المقالات
السياسة
استراتيجبة إفقار المواطن ...
استراتيجبة إفقار المواطن ...
12-19-2013 12:15 PM



للاستراتيجية تعريفات ومفاهيم كثيرة ومتعددة تعمل بها الدول والمجتمعات والمؤسسات المختلفة في تحقيق اهدافها المرسومة لها ، فأجمالاً تعتبر الاستراتيجية عبارة عن خطة موحدة و شاملة ومتكاملة لتحقيق الاهداف طويلة الاجل، ايضاً من مفاهيمها تعتبر مجموعة التصرفات والقرارات التي تعمل علي ايجاد استراتيجيات فعالة لتحقيق الاهداف .
فمثل هذه الاستراتيجيات تعمل بها جميع الدول ، فنجد الدول المتقدمة والمتحضرة لها استراتيجيات واضحة وثابتة ودائمة في تعاملاتها الداخلية والخارجية فهي خطة عمل الدولة وليست الحزب او التنظيم ولذلك نجدها تتسم بالاستقرار االسياسي والاقتصادي والاجتماعي ونجد ان المواطن البسيط يتمتع بكافة حقوقة القانونية والدستورية التي كفلها له الدستور والقانون وله الحق في الطالبة بحقوقة في حالة تقاعص الدولة في تلبيتها وتحقيقها حتي الوافد او اللاجئ نجده يتمتع بحقوقة التي كفلها له القانون الدولي سوي ان كانت حقوق سياسية (لجوء سياسي) او انسانية (لجوء انساني).

اما دول العالم الثالث وخصوصاً افريقيا فنجدها تنعدم فيها جميع التعاملات والتصرفات التي يتبعها العالم الاول المتطور في سياساتة واستراتيجياتة الداخلية والخارجية وتعاملة مع قضايا وحقوق المواطن، بل تتبع تلك الدول (دول العالم الثالث) مناهج وخطط وسياسات دائمة، دائماً تصب في خانة افقار الشعوب حتي يتيح لها البقاء والاستمرارية في الحكم والسلطة ، فهي تفتقر الي رؤي واستراتيجيات دائمة وثابتة بل الدول تكون ملكاً خاصاً للاشخاص وللاحزاب الحاكمة بل تمتد الي الاسرة والعشيرة والقبيلة ومن الموالين لهم .

فالمواطن له حقوق اصيلة في الحياة كفلتها له الديانات السماوية والقوانين الوضعية فهو اهم اركان الدولة ومقوماتها الفعالة وشريك اصيل في تنمية الدول والمجتمعات فهو الذي يبتكر الاشياءويصنعها فهو الجندي والاستاذ والطبيب والمزارع والمربي والصناعي والحاكم ووو .....الخ .

اذا اخذنا المواطن السوداني كمثال وحاله للدراسة ، نجده تنطبق عليه جميع سياسات العالم الثالث التي تنعدم فيها معظم الاشياء ، نجده منذ ربع قرن وهو يعاني الامرين الفقر المستمر وافتقار القيادة الرشيدة التي يأمل ان يجدها حتي تنتشله من هذه الحالة اليأسه ، فهذا الوضع المزري انعكس علي جميع مناحي الحياة اليومية ، فالمعاناة مستمرة ومطرده ومتجددة مع طلوع كل فجر جديد تطلع عليه الشمس، كأن هنالك استراتيجية ممنهجة تعمل ليل نهار لافقار هذا المواطن المسكين المعدم ، فكثير من المواطنين لايملكون قوت يومهم هل سمع او حس بهم من هو مسؤول عنهم ؟!! انها والله امانة خزي وندامة يوم القيامة ، فهنالك اكف ترفع في جوف الليل وفي ربعه الاخير فأحذروا دعوة المسكين فإنها مستجابه ليس بينها وبين الله حجاب .
اذا اخذنا القرارات الاقتصادية الاخيرة وانعكاساتها علي واقع المواطن السوداني البسيط ، نجد اثارها باهظة وداء ينهش في تلك الاجساد الضعيفة والنحيفة بل غول يلتهم كل شي ، فأصحاب المصلحة وعرابي تلك القرارت يقولون انهم يستهدفون الشرائح الضعيفة ، فلهم نقول نعم وحقاً استهدفتم الشرائح الضعيفة وافقرتوها علي فقرها المزمن والقديم ، فأول من حس واكتوي بنيران تلك القرارات هو المواطن المسكين البسيط بل وتمتع بها الاغنياء واصحاب العمارات والفارهات العجاب .
اخيراً نقول لرئيس هؤلاء المواطنين اين انت من حديث (انس بن ملك رضي الله عنه – قال قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : ما آمن بي من بات شبعان وجاره جائع إلي جنبه وهو يعلم به ). في الوقت نفسه انت تعلم بجوع هؤلاء تماماً ، فأنتم تبيتون شبعانين والمواطن السوداني جائع رابط الحجر والحجرين والثلاث، ولكنه يأخذ بقول المولي عزوجل ( لا يسألون الناس إلحافا) الآية.
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 939

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




حامد علي سليمان قليل
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة