الأخلاق
12-23-2013 08:51 PM


مفوضية مستقلة جديدة لمكافحة الفساد،خبر حملته بعض الصحف أمس،حيث ان الحكومة تتجه لإنشاء مفوضية او آلية جديدة لمكافحة الفساد،وكأن المشكلة في وجود جسم له مباني ومكاتب وكوادر،حتى يحدث ذلك،ثم أين مفوضية أبو قناية،وماذا فعلت حتى الآن،ولماذا لم تستطيع المفوضية العمل،هل المشكلة في الأشخاص،فليتم تغييرهم،انشاء آلية جديدة لمكافحة الفساد لا يحل مشكلة في الأصل معروفة أسبابها،شهر سبتمبر الماضي تباكت بعض من القيادات التنفيذية على انهزام العدالة أمام قضايا المال العام،في وقت يُطالب فيه بفك الحصانات عن الدستوريين حتى تنساب العدالة،وزارة العدل المسئولة عن بسط العدل تبكي عجزها عن تقديم عدلها للناس بينما المتهمون محصنون،بعدها البرلمان دعا إلى تضييق منح الحصانات،ويبدو أن البرلمان اكتفى بالدعوة فقط، حيث أن بين يديه أكثر من 60 قضية مال عام منذ بداية إعلان الحرب على الفساد لم يتم حسمها بحسب البرلمان ذاته..الرئيس بعد التغيير الوزاري الأخير دعا كل من يملك مستنداً لإدانة أي من المسئولين الحاليين أو السابقين ستتم محاسبته عاجلاً،القضية ليست في إنشاء آلية،وليست كذلك في من يقدم المستندات التي هي بواقع الحال متوفرة لديهم،ولو أن دولة الشريعة الإسلامية طبقت مبدأ "من أين لك هذا" لكفاها شر السؤال وإنشاء المفوضيات،لكنها عملت بفقه السُترة.

الحفاظ على المال العام وحمايته تبدأ بمراجعة تقارير المراجع العام،التي لا تحتاج إلى كثير عناء،حيث لا مقارنة بين الأموال المستردة والأموال التي نُهبت..التجربة المتواضعة والمحدودة في محاربة الفساد وحماية المال العام اثبتت أن محاسبة من يتجاوز هي أمر يستحيل في ظل تقاطعات المصالح المتشعبة،فما لم يتم فك المصالح الاخطبوطية لن تتم محاسبة ومالم تنتهي حالة الاستثناءات والقرارات الخاصة،ما قيمة أن تنشر تقريراً للملأ يفضح المفسدين ولا تتم محاسبتهم،بل ترقيتهم،وما قيمة أن تُنشيء مفوضية أوآلية لمكافحة الفساد،بينما وزارة العدل واجهة عدل الدولة غير قادرة على منح خدماتها.. ما الفائدة من شفافية الأرقام والمستندات حينما تغيب المحاسبة، لا قيمة لكل ذلك،وستبقى مكافحة الفساد وحماية المال العام لا تتجاوز أخبار الصحف،وستبقى تقارير المراجع العام مجرد مجلات نتفرج على صفحاتها بين الحين والآخر إلى حين عدالة السماء،لسنا بحاجة إلى آلية جديدة يصرف عليها الشعب من جيبه دون أن تحمي ماله،ولسنا بحاجة إلى مفتش "كرومبو" ليأتي لنا بالمستندات من حيث لا ندري،مع أننا ندري،نحن بحاجة إلى صحوة ضمير قبل كل شيء،فما نحن فيه الآن ليست أزمة قوانين ولا حصانات إنما هي أزمة أخلاقية في مقامها الأول،صحوة الضمير مطلب قبل أي قانون أو مفوضية
=
الجريدة

[email protected]


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1869

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#866109 [radona]
0.00/5 (0 صوت)

12-24-2013 01:56 PM
مفوضية !!
آلية !!
الفساد في السودان يااستاذه شمايل له عدة اوجه وطرق
نحن السودانيين ظللنا روادا في الفساد والافساد حسب تقرير منظمة الشفافية العالمية
وعندي فكرة لمكافحة الفساد
اي واحد ياد رشوة او يختلس مال عام او يمارس تجنيب المال العام او يحصل اموال خارج اورنيك 15 او بنموذج منه يتم وضع ماركة (ختم) ناري على جبهته ويتم نشر اسمه في الجرائد اليومية ويعمل ملف لمشاهير المفسدين ينشر في طبعات حتى تلازم احفاد الفاسدين نعلتهم لانهم تغذوا بالحرام وخوفا من ينتقل الفساد جينيا لهم ونبدأ بالفاسدين بشركة الاقطان وسودانير وسودان لاين والتقاوي والمبيدات الفاسدة وجوكية البنوك ووزارة الرعاية الاجتماعية والذين يجنبون الايرادات والذين يحصلون الاموال خارج اورنيك 15 او بنموذج منه واخيرا بوزارة المعادن ومشتريات الكهرباء
مافي طريقة الا كده


#865817 [المشروع]
0.00/5 (0 صوت)

12-24-2013 09:44 AM
اذا كان الحكومة نفسها سوف تؤسس الأدارة وتعين رئيسيها وكوادرها عشان تراجع عمل الحكومة نفسها كانك يا ابزيد لا غزيت ولا شفت الغزو؟

ان تقوم الحكومة بتأسيس مفوضية جديدة لمكافحة الفساد كما تدعي ولم تديها صلااااااحيات واسعة وحاسمة وفورية ولا ما معروف قراراتها تصدر كيف ومتى كانك يا ابزيد لا غزيت ولا شفت الغزو؟


ان تقول الحكمة انها ستفعل فإنها لن تفعل وان تقول الحكومة انها ستحاسب فلن تحاسب لأن الذي يكذبك اول مرة وثاني مرة سوف يستمر الى الكذب الى الف مرة


ان نصدق نحن ان الحكومة الحالية تريد بنا خيراً فنحن نكون مغفلين

اذا كان الفاتح عز الدين رئيس لجنة العمل والحسبة والمظالم في البرلمان (ممثلي الشعب) لم نسمع في عهده اعادة حق واحد لأصحابه تم ترقيته الى رئيس برلمان فعلى الدنيا السلام
ولا ترجو السماحة من بخيل
فما في النار للظمآن ماء


#865475 [صبري فخري]
0.00/5 (0 صوت)

12-23-2013 09:50 PM
من يحاسب من خربانة من فوق. هلك من كان قبلكم أنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه وإذا سرق الضعيف أقاموا عليه الحد


#865417 [idriss]
0.00/5 (0 صوت)

12-23-2013 09:02 PM
الفساد نخر في نخاع المسؤلين والفضل لحمايه الرئاسه لهم والتشدق بامانتهم وهم يعملون لمصلحه شخصيه في المقام الاول ومن ثم مصلحه الحزب الحاكم من هنا تتم ترقيتهم ومن هنا لا احد ولاحتي دوسه يقدر يحاسبهم الفساد في النظام وليس فساد افراد فقط ولا يمكن محاربته قالها شيخ حسن الترابي من اربع سنوات مضت قوله مشهوره يشكر عليها ان الفساد نخر في عظام النظام اصبح سرطان لايمكن معالجته بتغيير الوجوه لا بد من تغيير السياسات وفك حصار الاعلام من الاجهزه الامنيه ---- كسره اخبار خط هيثرو شنو --- وقضيه مؤسسه الاقطان -- وديوان الذكاه --- اما اذا تجراء احد وقدم مستندات فمصيره معروف للجميع كما حدث للطابط بتاع دنقلا -- واذا الصحافه كتبت عن الفساد المصادره ويمكن غلق الصحيفه -- كيف يحارب الفساد في نظام قائم علي التمكين وفقه الستره والتوظيف بالولاء ويدر اعلامه جهاز الامن والمخابرات عشم ابليس في الجنه


#865415 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

12-23-2013 09:01 PM
حريات )
اتهم منشق عما يسمي بمنبر السلام العادل رئيس المنبر الطيب مصطفي بالتورط في فساد مالي واخلاقي .
وكشف المنشق سعد احمد سعد في مقال بصيفة اخر لحظة بان الطيب مصطفي ( استدان ) 267 مليون جنيه من صحيفة الانتباهة لشركته الخاصة كاثيا لفترة طويلة دون ان يردها . ( …. ما حكاية العلاقة بين كاثيا شركتك الخاصة وصحيفة الانتباهة التي كنت رئيس مجلس إدارتها؟! هل يمكن أن توضح لنا بشفافية من الدائن ومن المدين؟ و ما عمر الدين وهل يقل عن 247 مليون أم يزيد؟ ) .
كما المح الي ان الطيب مصطفي حاول تصفية حسابه مع احد مخالفيه بالمنبر باتهامه بقضية تحرش جنسي ولم يتورع في ذلك عن تزوير قرار لجنة التحقيق مع المعني.
وكتب سعد ( … من سير الحيثيات العامة لسير القضية وضح للجنة أن الشاكية «……» هي التي تحرك القضية وتسعى جاهدة من أجل تجريم المشكو ضده.ولما كانت هذه اللجنة لجنة تقصي حقائق فقد نصحنا الأخ الطيب مصطفى رئيس المنبر أن يقف الاجراء عند هذا الحد، ولا داعي لاستدعاء المشكو ضده لأن من حقه فيما نرى تحريك اجراءات قانونية.ولكنني فوجئت بعد ذلك بالأخ الطيب يتصل بي هاتفياً يطلب مني تأكيد إدانة نائب الأمين العام في هذه القضية، وفوجئت بأن معه في تلك اللحظة الأمين العام للمنبر، وكان يطلب منه اصدار قرار بفصل نائب الأمين العام لأن اللجنة أدانته، ولكنني صححت له الأمر وقلت له إن اللجنة لم تجد أدلة تدينه بها وهي كانت لجنة تقصي حقائق، ونصحت بعدم الخوض في الموضوع بعد ذلك وأوصت بإجراءات إدارية أهمها فصل أمانة المرأة وهياكلها في مكاتب منفصلة..ورفض الأمين العام فصل نائبه وطالب برؤية قرار اللجنة ،ولكن الأخ العزيز الطيب مصطفى رفض اطلاعه عليه.. ) .
وسواء صح اتهام الطيب مصطفي بفبركة قضية التحرش الجنسي ام لا فان الواقعة ومهما كانت الاحتمالات تكشف عن المناخ الاخلاقي في منبر الطيب مصطفي الذي يزعق صباح مساء عن الاخلاق !!
( نص مقال سعد احمد سعد ادناه )
الطيب مصطفى وذمته الإدارية
(سعد أحمد سعد – اخر لحظة )
هذا هو ما وعدت به الأخ العزيز الطيب مصطفى ووعدت به القراء الكرام بالحديث عن ذمة الطيب مصطفى الإدارية، ويعلم الأخ الطيب أنني لا أشتم ولا أسب ولا ألعن ليس هذا ما أدبني به من أدبني.. فأنا في العادة أصف الإنسان فقط.. وأصفه بما هو فيه..
ولكن إمعاناً مني في الإنصاف وفي إعطاء الأخ الطيب مصطفى حقه كاملاً فإنني أتخلى له حتى عن الوصف.. بل سوف أدع القراء الكرام يطلعون على النصوص التي سأوردها ولهم الحق بعد ذلك في الوصف أو السب أو الشتم أو اللعن!!
يعني باختصار شديد 1+1=2.
أما حكاية «المرنزمي» و«سردبي» و«البردعة» فليس هذا مكانها ولا تقدم الحاجة اليها.. وندع الأخ الطيب تصفه أعماله وأقواله..
نبدأ مستعينين بالله بوضع النصوص التي أوردها الأخ الفريق تاج الدين ساتي مقرر المكتب القيادي للمنبر في البيان الذي نشرته الحرة يوم الثلاثاء الماضي، والذي يبدو أن الأخ الطيب لم يطلع عليه: قال الفريق تاج الدين..
- دأب الباشمهندس على اتخاذ كثير من القرارات بشأن الحزب بصورة فردية، دون مشورة من أحد، لا مكتب قيادي ولا شورى ولا أي عضو آخر، وكثيراً ما تكون القرارات متعجلة وغير مدروسة وتحدث ارتباكاً في مسيرة الحزب.. والأمثلة كثيرة..ويبدأ المقرر في سرد بعض الأمثلة..
- فصل بعض أعضاء المكتب القيادي في الدورة السابقة والحالية رغم أنهم منتخبون من مجلس الشورى.
- إدخال الحزب في نفق تحالف قوى إسلامية وأحزاب هلامية بعضها محمول داخل حقائب رؤسائها كحزب الرجل الواحد..
هذا يقوله بالنص مقرر المكتب القيادي للحزب الذي يرأسه الأخ الطيب مصطفى.. ولم أزد عليه حرفاً واحداً..
فهل رد عليه الأخ الطيب.. أم سيرد.. أم أنه لن يرد؟
يضيف الفريق تاج الدين:
- والصراع مع ما يسمى جبهة الدستور الإسلامي
ولن أدخل في نزاع مع أحد حول عبارة ما يسمى جبهة الدستور الإسلامي رغم أنني نائب رئيس مكتبها القيادي يقول سعادة الفريق:-
- كل هذه القرارات اتخذها بصورة فردية ثم عرضها كأمر واقع على المكتب والذي كان يجب أن يكون هو صاحب القرار..
قلت لا معلقاً بل مستفهماً.. أرجو ألا أكون قد خرجت عن مضمون العنوان: ذمة الطيب مصطفى الإدارية؟!
يستمر الفريق تاج الدين في وصفه للأخ الطيب مصطفى
- لم يحدث أن اتخذ قراراً أو بدأ عملاً أو كلف آخرين بأداء عمل معين ثم صبر حتى يرى النتائج.. إنما له قدرة عجيبة على إرباك الأمور وخلط الأوراق.. والتردد الواضح..
قلت أود فقط إن الفت انتباه الأخ الطيب إلى الفقرة القادمة وانتباه القراء حتى لا اتدخل بالوصف اطلاقاً:-
- وفي كثير من مرة طلب مني عندما كنت مقرراً للمكتب القيادي عدم دعوة فلان أو علان الأعضاء في المكتب القيادي لحضور اجتماع راتب دون أن يبدي أسباباً، مع أن فلاناً وعلاناً هؤلاء أعضاء منتخبون ويمثلون مع زملائهم قيادة الحزب.
سؤال بريء جداً للأخ الطيب مصطفى: هل يمس هذا الوصف الدقيق من مقرر المكتب القيادي الذمة الإدارية لرئيس المنبر؟!
قلت والأخ المقرر الفريق تاج الدين يغنيني عن الوصف فيصف هو الأخ رئيس المنبر:-
- الرجل لديه إحساس بالتفرد.. وأنه مفكر من طراز فريد، ومستواه الفكري فوق مستوى الآخرين، وعلى أساس أن ليس كمثله أحد في السياسة والدين والتنظيم، يتحدث مطولاً حديثاً معاداً مكرراً مملاً حتى في اجتماعات المكتب القيادي يستغرق أكثر من نصف الزمن تقريباً فيما يطلق عليه التنوير بالأحداث..
الحمد لله أنني لا زلت ملتزماً بعدم التدخل وعدم الوصف ومجرد الوصف ناهيك عن السب والشتم واللعن.. وأدع الوصف للمقربين من الأخ الطيب يقول الأخ المقرر الفريق تاج الدين:-
- أدى كل ذلك بالضرورة إلى نزعة دكتاتورية تقمصته إلى درجة أنه لم يعد يشعر بها..
أود أن أؤكد أنني والله لم التق بالأخ المقرر الفريق تاج الدين مقرر المكتب القيادي من قبل أن استلم خطاب فصلي من المنبر الذي ارسل لي مع شخص آخر، وهو يحمل توقيع الأخ تاج الدين، والذي أخطرني بالتلفون أن هذا سيكون آخر عمل له في المكتب القيادي.
وأحب أن اذكر الأخ المقرر الفريق تاج الدين بأنني وقبل فصلي جئت بالصدفة إلى المقر الواقع جنوب ميدان المولد بالسجانة، ووجدت تحضيرات اجتماع واستفسرت الأخ المقرر ما إذا كان هذا اجتماع للمكتب القيادي.. فأنكر.. ولكنني فوجئت بأن الاجتماع كان فعلاً للمكتب القيادي وحضرته.. وبعد الاجتماع شعرت بأن التحضير كان لأمر ما، ولكن مجيئي غير المحسوب ربما أفسده..
ونختم مقتطفات بيان الأخ المقرر بهذه العبارة التي أوردها فيه:
- الباشمهندس الطيب مصطفى عبد الرحمن وبطريقته القابضة على كل مفاصل الحزب لا يفرق بين إدارة شركة أعمال خاصة وإدارة حزب سياسي.. إلى آخر العبارة…
ولي على هذه المتقطفات تعليقات.. الأول أنني مندهش أن الفريق تاج الدين ما زال حياً.. والثاني أن الأخ الطيب ما زال يمارس الكتابة بل والظهور والمشي في الأسواق.
وقبل أن أعلق التعليق الختامي على ذمة الطيب مصطفى الإدارية دعوه يواجه هذه الحادثة التي لم يطلعني عليها أحد إذ كنت الطرف الرئيسي فيها..
دخلت عليه في مكتبه في كاثيا فإذا به يقابلني في الباب وجهاً لوجه واعتبرها معجزة أو كرامة أو شيئاً من هذا القبيل، لأنه- على حد قوله- كان سيتصل بي لأمر عاجل ومهم.. وعلمت منه أن إحدى الموظفات تقدمت بشكوى ضد أحد قادة المنبر تتهمه بالتحرش بها.. قلت له هذه قضية شائكة وعواقبها وخيمة وهي جريمة- إن صحت- فعقوبتها ليست في متناول اللجنة ولا المنبر.
فطلب مني الاستماع إلى الشاكية.. وشكل لجنة برئاستي وعضوية الأخ ب/ عباس محجوب وكان عضواً في المكتب القيادي، والأخ فتح الرحمن عز الدين أحد قيادات المنبر آنذاك في شرق النيل.
واستمعنا إلى الشاكية.. ثم ادعت الشاكية أن هناك فتيات غيرها تحرش بهن المشكو ضده.. واستمعنا اليهن جميعاً.. وأصرت الشاكية أن هناك رابعة أيضاً.. ورفضت الشاهدة أولاً وأخيراً جاءت وأدلت بشهادتها.
ولما نظرنا في مجموع أقوال الشاهدات لم نجد بينة تسند أقوالهن- وهذه من أخطر الجرائم في المجتمع المسلم- لأنها تصل إلى أن تكون حدية.. وهي تمس شرف وديانة المدعي عليه ولما استجوبنا الشاهدات خاصة الشاكية الرئيسية لم نجد واحدة منهن ردت على المدعى عليه بعنف ولا صفعته ولا شتمته ولا قدمت شكوى في حينها، إذ إن اللجنة شكلت في أمور زعم أنها حدثت قبل شهور وربما أكثر من سنة لم تجد اللجنة بداً من أن تصدر قرارها وأهم ما جاء فيه في البند الأول والثاني ما يلي:
1. الدعوى تنقصها البيِّنات الشرعية بحكم أن الجريمة حدية لا ينظر فيها إلا بثبوت البينات ووضوحها.
2. لاحظت اللجنة أن هذه الشكوى قد تأخرت كثيراً وكان جديراً بالشاكيات أن يتكلمن وقت وقوع التحرش، لأنه أمر لا يقبل التأجيل ولا الانتظار، ذلك بناء على طبيعته الحساسة.. وهذا التأخير والإرجاء يضعف من تهمة التحرش.
وقلنا في البند الرابع:
4. من سير الحيثيات العامة لسير القضية وضح للجنة أن الشاكية «……» هي التي تحرك القضية وتسعى جاهدة من أجل تجريم المشكو ضده.ولما كانت هذه اللجنة لجنة تقصي حقائق فقد نصحنا الأخ الطيب مصطفى رئيس المنبر أن يقف الاجراء عند هذا الحد، ولا داعي لاستدعاء المشكو ضده لأن من حقه فيما نرى تحريك اجراءات قانونية.ولكنني فوجئت بعد ذلك بالأخ الطيب يتصل بي هاتفياً يطلب مني تأكيد إدانة نائب الأمين العام في هذه القضية، وفوجئت بأن معه في تلك اللحظة الأمين العام للمنبر، وكان يطلب منه اصدار قرار بفصل نائب الأمين العام لأن اللجنة أدانته، ولكنني صححت له الأمر وقلت له إن اللجنة لم تجد أدلة تدينه بها وهي كانت لجنة تقصي حقائق، ونصحت بعدم الخوض في الموضوع بعد ذلك وأوصت بإجراءات إدارية أهمها فصل أمانة المرأة وهياكلها في مكاتب منفصلة..ورفض الأمين العام فصل نائبه وطالب برؤية قرار اللجنة ،ولكن الأخ العزيز الطيب مصطفى رفض اطلاعه عليه..
ألا لعنة الله على الكاذبين!!!والأخ الأمين العام موجود والخطاب الذي كتبه له الأخ الطيب مزوراً قرار اللجنة موجود.. ولما لم يقتنع الأمين العام بفصل نائبه قال له الأخ الطيب إنه سيتخذ هو ما يراه مناسباً، وكان ما يراه مناسباً هو فصل الأمين العام ونائبه معاً في جلسة واحدة!! الشهود وأعضاء اللجنة والوثائق وقرار اللجنة كلها موجودة ولا نحتاج إلى مباهلة.
هل أنا في حاجة إلى تعليق؟!
يا بخت ويا حسن حظ من يقال له إن ذمتك لستك!!
أي أنه في الآخر عنده ذمة!!
الأخ الطيب.. كنت قد قلت إنك توجه سؤالاً إلى سعد لأنه شيخ، ولأنك تعلم أنه لا يكذب- حسب قولك- وسألته عن مصدر السيارة التي تركبها المجموعة واجبتك..والآن بدون مقدمات وبدون حيثيات- لأنه لا وجود لها- ما حكاية العلاقة بين كاثيا شركتك الخاصة وصحيفة الانتباهة التي كنت رئيس مجلس إدارتها؟! هل يمكن أن توضح لنا بشفافية من الدائن ومن المدين؟ و ما عمر الدين وهل يقل عن 247 مليون أم يزيد؟ .


#865414 [دا كلام ما صاااااح]
5.00/5 (1 صوت)

12-23-2013 09:01 PM
كلام رزين وموزون ومرتب وواااااضح
الله يديك العافية


شمائل النور
شمائل النور

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة