المقالات
السياسة
فاطمة الصادق ،،،، كبسولة اعتذار لجرح غائر
فاطمة الصادق ،،،، كبسولة اعتذار لجرح غائر
12-28-2013 11:48 AM


اكثر المواجع ايلاما ان تغرس آلاتك المسمومة في مواطن الاخرين دون دراية بفداحة ما تسببه من وجع غاير وبعد ان يتألم الناس من سهامك الطائشة تكتشف انك اخطأت في حقهم ، كتبت في عمودها الهش خط التماس بعنوان كلمة لا بد منها حروف نسجت ابعادها بتكلف لتعتذر ، فالاعتذار تسمع من ايقاعه المعنوي أصوات فيه شيء من التكلف تقول ( طالبني ) الكثيرون بالاعتذار كم هو شاسع الفرق بين مطالبة الاخرين ومطالبة النفس بعد جودية من زملاء الصحف جاءت لتعتذر للأسر السودانية التي حاولت ات تطمس بعدها الأخلاقي لكنها هزمت سر هزيمة تقول ( الاتهامات) التي قصدنا بها الجزء وأصابت الكل ) نحن نعلم في بلاغة العرب اذا اطلقنا الكل وأردنا الجزء تظل العلاقة في معنى الكل تقول ( ما وقعنا فيه سهوا) ترى فيه واجب الاعتذار مثنى وثلاث لكل البيوت السودانية انها تعتذر وترى ان العاقل من لا يسيء لأسرته وما كتبت انه خرج دون تدقيق او مراجعة
اعتذار اليوم جاء باهتا لا بحجم السم الذي يسري في شرايين الأسر السودانية فكان الأحرى ان تكون طينة عمودها الجالوص كل مساحاته مملؤة بقيم الشعب الخلوق الذي لا يقبل الطعن في موروثه الاخلاقي ولكن اعتذار اليوم شغل حيزا قليلا من المساحة لنجد تحته عنوان ( هلال يملأ العين ) وهو الأهم في الموضوع اعتذرت فاطمة للأسر السودانية ترى هل يفيد اعتذارها ... !!؟؟

[email protected]


تعليقات 16 | إهداء 0 | زيارات 4693

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#870892 [ما داير حقارة]
1.00/5 (1 صوت)

12-29-2013 09:12 PM
مين الذي ضلل هذه النكرة باننا نقبل الإعتزار مبدءا ناهيك من حيضها الذي ساقته مدادا بيديها التي تكتسب السحت من إساءة الحرائر وإبتزاز الشرفاء.
فيا أيتها اللبوة الشبقة إعتزارك بليهو واغتسلي بمويتو وما تبقي منه أقطريه بتمعن الي ما بين فخذيكي الذي تفوح منه رائحة مخلفات شهوة جنرالات الظلام الذين تأتمرين بأمرهم.


#870765 [ابو الخير]
1.00/5 (1 صوت)

12-29-2013 06:24 PM
عندنا صديق محامي رحمه الله كان يقول على الجماعة بتاعين الكورة ديل ( ناس طلعت آوت)
هذه الفاجرة طلعت آوت وتسلل كمان
الشعب السوداني على الرغم مما يتعرض له من طمس للهوية الا انه لايزال صامدا ولم ينكسر
بس ربنا ينصره على الاعداء


#870275 [Ahmed Alhajj]
1.00/5 (1 صوت)

12-29-2013 11:13 AM
كل إناء بما فيه ينضح .. المخلوقة بتكتب عن نفسها وبتعمل إسقاط على بيوت السودان .. بصلة فاسدة بتطمئن نفسها بخراب الآخرين !


#869931 [عاصم البشير]
1.00/5 (1 صوت)

12-28-2013 11:51 PM
طبيعى ان تكون لا تعرف متى تعتذر وكيف تكتب طالما ان نقيب الصحافيين هو تيتاوى الفاقد التربوى الذى تولى عمادة جامعة امدرمان الاسلامية وهو غير حاصل على درجة علمية توهله لذلك وطالما رب البيت بالدف ضارب طبيعى ان ترقص فاطمة شاش على اجساد بيوت الوطن العفيفة
فاطمة تحتاج لان تعرف شروط كتابة العمود يا سادتى اجمعوا توقيعات لايقافها وامثالها فلاعتذار ادانة لنفسها


#869543 [أبوعلي]
4.00/5 (1 صوت)

12-28-2013 01:46 PM
مملؤة بقيم الشعب الخلوق الذي لا يقبل الطعن في موروثه الاخلاقي

محتوى سطرك أعلاه ،أدخلته هذه الشبقة بين فخذيها وسقته بماء تدفّق من أشباهها
لاتلتفتوا نحوها فقد أخذها تيّار السقوط الأخلاقيّ وجرفها تجاه بحيرة الفساد الإ،قاذي


#869525 [ود كسلا]
4.00/5 (1 صوت)

12-28-2013 01:27 PM
لن تفينا حقنا كان الاتهام كبير وخصوصا عندما يأتي من بني جلدتنا ولكن لكل جواد كبوة


#869512 [باسطة]
4.00/5 (1 صوت)

12-28-2013 01:10 PM
من وين نجيب ليك العذر ؟؟؟

عازه قومي كفاك عازه عازه قوم كفاك


#869505 [fattah]
0.00/5 (0 صوت)

12-28-2013 12:58 PM
لاادرى لماذا كلما اقرأ شى حول هذا الموضوع السخيف اتذكر حادثة المغفور له باذن الله الصحفى الهمام محمد طه محمد احمد رغم انه شتان بين هذا وتلك .


#869501 [الخفسو]
3.00/5 (1 صوت)

12-28-2013 12:56 PM
فاطمة... إعتذارك ما بقيدك ... العملتوا كان بإيدك
بعد إيه!!؟؟


#869472 [باسطة]
5.00/5 (1 صوت)

12-28-2013 12:38 PM
إعتذارك ما بفيد
و دموعك ما بتعيدك
العملتو كان بإيدك

عازع قومي كفاك عازه غطي قفاك


#869471 [عبد الواحد]
4.00/5 (1 صوت)

12-28-2013 12:36 PM
يفترض بها ان تنزوي بعيدا عن الاعلام والا تري وجهها الممتلئ بالمساحبق هذا لاي سوداني حر وغيور ..
لقد سئمنا تطفل المتطفلين من حملة الاقلام الرخيصة على هذا الشعب ..
عليها ان تغسل وجهها هذا من زيف التكلف ونفخة التمسح بابواب السلاطين في زمن الغفلة هذا ..
انها( نكرة غير مقصودة ) كما يقول علماء النحو ولتظل منصوبة هكذا حتى يرضى عنها شعبنا الكريم الابي ولتبحث لها عن هوية غير سودانية فنحن سودانيون ولسنا غير ذلك....


#869468 [ود قلبا]
4.50/5 (2 صوت)

12-28-2013 12:35 PM
ومن هى فاطمة الصادق لتحكم على الشعب السودانى ، فهى لا تساوى جناح بعوضة فى جيد الشعب السودانى ، نحن لا نقبل أعتزارها الهزيل ‘ فلتزهب الى مزبلة التاريخ وفى قاعها تسكن الى الابد .


#869467 [القعقاع الفي القاع]
0.00/5 (0 صوت)

12-28-2013 12:35 PM
"طالبني"!!؟؟
لا تعتذري يا فاطمة الصادق فأنت لست نشاذا من رئيسك السفاح -المعجب بك- ولا من "الكلب" ما نافع و لا من باقي تجار الدين, فهم ظلوا و لا زالوا يشتموننا في كل ساعة على مدى ربع قرن. خليك في غيّك و ضلالك و وكلنا الله فيكم يا حثالة الأخلاق. حسبنا الله فيكم و نعم الوكيل


#869456 [EzzSudan]
4.00/5 (1 صوت)

12-28-2013 12:30 PM
Free Tajeldin,the Sudanese Hero,I ask everyone to join this call,(bala Fatmma balaa balaa)


#869453 [شيم وقيم]
4.00/5 (1 صوت)

12-28-2013 12:25 PM
اعتزارك مابفيدك ودموعك مابتعيدك, والكلمة كالطلق الناري اذا خرجت لايمكن ان تعاد مرة اخري الي,داخل الجوف, وهذا لخطورة الكلمة, وخصوصا ان كانت منطوقة او مقروءة, ومما يوكد كلامنا,, الحديث الشريف((يلقي الرجل الكلمة ولايلقي لها بال فتهوي به في نار جهنم سبعين خريف)), ولايكب الناس في نار جهنم الا حصائل السنتهم, ولسانك حصانك ان صنته صانك وان هنته هانك, وهذاماحصل لهذة الصحفية الغرة, المغمورة, فتكررت هناتها, بل اخطائها, ولم تجد من يقوم بنصحها,اوارشادها, او تقويمها, اوالرقابة عليها لتصحيح الانحراف, اوالقصور, ففاقد الشئ لايعطية,فاذا كان رئيس ومدير التحرير, والرقيب, للدف ضارب, وفاقد لادوات الصحفي الجيد, بل بعضهم سلاق بيض, وفاقد تربوي, وبذئ اللفظ, وبنشرون غسيلهم الغذر, ومهاتراتهم في الصحف والاعمدة,فهل يخرج الفسيخ شربات, لاظن, لذلك العتب يابني ليس علي فاطمة شاش وحدها, العتب علي النظر


#869439 [أنا لا أقبل]
2.00/5 (1 صوت)

12-28-2013 12:04 PM
لالالالا نقبل وحقنا يأخذه منها ربنا سبحانه وتعالي يوم القيامة ......... لن أقبل الاعتذار أنا خصمك يوم القيامة.


عبد المنعم الزمزمي
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة