المقالات
السياسة
لقاء من نار
لقاء من نار
12-27-2013 08:41 AM

بسم الله وبسم الوطن


حدث هذا اللقاء الناري في المهرجان الثقافي الثالث لتراث جبال النوبة , الذي اْقيم في الفترة ما بين الجمعة 13 – الي السبت 14 122013م بالخرطوم , اْغلب الذين حضروا هذا الكرنفال الرائع كانوا ينتمون الي شعب جبال النوبة العريق وكان بينهم واحد ينتمي الي المؤتمر الوطني , كان المهرجان مدهشاً ومبهراً بكل المقاييس لاْنها ضمت في جُعبتها كل اْلوان الطيف السياسي لجماهير شعب جبال النوبة , في اْعقاب الاْحتفال واْثناء إستمتاع الجمهور بالعروض الشيقة اْقترب شاب طويل القامة اْسود اللون مفتول الزراعين وعريض المنكبين يرتدي زياً إفريقياً رائعاً للغاية عرف عنه بحماسه الشديد للحركة الشعبية وناشط جداً في قضية جبال النوبة , اْقترب هذا الشاب من النوباوي الذي ينتمي الي المؤتمر الوطني وهو يعرفه تماماً وقال له بصوت جهور كزئير الاْسد الاْفريقي .
_ والله لم اْتوقع اْن اْراك هنا اليوم , اْعتقدت اْنك مع جماعتك تجهزون للحملة الصيفية القادم التي تعدونها لحسم الثورة في جبال النوبة .
رد نوباوي المؤتمر الوطني بهدوء باااااارد كعادتهم .
_ فعلاً , اْنا جئت من جماعتي التي تُحضر الحملة الصيفية لحضور هذا المهرجان الرائع وساْعود اْليهم .
ضحك نوباوي الحركة شعبية وقال
_ هل تستطيع اْن تقول لي لماذا اْنتم تستنفرون الناس وتعدون العدة للقضاء علي الحركة الشعبية ؟!
نوباوي المؤتمر الوطني
_ نحن نُعد العدة ونستنفر الناس ونجهز الشباب المجاهدين لطرد الحركة الشعبية من جبال النوبة وإنهاء التمرد من جزوره .
نوباوي الحركة شعبية
_ لن تستطيعوا حتي لو جمعتم كل حلفاءكم في الداخل وفي الخارج واْصبحتم في قلب رجل واحد كما تقولون , لن تحركوا الحركة الشعبية من جبال النوبة قيد أُنملة نحن اْقوياء إلي حد لا يوصف.
نوباوي المؤتمر الوطني
_ بل نستطيع وسوف ترون ذلك في العام القادم , العام القادم سيكون نهاية التمرد , العام القادم سيشهد ولاية جنوب كردفان تنمية حقيقية ورفاهية كبيرة لشعب جبال النوبة بعد طردكم منها , الحركة الشعبية هي التي اْشعلت الحرب هناك ولابد لنا اْن نحاربها ونفرض هيبة الدولة .
نوباوي الحركة الشعبية
_ اْنت مغيب تماماً وتردد كلام اْسيادك مثل الببغاوات دون تفكير , كم مرة قال فيها البشير إن هذا العام سيكون عام الحسم ونهاية التمرد في السودان ؟! هل اْنتهي التمرد الذي تحلمون بنهايته كل عام ؟! ثم ثانيةً الحركة الشعبية لم تشعل الحرب في جبال النوبة كما تقولون في منابركم الاْعلامية , رئيسكم البشير هو من اْشعل فتيل الاْزمة في جبال النوبة وهو من دق طبول الحرب منذ اْيام الاْنتخابات التكميلية في الولاية, هل نسيت خطابه الشهير في المجلد وبابنوسة الذي قال فيه إن لم نفوز بصناديق الاْنتخابات سوف نفوز بصناديق الزخيرة ! وسوف نحارب النوبة جبل , جبل , كركور , كركور وكان هذا بمثابة إعلان حرب واضحة علي شعب جبال النوبة , إذن من الذي اْشعل الحرب في جبال النوبة ؟!
نوباوي المؤتمر الوطني
_ الخطاب الذي تتحدث عنه مفروغ من مضمونه , البشير لم يقصد النوبة كشعب إنما يقصد النوبة الذين ينتمون الي الحركة الشعبية , اْنتم تزيفون الحقائق .
نوباوي الحركة الشعبية
_ للاْسف الشديد اْنت تردد كلام رئيسك بلا تفكير .. الخطاب واضح وصريح ولا لبس فيه ولا يوجد عنزتان تتعاركان فيه .. تعالي هنا يا اْخي عندما بداْت الحرب يوم 5 يونيو 2011م وحتي هذه اللحظة التي نقف فيها هنا ..هل طائرات المؤتمر الوطني التي ترمي يومياً اْعداد كبيرة من البراميل المتفجرة علي القري الاْمنة. تفرق بين شعب جبال النوبة والحركة الشعبية ؟! لقد قتلت مليشيات النظام اْعداد هائلة من النوبة وحرقت قراهم ونهبت ممتلكاتهم واْغتصبت نساءهم بشكل عنيف دون رحمة , رئيسك يريد اْن يبيد شعب جبال النوبة حتي يتثني له جعل السودان دولة عربية إسلامية خالصة من اْي عنصر نوباوي اومسيحي وانت اْيضاً مهدد بالاْبادة ولكن بعد ما تؤدي المهمة التي وكلت اليك .
نوباوي المؤتمر الوطني
_ ومن قال لك اْن الرئيس البشير يريد اْن يجعل السودان دولة عربية إسلامية؟!
نوباوي الحركة الشعبية
_ في شهر فبراير 2011م وسط حشد جماهيري بالقضارف قال البشير إن المؤتمر الوطني سيقوم بتطبيق الشريعة الاْسلامية في السودان بعد إنفصال الجنوب واْن السودان الشمالي سيكون دولة عربية إسلامية , واْضاف رئيسك الهارب من المحكمة الجنائية الدولية إنه لا يريد اْن يسمع بعد التاسع من يوليو 2011م اْي دغمسة بعد ذلك عن التعدد الثقافي والاْثني والديني في السودان , لذلك هو اليوم يحارب شعب جبال النوبة الذين اْغلبهم حركة شعبية حسب تقديرات منظمات مدنية اْجرت إستطلاع راْي في الاْقليم , وجدت إن 99% من شعب جبال النوبة ينتمون الي الحركة الشعبية و واحد في المئة يتعاطف معهم واْتمني اْن تكون من هؤلاء المتعاطفون .
نوباوي المؤتمر الوطني
_ اْنت رجل لا تفهم اْنا لا يمكن اْبداً اْكون حركة شعبية ولا اْتشرف بها ,هل الاْحزاب في السودان اْتعدمت من الوجود ؟!
نوباوي الحركة الشعبية
_ ومن قال لك إن الحركة الشعبية الجسورة تتشرف باْمثالك اْنت رجل نكرة علي المجتمع , والحركة الشعبية شرف عظيم لا يستحقه إي إنسان في السودان إلا إذا كان يؤمن برؤية السودان الجديد الذي فيه الحرية والمساواة والعدالة والتنمية المتوازنة بالتساوي بين كل الاْقاليم في البلاد .. هل من المقبول اْن تقبل الحركة في عضويتها اْشخاص لا يؤمنون بذلك ؟! اْنت لا تؤمن بالحرية ولا تريد للعدالة والمساواة تسري بين الناس وبالتالي لا تستحق شرف الاْنتماء الي الحركة الشعبية لتحرير السودان .
ساد صمت رهيب فيه كثير من التوتر وقال نوباوي المؤتمر وطني
_ من فضلك إحترس في كلامك . اْنت وكل رفاقك في الحركة الشعبية تعانون اْمراض مزمنة في الفكر. تريدون نشر الإباحية والشذوذ الجنسي والعربدة في السودان ونحن في السودان شعب محافظ , ثم الحركة الشعبية التي تصدعون بها رؤوسنا هي حركة عميلة تعمل باْجندات إجنبية تريد زعزعة إستقرار البلاد وتقود الاْن حرب بالوكالة .
نوباوي الحركة الشعبية
_ اْنا لا اْفهم ما علاقة الشذوذ الجنسي والاْباحية والعربدة بحركة ثورية تحررية , هل سمعت يوم اْحد اْعضاء الحركة الشعبية تم القبض عليه وهو يمارس الجنس مع طفل في خلوة لتحفيظ القراْن ؟! هل سمعت يوم اْحد قيادات الحركة الشعبية تم القبض عليه في مكتبه وفي نهار رمضان وبصحبته عاهرات ؟! هذه الوقائع التي ذكرتها لك حدثت مع اْعضاء من المؤتمر الوطني اْذن من الذي يدعوا الي الرزيلة والاْباحية ؟ ثم من قال لك اننا نحارب بالوكالة وعملاء للاْجانب , يا اْخي الحركة الشعبية ذات سمعة طيبة للغاية لم تحدث في تاريخها الطويل الاْستقواء بالاْجانب ولم تحارب يوم من الاْيام نيابة عن اْحد , بل اْنتم من تستقون بالاْجانب .. من الذي جلب المرتزقة والمليشيات الاْسلامية المتطرفة من شمال مالي والصومال وإيران لتحارب معكم ؟! اْنت فقدت المنطق واْدب الحوار لذلك تلقي التهم جزافاً دون سند اْو واقعة حدثت في الحركة الشعبية .
نوباوي المؤتمر وطني
_ اْنا مضطر الاْن العودة الي جماعتي لكني اْذكرك للمرة الثانية باْننا سوف نقطع دابر المتمردين في جبال النوبة سوف نسحق الحركة الشعبية العام القادم
نوباوي الحركة الشعبية
_ عشم إبليس في الجنة واْضغاث اْحلام وبيننا الميدان , ثم هتف في وجه نوباوي المؤتمر وطني (SPLA وياااااااااي ) غضب نوباوي المؤتمر الوطني غضباً شديداً ثم هز راْسه الخاوي واْنصرف مسرعاً ليعود من حيث جاء .

[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 703

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#868840 [عبود حمزه]
0.00/5 (0 صوت)

12-27-2013 03:30 PM
لاستاذ ضحية..تحياتي..
هذا اللقاء ذكرني باغنية الراحل المقيم وردي حين قال( التقي جيل البطولات بجيل التضحيات.
ربطة جبال النوبة بيوغندا ارسلت بيانا الي المحروسة حريات لنشره الا انها رفضت نشر ذلك البيان و ها انا انزله هنا و حتي لو تم قراءته في دقائق نكون وصلنا الرسالة و هذا هو نص البيان.
(يان من رابطة جبال النوبه بيوغندا بخصوص ما نشر على ” حريات”.
بكل أسف كنا نظن فى رابطة جبال النوبه مثل الكثيرين أن صحيفة (حريات) الألكترونيه مناصره لقضايا المهمشين والمظلومين فى جميع جهات السودان كما هو مكتوب فى شعارها ومبين فى أهدافها، حتى اتضح لنا انها صوت (مغروس) و(مدسوس) يعمل بوعى أو لا وعى لصالح نظام العنصريه والأباده الجماعيه الفاشى فى السودان وكلما فى الأمر أن الموقع يلتحف رداء الوطنيه والنضال والثوريه والديمقراطيه فى وقت اصبح التمييز فيه بين المقاومين الشرفاء وبين الطابور الخامس بأشكاله المختلفه أمر صعب للغايه.
الشاهد فى الأمر نشر على تلك الصحيفه الألكترونيه (حريات) التى تتاجر ادارتها بقضية المهمشين والمظلومين ويتكسبون من وراء دلك العمل ويعيشون عيشة مرفهة بما يعود لهم من منح وهبات ومن المتاجره بتلك القضيه التى نعلم أن أحدهم على الأقل وهو (المدير العام) للموقع، لا تهمه من قريب أو بعيد وانما تهمه مصالحه الشخصيه وما يعود اليه من مكاسب وظل دائما يختلق المشاكل والخلافات مع المناضلين الحقيقيين بل ما لا يعرفه الثوار والأحرار أنه أدمن ترويج المعلومات (المختلقه) والمفبركه عن الكيانات الثوريه المقاومه للنظام مستغلا ثقة قادة تلك الكيانات فى شخصه ولا يهدأ له بال الا بعد أن ينقل تلك المعلومات الى المجالس والمنتديات العامه قاصدا من ذلك زرع بدور الفتنه و الشقاق بين تلك الكيانات، فلمصلحة من يفعل ذلك؟
ومادا يفعل نظام (المؤتمر الوطنى) غير هدا الفعل الهدام؟
كل دلك كان معلوم لدينا عن ادارة صحيفة (حريات) من قبل، لكننا كنا نرى أن الخصم والعدو هو النظام وحده ولا داعى للأنشغال بالأمور التافهه والجانبيه، لكن الذى حدث هذه المره فاق كلما يمكن احتماله والسكوت عليه، فقد نشرت الصحيفه تعليقا من جهة – تبدو – مجهوله على احدى المقالات أتهم فيه الأمين العام لرابطة جبال النوبه بيوغندا الأخ (جمعه الوكيل) باتهامات تمس الشرف والكرامه الغرض منها اغتيال شخصيته سياسيا وأجتماعيا، لا ندرى لصالح من يتم دلك، والغريب فى الموضوع أن تلك التهم والأساءات حدثت بعد ايام قلائل من فقدانه لأحدى عشر شهيدا من اسرته الخاصه الى جانب عدد آخر من اسرته الكبيره فى جبال النوبه!
وكان المتوقع أن يقوم موقع (حريات) بسحب تلك الأساءة المختلقه فورا وأن ينشر اعتذارا واضحا وصريحا طالما انه مسوؤل عن ذلك الخطأ بتركه الباب مفتوحا لكل من يريد أن يسئ ويختلق الشتائم ضد الشرفاء والمناضلين مثل الأخ (جمعه الوكيل) وغيره من الشرفاء، لكن تمنع مدير موقع (حريات) المدعو (عبد المنعم سليمان) وعدم رغبته الواضحه فى الأعتذار وسحب الاساءة يؤكد انه كان مشاركا فى تلك الأساءة بل فى التخطيط لها لتخرج على ذلك الشكل، بل كان يقصدها وكآفة والمبررات التى أدلى بها بعد ذلك لا تقنع غير البسطاء والسذج ومن يرتزقون من ادارة الموقع ويحصلون على الفتات، ومعلوم لكل مبتدئ فى مجال تقنية المعلومات أن أى موقع الكترونى محترم له قدره على التحكم فيما يرسل اليه وما يسمح بنشره يعد الأطلاع عليه وما لا يسمح به طالما لم يقدم معه الدليل الدامغ خاصة ما يتعلق بقضايا الشرف والأمانه وما يتسبب فى أغتيال الشخصيات السياسيه ومن يديرون أعمالا ترتبط مباشرة بالجماهير، وللأسف كان هدا اسلوب النظام وأعلامه فأنتقل الآن لمن يدعون دفاعا عن قضايا المهمشين والمظلومين ويتبنون مشروع السودان الواحد الدى يقوم على الحريه والديمقراطيه والعدل والمساواة ورفض التمييز والأقصاء والتهميش.
عليه ومما تقدم نطالب جميع الشرفاء والأحرار السودانيين فى اى مكان فى العالم عامة وخاصة ابناء جبال النوبه ادانة هذا السلوك وشجبه ومقاطعة موقع (حريات) الذى اصبح خنجرا مغروسا فى ظهر الوطن والمناضلين الشرفاء.
وادارة الموقع عليها أن تعلم بأن تاريخها مرصود ومعروف لدينا وموثق ومسجل فى قنوات النظام التى ظلت تعيد ما يؤكد تطبيعهم وعلاقتهم مع نظام الأباده والعنصريه فى السودان حتى وقت قريب، فدلك النظام الدموى معلوم للكل أنه لم يتجه نحو الأباده والقتل الجماعى والفساد والتمييز العنصرى قبل سنتين أو ثلاث سنوات، هى الفتره التى خرجت خلالها ادارة (الموقع) لتلتحق بصفوف المعارضه فى الخارج ونحن نعلم اسباب خروجهم الحقيقيه من السودان التى لم يكن تغيير النظام واسقاطه من بينها بل كانت هنالك اسباب أخرى يعلمها الجميع، فضلا من علاقة مدير الموقع (عبد المنعم سليمان) المعروفه مع كثير من رموز النظام فى الماضى والحاضر!
والرابطه تحتفظ بحقها فى ملاحقة الموقع قانونيا فى أى مكان وزمان وبكل اسلوب يحفظ كرامة احد قادتها وتعتبر الأساءة اليه بمثابة الأساءة لمجتمع جبال النوبه كله بل لكل سودانى حر شريف فى أى جهة يناضل من اجل اسقاط النظام وتغييره.
مكتب اعلام رابطة جبال النوبه – يوغندا


ردود على عبود حمزه
[ادم النيل [جبريل] 12-28-2013 12:46 AM
الاخ عبود حمزة..علمت من فحوي البيان ان مقالا نزل في صحيفة حريات في وقت ما لم تحدده الرابطة و فيه اساءة لشخص المدعو جمعة الوكيل و الموجود في كمبالا و يدعي انتمائه لكيان لا علاقة له بالنوبة اثنيا...الذي هو و بعلم الجميع الساعد الايمن للمدعو عبدالرحمن جناب الضابط في استخبارات الموتمر الوطني ..جمعة الوكيل اذا لم يكن له علاقة بنقل معلومات المناضلين فلماذا يرتمي في احضان جناب و يدير اعماله و مخططاته؟
كنت اتوقع من رابطة ابناء جبال النوبة ان تشير الي العدد الذي نزل فيه ذلك المقال او الخبر او حتي ذكر مقاطع من ذلك المقال و لكن ان يأتي البيان في مثل هذا الشكل فهذا يعكس ضعف اعلام الرابطة نفسها و عدم مقدرتها علي نشر الحقائق و المعلومات و لاثباتات الدامغة...
المدعو جمعة الوكيل و حسب علمي ينتمي الي حركة مناوي و من شدة اعجابه بالرجل اي مناوي سمي ابنه مني مناوي و هذا يدل علي انه رجل لا ينتمي الي كيان النوبة فلماذا تدافعون عنه بالوكالة؟
بعلمكم فان جمعة الوكيل يسب و يسئ لقادة الحركة الشعبية شمال جهرا و انتم يا ناس الربطة تلزمون الصمت ..لماذا لم تحاسبوه و مع ذلك تنصبوه امينا عاما للرابطة؟
اعلم جيدا ان وراء هذا البيان خفايا لا نريد ان ننبشها فالفتنة نائمة لعن الله من ايقظها فخلوها نائمة حتي يستمر النضال ولا نامت اعين الجبناء..


اْ ضحية سرير توتو
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة