدقنا بالامام المهدى لاننا وجدنا فية شبها برسول اللة سلوكا واخلاقا وورعا ودينا وجدناة متبعا لرسول اللة ص فاتبعناة وصدقناة ليس فينا كفور ولا جاحد واعلم يا اخى ان المؤمن صديق واعلم ايضا ان المنافقين لا زالوا والمكذبين لا زالو والمخذلين لا زالو منذ عهد الرسول ص وحتى هذة اللحظة واللة من وراء القصد والسلام عليكم ورحمة اللة

[email protected]


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 2434

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#861900 [abbuu]
1.00/5 (1 صوت)

12-20-2013 01:13 AM
رد جميل وواضح وعلمي وموثق


#861612 [ود الحاجة]
5.00/5 (2 صوت)

12-19-2013 05:29 PM
لعل أخطر ما في المقال هو محاولة صبغ الكاتب الرؤى المنامية التي زعم المهدي انه رآها في المنام بصبغة شرعية .
قد اتفق علماء المسلمين على أن الرؤيا ليست مصدرا من مصادر التشريع في الإسلام-عدا رؤى الأنبياء - أي أنه لا يمكن لمسلم أن يحكم على شيء ما بأنه حرام أو حلال أو فرض أو سُنَّة أو مكروه أو جائز أو مستحب بناء على رؤيا رآها هو أو غيره .

و على هذا الاساس فان هذه الرؤى حتى لو كانت حقا فلا يستنتج منها أي حكم او وصف شرعي و هي تخص الرائي فقط و لا يلزم الاخرون بها تأويلا و تصريحا و نلاحظ ان نفرا ممن يدعون أنهم شيوخ و علماء يستخدمون مثل هذه الدعوى لاستغلال البسطاء من الناس


ردود على ود الحاجة
[abbuu] 12-20-2013 01:20 AM
الرؤيا وارده ,,والمهدي لانعرف عنه ما ينفي صحه مايقول ,,والشي التاني المهدي ماجاب حكم جديد من عندو ,هذا الرجل تتلمذ علي خيره الفقهاء وحفظ القران ومشهود له بالبعد عن المعاصي والورع ,,وممايدل علي تمكنه من المسائل الدينيه شيخه محمد خير احد معلميه الاوائل انضم له بل هو الذي قام بقطع اسلاك التلغراف,,,والشيطان لايتمثل بالرسول صلي الله عليه وسلم,,,


#861547 [Joei]
5.00/5 (1 صوت)

12-19-2013 04:30 PM
مع احترامي للكاتب حيث له كل الحق في الإعتقاد في مايشاء مادام قائما علي المنطق , ولكن المقال عاطفي جدا جداولا يرد علي مقال الاخ رستم بالحجج والبراهين !!

تناول الاخ رستم في مقاله العديد من النقاط التي تستوجب الوقوف عند المهدية ونقدها, و فعلا فكره المهدية قائمة علي استغلال العاطفه الدينيه لدي المواطن السوداني البسيط , تماما كما قامت الإنقاذ بغسل عقول الناس في أول بدايتها واستغلت العاطفه الدينية الموجوده عند السودانيين والتي تجعلهم يلتفون حول كل من يتحدث باسم الدين ويقدسونه من دون الوضع في الإعتبار انه بشر ورايه قابل للصواب والخطاء وانه ليس بنبي منزل من السماء!!! وبغض النظر عن بعد الممارسات التي تمت في فتره المهدية فأن كون المهدي جاء علي أساس انه المهدي المنتظر فهذا وحده يدعو الي التساؤل حول شخصية المهدي وصحه فكره...

أما عن الإحتلال ... فالمهدي لم يحارب الإنجليز حيث كان السودان جزء من الخلافة الاسلامية العثمانية .. وكان تابعا للباب العالي !!, وحتى إذا افترضنا انه حارب الإحتلال في حد ذاته فكان الاجدي ان تقوم ثورته علي محاربه الإحتلال العثماني وليس علي أساس ديني شيعي لا أساس له في السنة كفكره المهدي المنتظر !!!


ردود على Joei
[abbuu] 12-20-2013 01:32 AM
كل زمان لديه مفكريه ومنظريه وقادته ,,,والمهدي من قاده ومفكري ذلك الزمان,,,ومن الممكن ان نقول انه الفكر المتميز جدا في ذلك الوقت,,,ونلاحظ ان المهدي كان في ذلك الوقت من جهابزه وعلماء تلك الحقبه ,,,وذلك للاتي:
1: تتلمذ علي يد عدد من العلماء في ذلك الزمان,
2:حفظ القران وتعلم العلوم الدينيه الاخري من فقه ومواريث وغيره
3:تنقل في مختلف مناطق السودان ممايكسبه هذا معرفه بكل المناطق السودانيه
ومايؤكد ذلك مناصره علماء تلك الحقبه الذين ناصروه.
واضافه اخري هو قائد عسكري من الطراز الاول ,,,هل انتصاراته بالاسلحه الخفيفه علي الاسلحه الناريه جاءت صدفه ,,,لايمكن لان الصدفه لا تتكرر,,


#861415 [ابوايمن]
5.00/5 (1 صوت)

12-19-2013 01:51 PM
سيد الامير ان تؤمن بالمهدي وتعتقد شئ والواقع وحيثيات التاريخ شئ اخر.
هنالك من يؤمن ويعتقد بل يعبد النار والبعض يؤمن ويقدس البقر كما انت تقدس المهدية.
بصراحة ردك في هذا المقال عاطفي أكثر من اللازم ولم تفند بالمعلومات والاحداث والوقائع حديث صفوان رستم.
المهدي ذهب الي كردفان ليس ﻷن اسلامهم فرق(وهذا جزء من التاريخ الاسود المخجل الذي لا يريد من وضعوا مناهج التاريخ ان يعرف) بل ﻷنهم اقوياء أشداء شجعان غير متخازلين اوفياء ويكرهون التركيه.عكس قبائل الشمال النيلي الذين كانوا ادوات الاستعمار وعيونه في السودان.
مرافعتك لن تغير التاريخ.


ردود على ابوايمن
[abbuu] 12-20-2013 01:34 AM
كلام لا يستند لاي منطق,,,
المك نمر حرق اسماعيل باشا سنه 1821
ماتقول كلام من غير معرفه


#861256 [محمد يوسف]
5.00/5 (2 صوت)

12-19-2013 11:38 AM
المهدي ضلالي وزنديق وجنسي وكاذب ودعوته قامت علي الكذب والضلال وخليفته سئ الذكر المدعو التعايشي غرابي حاقد وكانا نقطة سوداء في تاريخ السودان قديمه وحديثه


ردود على محمد يوسف
European Union [شمال و جنوب فى محنة] 12-20-2013 08:32 AM
يا محمد الشاعر ما جاهلى هذا هو ابو الطيب المتنبي

[abbuu] 12-20-2013 01:46 AM
اولا ادعوك ان كنت لاتعرف ان تسال,,, فكلامك عن المهدي بهذه الطريقه يدل علي الحقد ,,,لماذا؟
المهدي رجل قامه ورجل تاريخ ودين ,,,ويكفي ان هنلك افلام عنه ,,غير الكتب ,,,انا ماداير اصفك بانك **** او اي عباره مشينه بس ماتتكلم وانته ماعارف...اسال بنوريك

United States [ابومحمد] 12-19-2013 08:41 PM
قال الشاعر الجاهلي اذا اتتكة مزمتي من ناقص فهي الشهادة لي باني كامل
اسال الله ان يشفيك ويغفر لك ويهديك وجاء في الاثر بان من علامات قيام الساعة تكلم الرويبضة والرويبض هو الرجل التافه الذي يتكلم في شئون العامة


#861144 [يوسف برجاوي برجاوي]
5.00/5 (3 صوت)

12-19-2013 10:12 AM
المهدية دعوة عقائدية تكفيرية في المقام الاول قائمة على انه المهدي المنتظر ومن شك مجرد شك في مهديته فقد كفر دمه هدر وماله واولاده غنيمة للمسلمين (حسب منشورات المهدي نفسه) قبل ان تكون ثورة وما ادراك ما ثورة فيجب مناقشتها في هذا الاطار قبل خم الناس بانها وحدت السودانيين او عملت كذا وكذا .
مئات الالاف قتلتهم المهدية وسبت نسائهم الحرائر المسلمات وهدمت منازلهم (في عهد المهدي وخليفته) باعتبارهم كفارا لعدم ايمانهم بانه المهدي المنتظر والامثلة باللالاف وما القسوة والفظاظة والقتل وسفك الدماء وهتك الاعراض التي شابت المهدية الا بسبب تكفير كل من رفض فكرة انه المهدي المنتظر سودانيا كان او غيره .
من كوارث المهدية بحق السودان قبل غيرهم :
1-تكفير المسلمين منهم بسبب رفض دعوة المهدي المنتظر وقتلهم وسبيءنسائهم(جبر الدار الحميدي وقصته ثابته في احد منشورات المهدي ).فكل انصاري يقتل من يعتقد انه كافر بسبب الشك في انه يرفض المهدية ولا احد يحاسبه .
2- منع الحج فلم يحج حتى المهدي نفسه ولا خليفته ولا بقية الخلفاء .
3-هدم المساجد .
4- احتقار العلماء ورجال الدين وجلدهم لانهم يعرفون حقيقتها يقول الخليفة التعايشي (العالم في المهدية مثل الشجرة وسط الزرع تجلب الطير فيضر الزرع) فالدعوة قائمة على التجهيل .
5- استرقاق المسلم وبيعه سواء كان رجل ام امراة ووطء المسلمات بملك اليمين ففي المهدية كانت تتمتليء بيوت الامراء وغيرهم بحرائر اهل السودان وغيرهم موطوئات بملك اليمين رغم انهن مسلمات وذنبهن الوحيد هو انهن اسرن في معارك المهدية ضد قبائلهن او عشائرهن وهذا لا يجوز شرعا فالاسترقا شرعا هو للكافر فقط اي من استنكف عبادة الله فيصبح عبدا لعبد الله ولا يجوز استرقاق المسلم او المسلم شرع او وطئها بملك اليمن فهز زنا محرم .


ردود على يوسف برجاوي برجاوي
[abbuu] 12-20-2013 01:41 AM
اولا القاء العبوديه كان في العام 1965
والثوره المهديه كانت قبله بقرابه ال80 عام
وفي ذلك الوقت كانت تجاره الرقيق موجوده في كل العالم
ويوجد اماء وده ماحاجه تسئ للمهديه لانها في اي بلد موجوده
اما مساله الانصاري يقتل من يشاء فهذا كلام لا يوجد مايسنده
ومعروف ان الكتاب الاجانب لا يناصرون المهديه ونحن لا نطالبهم بذلك ولكن من العبث ان نعتمد علي كلمهم


#861116 [ماوكلي]
0.00/5 (0 صوت)

12-19-2013 09:52 AM
لفظ الجلالة (الله) يكتب بالهاء وليس بالتاء المربوطة . الرجاء التصحيح


ردود على ماوكلي
United States [صادميم] 12-19-2013 04:54 PM
ليس لفظ الجلالة وحده الذي أخطأ فيه الكاتب فيبدو ان لديه مشكلة في التفريق بين الهاء و التاء المربوطة في كل الكلمات التي تنتهي بأيهما

[ابوايمن] 12-19-2013 01:59 PM
الناس في شنو؟؟؟ والحسانية في شنو؟؟؟


#861059 [ربيع عبدالمنعم]
0.00/5 (0 صوت)

12-19-2013 08:30 AM
قبل كل شء انت ما عندك مقدرة املائية حتى تكتب كلام لا اصل له ولا معنى .
المهدى تتلمذ واخذ علمه من الصوفية .
الاسلام دخل السودان بواسطة الصوفية ارجع وقرا كتب السيرة لو داير تفهم عن الصوفية .


ردود على ربيع عبدالمنعم
United States [ابراهيم الامير] 12-19-2013 01:43 PM
الاخ ربيع تتحدث عن المقدرة الاملائية ولديك خطأ املائى فيما كتبت ((شء))
اما الصوفية فهى ليست قرأنا ولا سنة انا ما ناصبتها عداءا وانما تحدثت عن طرح المهدى حولها واعلم يا اخى ان التصوف هو شىء اخر يقال صوفى المعنى قادم من المصافاة للخالق عز وجل لتحديد المعنى الصحيح ثم من بعد ذلك لك ان تختار مصافاة الخالق وفقا لما جاء فى الكتاب والسنة او ان تختار وسيلة الى اللة خلاف ذلك مثل ان تتبع شيخ فلان وعلان ولكل منهم اسلوب يمكن ان يكون صحيحا او مضلا فاعلم يا اخى ان امثلة الضلال ما زالت تضرب والصحف مليئة بالاخبار شيخ فلان فعل وشيخ فلان ترك وحيران فلان ضربوا فلان وتعدوا على فلان اليس الاجدى اتباع الكتاب والسنة وترك كل هذا جانبا


ابراهيم الامير
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة