المقالات
السياسة
أما وقد ترجل أحمد إبراهيم الطاهر!
أما وقد ترجل أحمد إبراهيم الطاهر!
12-22-2013 11:54 AM


ذات مرة، دخلت مكتب مدير مدرسة دميرة الأولية، بعد أن إنتقالها من خور جادين، فوجدت دفتراً كبيراً، يضم اسماء أول دفعة في تلك المدرسة العريقة. ولفت نظري اسم أحمد إبراهيم الطاهر لأنني لم أعرفه، ولكن ظل الاسم عالقاً في ذهني حتى دخلنا المرحلة المتوسطة في بارا، حينها عرفنا أن أحمد إبراهيم الطاهر هو قيادي إسلامي من المزروب، تخرج في كلية القانون بجامعة الخرطوم، ومن قبلها درس في مدرسة خور طقت الثانوية، حيث أنضم لجماعة الأخوان المسلمين، وظل جندياً منضبطاً، يعمل في صفوف الحركة بكل إخلاص وتفان، ملتزماً بكل برامجها وأنشطتها، تحت كل الظروف والأحوال، حتى دخل المعتقل أكثر من مرة بسبب نشاطه السياسي.
الأستاذ أحمد إبراهيم الطاهر شخص عف اللسان، ونظيف اليد، يتعامل مع خصومه بمبدأ إدفع بالتي هي أحسن، جم التواضع، لم تنسه الوظائف والسلطة نشأته في شمال كردفان التي استنشق نسماتها و"دعاشها" في الصبا الباكر، وطارد أب ضليل في فصل الخريف، وشرّك للسقدة والغرنوق، ومشى في رمالها، ووهادها، وعاش فيها طفولته وصباه، وحفظ أشعارها ولعب "لكة وشليل وكديسة من نطاك"، ولا أدري إن كان"يأخد الشبال" في حفلات الجراري، ويحضر غناء "الجالسة"، أما الدوبيت فهو يحفظ منه الشيء الكثير، وقد سمعته يرويه في أكثر من مناسبة.
أحمد إبراهيم الطاهر، لمن لا يعرفه، من حملة كتاب الله، فقد حفظ القرآن في ذلكم الصرح الكبير، مسيد ود كدام، وهو صاحب صوت ندي، يتلو آيات الذكر الحكيم فيذكرنا بعمنا مشاور جمعة سهل، الذي كان قرآناً يمشي بين الناس، وهو الذي ثنّا أقتراح إستقلال السودان في البرلمان، إذ كان ممثلاً لذات الدائرة التي يمثلها شيخ أحمد الآن.
إن المزروب، أو بالأحرى قبيلة المجانين، قد أخرجت للناس رجالاً عظماء منهم حافظ جمعة سهل الشاعر الفحل وهو القائل:
سأعيد كرامةَ أَطفالي
وسأهدي كُلَّ الأَطفالِ
والجُوعُ هو الكُفْرُ وإنِّي
سأحاربُ كُلَّ الكُفَّارِ !
ومولانا حافظ الشيخ الزاكي، رئيس القضاء، وحفيد شيخنا محمد ود الزاكي، الرجل العابد وصاحب الأحوال، والفقيه المالكي الذي لا يشق له غبار، وهو من أبكار العلامة ود دوليب، ومن طبقة ود الطفّح، والهادي ود طلحة وبقية العقد الفريد. ومن أفذاذ المزروب الزميل الأديب والوزير بشير سهل جمعة، الذي أخذته عنا القضارف، فهنيئاً لها. عموماً لا يمكن الحديث عن المزروب والمجانين دون الوقوف عند تلك القامة السامقة، والزعيم الحكيم، شيخ العرب جمعة ود سهل، الذي قال فيه شاعر القبيلة فاروق محمد الأمين المراد:
رحـل العندو قاموس في المجالس ساري
رحل الكفُو كيف مِزْن السحاب الساري
رحل الفارس اللا يْحُكْ ولا يقوم جاري
فرتاق ليَّة العوقْ أب ســـلاحاً ناري
كما قد قدمت لنا قبيلة المجاين شعراء كباراً يضيق المجال عن ذكرهم، منهم الصديق الشاب الطيب خليفة، والشاعر عمر محمد رباح، صاحب ديوان "واواي الوناقيب"، وهو القائل في رثاء زعيم القبيلة الراحل الشيخ الحبيب جمعة سهل:
تمساح ليّة النيل الغلب شرّاكو
جفّل غادي سيّاح الضفاف كوراكو
مو العجل البلفح ضيلو فوق أوراكو
أسداً سادل الوبر الحَمَرْ في حناكو
عموماً، بعد تخرجه من الجامعة، عمل أحمد إبراهيم الطاهر بالمحاماة في كل من الأبيض والخرطوم، بحنكة قانونية، ومهنية عالية، شهد له بها منافسوه وعملاؤه على حد سواء، مع استمراره في العمل السياسي والفكري حتى تبوأ مقعداً متقدماً في هياكل الحركة الإسلامية أو الإتجاه الإسلامي كما باتت تعرف فيما بعد. وعندما وصلت الإنقاذ إلى سدة الحكم في عام 1989، كان من الطبيعي أن ينخرط أحمد إبراهيم الطاهر، في سلك العمل الرسمي، بصفته أحد كوادر التنظيم الذين صقلتهم التجربة وحازوا خبرة لا يستهان بها في كافة المجالات السياسية والتنفيذية، فعمل في ولاية دارفور، ثم وزيراً للحكم المحلي، وكان مسئولاً عن ملف التفاوض مع التمرد في جنوب السودان، وأبلى بلاءًا حسناً حتى وصلت الأمور عبر التفاوض إلى نهايتها المعروفة. ثم تولى رئاسة المجلس الوطني "البرلمان" في ظروف بالغة التعقيد شهدت إقرار كثير من القوانين، والمصادقة على إتفاقيات عدة في مجالات السياسة والإقتصاد. فقد قاد البرلمان في وجود الحركة الشعبية ونوابها المشاكسين، من أمثال عرمان، ولكن بحنكته، ودهائه وحكمته، تساما فوق كل تلك المضايقات، وقاد البرلمان مترفعاً عن كل الصغائر. وبطبيعة موقعه في المكتب القيادي للمؤتمر الوطني شارك أحمد إبراهيم الطاهر في أنشطة سياسية ومفاوضات مضنية مع المعارضين للإنقاذ، وكان في كل الأحوال مثالاً للسياسي المحنك الذي يدافع عن رؤيته بكل جرأة ووضوح وحجة قوية.
أما وقد ترجل أحمد إبراهيم عن منصبه كرئيس للبرلمان، ولكنه سيظل نائباً لدائرة غرب بارا، وعملاً بالقاعدة: (فَإِذَا فَرَغْتَ فَانْصَبْ، وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَب) التي يأمر الله فيها نبيه صلى الله عليه وسلم بأنه إذا انتهى من طاعة أو عملٍ ما، أن ينصب ويبدأ في عمل أو طاعة أخرى؛ نريد من شيخ أحمد أن يترك البحر رهواً ويتوجه تلقاء دياره، التي لها عليه يد سلفت ودين مستحق؛ فهي بحاجة لشخصية محورية وذات خبرة طويلة لا تتوفر إلا لشيخ أحمد، واضعين في الإعتبار ما يحظى به هذا الرجل من إحترام وقبول لدى المركز وقيادة الحزب. ولذلك نريد منه أن يعود أدراجه، ويجلس في رواكيب دار الريح وقطاطيها، ويقوم بما هو مطلوب منه اجتماعياً، فيسمع من ربعه وعشيرته مباشرة، بعيداً عن هيبة المنصب وزخمه؛ حتى يكمل تلك المشاريع التي بدأ العمل فيها، ومن ضمنها مشروع تطوير الخيران، وحصاد المياه، ونهضة التعليم. وفوق هذا وذاك، نريد من أحمد إبراهيم الطاهر أن يولي إعادة هيكلة المنطقة جل اهتمامه،لأنه يتمتع باحترام الجميع في المركز والمنطقة؛ ذلك لأن هنالك ثمة تحولات تكاد تعصف بمجتمعنا، فقد اشرأبت أعناق كثيرة إلى كراسي السلطنة، دون مؤهل حقيقي، أو كسب سياسي، بل تريد أن تهتبل الفرص في غياب الكبار، حتى تضمن لنفسها مقاعد لا تستحقها بكل المعايير، تحقيقاً لمصالح شخصية متواضعة جداً.

[email protected]


تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 2425

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#865038 [النار الحرقت القش]
1.00/5 (1 صوت)

12-23-2013 02:51 PM
يا قش اتحداك ان وجدته تلاته من المزروب وسالتهم عن احمد ابراهيم الطاهر وقالوا ليك بشبه الرجال وافعال الرجال لابابا مفتوح ولا حتي عزومة المراكبيه ما بيعرفها واساله شخصيا وقل له بات عندك كم نفر منذ ان كنت محاميا بالابيض حتي رئاسة مجلس التزوير يا اخي هذه ماساتكم يا جماعة الاسلام السياسي تنفخون في القرب المقدوده حتي ضيعتم السودان منذ ايام اتحادات الطلبه (اقوي العناصر لاصلب المواقف) ولكن اثبتت الايام ان جماعتك الذين تشكرهم انذال انذال ولا يشبهون الرجال. وخاصة هذا الضب الاملس الذي يدعي احمد ابراهيم الطاهر احمد ابراهيم الطهر لايعرف له اي راي خاص به في كل قضايا السودان الي ان غادر فارجو ان اردته تشكيره وتدليكه فما عليك الا ان تكتب له خطاب شخصي ولا تزعجنا به واحسن ليك يا ود عمر قش ان تكتب في تراث المنطقه بدلا من هذه البهدله وارك كاتب مجيد في التراث الكردفاني فافضل لك ولناس شمال كردفان ان تكتب في التراث بدلا من القمبجلي وشكير اخوان الشيطان.


#864567 [Mohamed Hammad]
1.00/5 (1 صوت)

12-23-2013 07:00 AM
تعقيباً على ما ورد في ما كتبته:-

1- ماذا فعل شيخك أحمد إبراهيم الطاهر للسودان أو لكردفان المحسوب عليها لقبيلتك التي ذكرت أو للدائرة التي يمثلها، صغار في الذهاب وفي الإياب.

2- لم تلتزم بالحقائق التاريخية بشأن الشيخ/ مشاور جمعة سهل، والدائرة التي يمثلها، إذ لم يكن المذكور ممثلاً لدائرة أو قبيلة المجانين وأنت تعلم ذلك جيداً

3- أرجو الابتعاد عن أن تكون هداياً، والهداي معروف في المنطقة التي تنتمي إليها.

4- أخشى أن يؤدي ظهورك المتكرر وكتاباتك في مواضيع مماثلة إلى تكريس حكاية أن لقش من اسمه نصيب


#864525 [Ahmed Jidi]
1.00/5 (1 صوت)

12-23-2013 03:10 AM
هذا المقال متأخر عن زمنه ثلاث سنوات حينما كانت الموجة السائدة هي الاطراء وذكر محاسن رجال الحركة الاسلامية. وحينها خصصت لهم برامج واحتكروا برامج الفضائيات والاذاعة لعرض بطولات رجال الحركة الاسلامية السودانية في اتحادات الطلاب وفي هجراتهم وحروبهم ثم في مناصبهم التي تبوؤها بعد ان دبروا انقلابهم. الآن يا صاحب المقال قد انقضي ذلك العهد وانكشف المستور وسقطت اوراق النيم. الفشل اصبح بائن ولا يعترك علي حقيقته طالبان من الثانوية ولا طفلان ولا نعزتان. الفشل والخيبة علي مستوي اداء الافراد والتنظيم والدولة والمشروع كلها سقطت حتي طلقوا هم تنظيمهم وطلقهم الآن العسكر بعد ان ارتبط وجودهم وذكرهم بالفشل والفساد والسرقة وسوء الاداء وتحطيم الدولة وبعثرتها وارطبت ذكرهم بالدماء والسوء... وها انت تأتي لتنفخ في هذا الرجل القربة وتريد ان تنسي فشله وسرقته وخدمته للسراق والقتلة لتقول انه ذاكر لاسم الله ... فماذا لم يعصمه ذلك من الفشل والشخصي والتنظيمي وانهيار المشروع.
ابراهيم احمد الطاهر كان موطفا طائعا في خدمة التنظيم ولم يترك بصمة ولا موقف ولا اسلوب متميز كان حقا موظفا وقد تقاضي علي ذلك اجرا مجزيا وهاهو يلفظ بعد ان ادي وظيفته علي اتم وجه.
رجل منعدم الشخصية ولا يمس شئ ولايغير شئ يتأتيه من اسياده بالقصر. فليذهب غير مأسوف عليه ولا تتشرف به كردفان ولا يتشرف اهله المجانيين ولا تتشرف قريته المزروب بل هو جلب اليهم الخذي والعار كرجل من رجال السلطان يخدمه طائعا ذليلا ولا يخاف حتي الله في خدمة دافعي مرتبه وامتيازاته
انحط الرجل باسم بكردفان
انحط الرجل باسم قبيلة المجانيين الشامخة
انحط الرجل بالمزروب
كردفان منك بريئة ايها المنحط اللذق


#864387 [ود الفاضل]
1.00/5 (1 صوت)

12-22-2013 11:15 PM
كاتب المقال بنفخ فى قربه مقدوده ، وخليك من شكر الراكوبة فى الخريف فقط أسأل من صاحبك المجانين ناس المزروب وشهادتهم فى الرجل تكفي إنت شهادتك فيه مجروحه. وكان شمال كردفان راجية خير من احمد ابراهيم الطاهر وفيصل ابراهيم وود زاكي الدين الترابة كالت خشمها. ورجال كردفان الكان ليهم وزن من العيار التقيل كلهم تحت التراب عليهم الرحمة . وبعدين اي حركة اسلامية تقصد فى السودان ، هذه الرئيسها الترابي ، اي اسلام هذا يتبعه هؤلاء الا اذا كان دين جديد ماسمعنا بيه . دول شوية مشعوذين فى الدين دمروا البلد وشتتوا شملها وولعوا النيران فى كل اطرافا وقسموها نصفين وبعد 24 سنة من حكمهم الاغبر وقف السودانيون فى صفوف الرغيف ، واكل السودانيون لحم الحمير وفى الخرطوم .. وهذا كل انجازات احمد ابراهيم الطاهر الباع كردفان كلها ارضاءا للترابي وبقية الشلة العينة 0


#864060 [حسن يس عبدالرحمن]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2013 04:51 PM
الثوم ريحتو واحده ياود العمدة ( حسب كلام زانقي .. أتعرفه؟) لك ودي


#864049 [أبوزينب]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2013 04:40 PM
و الله يا خوي شكرت ليك راكوبة في خريف و انتكلت علي حيطة مائلة.. و الله دا خير بي تعريفة ما فيه .. نسأل الله ان ينزع من قلوبكم آفة النفاق التي سكنتها و أن يعافيكم من الإبتلاء الذي أصابكم فأصبحتم كلاب دنيا لا تستحي و لا تأمر بمعروف و لا تنهي عن منكر.. نسأل الله احمد الطاهر مايرجع المزروب تاني فالرجل مثل الأجرب حيثما نزل أعدي الناس و انت يا كاتب المقال لو واحشك شديد تعال أقعد معاه في الخرطوم.. قال الخيران قال.. خور يشيلك ..


#864014 [عماد الغبشاوي]
5.00/5 (1 صوت)

12-22-2013 04:00 PM
ود الناظر سلام الله عليك سؤالي ماذا فعل احمد ابراهيم الطاهر اثناء وجوده في السلطة لاهل بيته فقط ناهيك عن كردفان وانا اقصد باهل بيته اهل دائرته . لا اعتقد انه سيفعل شئ


#863914 [ali ahmed ali]
5.00/5 (1 صوت)

12-22-2013 02:13 PM
عجبا لم اسمع في يوم من الايام كلمة خير في حق هذا الشخص إلا هذا المقال، لا اعرف عن عفة اليد شيئا ولكن اعرف ان الدكتور الطيب زين العابدين قد تحداه علنا ان يكذب ما قاله عن راتبه ومخصصاته وان يلجا إلى القضاء وسيثبت له ما قاله عن حرصه على المال العام وما غرفه منه عبر هذه السنين فلاذ الرجل بالصمت نجاة بحلده وفي هذا تأكيد لما قال زين العابدين وذكتور الطيب ليس ممن يلغون القول على عواهنه، اما في البرلمان فمحدث ولا حرج لقد ظل هذا الرجل متشبثا بهذا المنصب منذ المجلس الوطني المعين في بذاية عهده ثم المنتخب حسب دستور 98 ثم المعين في عهد نيفاشا ثم المنتخب بعد نيفاشا وحتى الآن ولقد كان مثالا لسء الأداء البرلماني مما يمكن ان تكتب فيه مجلدات لا سيما على عهد برلمان نيفاشا
تدعو الرجل للانكفاء على اقليمه ودايرته ولكن حرص الرجل على وتعوده على الاغتراف من المال السائب لن يجعل يكتفي بالدور الذي رسمته له وسنرى


#863853 [Ali m.mahmoud]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2013 01:14 PM
انت بجدك يا قش!!!ده معروف عنه انو واحد حرامي و مخصصا تو في المجلس تشهد بذلك


#863850 [مصطفي الزين]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2013 01:11 PM
الله يهديك يا محمد التجاني


#863840 [Ali m.mahmoud]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2013 12:55 PM
ياقش انت بجدك.. دا واحد حرامي من كبار حرامية الحركة الإسلامية.


#863836 [محمود الجد]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2013 12:53 PM
لماذا يشوه بعض رجال كردفان سمعتهم بالعمل مع لصوص وفسدة وقتلة أمثال البشير ونافع وعلي و و و ، أنا لا أشك في كلامك عن الرجل في طيبته ودماثة خلقه ، فكردفان رجالها عفيفي اليد واللسان ، ولكن هذا لا يعفيه من مشاركته في قتل 2.5 مليون شخص من أهل السودان بسبب مغامرات فارغة لبعض الذين أختاروا الدنيا ، ولقد أساء سوار الذهب إلى تاريخه عندما سعى كالمجنود ليعيد البشير الراقص الفاشل إلى كرسي الحكم في ما يسمى بـ الإنتخابات السابقة ، كان يهرع كالممسوس ،يذهب للمسحيين يخطب ودهم من أجل أفشل من عرفه أهل السودان ، لماذا ؟!!!! وأحمد إبراهيم الطاهر ساكت كالشيطان الأخرس وهو يرى السودان يتشرذم من أطرافه ، وهو على رأس مؤسسة يجب أن يسمع لقولها وإلا أذهب ولا تكون دلدول يلعب بك شوية حرامية ، إى حركة إسلامية هذه التي لا تجعلك تصرخ وتقول هنا فساد ، وعمر البشير أنت على رأس هذا الفساد ، لقد أسأتم لكردفان ، يا أهلنا المجانين ستكونون مجانين بحق إن ظننتم أن مثل هذا فيه خير ، لقد عزلوه بعدما وصلت النار إلى أقليمة فهل هو من الرجال الذي يقاتلون من أجل كردفان ؟ أم سيكون وفيا لعصابة المؤتمر الوطني .... نأسف على هذه اللهجة لو محاولة تلميع الرجل بغير حق لما أنفعلنا ..... تحياتي لكم يا أهل الراكوبة .


محمد التجاني عمر قش
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة