المقالات
السياسة
شاش : دعوها فأنها مامورة بأرادة ( الرغيف )
شاش : دعوها فأنها مامورة بأرادة ( الرغيف )
12-26-2013 12:40 AM


هى فتاة محظوظة بكل ما تحمل الكلمة من معنى الفوز بسعادة الدنيا ، لانها ببساطة لم تكن شيئاً مذكورا ناهيك عن كونها مجرد نكرة تشغل حيز مادى يملى الفراغ المهنى فى بلاط ملكة صاحبة الجلالة ، يقال والله اعلم ، انها ولدت وفى فمها ملعقة من غبار ذهب الاعلام ، لذلك مبكراً فى سن الخمسين خاضت تجربة العمل كمذيعة ثانوية فى اذاعة امدرمان ، لكن للاسف خانتها الموهبة ! وحققت نسبة فشل حيرت افكار كبير المذيعين الذى كان يستوعب المذيعات للعمل فى الاذاعة تحت شعار ( التنازلات لزوم المذيعات ) فطردها من العمل كما تطرد البقرة الغريبة من القطيع ، فمشت مكبة على وجهها تلعن الظروف وتسب المعايير المهنية التى جعلتها مجرد مذيعة بالمعاش تقاعدت مبكراً بعد ان خدمة عامين بالتمام والكمال فى الاذاعة السودانية ، بعدها تقطعت بها السبل فلا زواج يخرس الالسن ولا عمل يكفيها مؤنة الزواج ! حتى اذن الفجر الذى شق الليالى ، وتخلقت قناة النيلين الرياضية وخرجت للدنيا كالمسخ المشوه ، فكانت المفاجأة كونها مذيعة نشرة الاخبار الرياضية بالقناة ، فسبحان الذى يحي العظام وهى رميم ، لقد اعتقد الجميع انها ماتت مهنياً وشبعت موت ! وما كاد الجميع يفوق من الصدمة حتى تضاعفت جراحهم واتسعت حدة دهشتهم عندما اكتشفوها بين عشية وضحاها وقد صارت كاتية صحفية وصاحبت عمود يومى يحمل عنوان رنان يجزب كل من يقف على خط التماس الثقافى ان يبصق عليه بصقة الصباح الكريهة الرائحة ليزداد نتانة حتى لا تفكر بائعات الذلابية تغليف بضاعتهنّ بصفحة هذا العمود الذى لو كان ينطق لاشتكى الى الله رئيس تحرير هذه الصحيفة الذى يترك كل من هب ودب يبرطع وينطط فى المواضيع لكأنما تربطها علاقة وطيدة بمشاكل وهموم المجتمع .. فهى انسانة من طراز نادر وفى احسن الاحوال لا اقول مصابة بمرض انفصام الشخصية ولكن تعانى من داء تأخر دورة العقل وهو مرض عضال لا شفاء البتة منه ، ومهما تعاطفت السلطة معها ومنحتها لقب الطبال وقلدتها وسام افضل مفغل نافع يخدم الاجندة الاعلامية للنظام ، تظل هى ذات الاعلامية الفاشلة التى تعتمد على شهادة الماء والخضرة والوجه الحسُن ، لانها لا تمتلك مثل صوت البلبل اذا ما اعتبرناها جدلاً مذيعة ، ولا تجيد صناعة العبارات والجمل المنمقة التى تشعرنا بمقامها الصحفى ، اذاً انها اقل مكانة وادنى الا يعول على اخطاءها الناس ، انها باختصار تريد الحياة ، فدعوها انها مأمورة بارادة ( الرغيف ) ومجبورة ان تخيب اعتقاد هند بنت ابي سفيان التى قالت : ( تموت الحرة ولا تأكل بثديها ) .


[email protected]


تعليقات 14 | إهداء 0 | زيارات 3471

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#868157 [شطة]
0.00/5 (0 صوت)

12-26-2013 03:36 PM
نصيحة لوجه الصحافة..
فاطمةالصادق او شاش ... نبت سيئ وسط اهل الصحافة والصحفيين لا ينقص من قدرات اهل الصحافة المحترمة والمسؤلة مثقال ذرة... ولكن ينبغى ان يكون الرد عليها وتفنيد دعاويها وطرحها غاية فى المهنية والاحترافية ... بعيدا عن لغة تجوع الحرة وما عارف ايه...
ارجعى لرد درة قمبو على العفيد الامنجى محمد حامد جمعة تبيدى الحمرى شنو كدة ما عارف..........


#868139 [بتاع بتتييخ]
0.00/5 (0 صوت)

12-26-2013 03:28 PM
دا كلو شان ما عرست ؟
فعلا كيدهن عظيم


#868106 [أبومصطفى جيفارا]
0.00/5 (0 صوت)

12-26-2013 02:48 PM
ننشد العيد...أسر..المنافيء
لنبتة...متى الوصول ...من الفيافيء
’دكت...منارات الرشد...إضاءات...المرافيء
عيد ميلاد مجيد...لنبتة...وبني نبتة...ونبتة....نبض الجوانح...وإتقاد...الشوق ..
أردتومها عليها فصارت لها..ويذكرني هذا ....بلحظات إعدام...الرئيس...صدام حسين
حينما صور الفيديو الشهير...فكان...شاهد...إثبات...بأن شموخ الرجال...يظل ساميا
كأشجار الصنوبر يموت ...واقفا...وقد كان. نسوق هذا مع الفارق الكبير بين الموقفين
أصابت هي حين ألقت بحجر حرك البركة الآثنة...ومس وتر حساساَ....هذا هو الواقع
شئنا...أو رفضنا...ولا نكون كالنعامة تدفن رأسها....في الرمال...وتظن إنها...في أمان
تقولين أستاذة/مروة... لذلك مبكراً فى سن الخمسين خاضت تجربة العمل كمذيعة ثانوية فى اذاعة امدرمان ، لكن للاسف خانتها الموهبة ! وحققت نسبة فشل حيرت افكار كبير المذيعين الذى كان يستوعب المذيعات للعمل فى الاذاعة تحت شعار ( التنازلات لزوم المذيعات ) فطردها من العمل كما تطرد البقرة الغريبة من القطيع...
حتى اذن الفجر الذى شق الليالى ، وتخلقت قناة النيلين الرياضية وخرجت للدنيا كالمسخ المشوه ، فكانت المفاجأة كونها مذيعة نشرة الاخبار الرياضية بالقناة،...أستاذة/مروة...ترفقي بنا...لا قناة النيلين مسخا مشوها
ولا كبير المذيعين....يكون كما...إشرت(ولنا في استاذنا/محمد سليمان أسوة حسنة...وعمر الجزلي..ومن شغل
مكانهم...كتواصل الاجيال) نختلف مع أ/فاطمة كثيرا...إيدجوليا..وفكريا...لكن نحفظ...حدود الأدب....والأختلاف لا يفسد للود قضية.... ؟؟ ومن التعليقات ندرك حجم الكارثة...وأن الشعب جبان ساذج سطحي وحقير الا النذر اليسير.... اكرر ما ذكرته في تعقيبي الاول فما زالت أمة محمد(ص) بخير....يقول المصطفى....عليه الصلاة والسلام..(( الخير في أمتي الى قيامة الساعة)) .......
الشعب سطحي ....جبان ...ساذج **** وحقير...الا النذر اليسير....ونبتة تعيش عصورها المظلمة....
تتلمذناعلى رجال علمونا أن نصون العهد وان نكون كعنترة العبسي :خير من يغشى الوغى ويعف عند المغنمِ
والا نفجَر في الخصومة...نؤدي الفرض...ونصون العرض....وآية المنافق..أذا حدث كذب...أذا خاصم فجر..وأذا عاهد غدر...واذا أؤتمن...خان....علمنا...أبوجوليا الشموخ....وهاشم نبض الملاحم...أرضعتنا نبتة رحيق العزة
ومكارم الاخلاق....وكان راشد..... ضياء رشد...ينير... عتمة الطريق...
تقولين أ/مروة لكأنما تربطها علاقة وطيدة بمشاكل وهموم المجتمع .... كيف لا؟؟؟ أليست سودانية!!وتواصلين..أستاذة/مروة... تظل هى ذات الاعلامية الفاشلة التى تعتمد على شهادة الماء والخضرة والوجه الحسُن!! ليس عيبا أن يكون الأنسان...جميلا بل ميزة تحسب له لا عليه والله جميلا يحب الجمال...كم أمتعنا...وردي بحلو الشدوٍ...وعلي المك..بتناغم الحرف...وليلى المغربي...بكل حلاوتها وطلاوتها..... لهم الرحمة جميعاً ....رفقا بنا...لطفا ترفقوا بنا..ولنتعلم..كيف نختصم...ونختلف...ولنبدأ بذواتنا...نفسك نفسك بيتك بيتك...أصلحوا حال أنفسكم بدل المكابرة..إنحطاط الداخل وصلنا بالمنافيء....مع تحياتي


ردود على أبومصطفى جيفارا
United States [لَتُسْأَلُن] 12-27-2013 03:20 AM
عاقل.


#868008 [حسن مسالا]
0.00/5 (0 صوت)

12-26-2013 12:47 PM
أسفت جدا لما خطه يراعك فى حق الكاتبة الصحفية، أوافق أن أخطائها بشعة للغاية، فهي أخطأت أولا عندما كتبت عن ثوار سبتمبر ووصفتهم بما ليس فيهم، ثم أخطأت لاحقا عندما عممت أحكام بشعة على البيوت السودانية وأثارت عليها الناس، الحق يقال بأنها فيما يتعلق بالكتابة فهي عاطلة تماما عن الموهبة والمعرفة والإطلاع، فليس كل من أستطاع صياغة جملة صار كاتبا بل الأمر يحتاج إلي حصافة وكياسة وتقدير للأمور ووزن لها وهي في كل ذلك فقيرة للغاية.

رغم ذلك فما تفضلت به هنا من أمور شخصية مرفوض من شخصي فلا يعنينا عمرها ولا عدم زواجها أو أى إشارة سالبة أخرى نحوها (العمر وعدم الزواج لا ينقص من الإنسان فى شئ سواءا كان رجلا أو إمرأة).

يجب أن نكون عادلين فى أحكامنا أولا قبل أن نطالب الأخرين بإنصافنا ومراعاتنا. ودمت أختي الكريمة.


ردود على حسن مسالا
United States [حقاني] 12-26-2013 01:37 PM
أختلف معك أخي مسالا .. اذ لم تفعل مروة سوي تعرية فاطمة و تبيان أن ما جاء منها يرجع لخلل نفسي يخص فاطمة التي لم تصبر علي ابتلائها و راحت تنفث في عقدها ( خلال مقالين ) علي خلق الله أحياءآ و أموات لقصر عقلها و نفسها المريضة .. شفاها الله .


#867999 [نور البقيع]
5.00/5 (2 صوت)

12-26-2013 12:44 PM
حرام عليك يا مروة .. عرفنا الماء و الخضرة .. بس و ينو الوجه الحسن !!! يا كافي البلاء لا خلقة لا أخلاق ..


#867990 [ابو خنساء]
0.00/5 (0 صوت)

12-26-2013 12:41 PM
مسحتي بيها الارض يا مروة .. حلوة بامر الرغيف دي ذكرتني بمقولة حسين خوجلي مذيعة بامر القدرة واخريات بامر البدرة .. الله يديك العافية يسلم قلمك


#867937 [fathigadal]
0.00/5 (0 صوت)

12-26-2013 11:52 AM
dear marwa you were cicked her with your shoes in her offensive mouth..thank you


#867878 [الكاتمو في جواي كتير]
0.00/5 (0 صوت)

12-26-2013 10:55 AM
وين غازي سليمان قال عندو بنته تسوى عشرة رجال ؟ لماذا لم تنبرى للرد على هذه التي يأبي الله الا وان تفضح نفسها بنفسها وتجلب على نفسها سخط المرضى والمساكين والفقراء والذين تشردوا في بلاد الله وبلاد الدنيا بسبب الحكومة التي تدافع عنها هذه المرأة .. بسبب الحكومة التي تمنحها شهادة اشادة من الرئيس ونائبه ويحمل الاشادة اليها رئيس كتلة الوطني بالبرلمان مهدي ابراهيم الذي خلف غازي صلاح الدين..

كلما تكتب هذه المرأة اقول الحمد لله انها لوحدها التي تبدي لنا ما في نفسها من شرور واقول للمشردين والضعفاء والمسكين الذين اقعدتهم الحيلة والمرض والفقر (لا تحسبوا ما قالته هذه المسكينة شر لكم بل هو خير لكم) وان كل من يقف وراءه ويدعمها بالتشجيع والاشادة هو مشارك له في هذه الجريمة والاتهام المأفون ضد المشردين في بقاع العالم بسبب سياسات جبهة الكيزان .. والحمد لله انها بدأت تفرغ سمها الزعاف شيئا فشيئا وتبدي لنا ما في مكنون نفسها من خبث لعين .. وهي نفس السياسة التي يتبعها نافع وقطبي المهدي ومهدي ابراهيم ومصطفى اسماعيل الذين يصفون الشعب السوداني بشذوذ الافق و الحشرات والعناكب .. والتسول وغيرها من الكلمات التي نسمعها وتسم بدننا ولكننا صابرين لأننا نعلم ان من اسماء الله تعالى (المنتقم) وحين تحين ساعة الانتقام فلات حين مناص والله اكبر والذل والصغار لكل من يقف وراء اللاعنين هذا الشعب الطيب الواصفونه بأقزع الالفاظ كانهم لا انه لا يكفيهم الفقر والجوع والمرض والدموع ... الله اكبر وسف ويعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون
وكنا نريد منك يا اخوات مهيرة واخوات العطايا ان تردن على المرأة بما تستحق لأننا نحن الرجال لن نستطيع ان نذهب بعيداً في ردنا عليها .. لاننا رجال


#867728 [الكاتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم]
4.25/5 (3 صوت)

12-26-2013 07:50 AM
فاطـمه الصادق الما راعـت لي كل سوادني
تـستــاهـل الــنـفـي والله مـن ســودانــي
لو اصـلك شريفه وجنسك صحيـح سـوداني
مابتقولي في كل بيت مسطول ومدمن وزاني

وكـان دايره الـشهره والـمـرتبه المـرمـوقه
مـابتجيبيـهـا بـي شـرفنا والله يامـطلـوقـة
بالزوق والـتعــامل الـزول شـهورتو بحوقـه
والـزي حديـثـك مـاسـمعنـابـو يا صـعلـوقه

لـو اصـلك بـت بلد مـا بـترمـيـنا بـي اقـوالك
والـلـيـلـه الـوطـن يا فأاطـمه شـأيـل حـالك
العيب فـيك انتـي وفي الـسكن فــي دارك
استري انتي نفسك يا الانتي شرفك هالك

الـرد للسفيـه يافاطمـه اهـلنا قالو مـزله
والـزول فـوق عـرضـو عـن حـقو مـابتخله
بي قولك يـمـن فيـك الجـميـع تـتـسلـه
ياعـار للـبنـات ولـي ســودانا انـتي مزله
منقول من النيلين من المعلق الضكر


#867708 [sudani]
0.00/5 (0 صوت)

12-26-2013 06:26 AM
bravo Marwa


#867702 [الكاتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم]
0.00/5 (0 صوت)

12-26-2013 05:40 AM
عجبتينى لكن .اديها بالمحل بتاع الحديده ؟
البقرة العجوز كنت فاكر انها مزوجه طلعت ... عشان كده الروح محرقاها


#867674 [الكلس]
0.00/5 (0 صوت)

12-26-2013 02:58 AM
كل القوة خرطوم جوة خرطوم جوة...!!!


#867663 [بت ملوك النيل]
5.00/5 (1 صوت)

12-26-2013 02:02 AM
اول مره اشوف قاروره تكسر قاروره


وجع !!!! قدمنى و رجع


#867656 [الشاكووش]
4.50/5 (2 صوت)

12-26-2013 01:33 AM
مهما شتمها الشاتمون أو إنتقدها المنتقدون إلا أن هذه الصفعة من بنت جنسها لهى الأشد إيلاما والأقسى ألما،،

سلمت يراعك يا مروة،،

وما زال الألم يعتصر قلوب الأسر،،،،


مروة عبدالقادر ضرار
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة