المقالات
السياسة
القول السمح عن تقاوي القمح
القول السمح عن تقاوي القمح
12-25-2013 10:54 PM

القول السمح عن تقاوي القمح

كنت أظن أن موضوع تقاوي القمح التركي قد شيّع إلى مثواه الأخير بعد أن أشبعه أصحاب الرأي المكتوب والمسموع تناولاً أوصله إلى اللجنة البرلمانية لتقصي الحقائق والتي أكدت في تقريرها ما يعني بأن هناك خطأ في الاستيراد بعد انتهاء الموسم الزراعي السابق وتلاه سوء في التخزين للموسم الحالي جعله مرتعاً للسوس مما أضعف كثافته النباتية، فترتب على المزارعين خسران مبين وضياع للموسم الزراعي، دون أن تفصح اللجنة صراحة عن جهة معينة يقع عليها الخطأ، وقد حمّل وقتها وزير الزراعة السابق البنك الزراعي مسئولية فساد التقاوي وطالبه بجبر ضرر المزارعين كما أن منبر أبناء الجزيرة أعلن عن نيته مقاضاة الوزير والبنك الزراعي فارتفع دخان أخبار التقاوي عالياً ثم تبدد بعد أن امتصته سحابة وسخونة الأخبار السياسية.

ولكن بالأمس القريب خرجت علينا روابط قسم الهدى وهي رابطة ترعة الفرع ورابطة ترعة دبل الفرع ورابطة ترعة معانا التابعة لقسم ري شلعي بإدارة مشروع الجزيرة بإعلان يفيد بغير ما كنا نعتقد أو ما تمخضت عنه تحريات اللجنة. يقول الإعلان: (تشهد روابط قسم الهدى الزراعي بأن القمح التركي (امام) أثبت نجاحاً كاملاً في كل ري من المياه يزداد جمالاً، وعليه نؤكد لكم بأن ما جاء في الصحف والإعلام كاذب ونؤكد أن التقاوي التركية ناجحة بنسبة 98% وندعو كل جهات الاختصاص إلى زيارة منطقة الهدي حتى نؤكد للجميع بما جاء كاذب ونعتذر لإدارة البنك الزراعي للاتهامات الموجهة من بعض الصحف لهم ونقول لهم التقاوي ناجحة في مشروع الجزيرة وندعو اللحنة العليا ووزارة الزراعة والبحوث الزراعية والأمن الاقتصادي زيارة رسمية لمنطقة الهدى حتى نؤكد لهم ما جاء في الصحف والاعلام). ولعل الصياغة كانت بحاجة إلى مراجعة، رغم وصول المعلومة دون تحديد المساحة المزروعة بالهدى، غير أن هذا ليس هدفنا.

وكنت أظن أن اللجنة زارت جميع مناطق زراعة التقاوي ولكن هذا الإعلان أعلمنا بصورة غير مباشرة بأن اللجنة التي كلفت برفع تقريرها عن التقاوي لم تزر قسم الهدى، وربما اكتفت بالمناطق التي زارتها وهي إجمالاً أكبر من رقعة الهدى، وإلا لما كان هذا الإعلان المغاير لما تواتر من أنباء، الشيء الذي جعلنا في حيرة من أمرنا وأعاد القضية للمربع الأول بل قد يحدث ربكة ويفجر جدلاً جديداً يحتاج إلى لجنة أخرى تبدأ بقسم الهدى لمعرفة الأسباب التي جعلت من ذات التقاوي أن تكون كاملة العافية هناك بينما تقول الحقائق أنها عاجزة عن النمو في المناطق الأخرى. هل سيدفع هذا الإعلان ذات اللجنة لزيارة قسم الهدى وتكرار زيارتها للمناطق التي زارتها لإجراء مقارنة حول طريقة الري ونوعية التربة أم ستكتفي بما خرجت به من قبل؟. أننا نؤمن بأن المزارع هو ذات المزارع سواء كان في الهدى أو أي قسم آخر وهو في تقديرنا يعرف كيفية الزرع والري والرعاية.

ربما لا تكون كل التقاوي التي تم توزيعها على المزارعين فاسدة بنفس الدرجة وربما أن قسم الهدي محظوظ لأن نصيبه من التقاوي لم يكن فاسداً البتة أو لأن غربلة حصة الهدى كانت منصفة له أكثر من غيره، لكن حتى في مثل هذا الحال تظل المشكلة قائمة لوجود مناطق لم ينجح فيها الإنبات زارتها اللجنة ووقفت على حقيقة ذلك وأكدته في تقريرها. وهنا يبرز سؤال عن هل حظيت تلك المناطق بذات القدر من الري الذي ناله قسم الهدى، وهل أن تربة منطقة الهدي أكثر صلاحية للزراعة أم أنها تختلف عن بقية تربة الجزيرة التي حسب علمنا إنها ذات خواص واحدة، أم ماذا هناك؟ يبدو أن موضوع تقاوي القمح التركي (امام) يدعو من أثاروه إلى معاودة الإرسال وتناوله مرة أخرى إنصافاً للمزارع الذي ضاع عرقه وماله، وحزناً على خيبة امل الخزينة العامة التي فقدت عائد الموسم، ومواساة للمواطن الذي كان يأمل في سد رمقه من انتاج قمح سوداني الطعم والنكهة.



صلاح يوسف
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1041

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#868031 [كفاية]
0.00/5 (0 صوت)

12-26-2013 01:09 PM
انت لسه فاكر حكاية التقاوي ؟


#867688 [سيد الحسن]
0.00/5 (0 صوت)

12-26-2013 04:30 AM
الأخ صلاح يوسف
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أن صحت رواية رى الهدى كما ورد فى المقال , فيجب أخذ الآتى فى الأعتبار:
(1) درجت حكومة الأنقاذ فى وضع السيناريوهات ووضع وصلات داخل الفيلم لتبرئة ساحتها أذا تم كشفها وفضحها. أولها سيناريو القصر رئيسا والسجن حبيسا.
(2) تأكد لجل أن لم يكن كل مزراعى الجزيرة أن هدف أى قرار حكومى يتعلق بمشروع الجزيرة أنما هو أستمرارا لسياسة التدمير والتى طالت بنيته التحتية.
(3) أى تقرير يكشف أصرار الحكومة على سياسة التدمير يتم التستر عليه ودفنه والى الأبد (تقرير لجنة البروف عبد الله عبد السلام) وتقرير لجنة تاج السر الأخير.
(4) هناك مقولة لأحد نواب البرلمان فى رسالة موجهة لوزير الزراعة السابق المتعافى نصها(أن نجاح الزراعة أنما يشاهدونه فى الآيباد حق الوزير) مما يؤكد أن الوزير يقوم بالواجب الوزارى على أكمل وجه فى مساحات صغيرة ولو على حسابه , ويعوث فسادا فى بقية المشروع.
(5) أراضى الهدى جزء لا يتجزأ من المشروع من حيث خصوبة الأرض وخبرةالمزارع , ومن المحتمل أن مساحة قسم الهدى أن تكون المساحة المخصصة لآيباد الوزير ولزيارة لجان التحقيق.
(6) السؤال : كم هى المساحات المرزوعة فى قسم الهدى وكم نسبة مئوية تشكل من المساحة الكلية المزروعة بالتقاوى التركية.
(7) أن الحكومة بقراراتها السابقة وضعت نفسها فى محل شك المزارع وأفتراض أى قرار حكومى تم بسوء نية. وبناء عليه من المحتمل وهذا أحتمال كبير أن تقاوى قسم الهدى أختيرت بعناية من التقاوى عالية الجودة غالية الثمن (قليلة الأرباح أو بيعت بتكلفتها فقط)مع التوصية للأهتمام بتوفير معينات الزراعة من مياه وغيرها لها حتى تشرف الظهور فى آيباد الوزير وزيارة اللجان. أما بقية تقاوى المساحات الأخرى بالمشروع فحدث ولا حرج أرباحها تملأ جيوب الفاسدين وتقود المزارع الى الأفلاس حسب التعهدات التى أرغم على توقيعها.
أسال الله التخفيف


صلاح يوسف
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة