المرضى : حسرتهم من الصدور الى القبور
12-25-2013 06:49 AM


ماظللنا نحذر منه وقع .. تفكيك القطاع الصحي .. تدمير مستشفى الخرطوم والان اوشك الدور ان ينتهي .. وتصبح المستشفى التى ظلت تخدم أهل السودان منذالعام 1909أثراً بعد عين .. وبالأمس يطوف مدير عام وزارة الصحة على مركز غسيل الكلى موجهاً لهم بعدم التردد على المركز قائلاً : ( دي آخرغسلة ليكم بالمركز) فغر المرضى افواههم من الدهشة إذ أنهم ظنوا أنهم يغسلون كلاهم المعتلة فى ( حواشة ) دكتور صلاح عبدالرازق وليس مستشفى الخرطوم ، يغلق ابوابها وقتما يشاء ويخاطبهم وهو الطبيب كأنهم دخلاء وليسوا مواطنين اعطوا عمرهم لهذا البلد وأهلكت اجسادهم المياه الملوثة والمستوردات المسرطنة وإنعدام الرعاية الصحية .. ولمّا تخاذلت اجسادهم ومرضوا هاهى الحكومة تواصل تنصلها من علاجهم .. ومجانيته , وحتى مرضى الكلى تحديداً يستصدر الديناصورات قراراً بإهدار المركز القومى للكلى ليهدر دمه بين القبائل تحت اسم الولايات والقائمين على الأمر يعلمون يقيناً ان معظم ان لم نقل كل الولايات غير مؤهلة لإستيعاب هذه الأعداد من مرضى الفشل الكلوي ، لكن جشع المستثمرين فى صحة المواطن السودانى المنكوب لايرون الا الأرباح التى تنتج عن هذا التفكيك للمرافق الصحية التى كانت تؤدى دورها .. والدولة تجبي جباياتها ولا تقدم خدمة .. وبروف حميدة يأتى وزيراً ليخدم مصالحه ومصالح الآخرين ليقول لنا ( بنقل الخدمة الى الأطراف ) وهو يعلم انها كلمة حق اريد بها باطل .. فيهدم حوادث النساء والتوليد ويغلق حوادث اطفال مستشفى جعفر بن عوف ويزيل المشرحة ويموت الاطفال امام مستشفى جعفر بن عوف .. وكنا نعلم انها المؤامرة على الصحة .. ونعلم ان الوزير مهما حدث من فضائح فى مستشفاه ( إجراء العملية فى الركبة السليمة بدل المعطوبة ) فهذا ليس دافعاً لإقالته او استقالته .. وتموت امنا الزينة وتدان المستشفى والطبيب والوزير لايرى حرجاً فى ان يظل على راس عمله .. وحتى فى اجتماع المكتب القيادي الاخير الذى أعاد د. حميدة وزيراً كان الشرط ان يعين لمدة شهرين ، فماذا فى جُعبته من كفاوي خلال هذين الشهرين ؟ هل تتوقعون شيئاً غير التفكيك ؟ ومعاكسات الترخيص للمؤسسات العلاجية على طول شارع السيد عبدالرحمن ؟ ألا نتوقع ان يكون هناك عهداً من الوزير لمن لاتظهر اسماؤهم بأنه سيسلمهم مستشفى الخرطوم ( صقيعة) ؟! ود. صلاح عبدالرازق الذى تمر من تحت يديه 3مليار جنيه لصيانة مستشفى جعفر بن عوف التى تمت صيانتها قبل عام ولم يحرك ساكناً ..ولكنه لا يتورع من ان يصيح فى مرضى متعبة اجساهم من المرض فبدلاً عن ان يطيب خواطرهم ويحضر لهم مزيداً من الماكينات ويتصرف كطبيب يقدس مهنته يتجاهل كل هذا ويتعامل كمقاول انفار( دي آخر غسلة ليكم فى المركز ) والمرضى فى معاناتهم يحبسون حسرتهم فى الصدور فدكتور عبدالرازق ووزيره يقودونهم الى القبور .. وسلااااااام ياوطن
سلام يا

(16) طفلا من ضمن (70) استقدمتهم هيئة نظافة ولاية الخرطوم من ولاية النيل الأزرق بعد ان ضاق بهم المنزل اعطاهم المعتمد مدرسة على عبداللطيف .. حاجة تجنن ياعمر نمر هل الاتراك عادوا ؟ وسلام يا..
الجريدة الأربعاء25/12/2013
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1180

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#867917 [ام يوسف]
0.00/5 (0 صوت)

12-26-2013 11:27 AM
يا استاذ حيدر هل تعلم ان الوزير المحترم قال ان ناس الكلى ديل ميزانيتهم كتيرة جدا بيكلفونا اموال طائلة ، احسن نصرفها على مرضي اخرين، هل تعلم انه الفلتر البيغسلو بيه لمرضي الكلى 8 مفترض يكون 16، هل تعلم ان ال 8 طلبوها عن طريق الخطا، والطامة الكبرى بعد اكتشاف الطلية الخطأ، طلبوا منه تعديل الخطأ رفض. المريض المسكين بعد هذه الغسلة لا يستطيع الحراك لمدة يومين.
كان الله فى عوننا


#866716 [خضر عمر ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

12-25-2013 08:45 AM
يا أستاذ حيدر. ،، يا أخونا ما تفتح موضوع البصات الصحة خلاص ما فضل فيها شيء كملت تب


ردود على خضر عمر ابراهيم
European Union [حي الجامعه] 12-27-2013 01:49 AM
اذا فجرت وزارة الصحة سأكون انا من قام بذلك


حيدر احمد خيرالله
حيدر احمد خيرالله

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة