المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
عدلت.. فنمت يا وزير المالية !ا
عدلت.. فنمت يا وزير المالية !ا
01-12-2011 09:54 AM

تراســـيم..

عدلت.. فنمت يا وزير المالية !!

عبد الباقي الظافر
[email protected]


دعا اتحاد الشباب الوطني السيّد وزير المالية لمناقشة التداعيات السالبة لقرار زيادة السلع الأساسية.. الوزير بين ثنايا كلامه عن العمالة الأجنبية المتخصصة في الخدمة المنزلية.. طفرت من فيه كلمة بيوتي في صيغة الجمع وكذلك ما يفيد بتعدد الخادمات الإثيوبيات في بيوت معالي الوزير.. الشباب التعيس كأن يسأل الوزير عن عدد بيوته.. والوزير يتجاهل السؤال المحرج.. وعندما انتقل الحديث إلى رجل آخر في المنصة.. مضى الوزير في غفوة عميقة سجلتها عدسات الحضور. السيّد وزير المالية تحدث عن أنّ حكومته كانت تدعم الوقود بستة مليارات جنيه.. كل ما فعلته أن خفضت الدعم بنسبة الثلث.. قال الوزير هذه المعلومة الإحصائية وهو ينظر إلى السعر العالمي اليومي للبترول.. هذا الكلام ليس دقيقاً ولا يجب أن يصدر من وزير مالية.. البترول الذي يتحدث عنه الوزير مستخرج جلّه من الأراضي السودانية وسيكون الحال كذلك إلى نحو ستة أشهر قادمة.. بمعنى أنّ السيّد الوزير يحاسب الشعب السوداني بافتراض أنّه الشعب الإثيوبي الشقيق.. الحساب الدقيق يجب أن يحدد تكلفة البترول السوداني بعد تصفيته محلياً ثم يضيف لها ما نشتريه من حكومة الجنوب بسعر( 77 ) دولاراً وما نستورده من الخارج.. متوسط هذه الأسعار بالضبط هي تكلفة الوقود في السودان.. ولن يستقيم الأمر عزيزي القارئ إن لم تدرك أنّ آخر مبلغ قبضته الخزينة العامة من البنرول المصدر كان قدره ثلاثمائة وسبعة وأربعين دولاراً في شهر نوفبر وحده.
ذات الأمر ينطبق على السكر.. الذي نستورد منه سبعمائة ألف طن سنوياً حسب إفادة السيّد الوزير نفسه.. السكر المنتج محلياً تكلفته أقل.. حكومتنا تضع عليه ضرائب وجبايات تضاعف من سعره.. لهذا يحقق مصرف السلام أرباحاً سنوية أكبر من شركة سكر كنانة التي تستوعب عشرة آلاف مواطن سوداني في مواسم الإنتاج.. أمّا إذا كان سكرنا يهرب إلى الخارج وللدول الإفريقية المجاورة.. فلن تكون المعالجة زيادة سعره على المواطن.. بل على الدولة أن تُفعّل آليات الرقابة التي تمنع التهريب.
نفس هذا الأمر ينطبق على السيّارات. حكومتنا تجبر المواطن المقتدر والراغب في استيراد سيارة أن يشتري أولاً سيارة للحكومة ثمّ الثانية له.. الرسوم الجمركية للسيّارات تعادل ضعف ثمنها.
مشكلة كبرى إذا افترض وزير المالية أنّ زياداته الأخيرة ستصب في جيب المواطن الفقير.. السياسات الأخيرة ستزيد تكلفة المعيشة بنحو خمسين بالمائة في (أشفق) الافتراضات.. إذا كان الموظف الفقير يتقاضى راتباً قدره خمسمائة جنيه.. التضخم السنوي التهم عشر هذا المبلغ.. يتبقي من منحة علي محمود خمسين جنيهاً فقط.. إذن على المواطن الذي انصفه الوزير ثمّ نام قرير العين أن يدبر مئتي جنيه ليقابل الزيادات الأخيرة .
الحقيقة المرة التي يعلمها الوزير علي محمود جيداً أنّ مشكلة السودان في أولويات الصرف.. بلادنا لا تنفق على المستقبل.. كم نسبة الصرف على التعليم والصحة مقارنة بالصرف العسكري؟ الوزير برر زياداته لتحقيق العدالة الاجتماعية في السودان.. الحقيقة أنّ الزيادات الأخيرة سلبت من الغني والفقير لتعطي الحكومة التي باتت تصنع طائرة من دون طيّار .


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2539

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#76642 [وليد]
1.00/5 (1 صوت)

01-12-2011 07:20 PM

لا يا خاسر لن ننسى وقوفك مع عصابة الانقاذ


#76559 [كامل محمد]
1.00/5 (1 صوت)

01-12-2011 04:27 PM
نرى ان اخونا ظافر قد التزم نهجاً سوف لن يحيد عنه حتى يبلغ مبلغ استرضاء القراء الاعزاء على ما فعله بهم بممارساته الكتابة الساذجه والتي طالما فتحت عليه جبهات لن يمكنه اغلاقها حتى لو مارس عملية تكثير ( الثلج ) هذه لبقية حياته ,,, مارس هذا النفاق يا ظافر بمدح بعض الوزراء وذم البعض الآخر , وانت تعلم ان كل الاشبال ما هم الا من اسد رعديد فاسد ,, وكيف يستقيم الظل والعود اعوج ؟ ... الراْي السديد هو ان تترك مهنة الكتابه لاْنها لا تشبهك


#76546 [محمد]
1.00/5 (1 صوت)

01-12-2011 04:02 PM
لو سمحت ياريت تدينا رطل عدس احمر و علبتين زبادى الله يخليك


#76491 [مواطن شريف]
1.00/5 (1 صوت)

01-12-2011 02:45 PM
سؤال وجيه ارجو الاجابة عليه
وزير المالية قارى شنو !!!!!!!!!!
ارجو الاجابة:D :D


#76352 [الزول السمح]
1.00/5 (1 صوت)

01-12-2011 11:51 AM
الرسوم الجمركية للسيّارات تعادل ضعف ثمنها.

هذه حقيقة لا لبس فيها.... وأنا أهنئك بتحكيم عقلك للإصطفاف مع كل زملاءك الصحفيين والعمل سوياً من أجل رفع المعاناة عن كاهل الشعب من صلف المسؤلين وفى النهاية نحن أخوان وأولاد بلد والإختلاف فى الرأى ظاهرة صحية ولا يفسد للود قضية


#76347 [هاشم عبد الماجد خالد]
1.00/5 (1 صوت)

01-12-2011 11:45 AM
هذا الوزير سمعنا ان لة ثلاث زوجات
3نسوان=3بيوت3
3بيوت=9سيارات
9سيارات=9سواقين
طبعا الوزير ساعد فى محاربة العطالة بتعيينة عدد9 سودانيين شماليين
والوزير يطالبنا بالتقشف واكل الكسرة
دا نسمية شنو شريعة والله ملكية والله امبراطورية
اختشى يا وزير وفكر فى ود الاحد


#76309 [ابو النصر]
1.00/5 (1 صوت)

01-12-2011 10:51 AM
دي بترول ولازبادي يا ابو زبادي


عبد الباقي الظافر
عبد الباقي الظافر

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة