المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
محمد عبدالله برقاوي
عطاء لتوريد أحزمة بالمقاسات التالية ..!
عطاء لتوريد أحزمة بالمقاسات التالية ..!
12-25-2013 06:48 AM




طالب رئيس اللجنة المالية والاقتصادية بالمجلس الوطني عمر علي محمد بالأمس بشد الأحزمة على البطون والترشيد في الإنفاق الحكومي في بند شراء السلع والخدمات لتدارك أي مشكلة يمكن أن تحدث جراء توقف ضخ بترول الجنوب، وقال:
(إن المالية وضعت مبلغ 2.3مليار جنيها من قيمة بترول الجنوب الذي سيوفر أكثر من 7 مليار جنيه)
موضحاً أن النسبة الموضوعة منه في الموازنة تصل إلى 20% فقط ، ودعا الدكتور عمر علي الأمين إلى ضبط الواردات أيضاً مبيناً أن العجز في الميزان التجاري يصل إلى 3 مليار دولار.
الكلام أعلاه ليس من تأليفي ككاتب ولا من نظمي كشويعر فهو من داخل قبة برلمان الحكومة ولاأحد طبعاً يعرف أكثر منها !
وهي تطالب بشد الأحزمة وحتى يخرج رئيس لجنة المالية الموقر من الحرج الشعبي فقد أقحم مسالة ترشيد الإنفاق الحكومي حتى لا يقول له الشعب ..عينك في الديك فلماذا تذبح السوسيو المسكين !
لكن السيد رئيس اللجنة الموقرة لعله نسي أن حكومته التي أعلنت إفلاسها من خلال كلامه الصريح ..مقدما ً قد رصدت كم مليون دولار لخج الإنتخابات المعروفة النتيجة سلفاً هذا إذا ما إمتد عمر الإنقاذ المنتهي الصلاحية الإفتراضية منذ ربع قرن مضى أو ظل عمر الشعب التي وصلت روحه الحلقوم الى ذلك التاريخ المضروب لتلك المعركة من جانب واحد !
لذا فإننا نقترح على البرلمان الموكر هو الآخر ، أن يتبنى فكرة إنشاء شركة لإستيراد احزمة بمختلف المقاسات..منها الطويل جداً الذي يتناسب مع أهل الحكم ومن جاورهم من أصحاب الكروش الكبيرة لحمايتها من الإنفقاع الشبعي لان مصلحة المجاري ليست على استعداد للملمة مخلفات تلك الكروش النتنة !
ومطلوب أيضاً مقاسات متوسطة من الحجم للطبقات المنعمة بخير الإنقاذ الآفل تجارة ووظيفة في المجالين العسكري والأمني ..ومن والاهم بغير إحسان وذلك لتثبيتها من الزيادة تحسباً للتقشف الحكومي المزمع تطبيقه إجبارياً إذا ما تفاقمت أزمة الجنوب !
مقاسات صغيرة المقاس من الطراز الشعبي لتناسب جمال خصور 90 في المائة من ابناء الشعب الذين يتبعون نظام الحمية خوفاً من ترهل تلك البطون فتفقد جمالها.. وهي التي غنى لها الأستاذ حمد الريح في مريا رائعة الراحل الكبير الشاعر صلاح أحمد ابراهيم ..
( وحزاما في مضيق كلما قلت صغيراً هو كان الخصر أصغر )..
ولا ننسى أن نذكر اللجنة المختصة بالبرلمان بأننا نقر ونبصم بالعشرة موافقين على أن يرسى عطاء استيراد تلك الأحزمة على أحد الغلابة من أهل الحظوة الذين سيتاثرون كثيراً بازمة بترول الجنوب.. وبارك الله في من نفّع واستنفع..!
ويلا نربط الأحزمة للإقلاع عن الأكل ..فليس بالخبز وحده يحيا الجوعان !
[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1374

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#867236 [المتفائلة جدا]
0.00/5 (0 صوت)

12-25-2013 04:48 PM
هو الشعب المسكين مافضل ليه بطن يربط فيها حزام وصدقونى المسالة المرة دى فعلا موجهة لناس الحكومة نفسهم الذين تعودوا على اللهف واللهطى العامل زى السيل الماقادرين يوقفوهوا وخايفين يغرقهم.. والله مافى شىء حيوديهم التوج ويجيب أجلهم غير الخزينة الفاضية دى ..والله الجماعة ديل عليهم حالة غالبهم البسوهوا ..قدير حبيبة البترول المشوا يمتحلسوا ويتدهنسوا ليها عند من قالوا عنهم حشرات ..خلاص بح ..والإستثمار خلاص بح وأبو جضيمات ما فضل ليه إلايشيل ليه قرعة.. وقروض ومعونات بح.. والزراعة تقاوى فاسدة وما حتجيب التكتح..يعنى هم فى حالة لا يحسدوا عليها..
عشان كده خليكم متفائلين مثلى ..وأدعوا معاى إنشاء الله الخزينة تنقد وماتترقع ...حتقولوا لى الشعب السودانى.. والله قلبى على الشعب السودانى لكن ما حتفرق كثير معاهو.. قالوا فى المثل ضربوا الأعور على عينه قال هى عميانة..


#866994 [مغترب طلق سودان بني كوز]
0.00/5 (0 صوت)

12-25-2013 12:32 PM
نرجو تزويدنا بالمواصفات المطلوبة
فنحن شركة جوع كلبك يتبعك العالمية للاستيراد والتصدير
على كامل الاستعداد لتزويد حكومة البشير بالاحزمة


#866938 [الباحث عن الحق]
5.00/5 (1 صوت)

12-25-2013 11:44 AM
لك التحية استاذ محمد عبدالله برقاوي وأنت تتحفنا دائما بمقالاتك الرائعة .
وزير المالية الجديد كأن لسان حاله يقول :
واني وان كنت الأخير زمانه ** لآت بالم تستطعه الأوائل .
سمعنا تصريحات كثيرة من وزراء سابقين على شاكلة اربطوا جأشكم وعودوا لاصلكم وتمسكوا بتقاليدكم بأن نأكل مما نزرع وعلينا ( بعواسة الكسرة ) وما شابه ذلك - بعد ما دمروا حتى الزراعة الآلية بالقضارف ومشروع الجزيرة - وسمعنا كذلك في نفس الوقت رئيس الدولة يفتخر بادخال الهوت دوغ في السودان وكمان البيتزا على لسان وزير آخر . زمانك يا مهازل فأمرحي .....
تخبط وعشوائية ولا مبالاة وعدم مسئولية وسذاجة في الخطاب السياسي وفشل في كل شئ لا ندري من أين اتوا هؤلاء و الى أين ذاهبون بالسودان . حسبنا الله ونعم الوكيل .


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة