المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الطيب مصطفى و متلازمة يونس شلبي
الطيب مصطفى و متلازمة يونس شلبي
01-12-2011 08:35 AM

الطيب مصطفى و متلازمة يونس شلبي


سيف الدولة حمدناالله عبدالقادر
[email protected]

كنت قد اصبت - خلال فترة سابقة - بمرض اسمه ( متلازمة الزومة ) وباللاتيني ( زوما سيندروم ) واعراض المرض تتمثل في رغبة عارمة لا يمكن السيطرة عليها تنشأ لدى المريض تدفعه للقيام بتكدير نفسه وتعذيبها بمطالعة المقال اليومي للصحفي عبدالرحمن الزومة ، وقد شفاني الله – وله الحمد - من تلك المتلازمة باختفاء الزومة من دنيا الكتابة الصحفية ، ولكن جسدي لم يهنأ بالعافية طويلاً قبل ان يتحور المرض اللعين ليظهر مرة اخرى في صورة اكثر حدة مع ( متلازمة الطيب مصطفي ) وتعرف ايضًا ب ( متلازمة يونس شلبي ) ، وقد شملت اعراض المتلازمة الاخيرة – الى جانب الاطلاع على المقالات - شعور برغبة لا تقاوم لمشاهدة المقابلات التلفزيونية لصاحب المتلازمة سواء التي تبث على الهواء او بالبحث عنها في موقع (اليوتيوب).
لم اكن ادرك خطورة هذه المتلازمة ، حتى تبين لي ان صاحبها الطيب مصطفى – لفرط غفلته - يعتقد ان وراء كل قارئ لمقالاته ، وكل مشاهد لطلاته البلورية ، مشروع عضو بمنبر سلامه العادل ، فالطيب مصطفي يعتمد في حساب مؤيديه ومناصري حزبه على رقم توزيع صحيفته \"الانتباهة\" التي يقول عنها انها الاوسع انتشارًا ، وعدد قراء مقالاته بالصحافة الاليكترونية وعدد مشاهدي حلقاته ب (اليو تيوب) ، فوجدت نفسي – بالحق او بالباطل – في عداد زمرة منبره العادل جنبًا الى جنب مع الصادق الرزيقي واسحق فضل الله .
وكنت ، لوقت طويل ، امني نفسي بانتهاء سقمي وبلوغي العافية في يوم التاسع من يناير الحالي ، وهو اليوم الذي يشهد نهاية معركة صاحب المتلازمة مع وحدة الوطن ، يوم يذبح الذبائح احتفاًلا بتحقيق آماله واحلامه بتقسيم البلاد والعباد ، كما منيتها – نفسي – بان يكف حينها الخال الرئاسي عن حديث ( الصداع والسرطان ) و ( القط والفأر ) و ( الرويبضة ) وهو الحديث الذي يحمل في طياته الجرثومة المسببة للمرض.
لكن ، في يوم 10 يناير ، ادركت ان رحلتي مع هذه المتلازمة لن تنتهي الا بقبض روحي الى بارئها او روح صاحبها الطيب مصطفى (ايهما اسبق) ، فقد نشر الرجل يوم امس اول مقال له بعد ان اصبح الانفصال حقيقة قائمة ، وقد جاء المقال بعنوان ( وبدأت معركتنا مع العملاء ) حيث جاء فيه ما يلي :

\" الان وقد انزلنا الجنوب عن كاهلنا واوقفنا مسيرة الدماء والدموع واحتفلنا بيوم الاستقلال الحقيقي وقطعنا رأس الافعى ، لم يبق لنا الا الذنب المتمثل في قطاع الشمال بالحركة الشعبية ...... \" ثم يمضي فيقول \" انه قد حان الوقت للالتفات لمواجهة ( خوازيق ) الحركة الشعبية – بحسب تعبيره - في جبال النوبة وجنوب النيل الازرق .... ليس هناك ما يسمى بقانون المشورة الشعبية ذلك ان اتفاقية نيفاشا تموت وتشبع موت بمجرد حدوث الانفصال \" ثم يصف مالك عقار ( والي النيل الازرق ) وعبدالعزيز الحلو ( نائب والي كردفان ) بانهما ( خوازيق ) من اجل انفاذ مشروع السودان الجديد الذي تبشر به الحركة الشعبية .

ثم يبدأ الطيب مصطفى مشوار معركته الجديدة بمخاطبة حكومة الانقاذ فيقول :

\" ان على المؤتمر الوطني ان يعلم انه مسئول امام الله وامام الشعب عن كل ذرة تراب .... وعليه ان يتخذ من التدابير ما يمكنه من استرداد ارض الشمال التي وطئتها حوافر الجيش الشعبي الذين كانوا ولا زالوا ضمن منظومة الحركة .\"( انتهى كلام الطيب مصطفى)

الذين وصفتهم المتلازمة الرئاسية بحوافر الجيش الشعبي الذين يدعوا الطيب مصطفى لاجتثاثهم ، هم في واقع الامر ابناء المنطقتين ( جبال النوبة وجنوب النيل الازرق ) سواء في نسخة المساطب الشعبية من المقاتلين وحملة السلاح او في نسخة زوي الياقات الزرقاء من القيادات السياسية لابناء المنطقتين ( الحلو وعقار ) ، ولا ادري سبب واحد يدعو ابناء المنطقتين ولا قياداتهما للتخلص من مواقفهم وانتماءاتهم السياسية لمبادئ الحركة الشعبية بدعوى انفصال الحركة الام عن حضن الوطن ، ولو شئنا الحق ، فان وصول الحركة الام لتقرير مصيرها وانفصالها عن حضن الوطن ، لهو ادعى لابناء المنطقتين للسير في طريقها لا التخلي عنه ، ما دام هو الطريق الذي يقود للخلاص من دولة يجاهر رئيسها بعدم اعترافه بثقافتهم وعرقهم غير العربي .


لقد قلنا – ولن نمل القول – ان اتفاقية نيفاشا ستظل سارية حتى تنفيذ كامل بنودها المتعلقة بقانون المشورة الشعبية الخاص بمنطقتي جبال النوبة وجنوب النيل الازرق ، وان حكومة الانقاذ لا تستطيع ان تتحلل من التزاماتها بموجب الاتفاقية بمجرد فراغها من ترتيبات انفصال الجنوب في اوائل يوليو القادم كقول الطيب مصطفى ، فالوصول للميس في جانب من الاتفاقية لا يعني سقوط جوانبها الاخرى المتصلة بمناطق اخرى خلاف تلك الواقعة في محيط جنوب السودان ، وكما قلنا - ايضًا - فان اتفاقية نيفاشا ليست كاتفاقية القاهرة او ابوجا لتقذف بهما عصبة الانقاذ الى سلة مهملاتها متى ارادت ، فسوف تجبر حكومة الانقاذ على تنفيذ نصوصها رضيت بها او لم ترضى ، لان ضمان تنفيذ بنودها ليست مرهونة بارادة المؤتمر الوطني وحده.
شخصيًا ، عندي قناعة تامة بأن الطيب مصطفى يتحمل – لوحده - جزءًا مقدرًا من اثارة اسباب الفرقة والكراهية التي افضت الى انفصال الجنوب ، وقد سبق ان سطرت في هذا المقام تجربة شخصية ، فعند زيارتي لمدينة جوبا في فبراير الماضي لاحظت انتشار توزيع صحيفة ( الانتباهة ) في كل مكان ، كما لاحظت ان ابناء الجنوب يتبادلون فيما بينهم حديث الشتائم والتحقير الذي يكتبه في حقهم الطيب مصطفى واخوته الرزيقي واسحق في كل عدد من اعدادها وتطاولهم على رموزهم وقادتهم السياسيين .
لقد برزت – بالفعل – اصوات في جبال النوبة وجنوب النيل الازرق تطالب بحق تقرير المصير اسوة بشعب الجنوب استنادًا لقانون المشورة الشعبية الذي فسر بانه يمنح مثل هذا الحق ، وانني على يقين من ان ( بداية المعركة ) التي بشر باندلاعها الطيب مصطفى في المنطقتين سوف تكون الشرارة التي لن تنطفئ في طريق انفصال المنطقتين ما لم يتم الحجر عليه .


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 3653

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#77370 [kalifa]
1.00/5 (1 صوت)

01-14-2011 12:11 AM
الخال الرئاسي ...منتحل لقب المهندس متخلف بالوراثة ولايفوقه عبطا إلا أبن أخته ياخي ظلمت الفنان يونس شلبي (عليه الرحمة) كثيرا !!!!!!! ديل نسيج فريد صنع في حوش بانقا .........!!!!!!


#77083 [ود جبال]
1.00/5 (1 صوت)

01-13-2011 02:07 PM
عليكم الله يا ناس البلد دي لو كان حاكمها الطيب مصطفى مش كان الشمال حيرطب ؟
لأنو زول غيور على شمال السودان أكثر من 500%.


#76996 [واحد مستغرب]
1.00/5 (1 صوت)

01-13-2011 12:01 PM
والله الزول ده ساكت عاملين ليه راس وقعر!!وكل مؤهلاته انه (خال الرئيس) ليس إلا ولا ماضى سياسى له وسبق ان اسقطنا عنه لقب (مهندس) الذى انتحله بالسكوت عليه عندما كان فى نظر ابن اخته ومن لفوا لفهم انه مهندس بحق وحقيق وتبوء كما آخرين مواقع ما كانوا ليحلموا بها وكان الفشل حليفه اينما ما حل00 وهو يبرطم ويهترش بأى كلام وطبعا وراه الثالوث الذى يسترزق من ما يقذفه لهم من طعام واربعتهم (كالكلاب) يلهثون فى كل الاحوال!! واتمنى من مولانا ان يتركوا امثال هؤلاء جانبا لان تطرقكم لسيرهم المقرفة تلفت النظر اليهم وربما هم ايضا يطربون لذلك عملا بمبداء (خالف تعرف)ويكفى انه ينال رضا وقبول ابن اخته لانه يبدو لى والله اعلم معجب بخاله وافكاره التى قادة البلاد الى هذا المآل المحزن وصدق من قال (الولد خال)00 والقادم لا شك انكأ وافظع إذا لم يجد شخص آخر يتحلى بقليل من الرشد وإيقافهم عند حدهم وكفا السودان وشعبه من افعال امثال هؤلاء0


#76764 [سميرة]
1.00/5 (1 صوت)

01-13-2011 01:28 AM
وصفه كما قال المعلق ابو النصر وصف‘‘ دقيق له ولنتفق منذ الان بتسميته الاب الثكلي محروق الحشا


ردود على سميرة
Turkey [aAli Dinar] 01-13-2011 03:58 PM
عفا الله عنك وعن المنقول عنه ودامت عليكم الدنيا ودمتم إلى ما لا نهاية، كيف يشمت أو يفرح إنسان لموت إنسان أياً كان؟ عودي إلى الله وحاسبيها قبل أن تحاسبي.


#76495 [طارق]
1.00/5 (1 صوت)

01-12-2011 02:49 PM
الطيب مصطفى يذكرني ب (اب قنيفة)خال الخليفة عبد الله التعايشي وهو عندما ذهب للحلاويين في الجزيرة قال ليهم ( اني اب قنيفة خال الخليفة سيدكو الخليفة بقولي ابّا انتو بتقولوا لي شنو ) قالوا ليه نقول ليك شنو بنقول ليك اب قنيفة قال ليهم (اولاد العزبة سلوهم تلاتة يوم في الحراية )
لكن قصة حقدوا على الجنوبيين ما اظن حكاية انو ولدوا كتلوا في الجنوب بس ، الموضوع الظاهر زي ما قال عادل امام في مسرحية شاهد ما شافش حاجة (بصراحة انا مش عاوز اقول حصل ايه في التخشيبة بقى ) خصوصاانو الولد قالوا اسروه قبل ما يموت


ردود على طارق
Turkey [aAli Dinar] 01-13-2011 03:54 PM
لا تشطط فى الخصومة ولا داعي لذكر الموتى فى مثل حالتك ، نسأل الله تعاى لهم الرحمة والقبول وأن يرحمنا إذا ما صرنا إلى ما صاروا إليه.
ويبدو أنك لم تفقد أحداً فى هذه الحرب وإلا لترحمت على الجميع.
أهلنا يقولون لمن يفرح بمصاب الآخرين وكأنه لم يأت إثماً\"اللهم لا شماتة\" فما بالك بمن يشمت فى حق ميت؟؟
خاصة وأنهم أسروه قبل أن يموت!!!!!!! عليهم الرحمة جميعاً.


#76494 [مواطن شريف]
1.00/5 (1 صوت)

01-12-2011 02:47 PM
اذا لم تستحى ففعل ما شئت


#76322 [hanadi]
1.00/5 (1 صوت)

01-12-2011 11:12 AM
الطيب مصطفى دا مفروض يمشى الجزيرة العربية ويريحنا من خلقتوا دى ولسانو الزفر


ردود على hanadi
Sudan [قرفان] 01-14-2011 02:24 AM
الجزيرة للعرب دة يمشي يشوف ليهو فسيخ يبيعو :D :D


#76317 [ابو النصر]
1.00/5 (1 صوت)

01-12-2011 11:04 AM
اخي ان هذا الرجل مصاب بداء حرقة الحشى يعتبر من الثكالا اريتم حال هند بنت عتبة قبل الاسلام وبعد معركة بدر كيف كانت تكيل السبوب الي المسلمين الذي يردده الطيب مصطفى تردده النساء ام الصادق الرزيقي القحطاني والحمار التالف اسحاق سخط الله هم الا ناديبات لابن الطيب مصطفى ستدور الدوائر بذن الله هذا الرجل من المفترض ان يأخد الي مصحة نفسية


#76313 [ابراهيم جبير ]
1.00/5 (1 صوت)

01-12-2011 11:01 AM
شكرا عزيزى سيف على الرصد والمتابعة لاسقاطات كيزان الانقاذ واقوال المحتضر التى تحتاج الى عدالتكم الموقرة لوزنها كبينة اثبات على جرم المجرمون.

مثلك تماما اندهش لاستمرارية خال فاطمة فى التغريد خارج السرب الوطنى ،والمناداة بوطن عربى اسلامى حر اسمه ليس السودان .

الا يفهم خال فاطمة ان الحديث عن زنجية السودان وافريقيته الحاسمة لا تحتاج الى انفصالات لتأكيدها . فالسودان لا يمكن ان يكون غير نوبيا فى الاصل وبجاويا فى الملامح وفوراويا فى الثورات ونوباويا فى التاريخ وهدندويا فى الرقصات . وبالتالى حديث خال فاطمة عن اريحية الشمال السودانى بعد الانفصال وعن هويته العربية المؤكدة كلام ناقص عقل ودين .

نتمنى كغيرنا ان يكون الحديث عن الآن حديث العقلاء الذين خاطبوهم المولى عز وجل (افلا تتعقلون او افلا تتفكرون او يا اولى الابصار ) وهكذا معانى تؤسس للفهم واعادة الفهم بدلا عن تبنى هوية للسودان لا توجد الا فى احلام الود وخاله وابن عمه ود جيرانهم فقط.


#76257 [Shah]
1.00/5 (1 صوت)

01-12-2011 09:43 AM
هذا الرجل الشاذ و الخال الحكومى - على وزن اليخت الحكومى - يشبه القطة التى ربطت فى ذيلها قطعة قماش محترقة و أطلقت فى المزارع تجرى من النار فى ذيلها و تشعلها فى كل مكان و تأتى على الأخضر و اليابس و لن تقف إلا بعد أن تموت.
هو فى نظر البعض كمحلول \"الإبكاك\" و هو محلول يعطى للمريض لكى يتقيأ فى بعض حالات التسمم. و يبدو أننافعلا فى حالة مرضية إنقاذية مزمنة كل يوم نطالع وجهه الكالح الممتلئ كراهية غصبا عننا و نسمع لغو كلامه الذى لا ينضب معينه كأن له وحيا شيطانيا يزوده بمفردات العنصريةو التفاهة و الشر و الكراهية - و أجزم أنه يكره نفسه أيضا- فنتقيأ و نتقيأ حتى الموت.
إنه حقا متلازمة مرضية تؤدى إلى القرف الشديد لن نرتاح منها إلا أن نموت أو يموت.


#76234 [الزول السمح]
1.00/5 (1 صوت)

01-12-2011 09:07 AM
يا مولانا.... والله حقوا تتكون جبهة من جميع الكتاب والصحفيين للإتفاق بعدم التعاطى مع هطرقات هذا المعتوه خال الرئيس وتهميشه حتى يترك هذا المجال...


سيف الدولة حمدناالله
سيف الدولة حمدناالله

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة