المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
د. علي حمد ابراهيم
السيسي: خارطة طريق الى قصر الإتحادية !
السيسي: خارطة طريق الى قصر الإتحادية !
12-27-2013 01:57 PM

مظاهرات الثلاثين من يونيو 2013 فى طول مصر و عرضها كانت حاشدة و غير مسبوقة . و لم يكن مستساغا من أى أحد أن يشكك فى حقيقة أنها استفتاء شعبى فى الهواء الطلق اعلن فيه شعب مصر رفضه لأسلوب حكم جماعة الأخوان المسلمين برئاسة الدكتور محمد مرسى . فى العوالم الديمقراطية تغيير الحكام المنتخبين لا يتم عن طريق حشد المظاهرات ضدهم ثم ترجمة تلك المظاهرات فى شكل قرارات سياسية تطيح المغضوب عليهم وتاتى بآخرين غيرهم يرسم لهم خط سيرهم لفترة زمنية يحدد لهم اجلها . هذا لا يحدث فى امريكا او فى بريطانيا او فى فرنسا او فى المانبا او فى ى ايطاليا ، هذه الواحات الديمقراطية المزهرة . ولكن هذا هو ماحدث فى الثلاثين من يونيو 2013 . القوات المسلحة المصرية ، الجهة المالكة للقوة المادية الفعلية ، ممثلة فى وزير دفاعها ، قامت بترجمة المظاهرات الشعبية الهادرة الى قرارات سياسة خطيرة تمثلت فى طرد رئيس منتخب انتخابا ديمقراطيا نزيها من منصبه . ووضعته تحت الحراسة المشددة بلباس السجنى كمن ارتكب جرما جنائيا. ثم عينت حكومة جديدة ورسمت لها خارطة طريق تسير على هداها فى فترة انتقالية تضع اثناءها دستورا جديدا . وتجرى انتخابات لاختيار برلمان جديد عوضا عن البرلمان الذى اقيل بالتزامن مع الرئيس المنتخب . وزير الدفاع ، وببيان عربى فصيح، طمأن شعبه بأن قواته المسلحة ومنسوبيها جميعا زاهدون فى السلطة ، وكذلك وزير دفاعه . وأن الترتيبات الاستثنائية المتخذة الهدف منها فقط الحفاظ على أمن الوطن والمواطن . و أن مفاتيح البلد سوف تسلم الى الذين سوف ينتخبهم الشعب بحر ارادته. الى هنا لم يكن فى الامكان احسن مما كان . و بالفعل بدأت الادارات الجديدة مباشرة اعمالها فى جدية اوقفت ازمات شح الطاقة وتفلت اسعار السوق . واسعار النقد الأجنبى. وبدت و كأنها ملكت عصا موسى النبى الكريم . وصارت كل الأمور تسير سيرتها الأولى بتناغم ملفت للنظر. و بدا الأمر غريبا ومريحا لعامة الناس و خاصتهم نفس الوقت . الجميع سعدوا به ولم يفكروا فى الخوض فى ما وراء ذلك . ثم بدأت بعض الظواهر الملفتة للنظر فى الظهور : مجموعات من غمار الناس . من الذين هم لا فى عير السياسة ، و لا فى نفيرها ، اخذت تخرح الى الناس فى الطرقات العامة ، وفى مكاتبهم ، و فى اسواقهم ، وتقدم اليهم عرضحالات ، وتطلب اليهم التوقيع عليها . وتقول تلك العرضحالات ، فيما تقول أن الموقعين عليها يريدون أن يتولى قائد الجيش ، الذى هو الفريق السيسى ، أن يتولى رئاسة الدولة و حكم البلد بما يرى ، وتزكيه الى هذا المنصب وطنيته التى لا خلاف حولها بزعم تلك العرضحالات . نجاح ذلك المسعى يعنى الغاءا صريحا لخارطة الطريق التى رسمها الفريق السيسى نفسه ، و بخط يده ، و قرأها على الشعب فى خطاب مشهود فى الثلاثين من يونيو 2013 . لم يعترض أحد على تحركات ونشاطات تلك المجموعات التى اخذت تترصد المارة فى الطرق والمنعطفات و تدعوهم الى تزكية طلبهم باستلام الفريق السيسى للسلطة. كان السكوت على ما تقوم به تلك المجموعات ، او عدم زجرها ، كان تمهيدا مكشوفا لشئ آت فى الطريق . كل من هبّ ودبّ صار يحمل عرضحالا فى يده ويطلب من الناس التوقيع عليه لتأكيد رغبة الشعب فى ايلولة الرئاسة الى الفريق السيسى ، لا الى أحد غيره. انكشف المستور اخيرا وبدا الأمر مرتبا . ثم بدأت عملية التلميع الضرورية . كثرت لقاءات الفريق الصحفية. وكثرت مداوراته عن اسئلة الصحفيين المحرجة هل يقبل منصب الرئيس . وتأتى الاجابات غامضة من نوع " الوقت لم يحن لمثل هذه الاسئلة . أو من نوع " كل شئ فى وقته ". ولكن لا نفى و لا اثبات . أما الحديث السابق عن الزهد فى السلطة فلم يعد له مكان فى الاعراب . ثم فجر الفريق قنبلة الموسم حين اخبر احدى الوسائط الاعلامية عن رؤيا رآها فى منامه بأنه صار رئيسا لمصر. ثم ظهرت دعوات حميمة لاجبار الفريق بقبول المنصب بالاوامر العسكرية اذا رفض الرجل قبول طلب الشعب بالتى هى احسن . لقد سلك الفريق طريقا دائريا طويلا لكى يصل الى هدفه غير المعلن الذى هو الوصول الى قصر الاتحادية أو قصر القبة او قصر عابدين . أى قصر من قصور الفراعنة القدامى يلبى الطلب . مسكينة الشعوب العربية . يتحدث حكامها باسمها بدون إذنها وهى صامتة لا تستطيع أن تقول بغ! مسكينة واالله العظيم .

السفير د. على حمد إبراهيم
[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1238

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#869941 [عاصم البشير]
0.00/5 (0 صوت)

12-29-2013 12:09 AM
السيسى ده يا على حمد حقو تديهو راسو وتقول ليهو الناس ديل مقعدنك ساكت مؤخرا زار جامعة السودان المفتوحة وتحدث لطلابها بصفته رئيسا للسلطة الانتقالية بدارفور وعله لاحظ ان الجامعة ليس بها اى طلاب من ولايات دارفور المختلفة ولا اظنه سال نفسه ولا مستشاريه عن السبب الذى اعلم انه ليس المال لان غالب اهل دارفور فى السوق والسوق الحى جدا فى ليبيا وغيرها من اسواق السودان الكبرى لكن هناك عقبة كؤؤد مثل السقف الذى ابتدعه محمد الشيخ مدنى بعدم وصول اكثر من ستة اندية للدورى السودانى الممتاز من الخرطوم التى يتراس مجلسها التشريعى هل فهمتنى يا حمد السيسى سيحتاج لوقت طالما انه لم يبدى هذه الملاحطة ماخذ الجد


#869032 [حد بيعرف احسن م الحكومه!!]
0.00/5 (0 صوت)

12-27-2013 09:27 PM
وانت ايه اللى مزعلك يا سعادة السفير يا اللى اسمك على اذا سعادة اللواء عبفتاح السيسى راح على أصر ألأتحاديه واصبح رئيس لمصر!! ..مكانو ومطرحو.. اوع تكون انت فاكر انّو ما يستاهلش .. ايش جاب لجاب .. بص شوف عندكو.. ريّسكو مين؟ وجالكو من فين !! ما تؤولّيش ان سعادة اللوا عبفتاح انألب عالديموقراطيه!!! مبروك عليكو اتّوقه الحضارى بتاعكو ..هى الديموقراطيه اللى بتؤول عليه دى موش كانت عندكو وكنتو بتتبقحوا بيها.. امامكو وحبيبكو اللى عملتوه رمز موش كان على راسها.. ما حافظش عليها ليه ..كان بتنيّل بيعمل ايه لما البشير واطّرابى خدوها منّو .. البشير اهو سايبو ماشى قنبلحيط يكلّم نفسو وموش دريان.. ديموقراطيه آل.. رئيس منتخب ديموقراطيا آل.. المورسى آل .. خدوهو عندكو يكمّلكو الديموقراطيه اللى بتموتوا ف دبايبها,,


ردود على حد بيعرف احسن م الحكومه!!
United States [على حمد ابراهيم] 12-27-2013 10:38 PM
الاخ اللى كتب باسم حد يعرف احسن من الحكومة- ياخ انا موش زعلان و لم أقل ان الفريق السيسى ما يستاهلش الرئاسة انا فقط نوهت على التكتيك الذكى اللى حيوصل الفريق الى كرسى الرئاسة . ما يهمنيش لأن شعب مصر ادرى بشعابها . لكن بحق الاخوة والجوار والعقيدة المشتركة وبحق املنا فى مصر أم الدنيا نشفق عليها ونتكنى لها كل خير واستقرار .الاضطرابات والتفجيرات التى تشهدها مصر اليوم لا تسر الا اعداء مصر والأمة العربية . السفير ليس من انصار الاخوان المسلمين فى السودان او فى مصر . ولا يحق لك السخرية من الشعب السودانى بهذا الاسلوب الفج .


#868948 [ابراهيم1£2]
4.75/5 (3 صوت)

12-27-2013 06:52 PM
ليس هنالك اي مصري يشك فى الفريق السيسى ..غير الاخوان المسلمين الذين لا يؤمنون الا بأنفسهم انهم شعب الله المختار يفعلون ما يشاؤؤن وما سواهم كفرة دماءهم حلال وجب هدرها !!!

السفير علي حمد .. سؤال .. اي انقلاب فى الدنيا يتم علي الهواء مباشرة . بحضور شيخ الأزهر وحزب النور السلفي ومدنيين لا يشك احدا فى وطنيتهم ؟؟؟ . انه ليس انقلاب انه إرادة الشعب المصري .. وخارطة الطريق تسير بخطئ جيدة ، و من يحاول عرقلتها هم الاخوان المسلمين الإرهابيين الدمويين ،، من قتل وسحل .. وتفجيرات دموية اخرها مبنى مديرية الأمن بالدقهلية .. انها جماعة ارهابية لا تؤمن بديموقراطية او وطنية انه تنظيم عالمى ماسوني
ألم ترأي ما فعل بنا الاخوان المسلمين ؟؟ هنا فى السودان .. تقسيم بلد .. فصل الجنوب .. حروب قتل امواطنين عزل فى دارفور . وجبال النوبة والنيل الأزرق .. تحطيم مشروع الجزيرة .. النقل البحري .. الخطوط الجوية السودانية .. وحتي خط هيثرو .. والأنكى اغتصاب الرجال والنساء .. والإخوان المسلمين جزء لا يتجزأ .. سواء كانوا فى مصر او فى السودان .. والآن ظهر فسادهم جليا فى تركيا .. التي كثير من المسلمين ( لا سيما الصادق المهدى ) يراها وجه مشرق للإخوان .. ليس للإخوان المسلمين وجه مشرق .. سوي الإرهاب والقتل .. الم يتغنى اخوان السودان .. فلترق الدماء فلترق كل الدماء؟؟


#868870 [عثمان خلف الله]
3.00/5 (1 صوت)

12-27-2013 04:11 PM
زى ما قال واحد من المحللين المصريين مافيش حد بيعمل انقلاب مقاوله عشان حد تانى
السيسى كان واضح انه طامع فى حب مصر لكن الطريق الذى يسلكه الان لا شك يؤدى الى نهاية اليمه له طال الزمن او قصر
الاخوان لم يكونو سيئين بل هم الاكثر تاهيلا لحكم مصر بحكم انهم انزه الطبقه المتعلمه لكن الماكينه الاعلاميه والدوله العميقه شنت عليهم حرب شعواء لم يكن لاحد الوقوف امامهاوقبل هؤلاء ترتيبات القوات المسلحه التى لم تقبل ان تكون تحت امرة حاكم مدنى
مصر الان الى المجهول والمؤكد الى انحدار عميق لا يعلم الا الله وحده نهايته
اللهم جنب بلادنا الفتن وابعد عنا التمرد والخراب والعاقل من اتعظ بغيره


ردود على عثمان خلف الله
United States [ابراهيم1£2] 12-27-2013 06:45 PM
ياخى اتقي الله الاخوان المسلمين لم يكونوا سيئين . الست سوداني؟؟ ألم ترأي ما فعل بنا الاخوان المسلمين ؟؟ هنا فى السودان .. تقسيم بلد .. فصل الجنوب .. حروب قتل امواطنين عزل فى دارفور . وجبال النوبة والنيل الأزرق .. تحطيم مشروع الجزيرة .. النقل البحري .. الخطوط الجوية السودانية .. وحتي خط هيثرو .. والأنكى اغتصاب الرجال والنساء .. والإخوان المسلمين جزء لا يتجزأ .. سواء كانوا فى مصر او فى السودان .. والآن ظهر فسادهم جليا فى تركيا .. التي كثير من المسلمين يراها وجه مشرق للإخوان .. ليس للإخوان المسلمين وجه مشرق .. سوي الإرهاب والقتل .. الم يتغنى اخوان السودان .. فلترق الدماء فلترق كل الدماء؟؟
اما بخصوص السفير علي حمد .. سؤال .. اي انقلاب فى الدنيا يتم علي الهواء مباشرة . بحضور شيخ الأزهر وحزب النور السلفي ومدنيين لا يشك احدا فى وطنيتهم ؟؟؟ . انه ليس انقلاب انه إرادة الشعب المصري .. وخارطة الطريق تسير بخطئ جيدة ، و من يحاول عرقلتها هم الاخوان المسلمين الإرهابيين الدمويين ،، من قتل وسحل .. وتفجيرات دموية اخرها مبنى مديرية الأمن بالدقهلية .. انها جماعة ارهابية لا تؤمن بديموقراطية او وطنية انه تنظيم عالمى ماسوني


السفير د. على حمد إبراهيم
السفير د. على  حمد  إبراهيم

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة