( أقمار الصالة)
12-24-2013 03:15 PM



:: الأعزاء ياسر عبد الله، عبد القادر باكاش، ياسر الكردي، وجدان طلحة ، وكذلك المغفور لها باذن الله فاطمة خوجلي، من الذين فازوا بجوائز التفوق الصحفي للعام 2012.. وهي الجوائز التي دأب المجلس القومي للصحافة والمطبوعات على منحنها لبعض المتفوقين - سنوياً - حسب المعايير المهنية الخاصة بكل جائزة منذ دورة الدكتور هاشم الجاز، الأمين العام السابق للمجلس، لتشجيع الصحفيين على الإبداع ولخلق التنافس الحميد فيما بينهم وللإرتقاء بالمهنة.. يُقدمون - أو مؤسستهم - أعالمهم للمجلس، فتختار لجنة الجوائز الأعمال الفائزة.. فازت فقيدتنا فاطمة خوجلي بجائزة إسماعيل العتباني للتحقيق الصحفي، وياسر و باكاش تقاسما جائزة بشير محمد سعيد للأخبار والتقارير، وفاز الكردي بجائزة الفاتح التيجاني لتغطية المشاريع التنموية، و وجدان طلحة بجائزة بخيتة أمين للتوعية الإجتماعية..فالتحيات لهم وبالتوفيق دوماً، و أثاب الله فقيدتنا فاطمة خوجلي وألهم آلها الصبر وفضائل الإحتساب ..!!

:: وهناك أعزاء آخرين - صديق دلاي بالمجهر وآمين حميدة بآخر لحظة و غادة عبد الحميد الأسواق - فازوا بجوائز آخرى من جوائز المجلس، فلهم التهانئ والأماني بالمزيد من النجاح..وبالتأكيد هؤلاء لايمثلون أنفسهم في مناسبة كهذه، بل يمثلون جيلاً شاباً يحترق في صالات التحرير وسوح الأحداث وفي ظروف عامة وخاصة وطأتها عليهم أقسى من متاعب مهنتهم، أي قدرهم تحمل متاعب مهنتهم ثم المتاعب التي تخلفها مهن الذين يمتهنون السياسة والإقتصاد.. شباب أراد لهم القدر بالأ يكون في مهنتهم ما يغريهم على آدائها بإخلاص غير (الغيرة) ثم الرغبة في خدمة بلدهم وشعبهم..!!

:: يخرجون مع الناس فجراً من منازلهم، ثم يعودون إلى منازلهم والناس نيام، ويكون أحدهم قد قضى كل ساعات النهار ونصف ساعت الليل ما بين الذهاب والإياب من مكان لآخر ليجمع تحقيقاً من أطراف قضيته أو يظل محدقاً في شاشة الحاسوب أو يكون في ردهات النيابات وقاعات المحاكم، أوهكذا يومهم.. ولذلك، نفرح لهم حين تخاطبهم مثل هذه الجوائز ب : ( شكراً، لقد أحسنتم)، إذ في مخاطبتها تقدير لجهدهم ومهنيتهم ونزاهتهم، وبلسان سعادتهم بجوائزهم نشكر المجلس على هذا التقدير..وهي مناسبة، للتأكيد مع أمل الإصلاح : هؤلاء المحررين الذين يحترقون على مدار اليوم - في صالات التحرير وأمكنة الأحداث - هم قلوب أي صحيفة وأوردتها النابضة بالخبر والتحقيق و التقرير والحوار، وليس كُتاب الرأي والأعمدة ..!!

:: نعم، فالأصل في الصحافة المعافاة وفي المناخ المعافى هو (التحرير) وليس (الرأي والتنظير)..فالرأي - إحترافياً كان أو تنظير ساكت - إضافة لجهدهم التحريري المشكل بكل أصول وقواعد ومتاعب المهنة..ولكن، لأن السياسة دائماً ما تفسد الأشياء الجميلة في بلادنا أفسدت أيضاً السياسات التحريرية لمعظم صحفنا، بحيث صار الحال (المحرر يجقلب) و( الشكر للكاتب)..وهذه معادلة خاطئة، ولم يفرضها على الصحف إلا (المناخ الخاطئ)..ويبقى الأمل المرتجى في الإصلاح الشامل لأحوال الناس والبلد حتى يتم تصحيح هذه (المعادلة الخاطئة)، ولينعم الجميع - بمن فيهم المحررين - بالوضع المثالي الذي يكافئ كل مجتهد بمقدار جهده (جزاءً وثناءً).. والى ذلك الحين - وما بعده - سيبقى إرضاء ضمير المهنة أغلى الجوائز التي ينالها المحررين بكل صحف بلادي، مهما كانت العواصف وغبارها..شكراً للمجلس على إسعاد بعضهم بهذا الإحتفاء، ووفقهم الله - وكل الأقلام - إلى ما فيه خير ( بلدنا وأهلنا)..!!

[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 3608

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#867322 [نص صديري]
0.00/5 (0 صوت)

12-25-2013 06:17 PM
فعلا ما صاح
الطاهر بعد مرات جلطاتوا بتجيب الصداع وبيكشف كل يوم مدى وعيه وده شيئ مقلق بحجم مكانته ككاتب
وفي المقال ده فضح نفسه انه لايعرف حتى معنى كلمة صحفي!!
بل لو وجدت له عذر يستحق منه التمعن فيه فاعتقد ان اللغة العربية التي يتباهى بها لم يجد في قاموسها مقارن للريبورتر او الصحفي التقريري والاخباري ..الخ وهو مايسمى بالصحفي لانه لاياتي بشيئ من عنده بل ينقل الحدث
المحرر مهنة مختلفة وهو من يقوم بالتدقيق المعلوماتي للخبر وصياغته وترتيبه بدون الاخلال بالمعلومة
الكاتب هو الكاتب من يكتب القصة غير الخبرية ويمكنها ان تشمل ماينطح به من ضمير الانا او غيره ولكنه لايسمى صحفي وليست مهنته الصحافة وده طبعا من عينة الكاتب الفوق ده ومجلس صحافته على الاقل بدأوا في زم نفسهم عسى ولعل يفسحوا المجال للمهنيين


#867251 [نص صديري]
0.00/5 (0 صوت)

12-25-2013 05:06 PM
"فالأصل في الصحافة المعافاة وفي المناخ المعافى هو (التحرير) وليس (الرأي والتنظير)"
قصدك الصحفي الاخباري او المراسل
فالتحرير مهنة تختلف تماما يعني صياغة وتنقيح وتدقيق وترتيب ووضع عنوان عريض
انت اخر مرة شلت كمرتك وقلمك وطلعت من مكتبك لي دارفور او مناطق الغبش متين بالمناسبة؟
ما تعيد لي قصة زيارتك الوحيدة لكردفان ديك وبعدها قضيتها سياحة في بورتسودان


#866377 [دا كلام ما صاااااح]
5.00/5 (1 صوت)

12-24-2013 06:51 PM
الى اهل الصحافة والعارفين
ما هو الفرق بين المحرر والكاتب ؟؟
وياريت لو وضحتوا لينا انواع الكتابات .. كتابة الأعمدة ، التحليلات ، والتقارير و و و

اخوكم جاهل بهذه المواضيع؟؟
ولكم الشكر ..
والشكر لك اخى الطاهر وانت تعطى كل ذى حق حقه

تحياتى


الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة