المقالات
السياسة
هل من مانديلا سوداني ؟ (( الحلقة الثانية )) .
هل من مانديلا سوداني ؟ (( الحلقة الثانية )) .
12-24-2013 03:14 PM


حكومته الجبهة الاسلامية والحركة الاسلامية ( طلعو دين الكثيرين من الناس ) من المسلمين في دارفور ، وحرقو اكثر من 4500 قرية ومسجد في دارفور ، وحرقو آلآف الخلاوي ، وقتلو عشرات ألآلآف من طلاب الخلاوي ، وشردو الملايين ، وقتلو مئات ألآلآف ، وعليهم ان يتقو الله .
شخصي امام لاكبر واعرق واهم مكان خدم الدين تاريخيا في السودان والعالم الاسلامي وهي دارفور وطرة جامع قبور السلاطين ، واجدادي رحمهم الله هم كانو ينسجون كسوة الكعبة ( بجباري ) ، ومن صكو الدنانير والدراهم وارسلوها صرة الحرمين الشريفين ب ( ترونق ميرو ) ، و يعود اليهم الفضل بعد الله في ان يكون دارفور اكبر مكان لحفظة القرآن الكريم في العالم مقارنة بنسبة سكانها ، وهم كانو يجمعون الطلاب المتفوقين في كل دارفور في ( ترو الي ) ويرسلونهم رواقا للازهر .

من قتلهم حكومة الخرطوم في دارفور من بشر اكثر من خمس اضعاف ، ممن قتلهم اسرائيل خلال اكثر من ستين عام من عمر الصراع العربي الاسرائيلي . ويصر علي الاستمرار في القتل .

التيجاني سيسي مسليمة الثورة الكذاب يدعي انه رئيس لحركة التحرير والعدالة ، علي اساس انه يمثل الحركتين الثوريتين علي الارض في السودان ، حركة جيش / تحرير السودان ، وحركة العدل والمساواة ، وتآمر علي قتل زعيم الاغلبية المهمشة الدكتور خليل ابراهيم ، كما تآمر جده المالي او النيجري علي مقتل السلطان علي دينار .

علي الشيخ عصام البشير ان يتق الله ، وان يعمل علي اعادة الخلاوي والمساجد في دارفور كما كانت ، بدل اصدار فتاوي وخطب لا تنطبق الا علي المصلين بمساجد قلب الخرطوم المكندشة .
شخصي هو من قام بمبادرة منذ البداية لمواجهة الفتاوي الضالة ، وانتظم فيها عشرات ألآلآف من جمهور علماء السودان وحفظة القرآن الكريم والائمة والدعاة والمرشدين في السودان ، لتحرير الدين من الاستغلال الرخيص في شئون السياسة والدنيا وهوي السلطان ، وليكون الدين كله لله ، وادعو علماء السلطان وهيئاتهم وهياكلهم ومؤسساتهم كلها ، للانضمام الي جمهور العلماء في السودان ، ليعود الدين لله كما جاءت وكانت منذ البداية .
هل المذنب والمشرك هو من يطلق علي ابنه عبد النبي ، او عبدالرسول ؟ .. ام من يكتب مقال يصف فيها مانيلا بالنبي مجازا ؟!!! .
1 /
لما أقحمت عبارة النبي في مقالنا ( دمعة علي روح النبي مانديلا عليه السلام .. هل من مانديلا سوداني ؟ . ) ، كان التاييد والتعليقات والرسائل المرحبة بالمقال من جانب ، و( اللت والعجن ) والتكفير والتفجير والسب والشتم ، والانتقادات التي جلبها لي كلمة واحدة في عنوان المقال ( النبي ) ، ودندن المعلقون الحديث حولها كثيرا ، وكان أول أهدافي ان ابين للناس والفت نظرهم بقوة ، لخلاصة نظرية خضتها بدراساتي ، ان الله عز وجل ما ارسل رسولا من الرسل ، ولا بعث نبيا الا ليعزز قيمة الحرية في الارض ، ويحرر الناس من عبادة العباد من ( بشر او حجارة .. او قبور .. او شياطين .. او اولياء ..أو .. أو .. ، الي عبادة رب العباد ، المتمثلة في ( لا اله الا الله ) اي لا معبود بحق الا الله ، القاسم المشترك بين انبياء الله ورسله ورسالاته ودياناته السماوية جميعا .
وما من رسالة سماوية الا كان جوهرها ورأس رمحها وشعارها شهادة ان ( لا إله الا الله ) ، منذ أول رسول ارسله الله في الارض نوح عليه السلام الذي دعا قومه 950 سنة ( الف سنة الا خمسين عاما ) ، وكان أمر الله له ان يدعو قومه الي شهادة ان " لا إله إلا الله نوح رسول الله " وهكذا كان دعوة ابو الانبياء وأول الحنفيين وخليل الرحمن ابراهيم عليه الصلاة والسلام ، وهو من صارع ( ابرتايد ) النمروذ ، و اقرأ للبعض يمتعضون في استخدام عبارة ( ابرتايد وانو كترتها شوية ) ، الا انها مصطلح اكثر تعبيرا ، و اشمل معني ومغزي ومضمونا من مجرد عبارة ( التمييز العنصري ) ليس هذا موضع بيانها ) ، وارسل الله ابراهيم في ان يدعو الناس الي شهادة ان ( لا اله الا الله ابراهيم رسول الله ) . وهكذا كان دعوة نبي الله موسي عليه الصلاة والسلام الذي امره الله ان يدعو الناس الي " لا إله إلا الله موسى رسول الله " وحارب الوهية فرعون ، و ( الابرتايد ) التي مارسها الفرعون في قومه بني اسرائيل ، وفي عهد المسيح عيسي بن مريم عليه السلام كان الدعوة لشهادة ان " لا إله إلا الله عيسى رسول الله " ، إلى أن جاءت الرسالة الخاتمة التي انزلها الله لخير خلقه اجمعين سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم " لا إله إلا الله محمد رسول الله " ، فالقاسم المشترك الاعظم بين جميع الأنبياء والمرسلين هو الدعوة إلى " شهادة ان لا إله إلا الله " الذي ارسل الله الرسل والانبياء كلهم اجمعين .

قال تعالي : ( وما ارسلنا قبلك الا رجالا نوحي اليهم انه لا اله الا انا ) .

بل سبب دخول الجنة ، والنار ، في النجاح او الفشل في لا اله الا الله .

و في حديث سيدنا معاذ بن جبل رضي الله قال رسول الله ( ص ) :
( من قال لا إله الا الله خالصا مخلصا من قلبه دخل الجنة ، فقال معاذ افلا ابشر الناس قال (ص ) : لاتبشرهم فيتكلو ) .

ولا بد من بيان أ لآتي حول ما اثير في مقالي ( دمعة علي روح النبي مانديلا عليه السلام .. ) ( وفي القال الثاني .. الكافر هداه الله هو من كفرني علي مقالنا ،" دمعة علي روح النبي مانديلا عليه السلام .. هل من مانديلا سوداني ؟ (( الحلقة الاولي )) " .

اولا : لم يكن عبارة (( النبي )) التي شبهت بها نلسون مانديلا هو بيت القصيد في المقال ، بل كانت مجرد عنوان كنت مرتابا مترددا في اختيارها هكذا !! ، لكن الغالبية العظمي من المعلقين ، انصرفو فيها ، واختذلو التعليقات والحديث عنها وأثاروها أيما اثارة !! ، ولم يقنعني احد بانني مذنب ، اوحتي مخطئ فيما استخدام عبارة النبي بالدليل والبرهان القاطع .. ونحن نقبل ونعوذ بالله من الكبر علي الحق .
والسؤال الم يكن نلسون مانديلا يقوم بعمل الانبياء والمرسلين حتي ولو لم يوح اليه من الله ، مقارنة بطغاة الحكام في الارض ، ولا سيما حكام السودان في ظل حكومة المؤتمر الوطني ، الذين طغو وبغو وتجبرو وسفكو الدماء هداهم الله . . انها حكومة اهلكت الحرث والنسل ، وعاثت في الارض فسادا وقتلا وتنكيلا وابادات جماعية وتطهير عرقي ، وقتل في دارفور فقط اكثر من خمس اضعاف ممن قتلهم دولة الكيان الصهيوني طيلة الاكثر من الستين عاما من عمر الصراع العربي الاسرائيلي ، واضرت بسمعة بلدنا وجعلتنا اذل الامم اهون الامم علي وجه الارض .
ألم يكتب الله لنا في القرآن العظيم ، ولبني اسرائيل من اليهود في التوراة قصة اول قتل في الارض واكد لنا الله ان قتل نفس واحدة بغير نفس او فساد في الارض بمثابة قتل مليارات الناس في ارض الله طرا اجمعينا ؟

" واتل عليهم نبأ ابني آدم بالحق إذ قربا قربانا فتقبل من أحدهما ولم يتقبل من الآخر قال لأقتلنك ، قال إنما يتقبل الله من المتقين لئن بسطت إلي يدك لتقتلني ما أنا بباسط يدي إليك لأقتلك إني أخاف الله رب العالمين ، إني أريد أن تبوء بإثمي وإثمك فتكون من أصحاب النار وذلك جزاء الظالمين فطوعت له نفسه قتل أخيه فقتله فأصبح من الخاسرين فبعث الله غرابا يبحث في الأرض ليريه كيف يواري سوأة أخيه قال يا ويلتا أعجزت أن أكون مثل هـذا الغراب فأواري سوأة أخي فأصبح من النادمين " .
ووهنا يقول الله موكدا :
" من أجل ذلك كتبنا على بني إسرائيل أنه من قتل نفسا بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعا ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا ولقد جاءتهم رسلنا بالبينات ثم إن كثيرا منهم بعد ذلك في الأرض لمسرفون "

الم يقل النبي ( ص ) ، ( لهدم الكعبة حجرا حجرا اهون عندالله من قتل مسلم ) .
واصبحت حكومة انصرافية تتحدث عن فتاة واحدة تنصرت في الحاج يوسف ، ولا تتحدث عن تعطيل امة وشعب ، وعن اخراج الملايين من جماهير الشعب السوداني من الدين ، ( وطلعو دينهم ) كما يقول السودانيين .

ولولا تطور الانسانية وتقدم العالم ومؤسساتها الانسانية العالمية والوطنية ، ومنظماتها لمات الملايين من جماهير الشعب السوداني المسلم في دارفور وفي كردفان والنيل الازرق جوعا .
لكن تدخلت المنظمات والدول للوازع الديني والانساني ولقيم الديانات السماوية المشتركة ، وروححها ، واتت امريكا وبريطانيا واروبا غير المسلمة ، وفقا لقيم الدين المسيحي والمواثيق الارضية ، وحركة الضمير الانساني ووجدانها السليم ، وهي ايضا قيم ديننا الذي جعل الناس كل الناس ( شركاء في ثلاث الماء والكلا والنار ) ، بل قضي الفقهاء اذا مات احد الناس جوعا يدفع اهل القرية كلهم جميعا الدية ان كانو شبعانين .
وقد وضعت حكومة المؤتمر الوطني شعبنا السوداني في دارفور والنيل الازرق وجبال النوبة في حالة ضرورة ملجاة من الجوع والخوف ، ان شاءو آمنو وتمسكو بدينهم ولهم اجرهم عندالله ، وان شاءو تركوها في ظل القتل والتنكيل ، ومع ذلك يدعون انهم حماة الاسلام في السودان .

فقد حرقو القري وهدمو ألآلآف من المساجد فوق رؤوس مصليها ، في دارفور المسلمة ، التي لا توجد في ارضها نصراني او يهودي واحد ، واحرقو آلآف الخلاوي ، وقتلو عشرات الآلآف من حملة القرآن العظيم وطلابها . وشردو الملايين من الاطفال ليصبحو ( نيقرز ) وجهلة وفاقد تربوي ، وقد كتبت قبل اكثر من شهر سلسلة مقالات تحت عنوان ( عصابات النيقرز والجلابة والجنجويد دليل انهيار وسقوط الدولة السودانية ) ، لتاكييد سقوط الدولة السودانية اثنيا ، وانقسام الشعب الواحد .
الشعب مهان ومنزوع الكرامة ، و شرف الوطن واهلها يباع من قبل الحكومة الفاشلة في اسواق الخزي والعار والمذلة والمهانة .
ثانيا : كان هدفي هو استخدام الكلمات المناسبة لجذب الانتباه وتسليط الضوء علي رؤية وخلاصة نظرية وفكر لخصتها في كتاب مبين ، وقد خضتها بدراساتي لاكثر من عقدين من الزمان ، ولكوننا نتزعم حركة / جيش تحرير السودان ، وتنظيم النشطاء الشباب نسعي ونعمل ليعيش الشعب السوداني كلهم اجمعين احرارا كما ولدتهم اماتهم احرارا ، ومعا في عيش كريم ، ونمد يدنا الي البشير وحكومته ونكرر لهم ألآن .. ألآن .. ألآن .. يمكنكم ان تقررو قرارا شجاعا في السلام والامان والعيش الكريم لكل الشعب السوداني ليس فقط في السودان الشمالي ، بل من حلفا لنمولي ومن طوكر للجنينة ، ليتمتعو بكل حرياتهم كاملة غير منقوصة .

ثالثا : كثيرين انتقدوني نقد فقهي في اللغة العربية ، انك مخطئ في كذا وكذا واشارو لاخطاء املائية او نحوية ، الا ان المشغوليات كثيرة ولم استطيع ان اصرف وقت اكثر لتنقيح ما اكتب بعجالة ، " فالحاجات الصغيرة صغيرة زي هو .. وهي والذي والتي ، والمؤنث والمذكر والزي بدل الذي والزكر بدل الذكر و.. و.. غيرها من الاخطاء النحوية والاملائية غير المقصودة الناتجة عن الانشغال او السرعة ( مابيناتنا ) لمقال انشره علي الانترنت وطويل جدا " ، فانا مشغول جدا .. جدا .. ومهموم ومهوس هوس شديد جدا .. جدا .. لوضع حد لما يجري في البلاد من ازمات ، بحكم انني قائد ومسئول عن مصير الملايين من ابناء شعبنا ، وبناء الدولة السودانية وامنها وسلامتها ، ودستورها .
فشخصي الضعيف تتلمذ والحمد لله ولو لبعض الوقت علي يد استاذنا العلامة البروفيسر عبدالله الطيب طيب الله ثراه ، وحضرنا له محاضرات قيمة في قاعات جامعة الخرطوم قبل رحيله ، والعلامة الراحل عندما يقص ويسرد السيرة النبوية وقصص الانبياء او يفسر القرآن العظيم ، والله أتساءل في نفسي " هل الزول دا كان معاهم ولا شنو بتكلم زي دا " ؟؟!! .
وهكذ تتلمذنا علي انجب طلابه استاذنا البروفسير الحبر يوسف نور الدائم ، وحضرنا له محاضرات قيمة ونحضر له في الراديو وغير الراديو .
ودرسنا عميد معهد اللغة العربية البروفيسر الصديق ، حيث كان استاذنا للغة العربية في جامعة الخرطوم كلية القانون .

وفوق ذلك اجيد جدا اللغة الانجليزية ، ولغات اخري ، ولو تفرغت للكتابة بها لما كان بيننا هذا النقاش والجدل المفيد ، والعقيم احيانا .
كما أجيد لغة الفور جدا ، ربما اكثر من الذين كتبو فيها كالدكتور ادريس يوسف أحمد ، أوالاستاذ يوهانس الذي عايشته في القاهرة لزمن . واعلم جيدا انني اذا كتبت بلغة الفور لم يفهمه الاغلبية ، وكل المعلقين سيخرجو حمير الشيخ في العقبة ، و ( ملوص ساي ) .
فاللغة اداة للتواصل بين الناس .
لذلك استميحوني عذرا في الخطا والنسيان ، فليس لي من يساعدني في تنقيح الاخطاء هنا .
رابعا : الكتابة مهنة قديمة لي ، فانا متمرس في الكتابة منذ اكثر من ربع قرن من الزمان ، فانا كاتب منذ الابتدائي في صحيفة المدرسة التي تراست ادراتها باجماع زملاء دراستي ، وكان لي صحيفة اصدرها منذ العام 93 من القرن الماضي ( نصف شهرية ) ، وقد صدرت لثلاث اعوام متتالية .

خامسا : بينت و اثبت في الكتاب ان الثورات كالديانات ، وفي الثورات كما في الديانات مسيلمات وارباب مصالح شخصية ومنافقين ، وما وجدناها ونجدها من عنت ومشقة لا يعلم مداها الا الله ، الا لان هناك مسليمات كذابين ، ومدعين وسراق الثورة كالتيجاني سيسي مسليمة ثورتنا الكذاب ، الذي يدعي انه رئيس لحركة التحرير والعدالة التي اسسها في الدوحة ، علي اساس انه يمثل الحركتين الثوريتين علي الارض في السودان حركة / تحرير السودان ، وحركة العدل والمساواة ، فاذا ادعي مسيلمة الكذاب النبوة لانه كان ينسج له تاج ليكون ملكا علي العرب ، فانهار ملكه وسدد له النبي ( ص ) ضربة استباقية قاضية بالكريزما والقبول الذي تمتع بها عليه الصلاة والسلام ، وازال ملك مسلمة الكذاب بالنبوة والرسالة و ( فضل ليهو تاجو في يدو ) ، واصبح مسيلمة يقلب كفيه ندما علي ما انفق فيها ، فان التيجاني سيسي كان حاكما اطاح به انقلاب البشير بعد ان قتل الناس في دارفور بسياسات حزبه حزب الامة ، وحرق قراهم ، وشردهم نازحين ، واطاح بهم البشير ، وعاد باتفاقية الدوحة الفاشلة ، وتسبب في مقتل الشهيد الدكتور خليل ابراهيم محمد رجل الموقف والمبدا والضمير ، الذي رفض العبث بالشعب وقضيتها العادلة ، كما تسبب جده المتآمر مع ألأجنبي في مقتل السلطان علي دينار .

2 /
كما اسلفت فقد خلصت في الكتاب الي ان الانبياء والمرسلين انفسهم كانو ثوار ولاقو عنتا ومشقة وتشريدا واستفزازا في الارض كما يلقاه الثوار منذ النبي نوح عليه السلام ، الذي دعا قومه الف سنة الا خمسين عاما ، لترك عبادة الاحجار والقبور والتماثيل ( كودا .. وسواعا .. ويغوث .. ويعوق ..ونسرا .. وغيرها.. ) ، والا عتقاد في تلك الجمادات انها تنفعهم وتضرهم ، والاهانة والاذلال والسخرية بالنبي نوح عليه السلام ، وكان حين يصنع الفلك يسخر به المارة من قومه المشركين ، وكان رده ( ان تسخر منا فانا نسخر منكم كما تسخرون ) فاخذهم الطوفان وهم ظالمون ب ( حسم ثوري ) .
وهكذا كان سيدنا ابراهيم عليه السلام ، الذي رفض الركوع والسجود والانحناء للنمروذ ورفض انه الله ، بل تحداه بان الله هو المحيي والمميت ، فقال انا ايضا احيي واميت .. فاتي بسجينين قتل احدهما ، واطلق سراح الآخر ، وتحداه بان الله ياتي بالشمس من المشرق فات بها من المغرب ، ففشل وبهت النمروذ ، فسجنه ، ولما اطلقه انقض علي الاصنام ( شال فاسو وكسرهم ) وهي ( حسم ثور ) ثورة فارادو حرقه باعظم نار ، وسيدنا موسي حين وكز القبطي وقتله ( كان حسم ثوري وهرب الي مدين وعاد نيا ، واهانة الفرعون له ، اما سيدنا رسول الله صلي فحدث ولا حرج ، فقد اهانوه وحاصروههم ايما حصار ، سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وجوعوهم ، وقيل ان التجويع والحصار شرب شحمهم في العام الاول ، وشرب لحمهم في العام الثاني ، وشرب عظمهم في العام الثالث هو واصحابه رضوان الله عليهم في الشعاب ، يقول المستشرق جورجيو في كتابه نظرة جديدة في سيرة رسول الله ( ص ) .
لقد طرد محمد صلى الله عليه وسلم في المرحلة الأولى من قبل قريش ، في حين أن هاشماً لم تطرده ، إذ حماه أبو طالب ، وخرج معه من مكة إلى الشعب ، ولكن قبيلة هاشم هذه المرة هي التي أقوت طرده . ومنذ الساعة التي صمم فيها رئيس قبيلة هاشم على طرد محمد صلى الله عليه وسلم تبدلت شخصية محمد صلى الله عليه وسلم نبي الإسلام ، وغدت أشبه برجال الثورة الفرنسية . فالذين يسيرون على مبدأ مخالفة القوانين لا يحميهم القانون . وساءت أوضاع محمد صلى الله عليه وسلم بعد طرده بشكل يفوق من خرج عن حماية القانون أيام الثورة الفرنسية ، لأن من يقتل شخصاً فرنسياً تعاقبه محكمة الثورة ، وهي وحدها التي تحاكم هؤلاء الأشخاص وتحكمهم . أما في مكة فإن من طرد من قبيلته هدر دمه ، وبإمكان أي امرى أن يقتله ، أو يبيعه ، أو يستعبده . حتى إن أحرقه أحدهم حياً لا يعاقب حارقه . لان المطرود من القبيلة يغدو شيئاً لا قيمة له ،وبالتالي غير لائق لان يخضع أحد للمحاكمة بسببه ، فهو من طبقة لا تعتبر من ذوي الحياة .

3 /
قد دار سجال وحوار جدي بين الاستاذين عصام علي دبلوك وبابكر الطيب حول ما طرحتها من سؤال في انني اذا اسأت استخدام عبارة النبي بلاغة استعارة او كناية او مجازا عليهم وعلي الجميع ، ان يبينو لي بفتوي علمية خطئي ، وانا ساستغفر الله واتوب اليه علي الخطأ ، لانني عرضتها لاستيضاح الحقيقة وحتي لا اترك ما يسئ لديننا .
فقد انتقيت عبارة النبي لالفت نظر كثيرين لكتاب ابتدأت جمع مادتها منذ سنتين ، في ان الله ما بعث نبيا ولا ارسل رسولا الا ليكون الناس احرار ، وتلك الحرية تكمن في ( لا اله الا الله ) ، اي لا معبود بحق الا الله ، و لا يستحق العبودية الا الله ، وما جعل الله الشرك به من اكبر الكبائر ، الا لانها رق طوعي لغير الله .
وما سواها من صلاة وصيام وزكاة وحج من اركان الاسلام وغير الاسلام شرائع ومناهج ، اما قيم الديانات السماوية والارضية فكلها مشتركة ، تتوافق مع الوجدان السليم . ولكل دين شرعته ومنهاجه قال تعالي ( لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا ) .
وكما توهم البعض واتهموني زورا بانها حماس وقتي ، نجدد بانني قرات كتاب مانديلا رحلتي الطويلة من اجل الحرية ، ووصفته بالنبي مجازا رغم ترددي في العنوان منذ البداية لكن لم يقنعي احد بحرمتها او حتي انني مذنب باستخدامها بالدليل القاطع والبرهان الساطع واقامة الحجة علي شخصي بالقرآن والسنة ، ولم يكن كتابتي عن ما توصلت اليها من ( نظرية ) لمناسبة وقتية ، او لحماس عرضي املتها الظرف الطارئ و ( هاشمية ) او جردت من الراحل مانديلا نبي تقديسا اعمي له وحماس ( جعلية كدا بس ) كما يقول السودانين ، لكنها كانت دراسة وجهد لاكثر من سنتين كما اسلفت وعرضتها في هذا التوقيت للمناقشة والاستطلاع .

والمعلقين اغلبهم ان لم يكونو كلهم انكبو في عبارة ( النبي ) الذي اقحمتها للفت الانتباه ، ومتيقين علم اليقين وعين اليقين وحق اليقين اليوم والي يوم الله ان شاء الله ان سيدنا ونبينا محمد ص هو الرسول الخاتم للرسالات .
وكل قد كتب شخص يسمي الشاذلي عرمان مقال كفرني فيها تحت عنوان ( مانديلا نبي من أرسله ) واقول له انتم عجم ساكت كما قال الشريف الرضي :
يصول علي الجاهلون واعتلي
ويعحم في القائلون واعرب
وكنت اريد مدي بنقاط عبقرية واقوال وافكار لم اقلها . او توجيهي بالحسني لاسبي وشتمي وتكفيري وارهابي فكريا .
والسؤال هل التسامح الذي جاء به مانديلا المسيحي خير في الاسلام ، ام الجهاد والقتل والتنكيل والبطش وتدمير البلاد والعباد وتقسيمه شمالا وجنوبا بحروب خاسرة ؟!!
وتدمير دارفور المسلم بنسبة مائة في المائة ، وحرق اكثر من اربعة الف وخمسمائة قرية ومسجد واكثر ؟!!!.
هل مانديلا المسيحي المتسامح ، الداعي لحقن الدماء واستمساك الناس بقيم التسامح والعفو خير.. ام مجرمي حرب المؤتمر الوطني والجبهة الاسلامية السودانية القتلة والدمويين ؟ !!!.

4 /
تحدث البعض عني وكانني مجوسي لمقال كاتب يدعي الشاذلي عرمان تحت عنوان ( مانديلا نبي ومن ارسله ) ؟ . في صحيفة شارعنا وهي صحيفة سياسية رياضية اجتماعية ، وتحدث عني وكانني لم اكن مسلما وهذا ما لم ارد عليها الآن الا انني اوضح له ولمن تشكك في ديني ألآتي :

شخصي هو من قام بمبادرة منذ البداية ، وقد انتظم فيها عشرات ألآلآف من جمهور علماء السودان وحفظة القرآن الكريم والائمة والدعاة والمرشدين في السودان ، لتحرير الدين من الاستغلال الرخيص في شئون السياسة والدنيا وهوي السلطان ويكون كله لله ، وادعو علماء السلطان وهيئاتهم وهياكلهم ومؤسساتهم كلها للانضم الجمهور العلماء في السودان ليعود الدين لله كما جاءت وكانت .
ورسميا انا شيخ وامام لاكبر واعرق واهم مكان خدم الدين تاريخيا في السودان والعالم الاسلامي وهي دارفور وطرة جامع قبور السلاطين ، واجدادي رحمهم الله هم كانو ينسجون كسوة الكعبة المشرفة ( بجباري ) ، وهم رحمهم الله وأثابهم من صكو الدنانير والدراهم وارسلوها صرة الحرمين الشريفين ب ( ترونق ميرو ) ، وهم من يعود اليهم الفضل بعد الله في ان يكون دارفور اكبر مكان لحفظة القرآن الكريم في العالم مقارنة بنسبة سكانها ، وهم كانو يجمعون الطلاب المتفوقين في كل دارفور في ( ترو الي ) ويرسلونهم رواقا للازهر ، والمسجد الذي جمع من حوله قبور لسلاطين وامراء لم يجتمع فيها ، في غيرها من المساجد في المنطقة والاقليم ، مسجد طرة جامع قبور السلاطين الشهيرة ، وقد فعل مليشيات المؤتمر الوطني بالآثار والتراث والحضارة الافاعيل ، والفوضي والعبث والحرب التي تدور رحاها اليوم اكبر الخاسرين فيها هم نحن وحوزتنا وطريقتنا ، ان كان الدين للاستعراض ، نعوذ بالله من الاستعراض ، فقد كان دارفور المنطقة الاولي لحفظة القرآن الكريم في العالم اجمع وتراجع وادعو البشير وحكومته وحزبه الي ان اتقو الله ولا ترحلو الا وانتم قد وضعتم اسس عودة الدين والقران في دارفور لعهدها فورا فورا قبل فوات الاوان ، والا والله منكر ونكير والقبور والجحيم في انتظاركم ، وقد حرق القري والخلاوي وقتل عشرات الآلآف من حفظة القرآن واستحر بهم القتل تماما كما استحر بهم في صدر الاسلام واكثر وذلك حين اقترح عمربن الخطاب لابوكر الصديق رضي الله عنهما بجمع القرآن ، ونجدد الدعو للبشير ولقادة تنظيمه ان اتقو الله في اهل القرآن اتقو الله فقد دمرتم السودان ، ودمرتم شعبه ألآبي الشريف الكريم ، و ( طلعت دينهم ) ووضعتهم في مهب الريح فاتقو الله في الناس ( فلا تغرنكم الحياة الدنيا ولا يغرنكم بالله الغرور ) .
لم يكن الدين ولن يكون عندنا يوما للمكسب والمغنم والتكسب الرخيص ، فنحن ضد المتاجرين بالدين والشارين بها ثمنا قليلا ، اننا سعينا وسنسعي لتحرير الدين نفسه من المتاجرة والتكسب الدنئ ، ومما علقها من فوضي وهيشات ، فقد ارتزق الناس بالدين وباسم الدين ، وهناك حوزات وطرق وطوائف دينية بارزة في السودان تحدث عنهم الوثائق حديثا خبيثا لا يشبه الدين وقيمه وتكريمه للانسان والانسانية جمعاء ، ناهيك عن المسلمين ، انهم ( اي الطائفية في السودان ) جمعو ما يملكونها من اموال طائلة اليوم حتي من الدعارة والبغاء ، والاسترقاق الجنسي واكراه بنات السودان السودان المسلمات والمسيحيات علي البغاء لابتغاء عرض الحياة الدنيا علي غرار ما قام به بن سلول بحق معاذة ومسيكة واسوأ ، هداهم الله ، وردهم الي صوابهم وهي مال سحت وحرام وخبيث ولو اعجبهم كثرتها هداهم الله .
5 /
وهي رد لمن رموني بالجهل وسوء الفهم وقلة الدراية ، وتاكيد مني ان علوم القرآن و الدين وفروعها في السودان وفي غير السودان من الدول الاسلامية وغير الاسلامية يتعلمه الانسان في البيت ، وفي المسجد ، وفي المدرسة ، وفي والشارع والراديو والتلفزيون والانترنت وفي كل مكان ، وبكل وسيلة متاحة من وسائل المعرفة ، وقد قلت انني حفظت القرآن منذ نعومة اظفاري ، وتعلمت تفسيرها علي يد والدي العلامة والبحر الفهامة الشيخ محمد أحمد النور عبداللطيف ، رحمه الله واسكنه فسيح الجنات بجنب النبي محمد صلي الله عليه وسلم ، وقص علينا القصص وما من قصة من قصص الانبياء الا قصه لنا حين يمر احد المهاجرين بسورة فيها قصة مهمة في خلوتنا الكائن في منزلنا .
اضافة الي اجدادنا العلامة احمد النور عبداللطيف ( وو النور ) وجدنا العلامة نصرالدين عبداللطيف ( وو نصرة ) ، فقد كان والدنا وجدنا العلامة والبحر الفهامة احمد النور عبداللطيف وهو شخص عاش اكثر من مائة و عشرة .. 110 عاما في هذ الفانية ، وكانا رحمهما الله واسكنهم فسيح الجنات مع ازواجهم وذرياتهم بجنب النبي محمد ( ص ) كل صباح يتلون كتاب الله ويتدارسونه فيما بينهم ، وكان والدي جنو يناديني بدون سبب ،وانا طفل غير مميز ونشرب ( جبنا وشاي ) معهم ونسمع التفسير كيف .. والقصص .
واول القابي في المدرسة كان ( الفكي ) ايها الشاذلي عرمان الذي اخرجتني من الدين مرة واحدة وكفرتني وجهلتني ، ومن الملة وتحدث عني وكانني لست مسلما اصلا هداك الله ، ومنذ اول يوم من حياتي لست من ابناء المسلمين الشرفاء الذين خدمو الدين وكتاب الله وتتحدث عنهم الآثار اليوم اكثر من غيرنا في السودان كافة لولا تزييف التاريخ والتعتيم الاعلامي ، وعاملتني وكان الدين حكر عليكم وعلي الذين يكتبون في صحيفتكم .
بل ارسل لي بعض الناس رسائل اضحتكتني جدا قالو لينا انت ( ديل مجرمين دايرين تالفو قرآنكم !! ) يقصدنا في حركة تحرير السودان ، وفي الجبهة الثورية السودانية عموما وسبحان الله .

وقصة تسميتي الفكي وانا في السادسة من عمري كل الناس في البيت ( مشو في المدرسة الا شخصي فشكونت الامر لامي ) فقد كنت اصغر اخوتي ، وكلهم ماشين المدرسة ، فشكوت بجدية نمشو المدرسة لازم فاجابت هو مدرسة دا ذريبة ما عارف ( ذريبة بالزين ذريبة بالذال ) فشكوت لابي بجدية ولم اترك له فرصة للحديث او ( جاي ولا جاي ) .
فاضطر لالحاقي بالمدرسة وقبلني فورا الاستاذ نصرالدين تمبور حيث كان مدير المدرسة مستمع وصديق والدنا متعه الله بالصحة والعافية .
وفي حصة الدين سال الاستاذ " منو حافظ سورة الفاتحة فقرات له الفاتحة وبعد الفاتحة والحصة كلها اقرا لانني كنت حافظ جزئي عم وتبارك وزيادة ، فقال استغرب فقال لي ( الفكي ) ، ومن هناك كنت القب ب ( الفكي ) وما زال كثيرون يلقبونني الفكي " ، وقال : ( امشي اضرب الجرس داك ) و لصغر سني فشلت في ضربها علي ما يرام ( فضربها الخالة الفراشة رحمها الله ) ، ولم يعجبني تفويت فرصتي في ( ضرب الجرس ) ، وكان في المدرسة الاخري المجاورة لمدرستنا اخي الاكبر استاذ فيها ، فكنت احضر الدروس ( يوم هنا ومرة في المدرسة الاخري ) وكلما خرجت اضرب جرس المدرسة الاخري يوميا ولصغر سني لا ادري ما الحكمة والمغزي من ضرب الجرس لكن مزاج بس وليه الخالة ضربت الجرس هي بنفسها .
ويوميا المعلمين في حيرة الجرس يضرب بدون وقته ، هكذا لشهور . واكون مبسوط حينما يخرج التلاميذ وينطو بالشبابيك ويجوطو ويصرخو .
حتي قبض علي بجريمتين ( مرة في المدرسة وبكرة في المدرسة الجاورة لمدرستنا لوجود اخوي استاذ ، واخواني في الحلة . )
ولضرب الجرس وتلميذ مسجل رسميا في مدرستين اثنين رغم صغر سني .
واتي استاذنا الذي لقبني (بالفكي ) وهو رجل محترم ومتواضع وبسيط جدا جد يسمي علي وحضر ايضا اخي الاستاذ فشرحو لي لي مغزي الجرس .
فالشاهد في القصة عبارة الفكي والعلم الديني يتلقاه الانسان في البيت والاهل قبل المدرسة ، فخالتي حافظة للقرآن العظيم ولها خلوة ، وكذلك امي ، ولم يفرق اهلنا بين البنات والاولاد في تعليم القرآن العظيم والدين والمدرسة لساعة من نهار .
والمزايدة علينا بالدين ووصمي بالخروج والمروق منها او جهل ابجدياتها وهم وتخرص من الكاتب الشاذلي عرمان وغيره من المعلقين .

6 /
العلم الديني من اجل التعلم والمعرفة الصحيحة ، والتفكير والتدبر في ملكوت الله عز وجل والاستنتاج واستنباط الاحكام ، وعبادة الله علي هدي وبصيرة ، ونشر العلم الصحيح بين الناس ، لا للتباهي والتفاخر و ( الفخفخة ) ، والرياء والسمعة به جريمة كبري توجب دخول النار ، ولا بد للشاذلي عرمان وللذين رمونا بالكفر والفسوق والمروق والجهل في الدين انني من افتيت وعمري لم يتجاوز الرابعة عشر ولا فخر وسل عني ؟ ، وقمت في الناس خطيبا وعمري 13 عاما ولا فخر وسلو عني ؟ ، وكان لي صحيفة نصف شهرية اصدرها بانتظام لثلاثة اعوام يقراها مدرسة زلنجي اثانوية للبنين والبنات وسلو عني ؟ .
وجميل أن ينشر الانسان العلم ويعلمه للناس ، ويتحدث عنه العلم كاثر من آثار نعمة الله عليه كعبد من عباده ، وان يكون متفائلاً بذلك ، وجميل بالداعية والخطيب والكاتب أن يتحدث عن رحمة الله وعن الجنة وسهولة دخولها باذن الله للمخلص وان يتعلم الانسان التجرد والتواضع ، و أيضاً أن يكون الإنسان واقعياً وأن يعيش الحقيقة المرة لا الوهم والرياء والسمعة والتباهي والتفاخر بالعلم .
فالتباهي والتفاخر والرياء والسمعة بالعلم ، وان يقول الناس انه عالم جريمة كبري ، بل يكون المرائي والمتباهي والمتعلم العلم الديني من اجل الدنيا والمتاجرة الرخيصة والتكسب والارتزاق والشراء به ثمنا قليلا من اول من يسعر بهم النار ( يفتتح بهم نار جهنم يوم القيامة والعياذ بالله ) اعاذنا الله منها .
أخرج الإمام مسلم في صحيحه من حديث أبوهريرة رضي الله عنه قال:
سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ إِنَّ أَوَّلَ النَّاسِ يُقْضَى يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَلَيْهِ رَجُلٌ اسْتُشْهِدَ فَأُتِيَ بِهِ فَعَرَّفَهُ نِعَمَهُ فَعَرَفَهَا قَالَ فَمَا عَمِلْتَ فِيهَا قَالَ قَاتَلْتُ فِيكَ حَتَّى اسْتُشْهِدْتُ قَالَ كَذَبْتَ وَلَكِنَّكَ قَاتَلْتَ لِأَنْ يُقَالَ جَرِيءٌ فَقَدْ قِيلَ ثُمَّ أُمِرَ بِهِ فَسُحِبَ عَلَى وَجْهِهِ حَتَّى أُلْقِيَ فِي النَّارِ وَرَجُلٌ تَعَلَّمَ الْعِلْمَ وَعَلَّمَهُ وَقَرَأَ الْقُرْآنَ فَأُتِيَ بِهِ فَعَرَّفَهُ نِعَمَهُ فَعَرَفَهَا قَالَ فَمَا عَمِلْتَ فِيهَا قَالَ تَعَلَّمْتُ الْعِلْمَ وَعَلَّمْتُهُ وَقَرَأْتُ فِيكَ الْقُرْآنَ قَالَ كَذَبْتَ وَلَكِنَّكَ تَعَلَّمْتَ الْعِلْمَ لِيُقَالَ عَالِمٌ وَقَرَأْتَ الْقُرْآنَ لِيُقَالَ هُوَ قَارِئٌ فَقَدْ قِيلَ ثُمَّ أُمِرَ بِهِ فَسُحِبَ عَلَى وَجْهِهِ حَتَّى أُلْقِيَ فِي النَّارِ وَرَجُلٌ وَسَّعَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَعْطَاهُ مِنْ أَصْنَافِ الْمَالِ كُلِّهِ فَأُتِيَ بِهِ فَعَرَّفَهُ نِعَمَهُ فَعَرَفَهَا قَالَ فَمَا عَمِلْتَ فِيهَا قَالَ مَا تَرَكْتُ مِنْ سَبِيلٍ تُحِبُّ أَنْ يُنْفَقَ فِيهَا إِلا أَنْفَقْتُ فِيهَا لَكَ قَالَ كَذَبْتَ وَلَكِنَّكَ فَعَلْتَ لِيُقَالَ هُوَ جَوَادٌ فَقَدْ قِيلَ ثُمَّ أُمِرَ بِهِ فَسُحِبَ عَلَى وَجْهِهِ ثُمَّ أُلْقِيَ فِي النَّارِ
7 /
ايضا هناك من الشعب السوداني من هم مسلمين بالفطرة ، ولا يبالون في المعرفة ، اولا يعلمون شيئا عن دينهم ، فبعض الحجاج السودانيين مثلا يذهبون لزيارة الرسول فقط لا للحج كركن من اركان الاسلام ، ولا يعرفون لماذا يصلون ويصومون ويزكون و..و ..
فمجتمعاتنا محتاجة الي تعليم او بالاحري لتحريرهم ، وتبصيرهم من التعلق السالب بالاولياء والصالحين والشيوخ ، وعدم تاليه النبي صلي الله عليه وسلم والوقوع فيما وقع فيها النصاري .
ويطلقون اسماء ك عبدالنبي !!!!!!!!!.
وعبدالرسول !!!!!!!!!!!.
وغيرها !!!!!!!!!!! .
فهل المذنب والمشرك هو من يطلق علي ابنه عبد النبي ؟ .. ام من يكتب مقال يصف فيها مانديلا بالنبي مجازا ؟

قصة من وحي الواقع وقد تكون حقيقية :
يحكي انو: ( كان في إ مرأة سودانية من دارفور زوجها اسمه ابراهيم وشاكلت مع زوجها شكلة شديدة خلاص ، وفي الصلاة وحين الجلوس للتشهد مرت بالصلاة الابراهيمية .. وتقول اللهم صلي علي سيدنا محمد وعلي آل محمد كما صليت علي ترفض ان تذكر اسم سيدنا ابراهيم ، لانها زعلانة من راجلها وتمص العرديب او تباسي الزوجة لشدة غضبها من ابراهيم زوجها ) ولا تريد ذكر اسم ابراهيم لانها زعلانة و (شاكلو ) لانها لاتعرف الا ابراهيم زوجها .

فكما الدين وعلوم الدين بالفطرة وتجدها بسهولة ويسر ، ، وتجدها دون عناء وتعب في البيت ( و ( يصلحك ) اقرب زول اذا اخطات في الصلاة او الوضو او .. او .. ) فان جهل بعض ابناء الشعب .

ولايدري او تدري ما الصلاة ؟ . ولماذا يصلي او تصلي ؟ وما الدين ؟ ولماذا هي او هو مسلم ؟ . والحج لزيارة قبر النبي صلي الله عليه وسلم فقط , و .. و..
في جهل تام بالدين وعلومه وقيمه وتمسك بالافراد والناس من شيوخ واولياء وصالحين وقبور و.. و..
8 /

لم يستطيع أغلب المعلقين التفريق بين المسيحي نلسون مانديلا ، او اليهودي الامريكي او البريطاني او المصري او السوداني ، الذي يقول ( لا اله الا الله ) كما نقول ، الا انه يؤمن بان لا اله الا الله عيسي رسول الله ، ولا اله الا الله موسي رسول الله .
فقد احل الله لنا اكلهم وذبتئحهم والنكاح من بناتهم والحوار معهم و.. و..;

فنلسون ما نديلا من المسيحيين الذين قال الله عنهم :

" لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ " الممتحنة 8

وحتي لايزايد علينا الشاذلي عرمان ولا غيره بعقيدة الولاء والبراء في الاسلام .
فقد قال الله عنهم وعن المسالمين المتسامحين العافين عن الناس من الناس امثالهم :

} إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئُونَ وَالنَّصَارَى مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحاً فَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ{ المائدة، 69
وسيكون لنا وقفة في شهادته العظيمة للقرآن العظيم
واقرأو شهادة نيلسون مانديلا علي القرآن العظيم كيف اثني عليه :
(التوجيه القرآني الذي يستنهضنا للاستبسال ضد أشكال الظلم والاستبداد والقمع كافة، إنما هو توجيه عالمي، تتلقفه أوتار القلوب عند الناس في جميع الأديان …). نيلسون مانديلا
The Quranic injunction to rededicate ourselves to the resolute fight against any and all forms of injustice, tyranny and oppression is universal and strikes responsive chords in the hearts of people of all faiths.
Nelson Mandela

يقول الله شاهدا عنهم وعن امثاله من المسيحيين ( ولتجدن أقربهم مودة للذين آمنو الذين قالو انا نصاري ذلك بان منهم قسيسين ورهبانا وانهم لا يستكبرون ) .





9 /
المسيحي الذي يعتقد بعقيدة الثالوث علينا ايضا معاملته بالحسني وحواره بالحسني كغيره من اهل الكتاب .

وليس من مسئوليتنا محاكمتهم بالعقائد الباطلة ، وقد اثر جدا في آية تأدب الله رب العزة والجلال والجبروت حين خطابه مع عبده ورسوله عيسي بن مريم عليه السلام حين يساله فيجيب :
وإذ قال الله يا عيسى ابن مريم أأنت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله قال سبحانك ما يكون لي أن أقول ما ليس لي بحق إن كنت قلته فقد علمته تعلم ما في نفسي ولا أعلم ما في نفسك إنك أنت علام الغيوب ( 116 ) ما قلت لهم إلا ما أمرتني به أن اعبدوا الله ربي وربكم وكنت عليهم شهيدا ما دمت فيهم فلما توفيتني كنت أنت الرقيب عليهم وأنت على كل شيء شهيد ( 117 ) ( إن تعذبهم فإنهم عبادك وإن تغفر لهم فإنك أنت العزيز الحكيم ( 118
وتاليه النبي محمد صلي الله عليه وسلم فعله كثير من المسلمين ، وذلك باطلاق الاسماء كعبد النب او عبد الرسول علي ابناءهم .
حتي بعض العوام الذين يذهبون الي الحج لا يذهبون لان الحج ركن من اركان الاسلام وفيها فوائد جمة اضافة الي انها تجمع عالمي .. يذهبون فقط لزيارة قبر النبي ص و ( الله يزورك المصطفي ) و ( الله يزورك النبي ) و( النبي .. ) و.. و..
فقد قال صلي الله عليه وسلم في مرض موته ( الله اللهم لا تجعل قبري وثنا يعبد اشتد غضب الله علي قوم اتخذو قبو انبياءهم مساجد )
وايضا في مرض موته طفق خميصة له في وجهه وقال : ( لعن الله اليهود والنصاري اتخذو قبور انبياءهم مساجد )
يحذر مما صنعه اليهود والنصاري من اتخاذ قبور الانبياء مساجد وآلهة
وقد دعا النبي ( ص ) حين ، فقد جاء في صحيح البخاري قوله (ص )
: لا تطروني كما أطرت النصارى ابن مريم، إنما أنا عبد فقولوا عبد الله ورسوله .
. وأما مدحه والثناء عليه دون الإطراء فمشروع ومطلوب. قال الله تعالى
( لِتُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُوهُ ) (الفتح: 9).
وتعزيره تعني نصرته، وتوقيره احترامه والثناء عليه صلي الله عليه وسلم بما هو أهله

10 /
أمر الله ان نتحاور مع اهل الكتاب من اليهود والنصاري وتصحيح المفاهيم الخاطئة عندهم بالحسني :

)) وَلا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ وَقُولُوا آمَنَّا بِالَّذِي أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَأُنْزِلَ إِلَيْكُمْ وَإِلَهُنَا وَإِلَهُكُمْ وَاحِدٌ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُون ((
وذلك بدعوتهم الي حلف عريض بين المسلمين والمسيحين والحوار وذلك بان ندع ابناءنا وابناءهم ونساءنا ونساءهم وانفسنا وانفسهم :
قال تعالي : ( فقل تعالو ندع ابناءنا وابناءكم ونساءنا ونساءكم وانفسنا وانفسكم ثم نبتهل فنجعل لعنة الله علي الكاذبين ) .

كنت في كمبالا وهناك مبشر مسيحي ياتيني يوميا واتناقش واتحاور معه طويلا ، واهداني عشرات من الكتب في مختلف ضروب المعرفة المسيحية وما يطابق مما جاء في الكتاب المقدس ، مع نظيرتها في القرآن من قيم ومثل وشرائع .
وناقشته يوما عن عقيدة الثالوث وعندما مررت بالآية وانا اشرح له باللغة الانجليزية ، وجدت انني قسوت عليه غاية القسوة ، ولم يمر علي آية اقوي وافظع من هذه الآية يوما في كتاب الله أبدا :
وقالوا اتخذ الرحمن ولدا ( 88 ) لقد جئتم شيئا إدا ( 89 ) تكاد السماوات يتفطرن منه وتنشق الأرض وتخر الجبال هدا ( 90 ) أن دعوا للرحمن ولدا ( 91 ) وما ينبغي للرحمن أن يتخذ ولدا ( 92 ) إن كل من في السماوات والأرض إلا آتي الرحمن عبدا ( 93 ) لقد أحصاهم وعدهم عدا ( 94 ) وكلهم آتيه يوم القيامة فردا ( 95 ) ) .
فقال لي والله انهم لا يومنون ان الله قد تزوج بمريم انما عقيدتهم كقيدتنا لكن بعضهم شطحو فيها ، وانما ايمانهم كايماننا في المسيح وامه .
وهذا ما بينته لهم وامرنا الله بها ، وعندما كنت مريضا حين صدمتني سيارة لم ينقطع عني ابدا .

والقس متمسك جدا بكتابه ويعمل في مؤسسة تبشيرية امريكية ، لها فرعها في السودان ونشط جدا في التبشير وتبليغ دعوته .
وامثاله قال الله عنهم
)) مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ أُمَّةٌ قَائِمَةٌ يَتْلُونَ آيَاتِ اللَّهِ آنَاء اللَّيْلِ وَهُمْ يَسْجُدُونَ. يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَيَأْمُرُوف بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَأُولَئِكَ مِنَ الصَّالِحِينَ (( .




11 /

لم يفرق القراء وعموم المعلقين ، بين المشرك بالله كابوجهل فرعون الامة او ابو لهب ، والذمي المسيحي او اليهودي الذي نحكم عليه حكم عام بانه من اهل الكتاب بغض النظر عن عقيدته ، وله ما لنا من حقوق الا ما اختص الله بها مسجدنا ، واختص بها ديره او صومعته او بيعه وصلواته :
وقد أورد البعض آية ( انك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء ) وألآية ، لا تنطبق علي نلسون مانديلا المسيحي .

انما تنطبق علي من ماتو علي الشرك كابن سيدنا نوح عليه السلام ، وابو سيدنا ابراهيم عليه السلام ، آذر ، وعم النبي ص ابوطالب ، عند السنة بينما قطع الكثير من الشيعة بانه مات مؤمنا بالله ، وبغيره من المشركين بالله كأبو جهل وابو لهب وغيرهم .
و ألآية فيهم واضحة :
" قد كانت لكم اسو حسنة في ابراهيم والذين معه اذا قالو لقومهم انا برآء من ومما تعبدون من دون الله كفرنا بكم وبدا بيينا وبينكم العداواة والبغضاء ابدا حتي تؤمنو بالله وحده ، الا قول ابراهيم لابيه لاستغرن لك وما املك لك من الله من شيئ ربنا عليك توكلنا واليك انبنا واليك المصير " .

وقد هاجمني البعض انني ترحمت علي روححه وهذا غير صحيح بل من فضول القول ، راجعو مقالاتي ،
فقد صلي كل جنوب افريقيا المسيحية لراحة روححه لايام واعتقد ان الله سيقبل .
بل قلت ان الله ظل يؤجل وفاته ، ويرد عليه روحه لابتهال جميع جنوب افريقيا الي الله له بالشفاء كلما المت به وعكة صحية فيشفيه الله باذنه .
فقد يقبل الله دعوة كل من التجا اليه صادقا حتي المشركين بالله في ساعة الاخلاص قال تعالي : ( واذا ركبو في الفلك دعو الله مخلصين له الدين فلما نجاهم الي البر اذا يشركون )

ونواصل
[email protected]
حيدر محمد أحمد النور





تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1119

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#867305 [ود فورقي]
0.00/5 (0 صوت)

12-25-2013 05:59 PM
احييك يارفيق يا يا حيدوري يا دنقم يا دنفوم يا استيما يامفكريا منظر ياعلم يا علامة لاياود يافكر ،ياكوشة.
ما رسلت ليك رسائل كثييرةفي ايمالاتك ماتعبرني وترد علي ولا خلاص اناكرورفي نظرك يا قائد يا قيادي ليقيت الحكم والجداد والترطيبةوالفنادق والفكر وخليت اصحابك ورفاقك في الهواء
فتشت تلفون مافي


#866776 [سوكورتي]
0.00/5 (0 صوت)

12-25-2013 09:34 AM
مالو لو شبهو مانديلا بني مشكلة التكفير كثرت في السودان ربنا يصلح الحال
القسم البلد هي الفهم القاصر
[email protected]


#866455 [sudani]
0.00/5 (0 صوت)

12-24-2013 08:14 PM
من قتلهم حكومة الخرطوم في دارفور من بشر اكثر من خمس اضعاف ، ممن قتلهم اسرائيل خلال اكثر من ستين عام من عمر الصراع العربي الاسرائيلي . ويصر علي الاستمرار في القتل

التيجاني سيسي مسليمة الثورة الكذاب يدعي انه رئيس لحركة التحرير والعدالة ، علي اساس انه يمثل الحركتين الثوريتين علي الارض في السودان ، حركة جيش / تحرير السودان ، وحركة العدل والمساواة ، وتآمر علي قتل زعيم الاغلبية المهمشة الدكتور خليل ابراهيم ، كما تآمر جده المالي او النيجري علي مقتل السلطان علي دينار .


#866284 [أبوضحى]
0.00/5 (0 صوت)

12-24-2013 05:01 PM
لم يكن عبارة (( النبي )) التي شبهت بها نلسون مانديلا هو بيت القصيد في المقال ، بل كانت مجرد عنوان كنت مرتابا مترددا في اختيارها هكذا !!
فقط زاد إحترامي لك اخي حيدر حينما قرأت عبارتك أعلاه....فهي إعتراف ضمني بعدم قناعتك بالعبارة التي اخترتها لتلفت انتباه قراءك...ففي الكتاب العزيز قال تعالى: {مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَـٰكِن رَّسُولَ اللَّـهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا} [الأحزاب:40]، فمحمد صلى الله عليه وسلم خاتم النبيين وبالأولى خاتم المرسلين، فلقد ختم به النبوة فطبع عليها فلا تفتح لأحد بعده إلى قيام الساعة وختم به النبوة صلى الله عليه وسلم لأنه شرع له من الشرائع ما ينطبق على مصالح الناس في كل زمان وكل مكان، لأن القرآن ما ترك أما من أمهات المصالح إلا جلاها ولا مكرمة من أصول الفضائل إلا أحياها فتمت الرسالات برسالته إلى الناس أجمعين.
نفعك الله بعلمك وبارك...وهدانا سبلنا..وأصلح حالنا..انه نعم المولى ونعم النصير


حيدر محمد أحمد النور
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة