المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
نداء من: تحالف القوى السياسية بالمملكة المتحدة وايرلندا
نداء من: تحالف القوى السياسية بالمملكة المتحدة وايرلندا
01-11-2011 07:36 AM


تجمع امام السفارة السودانية بلندن يوم الاحد الموافق 16/1/2010م، حزناً على تفتيت الوطن، وللمطالبة بتكوين حكومة قومية او اسقاط النظام الحالي.


يتوجه تحالف القوى السياسية بالمملكة المتحدة وايرلندا لمنظمات المجتمع المدني، النقابات، الجاليات السودانية، الاتحادات، الروابط الثقافية، الروابط الإقليمية، التجمعات الشبابية، التجمعات النسوية، الشخصيات القومية وكل جماهير الشعب السوداني والمناصرين لقضايا الإنسان السوداني من جميع الشعوب للاصطفاف لازالة النظام الحالي البغيض، وسياسته التعسفية التى اوشكت على فصل جزء عزيز من وطننا الحبيب، نناشدهم بالاصطفاف لمناصرة الشعب السوداني فى محنته، ومطالبة حكومة البشير بتسليم السلطة المستلبة للشعب لتكوين حكومة قومية تعمل على ايجاد حلول لمشاكلنا الستعصية، وفى مقدمته قضية دارفور، والقضايا المعيشية، سيتجمع تحالف القوى السياسية بالمملكة المتحدة وايرلندا يوم الاحد الموافق 16/1/2010م، وهو اخر يوم للتصويت لاستفتاء جنوب السودان، سنعبر امام السفارة السودانية بلندن، فى تمام الساعة 12 ظهراً، عن سخطنا، وغضبنا للسياسات التعسفية لنظام الدكتاتور البشير التى قادت لهذه الكوارث، والتلاعب بالارث التاريخي والحضاري، الثقافي، الاجتماعي، الاقتصادي والسياسي لوطن الاباء والاجد.

سنوقد الشموع حزناَ على تاريخنا المشترك مع شعبنا الحبيب فى جنوب السودان، ونتقدم بالدعوة لجميع السودانيين بالمملكة المتحدة وايرلندا اطفالاً، شباباً، نساءً، رجالاً وشيوخاً، للحضور والتجمع فى هذا اليوم التاريخى، وليكون بداية لنهاية سياسة فرق تسد، وبداية دولة الموطنة، دولة الحقوق والواجبات، دولة الرعاية والعدالة الاجتماعية، حتى لا نفقد اجزاء اخرى من وطننا الغالي.

ويود تحالف القوى السياسية السودانية بالمملكة المتحدة وايرلندا هنا أن يناشد القوى السياسية في كل المنافي للاصطفاف يوم الاحد الموافق 16/1/2010م، حزناً على فصل جنوبنا الحبيب ولبداية عهد جديد تسوده الديمقراطية، السلام، العدالة، التنمية، الامن والاستقرار.



أحزاب التحالف



1. حزب الأمة القومي

2. الحزب الشيوعي السوداني

3. الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل

4. الحركة الشعبية لتحرير السودان

5. حركة القوى الجديدة الديمقراطية (حق)

6. حزب البعث السوداني

7. حركة العدل والمساواة السودانية

8. التحالف الوطني السوداني

9. حركة تحرير السودان (وحدة جوبا)

10. مؤتمر البجا

11. تضامن ابناء جبال النوبة

12. التحالف الفدرالي الديمقراطي السوداني

13. حركة العدل والمساواة الديمقراطية

14. المؤتمر الشعبي


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1182

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#75995 [ابو سامي]
1.00/5 (1 صوت)

01-11-2011 06:28 PM
فلتهب كل النفوس الابية وكل وطني غيور وكل من به ذرة من كرامة لاقتلاع هذا الفساد نؤيدكم ونقف خلفكم والله ناصركم ولا نامت أعين المنتفعين والمتسلقين وآكلي قوت الشعب وناهبي أمواله وقيل قديما : ( النار تأكل بعضها إن لم تجد ما تأكله ) والانقاذ بدأت في أكل بعضها يوم أن لفظت شيخها ويوم أن صفت ضباطها ويوم أن فجرت الطائرة بنائب رئيسها فالمصير بالنسبة لهم واحد وربنا يتابع الرشا في الدلو


#75849 [حامد الامام]
1.00/5 (1 صوت)

01-11-2011 02:16 PM
سميناه نعم -----
ولكن
هل حرب الجنوب كانت في عهد الاحزاب عهد حكم نميري باسم مندوكورو ؟
هل خروج ابناء جبال النوبه والانقسنا وانضمامهم لجون قرنق في عهد الاحزاب باسم حكومة الجلابه ؟
هل ابناء دارفور حاربوا وكان يطلق عليهم نهب مسلح في عهد حكومة الاحزاب ؟
ولكن
طبعا تفاقم الأمر في عهد الأنقاذ وكان لها نصيب الاسد لان رئيسها اسد افريقيا والعرب مليوني قتيل وتسعه مليارات وتشريد الكفاءات وتحطيم الريف وما نم من انجازات فهي ديون سيدفعها ابناؤنا بعدين ..والبترول في خبر كان يا ما كان ..
ولكن
اين الطرح ؟ انتخابات حره ونزيها وحكومه ديمقراطيه وتجدد الخلاف بين الاسياد ويقفز فوق ظهرها عسكري ------ عدنا من حيث بدانا وهلم جر؟
ولكن
حكم مستقل ، كل اقليم يستفيد من خيراته وسواعد بنيه ، به رئيس ووزراء ومجلس وزراء ثم كل الرؤساء يضمهم مجلس باسم مجلس الدوله ويختار منهم الرئيس ونائبيه وتكون دوره لمدة خمسه سنوات وتجري انتخابات جديده لكل دولة اتحاد السودان
وعندها
يختفي الغبن بين الناس وكل واحد مايلوم الا نفسه ( نموزج كدولة الامارات ).


#75807 [ادروب]
1.00/5 (1 صوت)

01-11-2011 01:38 PM
نعم نعم للمساوة بين ابناء الشعب السوداني


#75588 [ثورة حتى النصر]
1.00/5 (1 صوت)

01-11-2011 09:18 AM
نعم ... نعم .. ثم نعم .. ثم الف نعم

وطن لا نحميه لا نستحق العيش فيه


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة