رعب الليالي وشجر الترابي.. !!!
12-21-2013 05:27 PM


* بعد أن تعشيت- بحمد الله- لبناً بـ(الفطير) تمددت على فراشي (البارد)، وباب (الحوش) الخشبي يلوح لي كطائر رخٍّ اسطوري من مكانه البعيد هناك..
* نسائم الليل المشبعة برائحة الجروف تهب تجاه (حلَّتنا) مستصحبةً معها خوار العجول وثغاء الشياه ونهيق الحمير..
* نعيق بومة يشرخ جدار السكون من جهة خرابات (حلة تحت) لينبيء- وفقاً لمعتقدات شعبية- بأن (ذات حَمل) بالبلدة سوف تجهض..
* من وراء الحائط (القبلي) للحوش يتعالى صوتٌ أجش- صاحبه هابطٌ من «غرزة» بحلة فوق ولا شك- مترنماً بالنوبية:
صند لَيري...
وللا عَرقِن قزازري...
وللا سفنوج حنينَري ...
وآسمارنا...
* و (خشخشات) قشٍّ على ظهر حمار آئبٍ من ساقيةٍ ما تتداخل مع وقع حوافره على الأرض الصلبة وهو يطوي الزقاق براكبه سريعاً هرباً من رهبة الليل- ربما- ولا مهرب..
* ومن مخاوف ليل بلدتنا- على سبيل المثال- العواء الذي تناهى لمسمعي في تلكم اللحظات، من جهة المقابر، حيث يُظن أنه لا يصدر إلا عن أرواح الميتين..
* وأشد ما تكون أصوات العواء هذا هياجاً إبان برد (كياح) حسب اعتقاد البسطاء بمناطقنا تلك..
* وشجيرة صحراوية نمت عشوائياً عند الركن الجنوبي الشرقي من حوش البيت المترامي الأطراف هي آخر ما يرسو على ملامح (شبحها) طرفي- قبل الإستغراق في النوم- بينما يُعَتق سمعي من نباح كلب مزعور من جهة مدرسة البنات التي يُشاع أنها (مسكونة)..
* وعند منتصف الليل شيءٌ يستحثَّني على الاستيقاظ- أشبه بوقع أقدام حافية من حولي- لأبصر جدتي نائمةً (هناك) بعيداً وهي الوحيد من أهل البيت الذي يُكثر من المشي ليلاً من بعد (السكون)..
* وعوضاً عن أقدام بشرية تمشي أشاهد- بعينين نصف يقظتين- الشجيرة تلك وهي تُقبل نحوي حثيثاً لأنتقل من لحظة الماضي تلك إلى حاضر (ذي شبه!!)..
* فرعب ليالي بلدتنا تلك لا يختلف- إلا من حيث المسببات- عن رعب ليالي راهننا و....... (نهاراته)..
* والشجيرة التي سارت نحوي تلك قد تكون من (فصيلة!!) الأشجار التي يقول الترابي الآن أنه يراها تسير نحونا..
* أو- ربما- تسير نحو (مكان!!) يُتحكَّم منه على مصائرنا..
* أي أنها أشجار (مرعبة) مثل التي أشارت إليها زرقاء اليمامة قديماً ليستبين قومها النصح ضحى الغد..
* والذي يبدو مرعباً هذا للترابي- إن صدق- سيكون أكثر إرعاباً لنا نحن بالضرورة..
* فنحن الآن- من غير أن يبلغنا الشجر الذي يسير هذا- نستجدي ليالي (الماضي)، وإن كانت ذات رعب، سعادةً تعيننا على (مرعبات!!) الراهن..
* ويكفي أن (يتعشى) الواحد منا لبناً طازجاً بالفطير ثم يتمدد على فراشه (مرتاح البال!!!!!!).

آخرلحظة


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 4857

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#863701 [habbani]
5.00/5 (1 صوت)

12-22-2013 10:59 AM
ما قلتوا الشجرة أم سوسة حلفنا ندوسة .. خايف مالك إنت والترابى .. الشجر مشى علينا من يونيو 89 م ... وتانى كل الشجر الجاى موسكيت .. يا تشيلوا الطوارى يالموت الطارىء


#863478 [دقنة]
5.00/5 (1 صوت)

12-22-2013 07:23 AM
شجرة الزقّووم الحمتنا ننووووم !!! الخيرا محرووم وضلّلها معدوووم وأمرها بإذن اللطيف محسووووووووم !!!!


#863199 [A.M]
5.00/5 (1 صوت)

12-21-2013 08:46 PM
دي الشجرة المرسومة فى توب وداد ايام الانتخابات الجابت أجل الشعب السودانى ولانسيته عشان كده لابد من إجتثاث الشجرة اللعينةوحرقها حتى تنوم نوماً هنيئاً .


#863159 [عبدالجليل على عبدالفتاح]
5.00/5 (1 صوت)

12-21-2013 07:57 PM
(للناطقين بغيرها ترجمه على الشريط )

بالنوبية:
صند لَيري...
وللا عَرقِن قزازري...
وللا سفنوج حنينَري ...
وآسمارنا...

* فالشجر الذى يسير .. عباره قال بها عراب النظام (الترابى) لزواره عشية مغادرة (على عثمان) للقصر الرئاسى وفى معيته بواق (الجوقه) فكانت مفاجأة من العيار الثقيل .. جاءت المغادرة لتدق مسمارا جديدا في نعش نظام البشير .. حيث فرضت الأوضاع السياسية والاقتصادية المتدهورة على مايبدو على(إخوان) البشير القفز من سفينة نظام تتقاذفها امواج الازمات وتيقنوا من انها اصبحت آيلة للانهيار في أقرب وقت كما فعلوا بالنميرى عليه الرحمه ..

* فيمااشتكى مقربون من دائرة القرار بالنظام وداخل مجموعة (السيوبر تنظيم)الذي يُديره البشير من استبداده واستفراده بالراي أمام جميع معاونيه والمسؤولين في حكومته ما جعله يرفض جميع الاقتراحات التي دعته لتغيير سلوكه السياسى لتخفيف حدة الاحتقان في البلاد التي تتوجه رأسا لمزيد من التفتت في وقت يشعر معارضوه من خارج حزبه ومن داخله بغضب شديد من تجاهله للحقائق المستجدة والتي لم تعد تسمح له بأن يواصل إدارة البلد باسلوب (عسكرى) منغلق ومتعال عن الحقيقة..

* ومؤخرا دفع البشير لطرد كل من يلوي عصا الطاعة في يديه حتى ولو كان من باب النصح إنقاذ الحزب وإنقاذ البشير (نفسه) مما هو متورط فيه من وضع معقد يُهدد بتفجير موجة غضب شعبية قد تفرض على النظام التخلي عن السلطة مكرها ومطروداً مثال أخونا (الاصلاحى) غازى العتبانى ورزق ومجموعه معتبره .........


صلاح الدين عووضة
صلاح الدين عووضة

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة