المقالات
السياسة
لكى لا نبكى الجنوب مرتين --!!
لكى لا نبكى الجنوب مرتين --!!
12-28-2013 02:17 PM


السودان البيت الكبير بكل التفاصيل من حيث المساحه والتاريخ والموقع لعب دورا كبيرا وهاما فى تاريخ افريقيا وشعوبها مشاركة فى نضالاتها مرورا بنيل الحريه والاستقلال التام ومن بعد كانت الاخ الاكبر لمعظم دول القاره فى اصلاح ذات بين الفرقاء من الاشقاء ونال لقب حكماء افريقيا بفضل سياسة وكياسة اهل السياسه فى تلكم الايام التى كانت فيها الحريات والديمقراطيه المعافاة والتجرد التام من اجل الوطن ورفعته وغيرة اولئك الزعماء على وطنهم وشعبهم والسعى الدائم والتطلع المدروس للعب الدور المثالى المطلوب لنصرة الشعوب والوقوف معها وبحياديه تامه تجبر الجميع على احترامها واللجوء اليها ساعات المحن . والشاهد على ذلك المهمه الاخيره للزعيم الوطنى الازهرى حيث راس لجنة حكماء افريقيا لحل مشاكل المرتزقه البيض وترحيلهم الى دولهم وايقاف مشاكل القاره الى الابد من تلك الناحيه وكانت قبل انقلاب مايو بيومين فقط وهكذا توالت الانقلابات لكى تاتى على اخضر الحكمه والغاء دور السودان الطليعى فى حل المشاكل بل اصبح السودان عالة على الحكماء الجدد واستعصت مشاكلها على اعتى الحكماء والزعماء وسافرت اوراق قضاياها الداخليه الى مجاهل افريقيا وبقية قارات العالم .
ان ما يدور الان بين الاخوه الاشقاء فى دولة الجنوب الاقرب جغرافيا ومودة وتواصلا ومصيرا مشتركا مع وجود بقايا دولة الوحده فى القلوب والعقول لهو امر لا يمكن التعامل معه بالصوره النمطيه العاديه والاكتفاء بالنداءات والاتصالات الهاتفيه للاطمئنان فقط فالواجب يقتضى سفر وفود من كل مكونات الشعب السودانى وعلى راسها القوى الوطنيه ومنظمات المجتمع المدنى والنقابات والشخصيات العامه من اصحاب الحل والعقد والعمل من اجل تقريب وجهات النظر والدعوه لعقد اجتماعات موائد دائريه فى الخرطوم او اية مدينه اخرى بالسودان الشمالى .
فنحن اولى بابناء عمومتنا واشقائنا مع حفظ مقام ومجاهدات الدول الاخرى التى اختارها الفرقاء لكى تكون مقرا للتفاوض والتصالح شرط ان نكون فى موقف المحايد الهادف الى التقريب والبعد عن المكايدات وتغليب المصالح على حساب بقاء وتواصل الجيران وهم اقرب الجيران .سوف ينتقل الينا ما يصيبهم شئنا ام ابينا وسوف نكون الامتداد الطبيعى لما يدور حدوديا والعمق الانسب للهجرة شمالا مع وجود مناطق ملتهبه فى جنوب كردفان والنيل الازرق واخرى - لكل ما سبق نرى ان نكون اصحاب المبادرات والوساطات لحل معضلة الاشقاء فى دولة الجنوب الحبيب .
اما اذا تركنا الامر فى يد من بيدهم حكم البلاد سوف نجر البلاد والجيران الى المزيد من الحروب والاقتتال واهدار مقدرات الشعوب تنفيذا لاجنده شخصيه او حزبيه ومصالح آنيه لا تخدم الوطن فى شئ والواجب يحتم علينا حراكا عاجلا من القوى الوطنيه المحبه للحريه والديمقراطيه والسلام .
حليل الكان بهدى الغير – صبح محتار يكوس هداى
من لا يحمل هم الوطن --- فهو هم على الوطن
اللهم يا حنان ويا منان ألطف بشعب السودان --- آميــــــــــــــــــــــــن

[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 891

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#869713 [ابو الفضل]
5.00/5 (1 صوت)

12-28-2013 05:27 PM
بدل البكاء بدمع العين سيكون البكاء بنذيف الدم....نسال الله السلامة....وعدم اسقاط الحالةالسودنجنوبية بظلالها داخل السودان الشمالى...اللهم سلم ....سلم


محمد حجازى عبد اللطيف
محمد حجازى عبد اللطيف

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة